aloqili com _______ aloqili.com

سيرة نبوية - تاريخ القبائل - انساب العقلييين - انساب الهاشمين - انساب المزورين
 
السياسة الدوليةالرئيسيةالتسجيلدخول
كل المراجع التي ذكرها احمد بن علي الراجحي في كتبة من نسب احمد عمر الزيلعي من ولد احمد بن عبد الله بن مسلم بن عبد الله بن محمد بن عقيل بن ابي طالب هو ادعاء كاذب .
اليمن كانت مركز تجميع القرامطة والصوفية والاحباش
لم تذكر كتب الانساب علي الاطلاق لاحمد بن عبد الله بن مسلم بن عبد الله بن محمد بن عقيل بن ابي طالب الا الامير همام بن جعفر بن احمد وكانوا بنصبين في تركيا حاليا.... الكذب واضح والتدليس واجب للمزور .
ال الزيلعي اصلا من الحبشة .....واولاد احمد بن عبد الله بن مسلم بن عبد الله بن محمد بن عقيل بن ابي طالب كانوا بنصبين في تركيا حاليا
قال ابن بطوطة: وسافرت من مدينة عدن في البحر أربعة أيام، ووصلت إلى مدينة زيلع، وهي مدينة البرابرة، وهم طائفة من السودان
زيلع من بلاد الحبشة في قارة افريقيا .... ونصبين من تركيا من قارة اسيا
أنطلقت مني أحلى التهاني بالعيد ، فأرجو من قلبك أن يسمح لها بالهبوط.

شاطر | 
 

 اصطلاحات النقاد والمحدثين في معرفة مقاصدهم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ عودة ال
الشيخ عودة
الشيخ عودة


عدد المساهمات : 687
تاريخ التسجيل : 21/09/2008
الموقع : www.arabelalekat.yoo7.com

مُساهمةموضوع: اصطلاحات النقاد والمحدثين في معرفة مقاصدهم   الثلاثاء سبتمبر 23, 2008 11:27 pm

فهذه جملةٌ نافعةٌ محصَّلَةٌ في اصطلاحاتِ النُّقَّادِ والمحدِّثين ؛ تُعِيْنٌ على معرفةِ مقاصدهِمِ الباحثين ؛ وتحقيقِ مآربِهم في كلِّ حين ؛ بهدفِ الوصولِ إلى معرفةِ ما يُقبلُ وما يُرَدُّ من رواياتِ حديثِ نبيِّنا الأمين ؛ والذي غايته العظمى الفوزُ بسعادةِ الدارين .
ولم أقصدِ الاستقصاء ، وإنما أخذتُ ما خفيَ أمرُهْ ، وتوارى ذِكرُهْ .
ورتَّبتُها على حُرُوفِ المعجمِ ؛ لتسهلَ الاستفادةُ منها ؛ وعدم الرغبةِ عنها ، واللَّه المُعِين :
فأقولُ وباللَّهِ التوفيق :

بَابُ الأَلِفِ
1 ـ أَخْنَا : لفظٌ من ألفظِ التَّحَمُّل والأداءِ ، وهو اصطلاحٌ وُجِدَ في خطِّ بعضِ المغاربةِ اختصاراً لقولِهِم (( أخبرنا )) . أن تزاد خاءٌ قبلَ النُّون .
(( تدريب الراوي )) [2/87] .
2 ـ الأَخَوَان : الرَّفضُ والكَذِبُ .
قاله أبو عبد اللَّهِ بنُ الذهبيِّ في ترجمة سهل بن أحمدَ الدِّيْبَاجيِّ من (( الميزان )) [3573] ، وعنه الحافظُ في (( اللسان )) [3/117] .
3 ـ أَرَنَا : من ألفاظ التحمُّلِ والأداءِ ، وهو اصطلاح وجد في خطِّ بعضِ المغاربة .
(( تدريب الراوي )) [2/87] .

بَابُ البَاءِ
4 ـ البُزَّلُ : قال أبو حاتم بنُ حِبَّانَ كما حكى الحافظُ الذهبيُّ في (( الميزان )) [1283] في ترجمةِ بكرِ بنِ زِيَادٍ الباهليِّ عن ابنِ المباركِ ، وعنه الحافظُ في (( اللسان )) [2/52] ، وسِبْطُ ابنِ العجميِّ في (( الكشف الحثيث )) [174] :
(( وهذا شيءٌ لا يَشُكُّ عَوَامُ أصحابِ الحديثِ أنَّه موضوعٌ ، فكيف البُزَّلُ في هذا الشَّأنِ )) .
قال الذهبيُّ : صَدَقَ ابنُ حبَّانَ .
والبُزَّلُ : جمعُ بَازِلٍ ، وهي الناقةُ أو الجَمَلُ إذا استكمل السَّنَةَ الثامنةَ وطَعَنَ في التاسعةِ ، وفَطَرَ نابُهُ ؛ فهو حينئذٍ بازلٌ ، وهو أقصى أسنانِ البعيرِ ... قال القطاميُّ : وقد قالوا :
رجلٌ بازلٌ على التشبيهِ بالبعيرِ ، ورُبَّما قالوا ذلك يعنون به كمالَهِ في عقلِهِ وتجربتِهِ.
(( لسان العرب )) [11/52] .
قال عبد الملك بنُ مَرْوانَ الخليفةُ الأُمويُّ :
فدافعت عنه منا أسد ملحمة ......... كأنهم في الوغا البزل القناعيس
حكاه أبو القاسمِ بنُ عساكرَ في (( تاريخ دمشق )) [29/284] ضمن قصيدة لعبدِ الملك .
وخرَّج أبو نعيمٍ في (( الحلية )) [9/150] بإسنادِهِ عن هارونَ بنِ سَعيدٍ الأَيْلِيِّ ، قال ، قيل لسفيانَ ، وذَكَرَحديثاً : إنَّ مالكاً يخالفُك في إسنادِ هذا الحديثِ ؛ فقال سفيانُ : رَحِمَ اللَّهُ مالكاً ، ما أنا من مالكٍ إلاَّ كما قال الشَّاعِرُ :
وابنُ اللَّبُونِ إذا ما لزَّ في قَرْنٍ ........ لَمْ يستطعْ صَوْلَةَ البُزَّلِ القَنَاعِيْسِ
يشير إلى كمالِهِ في عقلِهِ وتجربتِهِ ، ووفرة عِلْمِهِ .
5 ـ البَنَادِرَةُ :
قال ابنُ الشَّرقىِّ ، قيل لي : لَمَ لا ترحل إلى العراقِ ؟
قلت : ما أصنعُ بها ، وعندنا من بَنَادِرَةُ الحديثِ : الذُّهْلِيُّ ، وأبو الأَزْهَرِ ، وأحمدُ بنُ يُوسُفَ .
ذكره الذهبيُّ في (( تذكرة الحُفَّاظ )) [2/546] ، وعنه السُّيُوطيُّ في (( طبقات الحفاظ )) [ص/244] ، وذكره الحافظُ أبو الحَجَّاجِ المِزِّيُّ في (( تهذيبِ الكمال )) [1/259] في ترجمة أحمدَ بنِ الأزهرِ النيسابوريِّ الحافظِ ، وعنه الحافظُ في (( تهذيب التهذيب )) [1/10] في ترجمة المذكورِ .
وقال أبو بكرٍ أحمدُ بنُ محمدِ بنِ إِسحاقَ السُّنِّيُّ الحافظُ ، سمعتُ عَبَّاسَ بنَ كراعٍ يقول :
جاء صِبيانٌ إلى محمدِ بنِ غالبٍ التِّمْتَامِ ؛ فقالوا : أبا جعفر ! أَخْرِجْ لنا شيئاً مِنَ الحديثِ ؛ فأخرجَ جزءاً .
فقالوا : يا أبا جعفر ! أَخْرِجِ القماطرَ فنحنُ بَنَادِرَةُ الحديثِ .
حكاه الخطيبُ في (( تاريخِ مدينةِ السَّلاَمِ بغدادَ )) [3/146] في ترجمةِ محمدِ بنِ غالبٍ التِّمْتَامِ الحافظِ .
والبنادرة : دخيلٌ ، وهم التجارُ الذين يَلْزَمونَ المَعَادنَ ، واحدُهُم بُنْدَارٌ . وفي (( النوادرِ )) : رَجُلٌ بَنْدَرِيٌّ ، ومُبَنْدَرٌ ، ومُتَبَنْدِرٌ ، وهو الكثيرُ المَالِ . (( لسان العرب )) [4/81] .
و(( بُنْدار )) ، و(( البُنْدَار )) لقب جماعةٍ من المحدثين ، منهم :
محمد بنُ بشَّار ، اشتهرَ بلقَبِ (( بُنْدار )) ، وهو حافظٌ ثقةٌ ، ثَبْتٌ ، أخرج له الجماعةُ .
قال ابنُ الفَلَكِيِّ : لُقِّبَ به ؛ لأنه كان بُندارَ الحديثِ .
قال الحافظُ سِرَاجُ الدين بنُ المُلَقِّنِ في (( المقنع في علومِ الحديثِ )) [2/588] :
أي مُكْثِراً منه .
البُندارُ : مَن يكونُ مكثراً من الشيءِ يشتريه منه مَنْ هو دونه ، ثم يبيعه ، قاله أبو سعدٍ السَّمْعانيُّ .
وبشير بنُ سُرَيجٍ البُنْدَار ، والعلاءُ بنُ المغيرةَ البُنْدار ، ومحمد بنُ إسماعيلَ البندار ، ومحمد بن سليمانَ البندار ، الرَّبَعِيُّ ، وأحمد بنُ نصر بن سندويه البندار ، ومحمد بن جعفر بن الهيثم البندار ، وعلي بن أحمد بن محمد البسرسُّ البندار ، وغيرُهُم .

بابُ الدالِ
6 ـ دَرُوْزَن : أي كذَّابٌ بلغةِ أهلِ فارسَ . أصلُها دروغ زن . (( المعجم الفارسيُّ العربيُّ )) للفدكتور محمد التونجي عن كتاب (( المعجم الوجيز في اصطلاحاتِ أهل الحديث )) لأيمن السيد عبد الفتَّاح [358] .
قال أبو إسحاقَ الجُوْزَجَانيُّ في (( أحوالِ الرِّجالِ )) [64] :
أبو صالحٍ مَوْلَى أُمِّ هَانِىءٍ ، كان يُقال :إِنَّه دَرُوْزَن ، غيرُ محمودٍ .
وقال أبو أحمدَ بنُ عديٍّ الحافظُ في (( الكامل )) [2/68] : قال لنا ابنُ حَمَّادٍ ( أبو بِشْرٍ الدُّوْلابيُّ ) ، قال أحمدُ بنُ سليمانَ حدَّثنا ابنُ عيينةَ عن محمدِ بنِ قيسٍ عن حبيبِ بن أبي ثابت ، قال : كُنَّا نُسَمِّي أبا صالحٍ بَاذَامَ : دَرُوْزَن .
ثم خرَّج لهذا القولِ متابعةً [2/69] .
7 ـ دَنَا : لفظٌ من ألفاظِ التحمُّل والأداء اختصاراً لـ (( حدَّثنا )) .
(( تدريب الراوي )) [6/86 ـ 87] .

باب الراء
8 ـ رَنَا : يُراجع اصطلاح [7] قبلَه .

باب الزاي
9 ـ زَرْزَدَة : الذهبُ الخالصُ بلغة أهل فارسَ .
يُراجع اصطلاح [6] ، لكنه فصل بين (( ور )) ، و(( زدة )) ووقعت في (( تهذيب الكمال )) في ترجمة عبد اللَّهِ بن يزيد القرشي العدوي أبي عبد الرحمن المقرئ القصير مولى آل عمر بن الخطاب [16/323] متَّصلةً كما سيأتي بعده .
قال أبو سعدٍ الصَّفَّارُ عن جَدِّهِ عن محمدِ بنِ أبي عبدِ الرحمنِ المُقْرِئِ :
كان ابنُ المباركِ إذا سُئِلَ عن أَبِي ، قال : زَرْزَدَة يعنى ذَهَبَاً مَضْرُوباً خَالِصَاً .
(( تهذيب الكمال )) ـ الموضع السالف ـ .

بَابُ الصَّادِ
10 ـ صاحبُ حَمَامٍ : وهي عبارةُ جَرْجٍ مُفَسَّرٍ ، تُقال لمن كان عنده الحمامُ يلهو به ويمرح .
قاله عبد اللَّه بنُ الدَّوْرَقِيِّ في محمد بنِ بشَّار ، بُنْدار: كان صاحبَ حَمَامٍ .
قلت ( الذهبيُّ ) : لم أذكر بُنْداراً وأمثالَه في كتابي لِلِيِّنٍ فيه عندي ، ولكن لِئلاَّ يُتَعَقَّب عَلَيَّ فيهم ؛ فيقولُ قائلٌ :
فيهم مَقَالٌ . انتهى من (( المغني في الضُّعفاء )) [5327] له . وقول ابن الدورقيِّ حكاهُ الخطيبُ في (( تاريخ بغداد )) [2/ذ03] ، وهو مذكور في ترجمة بُندار من (( الميزان )) [7275] ، و(( تهذيب الكمال )) [24/516] ، و(( تهذيب التهذيب )) [9/62] .
11 ـ صاحبُ عَمُودٍ : خرَّج ابنُ عديٍّ في ترجمة عبد اللَّهِ بنِ زيادِ بنِ سليمانَ بنِ سَِمْعَانَ القرشيِّ ، المدينيِّ من (( الكاملِ )) [4/125] من طريقِ أبي مُسْهِرٍ ، قال الأوزاعيُّ :
لم يكنِ ابنُ سَِمعانَ صاحبَ علمٍ إنَّما كان صاحبَ عَمُودٍ ، قال أبو مسهر : يعني صلاةً .
ثم خرَّجه ابنُ عديٍّ [4/126] بنزولٍ فذكر الهقلَ بنَ زيادٍ بين أبي مسهرٍ والأوزاعيِّ .
وخرَّج الطريقين من طريقِ ابنيِ عديٍّ أبو القاسمِ بنُ عساكرَ في (( تاريخ دمشقَ )) [28/282].
وحكاه أبو زُرْعةَ الرازيُّ كما في (( سؤالاتِ البرذعيِّ له )) [ص/414] عن أبي مسهر عن الهِقْلِ بنِ زيادٍ به .
وذكره الذهبيُّ في (( الميزان )) [4329] ، والمزِّيُّ في (( التهذيب )) [41/531] .

باب الطاء
12 ـ طَيْرٌ غَرِيْبٌ :
قِيلتْ في بعضِ الرواةِ المجاهيلِ :
قال أبو الفرجِ بنُ الجوزيِّ في (( التنقيح )) [1/240] :
عبد اللَّهِ بنُ محمدٍ البَلَويُّ ، طيرٌ غريبٌ .
وقال الذهبيُّ في (( المغني )) [5223] : محمد بنُ إبراهيمَ السَّمَرْقَنْدِيُّ ، شيخٌ لابنِ السَّمَاكِ في وصيةِ النبيِّ صلَّى اللَّه عليه وسلَّم لعليٍّ الموضوعةِ ، طيرٌ غريبٌ ، لا يُدْرَى من هو .
وقال في (( الميزان )) [6810] : القاسم بنُ داودَ البغداديُّ ، طيرٌ غريبٌ ، أو لا وجودَ له .
وهو في (( اللسان )) [4/260] .
قال ابنُ ناصرِ الدين في (( توضيح المشتبِهِ )) [1/525] :
يُسْر بن عبد اللَّهِ ، طيرٌ غريبٌ ، اختُلِقَ اسمُهُ وأحاديثُهُ عن نبي اللَّهِ صلَّى اللَّه عليه وسلَّم . انتهى .
وقال [10153] : أبو خالدٍ السَّقَّاءُ ، طيرٌ غريبٌ ، قال لهم في سنة تسعٍ ومائتين :
رأيتُ ابنَ عُمَرَ ، وسمعتُ عن أنسٍ كذا وكذا .
قال محمد بنُ عبدِ الوَهَّابِ الفَرَّاءُ : كنا عند أبي نُعيمٍ فذكروا هذا الرجلَ ؛ فقال أبو نعيم :
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://arabelalekat.yoo7.com
الشيخ عودة ال
الشيخ عودة
الشيخ عودة


عدد المساهمات : 687
تاريخ التسجيل : 21/09/2008
الموقع : www.arabelalekat.yoo7.com

مُساهمةموضوع: رد: اصطلاحات النقاد والمحدثين في معرفة مقاصدهم   الثلاثاء سبتمبر 23, 2008 11:30 pm

ابنُ كَمْ يزعم ؟
قالوا : ابنُ خمس و عشرين ومائة سنةٍ .
قال :فعلى زعمِهِ وُلِدَ بعدَ موتِ ابنِ عمرَ بخمسين سنين .
وقد تقال في الكذَّابين :
قال الذهبيُّ في (( الميزان )) [8780] : منصور بنُ الحَكَمِ عن جعفر بن نُسطور ، طيرٌ غريبٌ ، مُتَّهَمٌ بالكذبِ .
وهو في (( اللسان )) [6/93] .

بابُ العَيْنِ
13 ـ عَفْرٌ : قال أبو داودَ السِّجْزِيُّ ( وهو السِّجستانيُّ ) ، سمعتُ يحيى بنَ معين ، وسألتُهُ عن ابنِِ أبي نعيمٍ ؛ فقال : كذَّابٌ خبيثٌ ، عَفْرٌ مِنَ الأَعْفَارِ .
حكاه ابنُ عديٍّ في (( الكاملِ )) [6/258] في ترجمة محمد بن أبي نعيم الواسطي ، وهو في
(( سؤالات أبي عبيدٍ الآجُرِّيِّ لأبي داودَ السجستانيِّ )) كما في (( تهذيبِ الكمالِ )) [26/527] في ترجمةِ المذكورِ ، وعنه الحافظُ في ((التهذيب )) [9/424] ، و(( السؤالات )) طُبعتْ أجزاءٌ منها .

بَابُ الفَاءِ
14 ـ فيه خُلْفٌ : بمعنى اختلفَ النُّقَّادُ فيه .
وذكره السُّيُوطيُّ في (( التدريب )) [1/346] عن الحافظِ الزَّينِ العراقيِّ ـ في (( فتح المغيث شرح ألفيَّة الحديثِ )) ـ في مرتبة المجروح بشيءٍ لا يُسْقِطُ عن العدالةِ .
قال الحافظُ في (( اللسان )) [5/397] : محمد بنُ مِهْرَانَ عن جدِّهِ عن ابنِ عمرَ ـ رضي اللَّه عنهما ـ في الوتر ، هو محمد بنُ مسلمِ بنِ مهرانَ ، فيه خُلْفٌ ، أخرج له أبو داودَ وغيرُهُ .
وقال ابنُ ناصر الدين في (( التوضيح )) [1/349] في بَحِيْرِ بنِ أَوسٍ :
وبحير هذا فيه خُلْفٌ ، وهو الراوي عن خالدِ بنِ الوَاشِمِةِ ، وعنه محمدُ بنُ سِيرين .
وقال ابنُ المُلَقِّن في (( خلاصة البدر المنير )) [2/99] في سعد ين سعيد ، وهو أخو يحيى بن سعيد الأنصاريِّ : وسعد بنُ سعيدٍ ، فيه خُلْفٌ مشهورٌ بل الأكثرُ على توثيقهِ .
وقال أيضاً في الأصل (( البدر المنير )) [2/54] : عثمان بنُ عبدِ الرحمنِ ، هو الطَّرَائفيُّ ، فيه خُلْفٌ : قال ابنُ معين : صدوقٌ . وقال أبو عَرْوَبَةَ : لا بأس به ، يأتي عن قومٍ مجهولين بالمناكير .
وقال ابنُ أبي حاتمٍ : أَنْكَرَ أَبِي على البخاريِّ إدخالُهُ في الضُّعفاءِ ، وقال هو صدوق ... إلى آخرِ كلامِهِ .
وقال [7/291] : محمد بنُ مسمول ، فيه خُلْفٌ .

بَابُ القَافِ
15 ـ قَبَّانُ المُحَدِّثين : قال عبد اللَّهِ بنُ إدريسَ : كان شعبةُ قَبَّانُ المحدِّثين ، ولو استقبلتُ من أمري ما استدبرتُ ؛ ما لَزِمْتُ غيرَهُ .
(( مختصر الكامل لابن عديٍّ )) للتَّقِيِّ المقريزيِّ [ص/67] ، وذكره الحافظُ في (( التهذيب )) [4/302] في ترجمة شعبة .
والقَبَّان : المِيزان .

بَابُ الكَافِ
16 ـ الكَوْدَنُ : البِرْذَون يُوكف ، ويُشَبَّهُ به البَلِيدُ . (( مختار الصحاح )) [ص/235] مادة ( ك د ن ) .
قال بشر بنُ موسى بنِ شيخ بنِ عميرةَ ، قال سمعتُ يحيى بنَ معين بن عون بن زياد بن بِسْطَامٍ يقول : ويلٌ للمحدِّثِ إذا استضعفه أصحابُ الحديثِ .
قلت : يعملون به ماذا ؟
قال إن كان كَوْدَنَاً ، سرقوا كتبَه ، وأفسدوا حديثَه ، وحبسوه وهو حاقن حتى يأخذَه الحَصْرُ ؛ فيقتلوه شَرَّ قِتْلَةٍ ، وإن كان ذَكرا استضعفهم ، وكانوا بين أمرِه ونهيِ .
قلت : وكيف يكون ذكراً ؟
قال : يعرفُ ما يَخْرُجُ من رأسِهِ .
حكاه ابنُ عساكرَ في (( التاريخ )) [65/29] في ترجمة يحيى بن معين ، وذكره المِزِّيُّ في (( تهذيب الكمال )) [31/560] في ترجمتِهِ أيضاً .

بَابُ اللاَّمِ
17 ـ لم يكن بجيدِ العقدةِ :
قال أبو عُبيدٍ الآجُرِّيُّ في (( سؤالاتهِ لأبي داودَ السجستانيِّ )) [393] : سألتُ أبا داودَ عن الحسن بنِ أبي جعفرٍ ؛ فقال : لم يكن بجيدِ العقدةِ .
والعقدة الراي .
18 ـ ليس من أحلاسِ الحديثِ : أي ليس من الملازمين له والمشتغلين به ،وأتي من الكساءِ الذي يوضع على ظهر البعير تحت البَرْذّعَةِ ملازمٌ له.
وقيلت في جماعةٍ من الرواةِ :
قالها أبو الحسن بنُ القَطَّانِ الفاسيُّ في محمد بن يزيدَ بن سِنَانٍ الرُّهَاويِّ . (( بيان الوَهَمِ والإيهامِ )) له [3/580] ، وهو في (( تهذيب الكمال )) [27/21] ، و(( الميزان )) [8336] ،
و(( البدر المنير )) [9/264] ، و(( تهذيب التهذيب )) [9/264] .
وقاله ابنُ خزيمةَ في عبد الرحمن بنِ زيدِ بنِ أسلمَ العدويِّ مولاهُم .
ذكره الحافظُ في (( التهذيب )) [6/161] .
وقاله السُّيُوطيُّ في (( طبقات الحُفَّاظِ )) [1127] في المحدِّثِ البارعِ ، المؤرِّخِ ، تاجِ الدين أبي طالبٍ عليِّ بنِ أنجبَ بنِ عثمانَ بنِ عبدِ اللَّهِ البغداديِّ ، خازنِ كتبِ المستنصريَّةِ ، الشهيرِ بابنِ الساعي .

باب الميم
19 ـ ما بين لاَبَتَتيها أوثقُ من فلان : اللاَّبة وهي الحَرَّةُ أو الحجارةُ السُّود . واللابتان : مكَّةُ والمدينةُ .
وهو مأخوذٌ من الحديثِ الذي في (( الصحيحين )) من حديثِ أبي هريرةَ ـ رضي اللَّه عنه ـ في قصة المُجامع زوجته في نهار رمضانَ .
قال ضَمْرةٌ عن الأوزاعيِّ ، قال : حججتُ ؛ فلقيت عَبدَةَ بنَ أبي لُبَابَةَ بمنًى ؛ فقال لي : هل لقيت الحَكَمَ ( يعني ابنَ عُتَيْبَةَ ) ، قلت : لا . قال : فالقه ؛ فما بين لابتيها أحدٌ أفقه من الحكمِ.
حكاه ابنُ حاتم في ترجمة الحكم من (( الجرح والتعديل )) [3/124] ، وابنُ عساكرَ في
(( التاريخ )) [35/160] .
ثم حكاه عن طريق الوليد مسلم لضمرةَ ، وصرَّح الوليد بالإخبار ، إلا أنه ذكر يحيى بنَ أبي كثير محلَّ عبدة .
وذكر الوجهين المزيُّ في (( تهذيب الكمال )) [3/124] ، واكتفى الحافظُ في (( التهذيب )) [2/373] بذكر رواية الوليد ،
ومقصوده عند المحدثين : أي لا يوجد بين جانبيها من هو أوثق منه .
وقيلت في جماعةٍ من الرواةِ
20 ـ المِسْلاَحُ :
وهو الجِلْدُ السَّلِيخَةُ . (( لسان العرب )) [3/25] .
وهي استعارةٌ ، بمعنى المِثْلِ في الطريقةِ والقدرِ والمنزلةِ .
ويراجع (( المنهلُ الرَّوِيُّ )) للعزِّ بنِ جَمَاعة [1/57] .
قال أبو بكرٍ الأَعْين محمد بنُ أبي عَتَّابٍ ، قال سألتُ أحمدَ بنَ حنبلٍ :
ما تقولُ في أبي ثور ؟ قال أعرفُهُ بالسنةِ منذ خمسين سنةٍ ، هو عندي في مسلاخِ سفيانَ الثوريِّ .
حكاه الخطيبُ في (( التاريخ )) [6/66] ، وذكره المزيُّ [2/82] ، والذهبيُّ في (( الكاشف )) [134] ، و(( الميزان )) [12980] ، وفي (( التذكرة )) [2/513] ، والخزرجيُّ في (( خلاصةِ تذهيب تهذيب الكمال )) [ص/17] ، والحافظُ [1/102] ، والسُّيُوطيُّ في (( طبقات الحفاظ )) [506] عن الذهبيِّ .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://arabelalekat.yoo7.com
الشيخ عودة ال
الشيخ عودة
الشيخ عودة


عدد المساهمات : 687
تاريخ التسجيل : 21/09/2008
الموقع : www.arabelalekat.yoo7.com

مُساهمةموضوع: رد: اصطلاحات النقاد والمحدثين في معرفة مقاصدهم   الثلاثاء سبتمبر 23, 2008 11:33 pm

بَابُ النُّوْنِ
21 ـ النَّشْقُ : قال الحافظُ العراقيُّ في (( التقييد والإيضاح )) [ص/216] :
ويوجد فى بعض نسخ (( علوم الحديث )) ( لابن الصلاح ) :
النشقُ : بزيادة نونٍ مفتوحةٍ فى أولهِ ، وسكونِ الشينِ ؛ فإن لم يكن تصحيفاً وتغييراً من النُّسَّاخِ ، فكأنه مأخوذٌ من نشقِ الظبَّي فى حِبالتِهِ إذا عُلِّقَ فيها ؛ فكأنه إبطالٌ لحركةِ الكلمةِ وإهمالِها بجعلها فى صورةِ وِثَاقٍ يمنعها من التَّصرُّفِ ، واللَّهُ أعلم .
ونقله ابنُ الأبناسيِّ في (( الشذا الفيَّاح )) [1/349] ، والسخاويُّ في (( فتح المغيثِ )) [2/206] ، والسُّيُوطيُّ في (( التدريب )) [2/84] .

بَابُ الهَاءِ
22 ـ الهَذْرَمَةُ : لغةً في الهذربة ، وهي الإسراع في القراءة من غير إبانة .
قال ابنُ قتيبةَ : قال عمر بنُ الخطَّابِ : شرُّ الكتابةِ المَشْقُ ، وشرُّ القراءةِ الهذرمةِ ، وأجودُ الحظِّ أبْيَنَهُ .
حكاه الخطيبُ في (( الجامع )) [541] ، وابنُ الصلاح في (( علوم الحديث )) [ص/185] بلاغاً عن ابن قتيبةَ ، وهو معضلٌ بين قتيبةَ وعمرَ بنِ الخطابِ .
وهو في كتب الاصطلاح .
قال عمرُ ـ رضي اللَّه عنه ـ : شَرُّ السَّيْرِ الحقحقةُ ، وشرُّ القراءةِ الهذرمةِ .

بَابُ الياءِ
23 ـ يُزَرِّفُ في الحديثِ : قال ابنُ أبي حاتم في (( الجرح والتعديل )) [7/270] :
حدثني أبى أخبرنا نصر بن عليٍّ ، وسليمان بنُ مَعْبَدٍ المروزيُّ ، قالا : حدَّثنا الأصمعيُّ أخبرنا قُرَّةُ بنُ خالدٍ ، قال : كانوا يرونَ أنَّ الكلبيَّ يُزَرِّفُ ، يعنى : يكذبُ .
وذكرها المزيُّ [25/250] ، والحافظُ [9/158] كلاهما في (( التهذيب )) .
24 ـ يَزْدَرِِدُ : قال ابنُ أبي حاتم في (( الجرح والتعديل )) [2/174] : أخبرنا صالح بنُ أحمدَ بن حنبلٍ أخبرنا عليٌّ ، يعنى : ابنَ المدينيِّ ، قال : سمعتُ جريراُ ، قال ، سمعتُ مجالداً يذكر عن الشعبيِّ ، قال :
إنَّ أبى خالدٍ يَزْدَردِ العلمَ ازدراداً .
ويزدرد : أي يبلع ، وهي عبارةُ مدحٍٍ تُبَيِّنُ حفظَ الراوي .

والحمد للَّهِ ربِّ العالمين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://arabelalekat.yoo7.com
 
اصطلاحات النقاد والمحدثين في معرفة مقاصدهم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
aloqili com _______ aloqili.com :: الاحاديث النبوية-
انتقل الى: