aloqili com _______ aloqili.com

سيرة نبوية - تاريخ القبائل - انساب العقلييين - انساب الهاشمين - انساب المزورين
 
السياسة الدوليةالرئيسيةالتسجيلدخول
كل المراجع التي ذكرها احمد بن علي الراجحي في كتبة من نسب احمد عمر الزيلعي من ولد احمد بن عبد الله بن مسلم بن عبد الله بن محمد بن عقيل بن ابي طالب هو ادعاء كاذب .
اليمن كانت مركز تجميع القرامطة والصوفية والاحباش
لم تذكر كتب الانساب علي الاطلاق لاحمد بن عبد الله بن مسلم بن عبد الله بن محمد بن عقيل بن ابي طالب الا الامير همام بن جعفر بن احمد وكانوا بنصبين في تركيا حاليا.... الكذب واضح والتدليس واجب للمزور .
ال الزيلعي اصلا من الحبشة .....واولاد احمد بن عبد الله بن مسلم بن عبد الله بن محمد بن عقيل بن ابي طالب كانوا بنصبين في تركيا حاليا
قال ابن بطوطة: وسافرت من مدينة عدن في البحر أربعة أيام، ووصلت إلى مدينة زيلع، وهي مدينة البرابرة، وهم طائفة من السودان
زيلع من بلاد الحبشة في قارة افريقيا .... ونصبين من تركيا من قارة اسيا
أنطلقت مني أحلى التهاني بالعيد ، فأرجو من قلبك أن يسمح لها بالهبوط.

شاطر | 
 

 وصف بلاد اليمن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ عودة
الشيخ عودة
الشيخ عودة


عدد المساهمات : 1756
تاريخ التسجيل : 28/09/2008
العمر : 67

مُساهمةموضوع: وصف بلاد اليمن   السبت فبراير 21, 2009 7:03 pm


وصف اليمن

اليمن بلاد واسعة ومشهورة. وسبب تسميتها أن يقطن بن عابر بن شالخ  بن أرفخشد بن سام بن نوح قدم إليها، ونزل بها. فقالت العرب: "تيّمن بنو يقطن"، فسميت {بلادهم} باليمن .

حدود اليمن

حدود هذا الإقليم: في الشرق بلاد (عُمان)، وفي الجنوب (بحر العرب)، وفي الغرب جزء من (بحر السويس)، وفي الشمال حدود (الحجاز) وبلاد (هَجَر).
وقُسّم هذا الإقليم إلى أربعة أقسام: أحدها (تهامة)، والثاني (نفس اليمن)، والثالث (نجد {اليمن})، والرابع (الأحقاف).
وفي وقت ما، دخلت أكثر مناطق هذا الإقليم ضمن الممالك العثمانية، فقُسّمت إلى ولايتين: الأولى: (ولاية زَبيد)، وهي قاعدة (تهامة). والثانية (ولاية صنعاء)، وهي عاصمة اليمن. واشتملت كل ولاية منهما على عدد من الألوية  والأقضية ، وهي: (صنعاء)، و(تعز)، و(حَيْس)، و(زَبيد)، و(عدن)، و(كوكبان)، و(صبياء)، و(اللحيّة) ، و(شهارّة) .

ولكننا سوف نتحدث عن هذا الإقليم، بناءً على تقسيمنا الذي وضعناه له. ونبدأ بذكر وصف (بلاد تهامة): فمن المعلوم أنهم يطلقون اسم (تهامة) على الغور الذي يقع بجانب البحر، كما يطلقون اسم (السروات ) على الأماكن التي تشرف على (تهامة). وحدودها في الغرب: (بحر السويس)، وفي الجنوب: (بحر العرب)، وفي الشرق: (نفس اليمن)، وفي الشمال: أرض (الحجاز). وأهم مدنها (زَبيد)، التي هي عاصمة الولاية. وتلك المنطقة، هي (ولاية الأشاعرة) {أو الأشعريون} .
و(زَبيد) تقع في أرض مستوية، بجوار نهر ، وميناؤها هو (البقعة)، والمسافة بينهما منزل واحد. ويأتي هذا النهر من منطقة (حبّ) ، ويمرّ من شمالها، ثم يتجه إلى البحر.
وتكثر في تلك المدينة الآبار والنخيل وأنواع الثمار، خاصة الفاكهة التي يطلقون عليها اسم العنباء ، وهي تشبه الخوخ، ولها رائحة زكية جداً، حتى إنه ليقال إنها لو تُركت حبةٌ منها في غرفة لتعطرت أجواؤها برائحتها. ويأكلون السلاطة المصنوعة من هذه الفاكهة عندما تكون فجّة، وإذا نضجت تصبح طرية جداً، فيمصّون ماءها، ويلقون ببذورها. وهي لذيذة جداً.
وهذه المدينة محاطة بسور، له ثمانية أبواب ، ولقد بناها الحسين  بن سلامة ، وهو أحد من الزياديين، من وزراء {الخليفة} عبدالله {المأمون} . ولقد بنى بها الأيوبي أيوب بن تُغتكين   مدرستين، واحدة للشافعية يسمونها (العاصمية) ، والأخرى للحنفية . وكذلك بنى عمر بن منصور، من {حكام} بني رسول، مدرستين واحدة للشافعية، والأخرى للحنفية .
وتقع هذه المدينة إلى الجنوب الغربي من مدينة (صنعاء). وبينهما جبالٌ وعرة، لايجتازها الفارس، ولكن الراجل يقطعها في خمسة أيام.
وفي الجنوب تقع قصبة (حَيْس)، وبينها وبين (زبيد) مسافة منزل، وتوجد مياه جارية معمورة كثيرة بين (كرابة)  و(حيس). والوادي الموجود بتلك الناحية متنزه بهيج جداً، ولذا أُطلق عليه اسم (وادي الحسناء) ، وبه قرى عامرة. وعلى ساحل (زبيد) تقع قصبة (غلافقة) ، وهي قرية جميلة.
(المخا) تقع على (بحر السويس)، قرب (باب المندب)، ويفصلها عن (زبيد) مرحلتان. ومرفؤها بندر عظيم، حيث يفد إليه التجار من كل الآفاق.
ومدينة (المخا) ذات أبنية مزينة وفاخرة جداً، وحدائقها غنية بأنواع الثمار والأشجار. وتشتهر بجمال نسائها. وفي السابق، لم يكن بهذه المدينة قلعة، وبعد ذلك أنشأ محمد باشا الآيدنلي  قلعة بها، مُكلفاً من قِبَل آل عثمان.//485//
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://arabelalekat.yoo7.com
الشيخ عودة
الشيخ عودة
الشيخ عودة


عدد المساهمات : 1756
تاريخ التسجيل : 28/09/2008
العمر : 67

مُساهمةموضوع: المصادر لجغرافيا اليمن   السبت فبراير 21, 2009 7:06 pm

[]ص: (صالح). وغير موجودة في (ن).
انظر: مختصر كتاب البلدان، لأبي بكر أحمد بن محمد للهمذاني، المعروف بابن الفقيه، نشر دي غويه، دار بريل، ليدن، 1885م (1302هـ)، ص 33، ومعجم البلدان، لياقوت الحموي، 5/447.
وهي الوحدات الإدارية التي تنقسم إليها الولاية، أي المحافظات.
وهي الوحدات الإدارية التي ينقسم إليها اللواء، أي المراكز.
في النص وفي (ن): (لحيا).
في النص وفي (ن): (شهارا). صفة جزيرة العرب، للهمداني، ص 266.
في النص وفي (ن): (سرواة)، وهو خطأ إملائي.
انظر: مجموع بلدان اليمن وقبائلها، للقاضي الحجري اليماني، ص 78-79.
أطلق الجغرافيون العرب على مجرى السيل والعيون الجارية نهراً، تجاوزاً منهم. فمن المعلوم أن الجزيرة العربية خالية تماماً من الأنهار. ومن هذا القبيل قول الأصفهاني: "وبه عين يقال لها (الذبا)، يخرج منها سبعة عشر نهراً". انظر: بلاد العرب، تأليف الحسن بن عبدالله الأصفهاني، تحقيق حمد الجاسر ود. صالح العلي، نشر دار اليمامة للبحث والترجمة والنشر، الرياض، 1388هـ/1968م، ص 222.
معجم البلدان، لياقوت الحموي، 2/211، ومجموع بلدان اليمن وقبائلها، للقاضي الحجري اليماني، ص 45-46.
العنباء: ثمار فاكهة المانجو. انظر: بغية المستفيد في تاريخ مدينة زبيد، لعبدالرحمن بن علي بن محمد ابن الديبع، تحقيق عبدالله محمد الحبشي، مركز الدراسات والبحوث اليمني، صنعاء، 1979م، ص 34، وكتاب الجغرافيا، لأبي الحسن علي بن موسى بن سعيد المغربي، حققه إسماعيل العربي، الطبعة الأولى، بيروت، 1970م، ص 102، وكذلك انظر: الرحلة اليمانية للشريف حسين باشا، تأليف شرف بن عبدالمحسن البركاتي، الطبعة الثانية، المكتب الإسلامي، بيروت، 1384هـ، ص 121، 152.
ونقل ابن الديبع عمن سبقه من المؤرخين أن لها أربعة أبواب، انظر: بغية المستفيد في تاريخ مدينة زبيد، لابن الديبع، ص35-36.
في النص و(ن): الحسن.
هو وزير أبي الجيش إسحاق بن إبراهيم بن زياد، وكان عبداً نوبياً، وسلامة اسم أمه. انظر: تاريخ المستبصر، لابن المجاور، ص 65-68، وتاريخ اليمن المسمى بهجة الزمن في تاريخ اليمن، لتاج الدين عبدالباقي بن عبدالمجيد اليماني، تحقيق مصطفى حجازي، القاهرة، 1965هـ، ص 20-29، 5/26-27، وبغية المستفيد في تاريخ مدينة زبيد، لابن الديبع، ص 35، ص 39-42.
في النص: (عبدالله). ويقصد به الخليفة عبدالله المأمون. والزياديون ينتسبون إلى محمد بن عبدالله بن زياد، الذي أرسله المأمون، إلى تهامة في عام 203هـ وهو الذي اختط مدينة (زبيد). وسيذكر المؤلف هذا فيما بعد، في ص 547 من الأصل. انظر: صبح الأعشى في صناعة الإنشا، لأبي العباس أحمد بن علي للقلقشندي، شرحه وعلق عليه وقابل نصوصه نبيل خالد الخطيب، دار الكتب العلمية، بيروت 1407هـ/1987م، 5/7-8، وبغية المستفيد في تاريخ مدينة زبيد، لابن الديبع، ص 35، 39.
في النص: (تُفتكين) وفي (ن): (طغتكين). والأفضل كتابتها: (طُغتكين). والاسم الصحيح هو سيف الإسلام طغتكين بن أيوب، شقيق صلاح الدين الأيوبي. انظر: صبح الأعشى في صناعة الإنشا، للقلقشندي، 5/28، وكتاب: الأيوبيون في اليمن، تأليف د. محمد عبدالعال أحمد، ص 115-114، ص 146-147. والذي بنى المدرستين هو الأتابك سيف الدين سنقر المتوفى عام 607هـ. وكان أتابكاً للملك الأيوبي الناصر بن سيف الإسلام باليمن. انظر: بغية المستفيد في تاريخ مدينة زبيد، لابن الديبع، ص 76-77. انظر: غاية الأماني في أخبار القطر اليماني، تأليف يحيى بن الحسين بن القاسم بن محمد بن علي، تحقيق وتقديم د. سعيد عبدالفتاح عاشور، مراجعة د. محمد مصطفى زيادة، دار الكاتب العربي للطباعة والنشر، القاهرة، 1388هـ/1968م، ص 328-340، وكتاب: الأيوبيون في اليمن، تأليف د. محمد عبدالعال أحمد، ص 177.
في (ن): (عارضية).
بغية المستفيد في تاريخ مدينة زبيد، لابن الديبع، ص 76 ،77.
بغية المستفيد في تاريخ مدينة زبيد، لابن الديبع، ص 82.
في النص: (كرابجة). ورسمها المؤلف (كرابجة) في مواضع أخرى من الكتاب. والتعديل من النسختين (ن) و(ع). و(الكرابة) عزلة مغرب بلاد عنس وأعمال ذمار، انظر: معجم البلدان والقبائل اليمنية، تأليف إبراهيم المقحفي، ص 1336-1337، ومجموع بلدان اليمن وقبائلها، للقاضي الحجري اليماني، ص 664.
ربما هي (وادي الجنات). انظر: صفة جزيرة العرب، للهمداني، ص 136، 244، و معجم البلدان والقبائل اليمنية، تأليف إبراهيم المقحفي، ص 355-357، ومجموع بلدان اليمن وقبائلها، للقاضي الحجري اليماني، ص 192. أو (وادي الحناء) موضع في طريق الحج. انظر: صفة جزيرة العرب، للهمداني، ص 206، في طريق محجة (عدن)، والدرر الفرائد المنظمة في أخبار الحاج وطريق مكة المعظمة، تأليف عبدالقادر بن محمد الأنصاري الجزيري، تحقيق حمد الجاسر، الطبعة الأولى، دار اليمامة، الرياض، 1403/1983م، ص 1291، نقلاً عن ابن فضل الله.
معجم البلدان، لياقوت الحموي، ص 4/208، و5/448.
لم أعثر على ترجمة لهذا الباشا وبهذا اللقب، وهو الآيدنلي، أي من مدينة (آيدين) غرب الأناضول. وجاء في دائرة المعارف الإسلامية إن الوالي محمد باشا حصنها في عام 1538م (945هـ). وربما هو أحد القادة العسكريين، وليس والياً. فلا يوجد والٍ على اليمن باسم محمد باشا، سوى ذاك الذي تولى على اليمن بين صفر عام 1026هـ ورجب 1031هـ. انظر: مادة (مخا) في دائرة المعارف الإسلامية، الترجمة العربية، نشر مركز الشارقة للإبداع الفكري، 1419هـ/1998م الجزء 29، ص 9198-9199، ودول الإسلام تأليف يلماز أوزطونا:
Yılmaz Öztuna, ,Devletler ve Hanedanlar,İslâm Devletleri, Ankara, 1989, II/1124.
وموسوعة دول العالم الإسلامي ورجالها، تأليف شاكر مصطفى، بيروت، 1993م، ص 1645.[/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://arabelalekat.yoo7.com
الشيخ عودة
الشيخ عودة
الشيخ عودة


عدد المساهمات : 1756
تاريخ التسجيل : 28/09/2008
العمر : 67

مُساهمةموضوع: رد: وصف بلاد اليمن   السبت فبراير 21, 2009 7:41 pm


بلاد القصيم

وهذه البلاد تقع في شمال (نجد). في أسفلها (وادي السرّ). وتقع في صحراء رملية، وليس بها أشجار أصلاً ، ولكن فيها تمور كثيرة.
و(عنيزة) تقع على طريق حجاج (البصرة)، على بعد خمس مراحل من (الدرعية)، ولها قلعتان. وتُخرج غلّةً طيبة.
و(المذنب) تقع بين (عنيزة) و(أوشيقر). وهناك (بلاد الحمدية) ، وبها عيون ماء وقلعة، ونخيلها كثير.
و(وثال) : تقع قرب (العيون) ، وعندها موضع يقال له (ضارج) ، وهي على بعد مرحلة واحدة من (عنيزة)، وفيها مياه جارية وزروع طيبة وجميلة، ولها قلعة من الطين. وفي (الحمدية) مملحة كبيرة ، ولكنها معطلة.
و(تنومة) تقع في شمال (عنيزة)، ولها قلعة من الطين.


ناحية الخرج

وهذه الناحية تضم (بلاد اليمامة) وقدر مسافتها خمس عشرة مرحلة. وأرضها سهلية وطيبة، وطينتها بلون الرمل. ويسقون مزارعهم بالسواني.
و(اليمامة) كان اسمها في الزمن القديم (جَواً) ، ولها وادٍ اسمه (الخرج) . وفي هذا الوادي تقع قرى وقصبات كثيرة. وحنطتها وشعيرها مشهوران ، حتى أنهم يضربون بهما المثل، فيقولون: "ليس أطيب طعاماً من حنطة (اليمامة)، ولا أشد حلاوة من تمرها" .
وفي (اليمامة) تشتهر أنواع من التمور، ومن أشهرها: تمور البُردي والزرقاء . وماء (اليمامة) لطيف جداً، حتى قيل في الشعر: " أرقّ من ماء (اليمامة)" . وفي (وادي اليمامة) عيون كثيرة مشهورة، مثل: (عين الخضراء) و(عين هيت) و(عين الرام) . وبه أيضاً ثلاثة أنهار جارية، يقال لأحدها (جودة هجر) ، والثاني يسمى (نهر سيح الغَمْر) ، والثالث يسمى نهر (سيح نعام). وهذه الأنهار تنبع من (جبل الرام). و(اليمامة) من (بلاد العوالي) ، وهي مدينة في البادية، وسميت باسم امرأة . و(بلاد العوالي) هي (بلاد بني حنيفة)، وبها تنبأ مسيلمة الكذاب. وفي (اليمامة) يوجد وادٍ يسمونه (وادي الخرج) .
وفي القديم كانت (اليمامة) منازل طسم وجديس، وهم من أبناء لاوذ {بن إرم} بن سام . وأقاموا في (اليمامة)،//529// وتوطنوا بها، ثم تكاثروا بمرور الزمن، وولد من طسم رجل يقال له عمليق بن حياش ، وجعلوه حاكماً عليهم. وكان ظالماً وجباراً، يدير الحكومة برأيه. ويحكى أن تخاصم رجل وزوجته بشأن ولد لهما، فرفعا نزاعهما إلى عمليق. وكان اسم الزوج قابس ، فقال: "أيها الملك، إني دفعت إلى زوجتي هذه كامل مهرها، وبعد أن حملت بهذا الولد، لم تحمل بغيره، ولم أحصل على طائل منها. بماذا تحكم؟". وكان اسم الزوجة هُزيلة، فجاءت هي أيضاً، وقالت:" أيها الملك، لقد حملت بهذا الولد تسعة أشهر، ثم وضعته، وأرضعته شفعاً، ولم أجد منه نفعاً. وقبل مدة فطمته. ولما اشتد وصاله، أخذه زوجي مني كرهاً، وتركني في حيرة من أمري". ولقد تحير عمليق في هذا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://arabelalekat.yoo7.com
 
وصف بلاد اليمن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
aloqili com _______ aloqili.com :: منتدي الجغرافيا-
انتقل الى: