aloqili com _______ aloqili.com

سيرة نبوية - تاريخ القبائل - انساب العقلييين - انساب الهاشمين - انساب المزورين
 
السياسة الدوليةالرئيسيةالتسجيلدخول
كل المراجع التي ذكرها احمد بن علي الراجحي في كتبة من نسب احمد عمر الزيلعي من ولد احمد بن عبد الله بن مسلم بن عبد الله بن محمد بن عقيل بن ابي طالب هو ادعاء كاذب .
اليمن كانت مركز تجميع القرامطة والصوفية والاحباش
لم تذكر كتب الانساب علي الاطلاق لاحمد بن عبد الله بن مسلم بن عبد الله بن محمد بن عقيل بن ابي طالب الا الامير همام بن جعفر بن احمد وكانوا بنصبين في تركيا حاليا.... الكذب واضح والتدليس واجب للمزور .
ال الزيلعي اصلا من الحبشة .....واولاد احمد بن عبد الله بن مسلم بن عبد الله بن محمد بن عقيل بن ابي طالب كانوا بنصبين في تركيا حاليا
قال ابن بطوطة: وسافرت من مدينة عدن في البحر أربعة أيام، ووصلت إلى مدينة زيلع، وهي مدينة البرابرة، وهم طائفة من السودان
زيلع من بلاد الحبشة في قارة افريقيا .... ونصبين من تركيا من قارة اسيا
أنطلقت مني أحلى التهاني بالعيد ، فأرجو من قلبك أن يسمح لها بالهبوط.

شاطر | 
 

 أنساب دخيلة على النسب العلوي الشريف في العراق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عمر



عدد المساهمات : 1144
تاريخ التسجيل : 28/09/2008

مُساهمةموضوع: أنساب دخيلة على النسب العلوي الشريف في العراق   الثلاثاء ديسمبر 24, 2013 3:46 am



إبطال نسب آل الادهمي
في كتاب (عشائر واسر السادة الحسينية) تأليف محمد حمدي الجعفري ، صفحة 237 ، نقرأ ان آل الادهمي في مدينة هيت واقاربهم آل الواعظ الذين برز منهم مفتي بغداد نجم الدين الواعظ ، ينتسبون الى (اسماعيل بن احمد بن محمد بن بن قاسم بن حمزة بن الامام موسى الكاظم عليه السلام). ولا يصح هذا النسب حيث قال الفخر الرازي في كتابه (الشجرة المباركة) ان (احمد بن محمد بن قاسم) المذكور كان له من الاولاد المعقبين ثلاثة هم: (موسى والمهدي ومحمد) فلم يذكر له ابن اسمه اسماعيل.

إبطال نسب آل إسماعيل
آل إسماعيل: يسكنون في في قضاء الإسكندرية من توابع مدينة كربلاء المقدسة. وفي (موسوعة أنساب العشائر العراقية (السادة العلويون) لثامر عبد الحسن العامري) انهم ينتسبون الى (إسماعيل بن قادر بن رشيد بن عبدالجبار بن عبدالجواد بن محمد بن أحمد بن عبدالصمد بن محمد آغا بن صالح البصير الجد الجامع للسادة البو صالح أو الصالحي بن شمس الدين جميل بن منصور ابن فرج أبو حية بن سيف الدين بن موسى بن عزالدين أبي حمره الكبير بن أحمد بن إسماعيل الصالح بن السلطان علي بن يحيى نقيب البصرة بن ثابت بن علي الحازم بن أحمد المرتضى بن علي أبي الفضائل بن الحسن رفاعة المكي بن المهدي بن محمد أبي القاسم بن الحسن القاسم بن الحسين المحدّث بن أحمد الصالح الكبير بن موسى الثاني أبو سبحه بن إبراهيم المرتضى بن الإمام موسى الكاظم عليه السّلام).
ولا يصح هذا النسب من جهتين:
الاولى: أن علي بن يحيى نقيب البصرة قد اعقب ولدين أثنين هما الشيخ أحمد الرفاعي وعثمان ـ كما في خلاصة الاكسير لأبي الحسن الواسطي المتوفى سنة 733هـ ـ ولم يكن له ولد اسمه إسماعيل ، فيكون النسب باطلاً.

الثانية: ان آل اسماعيل ينتسبون للعائلة الرفاعية ، والرفاعيون هم من قبيلة جهينة وليسوا حسينيين. فيبطل النسب العلوي لآل إسماعيل من هذه الجهة أيضاً.


إبطال نسب بيت الآلوسي
بيت الآلوسي : في آلوس وبيجي وحديثة وتكريت ، جاء لقبهم من اسم جدهم الحاج مصطفى بن الشيخ عبدالله بن الشيخ أحمد بن الشيخ محمد بن الشيخ حسام الدين بن زين الدين بن الشيخ نور الدين بن الشيخ محمد الهتاك بن الشيخ عبدالعزيز بن القطب الشيخ عبدالقادر الگيلاني.
وقد بيّنا أنَّ النسب العلوي المزعوم للشيخ عبد القادر الگيلاني هو نسب باطل.


إبطال نسب عشيرة آلبو باز
آلبو باز : في سامراء يعود نسبها إلى قبيلة باز الآثورية ، وقال الشيخ يونس السامرائي في كتابه (تاريخ مدينة سامراء) ج2 ص245 أنهم ينتسبون إلى (يحيى بن المعصوم عبد الله بن الإمام الحسن العسكري عليه السلام) ولا يصح هذا النسب لأن ذرية الإمام الحسن العسكري عليه السلام منحصرة بالإمام صاحب الزمان المهدي عجل الله فرجه الشريف.


إبطال نسب عشيرة البو بدران
آلبو بدران : من عشيرة عبادة النزارية. وادعى الشيخ يونس السامرائي في كتابه (القبائل العراقية) ط1 ج1 ص60 أن نسبهم يرجع الى العائلة الرفاعية عن طريق (الامير المسيب بن الامير علي الكبير بن يحيى النقيب بن ثابت) ومن المتسالم عليه بين مؤرخي الرفاعيين وغيرهم ان علي بن يحيى النقيب لم يعقب سوى ثلاثة اولاد هم (الشيخ احمد الرفاعي وعثمان واسماعيل) ، وليس لديه ولد اسمه المسيب. وبذلك يبطل نسب عشيرة البوبدران الى العائلة الرفاعية. فضلاً عن بطلان النسب العلوي المزعوم للرفاعيين.


إبطال نسب عشيرة البرزنجية
البرزنجية : من العشائر الكردية في العراق ، وقال الشيخ يونس السامرائي في كتابه (القبائل العراقية) ط1 ج1 ص55 أنهم ينتسبون الى عبد الله بن إسماعيل بن الإمام موسى الكاظم عليه السلام. ولا يصح هذا النسب
حيث إنَّ أبو نصر البخاري المتوفى في القرن الرابع الهجري قال في كتابه (سر السلسة العلوية) ما نصه: (واسماعيل بن موسى الكاظم عليه السلام بن جعفر ولد موسى بن اسماعيل واحمد بن اسماعيل ، وجعفر بن اسماعيل ، أعقبوا جميعا) ، فلم يذكر له ولداً اسمه عبد الله.
كما إنَّ النسابة أبن مهنا العبيدلي وهو من أعلام القرن السابع الهجري قد ذكر في كتابه (التذكرة في الانساب المطهرة) أن أولاد إسماعيل بن الامام موسى الكاظم عليه السلام هم: موسى وأحمد وجعفر. ولم يذكر له أبن أسمه عبد الله.
وكذلك فإنَّ أبن حزم الاندلسي في كتابه (جمهرة انساب العرب) قال ما نصّه : (ولد إسماعيل بن موسى: جعفر؛ قتله ابن الأغلب بإفريقية؛ وأحمد؛ وموسى. منهم: جعفر بن موسى بن إسماعيل بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب، وهو المعروف بابن كلثم؛ له بقية بمصر) ، ولم يذكر لإسماعيل أبن أسمه عبد الله.
وقال الفخر الرازي ، المتوفى سنة 606هـ ، في كتابه (الشجرة المباركة في انساب الطالبية) : (واما إسماعيل بن موسى الكاظم عليه السلام فعقبه الصحيح من رجل واحد وهو موسى العالم المحدث المدني بمصر ، وقيل له أبن آخر وهو احمد البصري بمكة وعقبه بها وأظنه من المنقرضين).
وقال النسابة أبن عنبة ـ المتوفى سنة 828هـ ـ في كتابه (عمدة الطالب) إنَّ عقب اسماعيل المذكور من ابنه موسى وحده. مما يدل على انقراض بقية أعقاب اخوة موسى بن اسماعيل.
وفي كتاب (تحفة الطالب) للسمرقندي فقد اختلفت نسخ هذا الكتاب ، فالنسخة المحفوظة في معهد إحياء المخطوطات العربية في دمياط بمصر لم تذكر لإسماعيل أبناً اسمه عبد الله ، بينما نسخة كتاب تحفة الطالب المطبوع وهو منشورات الخزانة الكتبية الحسنية الخاصة فقد تم فيها ذكر عبد الله بن اسماعيل ! ولا يمكن قبول ما ورد في هذه النسخة المطبوعة من كتاب تحفة الطالب لكونها معارضة لنسخة أخرى مخطوطة من الكتاب ، ولكون النُساب القدماء لم يذكروا لإسماعيل ولداً اسمه عبد الله.
وبذلك يبطل النسب العلوي المزعوم للبرزنجية.



إبطال نسب عشيرة آل البريفكاني
في كتاب (عشائر واسر السادة الحسينية) تأليف محمد حمدي الجعفري ، صفحة 263 ، انهم ينتسبون الى (محمود بن احمد بن عبد الله بن علي بن جعفر بن الامام علي الهادي عليه السلام). وقد نص الفخر الرازي في كتابه (الشجرة المباركة) على ان ذرية عبد الله بن جعفر المذكور هي من ولده (محمد) ولم يذكر ان له ابناً معقباً اسمه (احمد). وبذلك يبطل نسبهم المذكور.



إبطال نسب عشيرة البعّاج
البعّاج : مساكنهم موزعة بين محافظات البصرة وميسان وذي قار وواسط والقادسية وبغداد والنجف. وفي نجد انهم من ذرية (محمد شمس الدين الملقب بمير سلطان البخاري بن علي بن الحسين بن محمد بن علي بن محمد بن حسين بن محمد بن علي بن أبي علي السيّد محمد البعاج سبع الدجيل بن الإمام علي الهادي عليه السّلام) ،وقد ذكر النسابة أبن عنبة الحسني في عمدة الطالب أن ذرية الامام علي الهادي (عليه السلام) من ولديه الامام الحسن العسكري (عليه السلام) وجعفر. وكذلك فإنَّ الفخر الرازي في كتابه (الشجرة المباركة في انساب الطالبية) قال وهو يتحدث عن المعقب من اولاد الامام علي الهادي (عليه السلام) ما نصّه: (واتفقوا على أن المعقب من أولاده إبنان: الحسن العسكري الامام عليه السلام ، وجعفر الكذاب).
وبذلك يبطل النسب المذكور.
نعم هناك قلّة من النسابين من يثبت للسيد محمد بن الامام علي الهادي (عليه السلام) ذرية ، ابرزهم هو ضامن بن شدقم في كتابه تحفة الازهار ، حيث قال: "فالإمام أبو الحسن علي الهادي عليه السلام أعقب ثلاث بنين، الإمام أبو محمد الحسن العسكري، وأبو علي محمد، وأبو كرين جعفر، أمهم أمهات أولاد، وعقبهم ثلاثة أقطاب: القطب الأول عقب أبي علي محمد، فأبو علي محمد أعقب عليا، ثم علي أعقب محمد، ثم محمد أعقب الحسين، ثم الحسين أعقب شمس الدين محمد الشهير بمير السلطان البخاري". ولكن كتاب تحفة الازهار فيه أخطاء كثيرة وكثر فيه الكلام والتجريح ، ولا يصلح ان يكون مصدراً مستقلاً للنفي أو الاثبات. وابن شدقم نفسه يصرح في مقدمة كتابه بقصوره وتوهمه في ترتيب الاسماء والقصص فيقول: (( وفي سنة 1069 رأيت الموسوي الحسيني الكربلائي شجرة قديمة جامعة شاملة لنسل السبطين الحسن والحسين ـ عليهما السلام ـ قد ذيلهما بما حدث معه مصنفها ، فدونتها ، وربما حصل مني سهو في ترتيب الأسماء والقصص لكثرة تشعبها)).
وكذلك فقد قال السمرقندي في تحفة الطالب وهو يتحدث عن ذرية الامام علي الهادي (عليه السلام): (أولاده: أربعة ، أعقب من ثلاثة ، وهم : أبو محمّـد الحسـن ، وأبو جعفر محمّـد ، وأبو عبـدالله جعفر ) ، غير انه لم يذكر أسماء اولاد محمد بن الامام عليه الهادي (عليه السلام) وسكت عن ذلك !
واما أبن الطقطقي في الاصيلي فقد قال: (وله عليه السلام خمسة اولاد: الامام الحسن العسكري (عليه السلام) وجعفر الكذاب ومحمد ، والحسين لا عقب له ، وموسى لأم ولد لا عقب له). ثم يقول بعد ذلك: (واما محمد بن علي الهادي (عليه السلام) فانتهى عقبه الى : جعفر بن علي النازوك بن محمد الاصغر بن عبد الله بن جعفر بن محمد). وهو يخالف ما ورد في نسب عشيرة البعاج.
فالاقوى عندنا هو ما ذكرناه من إبطال نسبهم ، والله أعلم.



إبطال نسب عشيرة البعّاج الكيلانية
البعّاج : هم من ذرية محمد البعّاج بن عيسى بن داود بن محمد بن أحمد بن عبدالله بن محمد بن نصر قاضي القضاة بن عبدالرزاق أبو نصر بن الشيخ عبدالقادر الگيلاني. وتسكن ذرية محمد البعاج المذكور في مدن حماه والقدس ونابلس ورام الله ودير الزور منازل لهم، وقد اختصّت كل مجموعة باسم منها آل البعاج والحيزات والشيوخ والشيش والسيّد جمعة. ويعدّ السيّد محمد البعّاج الجد الجامع لكل هؤلاء، وكذلك للصماديين في الأردنّ.
وقد بيّنا عدم صحة إنتساب الشيخ عبد القادر الگيلاني للدوحة العلوية المطهرة ، حيث ادعى له البعض نسباً حسنياً فيـه ( عبد الله بن يحيى الزاهد بن محمد بن داود بن موسى بن عبد الله بن موسى الجون بن عبد الله المحض بن الحسن المثنى بن الإمام الحسن الزكي عليه السلام ) ولا يصح هذا النسب لأن يحيى الزاهد لم يكن له أبن معقب يدعى عبد الله ، علماً ان الشيخ عبد القادر الكيلاني لم يدع هذا النسب وإنما ادعاه له أحد أحفاده.



إبطال نسب عشيرة البقارة
البقارة : اصلهـم من آل مرا عرب الشـام ، وقال الشيخ يونس السامرائي في كتابه (القبائل العراقية) ط1 ج1 ص73 أنهم ينتسبون للرفاعيين وإنَّ إسمهم نسبة للإمام الباقر عليه السلام وهذا لا يصح لأن نسب الرفاعيين يرجع إلى قبيلة هوازن النزارية وليس للإمام الباقر عليه السلام ، فلا يصح لهم نسب فاطمي.



إبطال نسب آل جبـر
آل جبر : في بغداد والحي والكوت والرميثة والنجف الاشرف وغيرها من مدن العراق ، وفي (موسوعة أنساب العشائر العراقية (السادة العلويون) لثامر عبد الحسن العامري) انهم ينتسبون الى (يوسف بن حسين شيتي بن محمد الحائري بن إبراهيم المجاب بن محمد العابد بن الإمام موسى الكاظم عليه السّلام) ، ولا يصح هذا النسب لأن الحسين شيتي أعقب من ولديه محمد وميمون ، كمانص على ذلك أبن عنبة في عمدة الطالب. وكذلك فإنَّ أبن الطقطقي في الاصيلي لم يذكر للحسين شيتي أبن أسمه يوسف.



إبطال نسب آل جمال الدين
آل جمال الدين : في جنوب العراق ، في الناصرية وغيرها ، ومن أشهر رجالهم الشاعر مصطفى جمال الدين ، وأياد جمال الدين النائب في البرلمان العراقي. وفي (موسوعة أنساب العشائر العراقية (السادة العلويون) لثامر عبد الحسن العامري) انهم ينتسبون الى (إسماعيل بن أبي إسماعيل بن أحمد بن أبي القاسم بن موسى المُبرقَع بن الإمام محمد الجواد (عليه السّلام) ، ولا يصح هذا النسبلأن النسابة أبن عنبة في عمدة الطالب قال إنَّ ذرية موسى المبرقع يرجعون الى أحمد بن محمد الاعرج بن أحمد بن موسى المبرقع.
واما أبن الطقطقي فقد ذكر ان لموسى المبرقع ثلاثة اولاد هم: محمد لم يثبت عقبه وعبد الله قيل درج واحمد ، وأعقب أحمد بن موسى المبرقع من ابنه محمد ومحمد الاعرج.
وقال الفخر الرازي في الشجرة المباركة أن عقب موسى المبرقع ينتهي الى موسى وعلي أبنا احمد بن محمد الاعرج بن احمد بن موسى المبرقع.
وبذلك يتضح بطلان هذا النسب.



إبطال نسب عشيرة البوجمعة
البو جمعة : يسكنون في قضاء الدور وتكريت وسامراء المقدسة وبغداد ، وهم ينتسبون الى الشيخ عبدالقادر الگيلاني.
وقد بيّنا عدم صحة إنتساب الشيخ عبد القادر الگيلاني للدوحة العلوية المطهرة ، حيث ادعى له البعض نسباً حسنياً فيـه ( عبد الله بن يحيى الزاهد بن محمد بن داود بن موسى بن عبد الله بن موسى الجون بن عبد الله المحض بن الحسن المثنى بن الإمام الحسن الزكي عليه السلام ) ولا يصح هذا النسب لأن يحيى الزاهد لم يكن له أبن معقب يدعى عبد الله ، علماً ان الشيخ عبد القادر الگيلاني لم يدع هذا النسب وإنما ادعاه له أحد أحفاده.


إبطال نسب عشيرة الجواعنة
الجواعنة : قال الدكتور خاشع المعاضيدي في كتابه (من بعض أنساب العرب) ج2 ص276 وعبد عون الروضان في كتابه (موسوعة عشائر العراق) ج1 ص181 أنهم يدعون الانتساب إلى (عثمان بن محمد بن الامام الحسن العسكري عليه السلام) ولا يصح هذا النسب ، وقال الدكتور خاشع المعاضيدي: (ولا تصح نسبتهم الى الامام الحسن العسكري كما جاء في شجرة نسبهم).
واقترح الدكتور خاشع المعاضيدي انهم من ذرية محمد بن جعفر بن الامام علي الهادي (عليه السلام) رجماً بالغيب !! وليت شعري ، فمتى كانت الانساب تثبت بالظنون والاستحسانات والاراء التي ليس عليها دليل !! فضلاً عن ان جعفر بن الامام علي الهادي (عليه السلام) لم يكن له ابن معقب اسمه (محمد) كما في عمدة الطالب لأبن عنبة الحسني والدر المنثور لجعفر الاعرجي ، وقال الرازي في الشجرة المباركة ، ص93 ان "محمد بن جعفر بن الامام علي الهادي (عليه السلام)" مختلف في انه اعقب ام لا ! وقال ابن حزم الاندلسي في جمهرته ان لمحمد بن جعفر المذكور ابن اسمه (علي) ، فيما نجد الجواعنة ينتسبون الى عثمان بن محمد" ولذلك نجد ان نسبهم المذكور باطل.
وقد وجدت في موقع (أنساب اون لاين) أن الجواعنة ينتسبون الى (محمد الملقب{جوعان} بن حسن الملقب {جبر الشدة} بن عبد الرحمن بن حسين العراقي بن ابراهيم الرقي العربي بن محمود البصري بن عبد الرحمن شمس الدين بن عبد الله قاسم نجم الدين المبارك بن محمد خزام السليم بن شمس الدين عبد الكريم بن صالح عبد الرزاق بن شمس الدين محمد بن صدر الدين علي بن أحمد عزالدين الصياد الرفاعي) ، ولم يذكر في انساب الرفاعيين أن لعبد الرحمن بن حسين العراقي أبناً أسمه (حسن) ، مما يرجح بطلان إنتسابهم الى العائلة الرفاعية.
كما ان النسب العلوي المزعوم للرفاعيين هو نسب باطل بلا شك في ذلك.


إبطال نسب الحَصامِيت
الحَصامِيت : مساكنهم في الرضوانية واليوسفية من توابع قضاء المحمودية. ينتسبون الى: (عبدالله بن محمد بن حمد بن خالد بن خلف بن شحاذة بن طالب بن سعيد بن غانم بن حمدون بن زين الدين بن غياث بن زين الدين بن علي بن فارس بن ثابت بن مسلم بن أبو بكر بن إبراهيم بن أبي بكر بن إبراهيم بن إسماعيل بن جعفر بن إسماعيل بن يعقوب بن عبدالله بن محمود بن علي النّازوكي بن جعفر بن الإمام علي الهادي عليه السّلام) ، ولا يصح هذا النسب حيث لم يذكر الفخر الرازي في كتابه (الشجرة المباركة) ان لعلي بن جعفر بن الامام علي الهادي (عليه السلام) ابناً اسمه (محمود).


إبطال نسب عشيرة البو حيات
قال الدكتور خاشع المعاضيدي في كتابه (من بعض أنساب العرب) ج2 ص192 أن البوحيات في بني داهر بالحديثة ينتسبون الى (مكي بن احمد بن علي بن سيف الدين عثمان بن الشيخ احمد الرفاعي) ، وهذا نسب باطل حيث لم يثبت ان للشيخ احمد الرفاعي ذرية. والعائلة الرفاعية تقول بإنقراض ذريته.
واذا افترضنا جدلاً ان سيف الدين عثمان المذكور هو اخ الشيخ احمد الرفاعي وليس ابنه ، نجدج ان النسابة جعفر الاعرجي في كتابه (الدر المنثور) ص222 ذكر ان لسيف الدين عثمان المذكور ولدين هما (فرج ومبارك) ولم يذكر له ابن اسمه (علي).
فنسبهم الرفاعي باطل فضلاً عنبطلان النسب العلوي المزعوم للرفاعيين.


إبطال نسب الحياليين
الحياليون : يدعون الانتساب للشيخ عبد العزيز بن الشيخ عبد القادر الكيلاني ، قال عباس العزاوي في عشائر العراق) ج4 ص241: (والاسرة الكيلانية لا تعرف هذا الانتساب وإن المرحوم الاستاذ فخامة "السيد" عبد الرحمن النقيب عندما سُئِلَ في مجلس الادارة في العهد العثماني عن تأييد أنهم سادة من ذرية الشيخ عبد العزيز لإعفائهم من الجندية ، قال: لا انفي نسبهم ولا اعلمه). علماً بأن الشيخ عبد القادر الكيلاني هو فارسي الاصل.
إبطال نسب آل خلو
آل خلو : مساكنهم سابقاً في منطقة القليعات في الموصل ثم انتقلوا واسسوا قرية عرفت بقرية السّادة التّابعة إلى قضاء تلكيف من توابع الموصل. ينتسبون الى: (أحمد ركن الدين بن وزة بن محمد بن حيات بن خميس ابن حسين بن طاهر بن عبدالقادر بن مرتضى بن حيات بن غياث بن عبدالله بن صادق بن وصال بن ولايت بن بركات بن هاشم بن عباس بن حسن بن عبدالله بن علي العريضي بن الإمام جعفر الصّادق عليه السّلام) ، ولا يصح هذا النسب حيث لم يذكر النسابة ابن عنبة في عمدته لعلي العريضي المذكور ابناً معقباً اسمه عبد الله.


إبطال نسب آل غازي
وآل ملا حويش وآل خضر وآل محمد
آل غازي : جدهم هو (غازي بن يعقوب بن السيّد كلبي بن حسن بن يوسف بن نصر الله بن قاسم بن أبي بكر بن اسكندر بن صالح بن رجب بن شعبان بن محمد درويش بن محمد صالح بن عبدالرحمن بن عبدالله بن حسن بن حسين أبي الفضل بن يوسف بن رجب الكبير بن شمس الدين محمد بن عبدالرحيم ممهد الدولة الرفاعي) ويمتد نسبهم الرفاعي المزعوم الى إبراهيم المرتضى بن الإمام موسى الكاظم عليه السّلام. فنسبهم العلوي باطلببطلان نسب الرفاعيين.
ولغازي بن يعقوب اولاد كثيرون خلّفوا ذرية توزعت في انحاء العراق وبلاد الشام ، فمن بعض ذريته تكونت العوائل التالية:
ـ بيت ملا حويش في بغداد
ـ آل خضر في الفلوجة
ـ آل محمد في بغداد.
فهذه العوائل الرفاعية جميعها يبطل نسبها العلويببطلان النسب العلوي المزعوم للرفاعيين.
وفي كتاب (عشائر واسر السادة الحسينية) تأليف محمد حمدي الجعفري ، صفحة 178 ، نقرأ ان بيت ملا حويش ينتسبون الى (شمس الدين بن محمد بن الشيخ احمد الرفاعي) ، وهو نسب باطل حيث لا تعرف اللعائلة الرفاعية للشيخ احمد الرفاعي ذرية. فضلاً عنببطلان النسب العلوي المزعوم للرفاعيين.



إبطال نسب عشيرة البو دراج
آلبو دراج : اصلهم من قبيلة ربيعة النزارية ، وهم في العمارة وسامراء المقدسة ، وقال الشيخ يونس السامرائي في كتابه (تاريخ مدينة سامراء) ج2 ص248 أنهم ينتسبون الى (الشريف يحيى بن الإمام محمد الجواد عليه السلام) ، ولا يصح هذا النسب لأن يحيى المذكور غير معقب وكذلك فإن النسابين الفاطميين ذكروا إنحصار ذرية الإمام محمد الجواد عليه السلام بولديه الامام علي الهادي (عليه السلام) وموسى المبرقع. وقد ذكر النسابة عبد الرزاق كمونة في كتابه (عقود التمائم في أنساب بني هاشم) أن للامام محمد الجواد ثلاثة أبناء هم الامام علي الهادي (عليه السلام) وموسى المبرقع ويحيى ، وأن يحيى المذكور غير معقب. وكذلك فقد نص الفخر الرازي في (الشجرة المباركة) على أنَّ يحيى المذكور غير معقب.
وفي عشائر العراق لعبد عون الروضان ج1ص428 نقلا عن صبحي جاسم البدري ان نسب آلبو دراج ينتهي الى (الشريف يحيى عز الدين بن شريف بن قاسم بن جعفر بن الامام علي الهادي (عليه السلام) ، وهذا النسب غير صحيح لأنه لم يكن لجعفر بن الامام علي الهادي (عليه السلام) ابن معقب اسمه (قاسم) كما في الدر المنثور للرازي وعمدة الطالب لأبن عنبة.



إبطال نسب عشيرة الرفاعيين
الرفاعيون : وهم أولاد عم الصوفي الشهير الشيخ أحمد الرفاعي حيث انقرض عقب الشيخ المذكور ، قال ابن الاثير (المتوفى سنة 630هـ) في كتابه (اللباب في تهذيب الانساب) حينما ذكر لقب (الرفاعي) في باب الراء والفاء (ج2 ص32): (الرفاعي: نسبة الى رفاعة بن نصر بن مالك بن غطفان بن قيس بن جهينة بن زيد ، بطن من جهينة. وممن ينسب إليه عمرو بن مرة بن عبس بن مالك بن المحرث بن مازن بن سعد بن مالك بن رفاعة ، له صحبة). وقال الشيخ جلال الدين السيوطي المتوفى سنة 911هـ ، في كتابه (لب الالباب في تحرير الانساب) ، في باب (الفاء والراء) ما نصّه: (الرفاعي: بالكسر وتخفيف الفاء الى رفاعة جد وبطن من جهينة). وقيل انهم من بني رفاعة أحد بطون صعصعة بن معاوية من قبيلة هوازن القيسية العدنانية ، نظراً لسكنهم في بلاد المغرب في أفريقيا ـ كما في سبائك الذهب في معرفة قبائل العرب لمحمد امين البغدادي السويدي ص41 ـ ولِما يذكره المؤرخون من أنَّ جد الرفاعيين قدم من المغرب فسكن في بطائح العراق.
وقد أدعى البعض أن نسبهم يرجع إلى الإمام موسى الكاظم عليه السلام ، فقالوا انهم اولاد: (الحسن رفاعة بن مهدي بن محمد بن "الحسن القاسم" بن الحسين بن احمد الاكبر بن موسى الثاني ابو سبحة بن ابراهيم الاصغر بن الامام موسى الكاظم عليه السلام). ولا يصح هذا النسب لأضطرابه واختلافه فتارة ينتسبون إلى الحسن بن الحسين بن أحمد الأكبر بن موسى الثاني بن إبراهيم الأصغر بن الإمام موسى الكاظم عليه السلام وحين علموا أن الحسن بن الحسين المذكور غير معقب ابتدعوا وادعوا ان نسبهم يعود إلى "الحسن القاسم" بن الحسين بن أحمد الأكبر المذكـور مستفيدين من وجـود أخ معقـب للحسن بن الحسين اسمه ( القاسم ) وفاتهم أن الأسماء المركبة ( الحسن القاسم ) لم تكن موجودة في تلك الحقبة الزمنية ، ثم انتسبوا إلى المهدي بن القاسم بن محمد بن الحسين بن أحمد الأكبر المذكور وحين اكتشفوا ان الحسين المذكور ليس له ابن يدعى محمد قلبوا الأسماء وانتسبوا الى المهدي بن محمد بن القاسم بن الحسين المذكور ، وحين طولبوا بتفسير لقبهم ( الرفاعي ) اكتشفوا حينذاك انهم نسوا اضافة اسم رفاعة الى النسب الفاطمي المزعوم فعمدوا الى القول ان الحسن بن المهدي المذكور في نسبهم المزعوم اسمه ( الحسن رفاعة ) بن المهدي وفاتهم ان الأسماء المركبة لم تكن موجودة في تلك الحقبة الزمنية ، يضاف لذلك وجود اضطراب في النسب المزعوم فتارة يقولون : ( ثابت بن حازم بن علي ) وتارة اخرى يقولون : ( ثابت بن الحازم علي ) وغيرها من الإضطرابات ، علماً ان الشيخ أحمد الرفاعي لم يدعِ النسب الفاطمي بل ادعاه الجيل الثالث بعده من احفاده ( اولاد عمه ) كما اشار لذلك النسابة أبن عنبة الحسني في "عمدة الطالب" يضاف لذلك أن جميع المؤرخين العرب الذين أرخوا للشيخ أحمد الرفاعي لم يذكروا له نسباً فاطمياً صحيحاً وبعضهـم لم يكـن قـد سمـع بوجـود مثل هذا النسب له.

أقوال بعض العلماء والمؤرخين في نسب الشيخ أحمد الرفاعي:
رأي سبط الدين بن الجوزي:
قال الشيخ شمس الدين سبط ابن الجوزي في تاريخه: (هو احمد بن علي بن احمد أبو العباس بن الرفاعي شيخ البطائحيين كان يسكن أم عبيدة). {المصدر: قلائد الجواهر للتادفي ، ص84}

رأي القاضي مجير الدين الحنبلي:
قال قاضي القضاة مجير الدين عبد الرحمن العمري العليمي الحنبلي المقدسي في تاريخه "المعتبر في أنباء من عبر": (أبو العباس أحمد بن أبي الحسن علي بن أبي العباس احمد المعروف بأبن الرفاعي ، كان شافعي المذهب وأصله من الغرب وسكن بالبطائح بقرية يقال لها أم عبيدة ، والرفاعي بكسر الراء نسبة الى رجل بالمغرب له رفاعة). {المصدر: قلائد الجواهر للتادفي ، ص84}

رأي العلامة شمس الدين بن ناصر الدين الدمشقي:
قال العلامة شمس الدين بن ناصر الدين الدمشقي: (سيدي الشيخ الكبير محي الدين سلطان العارفين أبو العباس أحمد بن الرفاعي ، لم يبلغنا أنه أعقب كما جزم به غير واحد من الائمة المرضية ، ولم أعلم نسباً صحيحاً الى علي بن أبي طالب ولا الى احد من ذريته الاطايب ، وإنما الذي وصل إلينا وساقه الحفاظ وصح لدينا أنه أبو العباس أحمد بن الشيخ أبي الحسن علي بن احمد بن يحيى بن حازم بن علي بن رفاعة المغربي الاصل العراقي البطائحي الرفاعي نسبةالى جده الاعلى رفاعة). {المصدر: قلائد الجواهر للتادفي ، ص85)

رأي القاضي جمال الدين أبو المحاسن التادفي الحنبلي:
قال قاضي القضاة جمال الدين أبو المحاسن يوسف التادفي الربيعي الانصاري الحنبلي في مؤلف له: (هو احمد بن علي بن أحمد بن يحيى بن حازم بن علي بن ثابت بن علي بن الحسين الاصغر بن المهدي بن محمد بن القاسم بن موسى بن عبد الرحيم بن صالح بن يحيى بن محمد بن ابراهيم بن موسى الكاظم). {المصدر: قلائد الجواهر للتادفي ، ص85}

رأي أبن خلكان:
قال أبن خلكان في وفيات الاعيان عند ترجمة الشيخ احمد الرفاعي: (هو أبو العباس أحمد بن أبي الحسن علي بن أبي العباس أحمد المعروف بابن الرفاعي ، كان رجلاً صالحاً فقيهاً شافعي المذهب اصله من العرب وسكن البطائح بقرية يقال لها ام عبيدة). {المصدر: كتاب "احمد الرفاعي للشيخ يونس السامرائي ، ص30}

والملاحظ ان الذين ذكروه نسبوه كالتالي: (أحمد بن علي بن احمد بن يحيى) ، غير ان الرفاعيون اليوم يصرون على ان اسمه هو (أحمد بن علي بن يحيى) بإسقاط أسم (احمد) بن يحيى ! ثم عمد بعضهم ـ كالدكتور خاشع المعاضيدي في كتابه من بعض انساب العرب ج2 ـ الى حيلة مفادها أن يحيى المذكور هو (أحمد يحيى) للتخلص من المأزق متناسين أن الاسماء المركبة لم تكن معروفة في ذلك الوقت !
كما ان هناك مسالة مهمة تبين مدى تهافت النسب العلوي المزعوم للشيخ أحمد الرفاعي والذي تتبناه العوائل الرفاعية وهو أنهم يقولون ـ كما في خلاصة الاكسير لأبي الحسن الواسطي ـ بأن "الحسن القاسم" المذكور في سلسلة نسبهم المزعومة قد توفي سنة 226هـ ، فإذا علمنا أنهم يقولون بأنه:
6ـ الحسن القاسم "المتوفى سنة 226هـ" بن 5ـ الحسين بن 4ـ أحمد الاكبر بن 3ـ موسى الثاني بن 2ـ ابراهيم المرتضى بن 1ـ الامام موسى الكاظم عليه السلام "المولود سنة 128هـ")
ولو افترضا جدلاً بأن (الحسن القاسم) وآباءه الخمسة المتبقين قد تزوجوا في سن الـ 16 فتكون النتيجة كالتالي بعد معرفتنا بولادة الامام موسى الكاظم (عليه السلام) سنة 128هـ:
الاول يتزوج سنة 144هـ ويلد ابنه البكر في نفس السنة !
الثاني يتزوج سنة 160هـ ويلد أبنه البكر في نفس السنة !
الثالث يتزوج سنة 176هـ ويلد أبنه البكر في نفس السنة !
الرابع يتزوج سنة 192هـ ويلد ابنه البكر في نفس السنة !
الخامس يتزوج سنة 208هـ ويلد ابنه البكر في نفس السنة !
السادس يتزوج سنة 224هـ ويلد ابنه البكر في نفس السنة ! ثم يتوفى سنة 226هـ وهو (الحسن القاسم) المزعوم.
فإذا كان (الحسن القاسم) المزعوم قد ولد سنة 208هـ وتوفي سنة 226هـ فهذا يعني انه مات وعمره (18 سنة) فقط ! فهل تعرفون بماذا وصفوا (الحسن القاسم) المزعوم في وثائقهم الرفاعية ؟! ، لنأخذ مخطوط خلاصة الاكسير للواسطي وهو مخطوط شهير ومن المصادر المعتمدة عند الرفاعيين.
قال في خلاصة الاكسير في وصف (الحسن القاسم) المزعوم ما نصّه: (والعقد النضيد منهم في عمود النسب المبارك الحسن القاسم أبو موسى رئيس بغداد شيخ بني هاشم ، قال أبن ميمون في مشجره ما انجب الطالبيون في عصر الحسن القاسم أعظم منه مقاماً وارفع منزلة... قال ابن الافطس نزل القاسم الحسن مكة ببعض اولاده واقام بها مدة طويلة وله بقية ببغداد ثم عاد بنفسه لبغداد وتوفي بها ودفن في مقابر قريش ، وهذا كله صحيح غير أن وفاته بمكة ، قال ابن ميمون الواسطي والعبيدلي والجوهري وغيرهم نزل الحسن رئيس بغداد مكة ببعض أولاده وأبقى بقية ببغداد وأقام بمكة محفوظ الحرمة موقر المقام حتى مات بها عام ست وعشرين ومائتين ، ثم قالوا وعقبه من رجلين موسى ومحمد أبو القاسم) !!!!!
فهل هذا النص يتحدث عن فتى مات وعمره 18 سنة كما يريد ("انصار النسب العلوي للرفاعيين") منّا أن نصدّق ! هل النص يتحدث عن فتى توفي وعمره 18 سنة أم عن شيخ كبير في السن اطلق عليه اسم (شيخ بني هاشم) ، شيخ أقام بمكة مدة طويلة ! كما ان النص يتحدث عن وجود عدد كبير من الاولاد للـ (الحسن القاسم) المزعوم ترك بعضهم في بغداد وترك البعض الآخر في مكة المكرمة ، فكيف استطاع ان ينجب العديد من الاولاد خلال سنتين فقط (124 - 126) هـ !!؟ صحيح انهم قالوا ان عقبه من رجلين فقط ولكن ذلك لا ينفي وجود عدد كبير من الاولاد لم يعقبوا او انقرض عقبهم ،حيث أنَّ النص يشير لوجودهم.

فهل هناك رجل واحد رشيد من الرفاعيين ينتبه لنفسه ويراجع حاله ويتقي ربه ويحكّم عقله ومنطقه وما بين يديه من أدلة ويعلن تنصله عن النسب العلوي المزعوم للعائلة الرفاعية ، وإلا فإنَّ تمسكهم بالنسب المذكور يجعل منهم أضحوكة لدى الآخرين الذين يقرأون هذا الكلام ويعجبون لتهافت كلام الرفاعيين ولا منطقيتهم !

ونضيف لما سبق بيانه ، انّ افتراض ان الامام موسى الكاظم (عليه السلام) قد تزوج وانجب ولده البكر وهو في عمر الـ (18) هو افتراض غير صحيح ، لأن ولادة الامام علي الرضا (عليه السلام) وهو الابن البكر للامام موسى الكاظم (عليه السلام) كانت سنة 148هـ وليست 144هـ كما افترض المخالف ، وعلى ذلك تكون ولادة اخيه ابراهيم المذكور في نسب الرفاعيين بعد سنة 148هـ ! ثم كانت ولادة الامام محمد الجواد (عليه السلام) وهو الابن البكر للامام علي الرضا (عليه السلام) سنة 195هـ وليست سنة 160هـ كما افترض المخالف ، وبذلك نحصل على دليل تأريخي على عدم صحة أن يكون كل شخص قد ولد ابنه في عمر الـ 16 سنة !



إبطال نسب عشيرة بني سبعة
بنو سبعة : اصلها من قبيلة طي وقيل من عبادة النزارية وقيل من العزة الزبيدية. وقيل انهم اخذوا اسمهم من بئر السبع وهي المنطقة التي نزحوا منها قبل اكثر من 250 سنة. قال الشيخ يونس السامرائي في كتابه (القبائل العراقية) ط1 ج1 ص298 أنهم ينتسبون الى (حسين بن الإمام محمد الجواد عليه السلام) ، ولا يصح هذا النسب حيث إنَّ أحداً من النسابين لم يذكر للإمام الجواد عليه السلام ابن يدعى حسين.



إبطال نسب "سادة سركة"
"سادة سركة": ذكر الشيخ يونس السامرائي في كتابه (القبائل والبيوتات الهاشمية في العراق) ص119 ، أن ما يعرف بـ "سادة سركة" ينتسبون الى (سعد بن محمد بن الامام جعفر الصادق (عليه السلام)) ، وهو نسب باطل ، حيث أنَّ النسابة إبن عنبة الحسني في كتابه (عمدة الطالب) ذكر ان محمد بن الامام جعفر الصادق (عليه السلام) من ثلاثة رجال هم: علي الخارصي والقاسم والحسين ، ولم يذكر له ولد اسمه سعد. وكذلك فإنَّ أبن حزم الاندلسي في كتابه (جمهرة أنساب العرب) لم يذكر لمحمد بن الامام جعفر الصادق (عليه السلام) أبن يدعى سعد.



إبطال نسب عشيرة آل سعدون
آل سعدون : قيل ان لهم نسباً حسنياً وقيل ان لهم نسباً حسينياً ولم يثبت أيٍ منهما. ولا يمتلك آل سعدون أي وثيقة نسب قديمة معتبرة تؤكد إدعائهم النسب العلوي ! وهم يقولون بأن أول من هاجر من أجداهم من الحجاز الى العراق هو (الحسن بن علي) وهو أبو شبيب الذي تسمت العائلة بأسمه أي آل شبيب ومن ذريته خرج سعدون الذي اشتهرت العائلة بأسمه فيما بعد. ولم يؤيد نسابوا الحجاز هجرة احد السادة والاشراف الى العراق من أجداد شبيب وترؤسه لقبائل المنتفق في جنوب العراق !
وقد ادعى البعض أن نسب شبيب هو الآتي: (شبيب بن حسن المهاجر من الحجاز الى جنوب العراق بن علي بن نمر بن حميد بن عوف بن نمر بن رافع بن عكرمة بن زيد بن صفوان بن عمار بن مجالد بن إدريس بن مطاعن) ، ومجالد المذكور يفترض به ان يكون اخاً لقتادة بن أدريس الحسني أمير مكة ! ولم يذكر علماء النسب لقتادة أخاً أسمه مجالد !
و أدعى البعض الآخر أنَّ آل سعدون هم حسينيون وليسوا بحسنيين ، فقالوا ان نسب سعدون هو الآتي: (سعدون بن محمد بن مانع بن شبيب الثاني بن مانع بن شبيب الاول بن حسن (القادم الى المنتفق من الحجاز) بن مانع بن مالك بن سعدون الاول بن ابراهيم (أحمر العينين) بن كبش بن منصور بن جماز بن شيحة بن هاشم بن قاسم (ابو فليته) بن مهنا الاعرج بن الحسين (شهاب الدين ) بن مهنا الاكبر (أبو عمارة) بن داود (أبو هاشم) بن القاسم بن عبيد الله بن طاهر بن يحي النسابة بن الحسين بن جعفر (الحجة) بن عبيد الله الاعرج بن الحسين الأصغر بن الامام علي زين العابدين عليه السلام). وقد أورد هذا النسب عبدالحميد عبادة في مخطوطته "شجرة الزيتون في نسبة آل السعدون" التي الفها سنة 1344 هـ.
وقد ورد في تحفة الازهار لضامن بن شدقم ان لكبش بن منصور ابن واحد هو هدف بن كبش ولم يذكر له أبن أسمه ابراهيم (أحمر العينين) ! وأيضاً في كتاب (نخبة الزهرة الثمينة في نسب أشراف المدينة) للحسن بن علي بن حسن بن علي بن شدقم الحسيني (توفي في سنة 1033 هـ ـ1623م) ذكر فيه "بيت وذرية هدف بن كبش" ولم يذكر لكبش أبن آخر.
قال عباس العزاوي في كتابه (عشائر العراق) ج4 ص19: (فالقول انهم حسينية لا دليل يعضده وأن العمود الذي رتب اخيراً لا يرجع في سنده الى أصل قديم).
فلا يوجد دليل معتبر على صحة نسب آل سعدون ، وهم لا يملكون سوى دعوى لم يقم عليها دليل معتبر.



إبطال نسب بيت سميط
بيت سميط : عائلة في مدينة تكريت ، ذكر الدكتور خاشع المعاضيدي في كتابه (من بعض انساب العرب) ج2 ص 284 إنهم ينتسبون الى محمد بن عيسى بن عبد الله المحض بن الحسن المثى بن الامام الحسن الزكي (عليه السلام) ، ولا يصح هذا النسب لأن النسابة أبن عنبة في عمدة الطالب قال ان عقب عبد الله المحض من ستة رجال هم: محمد وغبراهيم وموسى الجون ويحيى وسليمان وإدريس ، ولم يذكر له أبناً معقباً أسمه عيسى. وكذلك فإنَّ أبن حزم الاندلسي قال في (جمهرة أنساب العرب) ما نصّه: (ولد عبد الله بن الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب : محمد القائم بالمدينة وإبراهيم القائم بالبصرة ويحيى القائم بالديلم وإدريس الاصغر القائم بالمغرب وسليمان قتل بفخّ وموسى ، ولكل هؤلاء عقب ، وعيسى لا عقب له).



إبطال نسب آل شمس الدين
آل شمس الدين: في مدينة الكاظمية المقدسة . وفي (موسوعة أنساب العشائر العراقية (السادة العلويون) لثامر عبد الحسن العامري) ذكر انهم ينتسبون الى (الحسن بن الحسين بن جعفر بن علي الاصغر بن الإمام زين العابدين عليه السّلام) ، ولا يصح هذا النسب لأن عقب علي الاصغر المذكور من أبنه الحسن الافطس ، كما نص على ذلك كل من أبن عنبة في عمدة الطالب وأبن الطقطقي في الاصيلي والسمرقندي في تحفة الطالب.


إبطال نسب عشيرة الشيخان
الشيخان : من العشائر الكردية. قال الشيخ يونس السامرائي في كتابه (القبائل العراقية) ط1 ج1 ص351 أنهم ينتسبون إلى السادة الموسوية عن طريق (عبد الله بن إسماعيل بن الإمام موسى الكاظم عليه السلام) ، ولا يصح هذا النسب لأن إسماعيل المذكور لم يكن له إبن معقب يدعى (عبد الله).
حيث إنَّ أبو نصر البخاري المتوفى في القرن الرابع الهجري قال في كتابه (سر السلسة العلوية) ما نصه: (واسماعيل بن موسى الكاظم عليه السلام بن جعفر ولد موسى بن اسماعيل واحمد بن اسماعيل ، وجعفر بن اسماعيل ، أعقبوا جميعا) ، فلم يذكر له ولداً اسمه عبد الله.
كما إنَّ النسابة أبن مهنا العبيدلي وهو من أعلام القرن السابع الهجري قد ذكر في كتابه (التذكرة في الانساب المطهرة) أن أولاد إسماعيل بن الامام موسى الكاظم عليه السلام هم: موسى وأحمد وجعفر. ولم يذكر له أبن أسمه عبد الله.
وكذلك فإنَّ أبن حزم الاندلسي في كتابه (جمهرة انساب العرب) قال ما نصّه : (ولد إسماعيل بن موسى: جعفر؛ قتله ابن الأغلب بإفريقية؛ وأحمد؛ وموسى. منهم: جعفر بن موسى بن إسماعيل بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب، وهو المعروف بابن كلثم؛ له بقية بمصر) ، ولم يذكر لإسماعيل أبن أسمه عبد الله.
وقال الفخر الرازي ، المتوفى سنة 606هـ ، في كتابه (الشجرة المباركة في انساب الطالبية) : (واما إسماعيل بن موسى الكاظم عليه السلام فعقبه الصحيح من رجل واحد وهو موسى العالم المحدث المدني بمصر ، وقيل له أبن آخر وهو احمد البصري بمكة وعقبه بها وأظنه من المنقرضين).
وقال النسابة أبن عنبة ـ المتوفى سنة 828هـ ـ في كتابه (عمدة الطالب) إنَّ عقب اسماعيل المذكور من ابنه موسى وحده. مما يدل على انقراض بقية أعقاب اخوة موسى بن اسماعيل.
وفي كتاب (تحفة الطالب) للسمرقندي فقد اختلفت نسخ هذا الكتاب ، فالنسخة المحفوظة في معهد إحياء المخطوطات العربية في دمياط بمصر لم تذكر لإسماعيل أبناً اسمه عبد الله ، بينما نسخة كتاب تحفة الطالب المطبوع وهو منشورات الخزانة الكتبية الحسنية الخاصة فقد تم فيها ذكر عبد الله بن اسماعيل ! ولا يمكن قبول ما ورد في هذه النسخة المطبوعة من كتاب تحفة الطالب لكونها معارضة لنسخة أخرى مخطوطة من الكتاب ، ولكون النُساب القدماء لم يذكروا لإسماعيل ولداً اسمه عبد الله.
لذلك يبطل النسب المذكور لعشيرة الشيخان.


إبطال نسب عشيرة البو صالح الشيخ
آلبو صالح الشيخ : من عشائر سامراء المقدسة. قال الشيخ يونس السامرائي في كتابه (تاريخ مدينة سامراء) ج2 ص252 انهم ينتسبون الى (سعد الله بن محمود الشجاع بن علي بن جعفر بن الإمام علي الهادي عليه السّلام) ، ولا يصح هذا النسب ، حيث ان النسابة أبن الطقطقي ذكر في كتابه الاصيلي أولاد علي بن جعفر المذكور ولم يذكر من بينهم من اسمه "محمود" ، وكذلك فعل ابن حزم الاندلسي في جمهرة انساب العرب. وذكر الفخر الرازي في كتابه (الشجرة المباركة) أسماء الاولاد المعقبين لعلي بن جعفر بن الإمام علي الهادي عليه السّلام وليس بينهم من أسمه محمود.
فلا يوجد أبن معقب او غير معقب اسمه محمود من ابناء علي بن جعفر المذكور.


إبطال نسب عشيرة البو صالح الشيخ
آلبو صالح الشيخ : من عشائر سامراء المقدسة. قال الشيخ يونس السامرائي في كتابه (تاريخ مدينة سامراء) ج2 ص252 انهم ينتسبون الى (سعد الله بن محمود الشجاع بن علي بن جعفر بن الإمام علي الهادي عليه السّلام) ، ولا يصح هذا النسب ، حيث ان النسابة أبن الطقطقي ذكر في كتابه الاصيلي أولاد علي بن جعفر المذكور ولم يذكر من بينهم من اسمه "محمود" ، وكذلك فعل ابن حزم الاندلسي في جمهرة انساب العرب. وذكر الفخر الرازي في كتابه (الشجرة المباركة) أسماء الاولاد المعقبين لعلي بن جعفر بن الإمام علي الهادي عليه السّلام وليس بينهم من أسمه محمود.
فلا يوجد أبن معقب او غير معقب اسمه محمود من ابناء علي بن جعفر المذكور.


إبطال نسب آل صبح
آل صبح : في (موسوعة أنساب العشائر العراقية (السادة العلويون) لثامر عبد الحسن العامري) أنهم ينتسبون الى (صبح بن غني بن أحمد بن عيسى الذي يمتد نسبه الى طعمة بن نعيم ابن أحمد بن إسماعيل بن علي بن يحيى نقيب البصرة بن ثابت بن الحازم بن أحمد بن علي بن رفاعة الحسن المكي بن المهدي بن محمد أبو القاسم بن الحسن القاسم بن الحسين بن أحمد الاكبر بن موسى أبو سبحة بن إبراهيم المرتضى الاصغر بن الإمام موسى الكاظم عليه السّلام). وهو نسب باطل ببطلان النسب العلوي المزعوم للعائلة الرفاعية ، وأن أصل الرفاعيين من قبيلة جهينة.



إبطال نسب الصرخة
الصرخة : في محافظة ميسان ، قال المحامي عباس العزاوي في كتابه "عشائر العراق" انهم من آل نصيري من بني لام. وادعى بعضهم انهم ينتسبون الى (صرخة بن إدريس بن مطاعن بن عبدالكريم بن عيسى بن الحسين بن سليمان ابن علي بن عبدالله الاكبر بن محمد الاكبر بن موسى الثاني بن عبدالله بن موسى الجون بن عبدالله المحض بن الحسن المثنى بن الحسن السبط عليه السّلام) ، ولا يصح هذا النسب.
فأول من ذكر أسم صرخة بن إدريس هو أبن الطقطقي في كتابه الاصيلي ، ففي صفحة 106 حينما تحدث أبي نمي محمد بن أبي سعد الحسن بن علي الاكبر بن قتادة بن إدريس ، قال: (أمه سلمة بنت صرخة بن إدريس حسنية بنت عم ابيه) ، غير انه حينما تحدث عن أولاد إدريس بن مطاعن لم يذكر أسم صرخة فيهم ، فقال في صفحة 105: (واما إدريس بن مطاعن فله ثلاثة أولاد شبرقة والحسين وقتادة) ، فلم يذكر فيهم من أسمه صرخة. وقد اختلفت مخطوطات كتاب الاصيلي في اسم شبرقة ـ كما في هامش نفس الصفحة ـ حيث نقرأ فيها أنَّ هناك مخطوطة تذكر اسمه (سبرقة) وفي مخطوطة أخرى نقرأ اسمه (شريفة) ، ولعل الصواب هو (مشيرف) حيث تم تصحيفه من قبل النساخ الى (شبرقة) نظراً لتقارب هيئة الحروف.

وقد يقال ان الاسم صُحِّفَ عن (صرخة) فيكون لإدريس بن مطاعن من الاولاد: صرخة والحسين وقتادة !

وقال أبن خلدون ، المتوفى سنة 808هـ ، في تاريخه المسمى (العبر وديوان المبتدأ والخبر في أيام العرب والعجم والبربر) ج4 ص104 :
{ [ الخبر عن بنى قتادة أمراء مكة بعد الهواشم ثم عن بنى أبى نمير منهم أمرائها لهذا العهد ] (كان من ولد موسى الجون الذى مر ذكره في بنى حسن عبد الله أبى الكرام وكان له على ما نقل نسابتهم ثلاثة من الولد سليمان وزيد وأحمد ومنه تشعبت ولده فأما زيد فولده اليوم بالصحراء بنهر الحسنية وأما أحمد فولده بالدهنا وأما سليمان فكان من ولده مطاعن بن عبد الكريم بن يوسف بن عيسى بن سليمان وكان لمطاعن ادريس وثعلب بالثعالبة بالحجاز فكان لادريس ولدان قتادة النابغة وصرخة فأما صرخة فولده شيع يعرفون بالشكرة) }.

وهذا النص يدل على عدم معرفة ابن خلدون بأنساب الطالبيين فلا يمكن الوثوق بخبره بأن لقتادة أخ اسمه صرخة او ان الشكرة من ذرية صرخة ، حيث أنَّ إبن خلدون قد ارتكب الاخطاء التالية:
ـ قال أبن خلدون : (كان من ولد موسى الجون الذى مر ذكره في بنى حسن عبد الله أبى الكرام وكان له على ما نقل نسابتهم ثلاثة من الولد سليمان وزيد وأحمد) ، والصحيح هو كما جاء في عمدة الطالب: أن لعبد الله بن موسى الجون عقب من خمسة رجال هم: موسى الثاني ، وسليمان ، وأحمد المسور ويحيى السويقى ، وصالح. فلم يكن لعبد الله بن موسى الجون أبن معقب اسمه زيد كما توهم إبن خلدون.
ـ قال إبن خلدون : (فأما زيد فولده اليوم بالصحراء بنهر الحسنية) ، حيث زعم ان هناك ذرية لزيد بن عبد الله ابي الكرام في نهر الحسنية وهو خطأ لأنه ليس هناك لعبد الله المذكور ابن اسمه زيد ولا ذرية لزيد بطبيعة الحال.
ـ قال إبن خلدون : (وأما سليمان فكان من ولده مطاعن بن عبد الكريم بن يوسف بن عيسى بن سليمان) وهو خطأ لأن نسب مطاعن بن عبد الكريم هو كالتالي: (مطاعن ابن عبد الكريم بن عيسى بن الحسين بن سليمان بن علي المعروف بأبن السلمية بن عبد الله بن أبي جعفر محمد المعروف بثعلب بن عبد الله الاكبر بن محمد الثاير بن موسى الثاني بن عبد الله الشيخ الصالح بن موسى الجون بن عبد الله المحض بن الحسن المثنى بن الامام الحسن الزكي عليه السلام) ، مما ديل على عدم معرفة إبن خلدون لأنساب العلويين وعدم ضبطه لها.
ـ قال إبن خلدون : (فكان لادريس ولدان قتادة النابغة وصرخة فأما صرخة فولده شيع يعرفون بالشكرة) ، وهو مخالف لما ذكره أبن الطقطقي في كتابه الاصيلي حيث قال (وأما إدريس بن مطاعن فله ثلاثة أولاد : شبرقة والحسين وقتادة).

ثم نقل القلقشندي ، المتوفى سنة 821هـ ، في كتابه (نهاية الارب) عن إبن خلدون قوله بأن الشكرة هم من ذرية صرخة بن إدريس غير انه أضاف أنهم يسكنون في ينبع ! فقال ما نصّه : (الشكرة - بفتح الشين وسكون الكاف - بطن من بني الحسن السبط يالينيع قال في العبر‏:‏ وهم بنو صرخة بن ادريس بن مطاعن بن عبد الكريم بن موسى بن عيسى بن سليمان بن عبد الله أبي الكرام بن موسى الجون بن عبد الله ابن الحسن المثنى بن الحسن السبط بن أمير المؤمنين علي كرم الله وجهه والحسن قد مر ذكره).
فنتيجة الاشتراك في الاسم ظن القلقشندي أن الشكرة بينبع هم نفس الشكرة الذين ذكرهم ابن خلدون من ذرية صرخة بن إدريس !
غير ان القلقشندي فيما يبدو قد تراجع عن قوله هذا ففي كتابه (قلائد الجمان) ـ والذي الّفه بعد (نهاية الارب) كما في مقدمة القلائد ـ تقرأ ما نصه: (ومن بني قتادة أيضاً: أمراء الينبع وغيرهم، وذلك أنه كان بالينبع من بني الحسن بن علي، رضي الله عنهما: بنو حراب، وبنو عيسى، وبنو علي، وبنو أحمد، وبنو إبراهيم. فلما ملك قتادة مكة أدى الحال بعد ذلك إلى أن استقرت إمارة الينبع في إدريس بن حسن بن قتادة، وابني عمه: أحمد، وجماز، فهي في عقبهم إلى الآن.) ، فلم يذكر من الحسنيين في ينبع بني صرخة المزعومين ولا الشكرة.

فمن خلال ما تقدم لا يمكن الاستفادة مما ذكروه عن صرخة سوى ما ذكره في الاصيلي من أنه أبن إدريس بن مطاعن ، اخ قتادة ، ولكن لا يمكن قبول أنه جد للشكرة بدون دليل مقبول وقد تبين عدم دقة كلام أبن خلدون في انساب العلويين.

واما الذين ينتسبون اليوم لصرخة بن إدريس فهم يواجهون أمام إعتراف النسابين بصحة نسبهم العقبات التالية:
1. لم يذكر أحد من علماء النسب قديماً لصرخة بن إدريس ذرية حملت أسمه (الصرخة).
2. لا يوجد اي دليل معتبر على وجود ذرية لصرخة سوى أن له بنت هي أم أبي نمي محمد ، وإذا سلمنا بأن صرخة هو تصحيف لشبرقة فيكون له أبن أسمه علي وكان قاضياً بالمدينة كما نص على ذلك في الاصيلي. عدا ذلك لم يذكر احد ان له ذرية.
3. لو سلمّنا بأنّ الشكرة هم من ذرية صرخة بن إدريس ، فنجد أن ذريته لم يحملوا اسمه بل تسموا بأسم آخر هو (الشكرة).
4. إنّ بعض الصرخة اليوم الذين يدعون النسب الحسني لا يمتلكون أي وثيقة نسب قديمة تثبت نسبهم. فهم قد إدعوا فجأة وفي غفلة من الزمن بأن نسبهم يعود الى صرخة بن إدريس الحسني نتيجة لتشابه الاسماء. وليس لديهم دليل على أن الصرخة اللاميين في جنوب العراق هم من ذرية صرخة بن إدريس الحسني. فالمشهور عنهم انهم من آل نصيري من بني لام. وإنَّ مجرد التشابه بالاسماء ليس دليلاً على الانتساب كما هو معلوم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر



عدد المساهمات : 1144
تاريخ التسجيل : 28/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: أنساب دخيلة على النسب العلوي الشريف في العراق   الثلاثاء ديسمبر 24, 2013 3:48 am

إبطال نسب عشيرة الصميدع
الصميدع : في حديثة مقام جدهم وتكريت ونينوى وبغداد والسعدية وخانقين وحِمرين والحَويجة وكركوك وربيعة واربيل واماكن اخرى ، وفي (موسوعة أنساب العشائر العراقية (السادة العلويون) لثامر عبد الحسن العامري) ذكر انهم ينتسبون الى (عبدالرحيم الملقب (الصميدع) ابن أحمد بن عجان الحديد الملقب الصميدع بن يحيى بن تاج العارفين بن أحمد بن عبدالرحيم بن نجم الدين بن جعفر بن حازم بن كعب بن صافح بن يحيى المهدي بن قاسم بن محمد الحجة بن حسن العسكري بن علي الهادي عليه السّلام) ، وهو نسب باطل لأنه لا تعرف ذرية للامام محمد المهدي (عجل الله فرجه الشريف).
وهناك نسب آخر لصميدع يدعيّه آخرون منهم هو: (عبدالرحيم الملقب بالصميدع بن أحمد بن امحمد عجان الحديد بن عبدالرحيم بن نجم الدين بن جعفر بن حازم بن كعب بن صافح بن يحيى المهدي بن أبو القاسم محمد بن الحسن القاسم بن الحسين المحدث بن أحمد الكبير بن موسى الثاني أبو سبحة بن إبراهيم المرتضى بن الإمام موسى الكاظم عليه السّلام) ، والاصح في هذا النسب هو (يحيى بن المهدي) كما في من بعض انساب العرب لخاشع المعاضيدي ج2 ص157، وليس (يحيى المهدي) المذكور ، وهو نسب باطل ايضاً حيث يلتقون في النسب مع النسب العلوي المزعوم للعائلة الرفاعية في (المهدي بن أبي القاسم محمد) ، وقد بيّنا تهافت النسب العلوي المزعوم للعائلة الرفاعية ، وأن أصل الرفاعيين من قبيلة هوازن.
علماً ان خاشع المعاضيدي قد ذكر نسب عجان الحديد في المصدر المذكور آنفاً كالتالي: شمس الدين محمد عجان الحديد بن حسين الاكبر بن الشيخ حديد بن احمد بن صالح بن محمد الكبير بن يحيى بن تاج العارفين ابو الوفا الحسيني بن احمد بن عبد الرحيم بن نجم الدين بن جعفر بن حازم بن صافح (صالح) بن يحيى بن المهدي بن ابي القاسم محمد بن الحسن القاسم بن الحسين المحدث بن احمد الاكبر بن موسى الثاني ابو سبحة بن ابراهيم المرتضى بن الامام موسى الكاظم (عليه السلام). وهو نسب باطل كما ذكرنا آنفاً.


إبطال نسب عشيرة الضريفات
الضريفات : في محافظة نينوى والقرى المجاورة لها، ولها تواجد في سوريا ، وهم من عشيرة العكيدات ، جدهم الأمير محمد (المعروف بمُكْرم الضيف صاحب الضرف) ، ينتسبون الى الرفاعيين عن طريق (عثمان سيف الدين الملقب الأمير المسيب بن السلطان علي بن يحيى نقيب البصرة بن ثابت بن الحازم علي أبوالفوارس بن أحمد الثاني بن علي أبو الفضائل بن حسن رفاعة بن مهدي المكي بن محمد أبو القاسم بن "الحسن القاسم") ، فنسبهم العلوي باطل ببطلان النسب العلوي المزعوم للعائلة الرفاعية ، وأن أصل الرفاعيين من قبيلة جهينة.


إبطال نسب عشيرة البو طالب
آلبو طالب : من عشائر سامراء المقدسة. وقال الشيخ يونس السامرائي في كتابه (القبائل العراقية) ط1 ج1 ص257 أنهم ينتسبون الى (الشريف يحيى بن الإمام محمد الجواد عليه السلام) ولا يصح هذا النسب لأن جميع المصادر التأريخية المعتبرة أجمعت على عدم وجود أبن معقب للإمام الجواد عليه السلام يدعى يحيى وفي مقدمة تلك المصادر جمهرة أنساب العرب لأبن حزم الأندلسي. وقد ذكر النسابة عبد الرزاق كمونة في كتابه (عقود التمائم في أنساب بني هاشم) أن للامام محمد الجواد ثلاثة أبناء هم الامام علي الهادي (عليه السلام) وموسى المبرقع ويحيى ، وأن يحيى المذكور غير معقب. وكذلك فقد نص الفخر الرازي في (الشجرة المباركة) على أنَّ يحيى المذكور غير معقب.



إبطال نسب آل أبي طالب
آل أبي طالب : في النجف الاشرف ، ينتسبون الى (يحيى بن السيّد محمد بن السيّد علي بابا الهمداني بن السيّد يوسف بن السيّد منصور بن السيّد عبدالعزيز بن السيّد عبدالله بن السيّد إسماعيل بن الإمام موسى الكاظم عليه السّلام) ، ولا يصح هذا النسب حيث إنهم ينتسبون فيه الى عبد الله بن إسماعيل بن الإمام موسى الكاظم عليه السلام.
حيث إنَّ أبا نصر البخاري المتوفى في القرن الرابع الهجري قال في كتابه (سر السلسة العلوية) ما نصه: (واسماعيل بن موسى الكاظم عليه السلام بن جعفر ولد موسى بن اسماعيل واحمد بن اسماعيل ، وجعفر بن اسماعيل ، أعقبوا جميعا) ، فلم يذكر له ولداً اسمه عبد الله.
كما إنَّ النسابة أبن مهنا العبيدلي وهو من أعلام القرن السابع الهجري قد ذكر في كتابه (التذكرة في الانساب المطهرة) أن أولاد إسماعيل بن الامام موسى الكاظم عليه السلام هم: موسى وأحمد وجعفر. ولم يذكر له أبن أسمه عبد الله.
وكذلك فإنَّ أبن حزم الاندلسي في كتابه (جمهرة انساب العرب) قال ما نصّه : (ولد إسماعيل بن موسى: جعفر؛ قتله ابن الأغلب بإفريقية؛ وأحمد؛ وموسى. منهم: جعفر بن موسى بن إسماعيل بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب، وهو المعروف بابن كلثم؛ له بقية بمصر) ، ولم يذكر لإسماعيل أبن أسمه عبد الله.
وقال النسابة أبن عنبة ـ المتوفى سنة 828هـ ـ في كتابه (عمدة الطالب) إنَّ عقب اسماعيل المذكور من ابنه موسى وحده. مما يدل على انقراض بقية أعقاب اخوة موسى بن اسماعيل.
وقال الرازي في (الشجرة المباركة): ما نصّه: (واما إسماعيل بن موسى الكاظم (عليه السلام) فعقبه الصحيح من رجل واحد وهو موسى العالم المحدث المدني بمصر ، وثيل له أبن آخر وهو احمد البصري بمكة وعقبه بها وأظنه من المنقرضين).
وفي كتاب (تحفة الطالب) للسمرقندي فقد اختلفت نسخ هذا الكتاب ، فالنسخة المحفوظة في معهد إحياء المخطوطات العربية في دمياط بمصر لم تذكر لإسماعيل أبناً اسمه عبد الله ، بينما نسخة كتاب تحفة الطالب المطبوع وهو منشورات الخزانة الكتبية الحسنية الخاصة فقد تم فيها ذكر عبد الله بن اسماعيل ! ولا يمكن قبول ما ورد في هذه النسخة المطبوعة من كتاب تحفة الطالب لكونها معارضة لنسخة أخرى مخطوطة من الكتاب ، ولكون النُساب القدماء لم يذكروا لإسماعيل ولداً اسمه عبد الله.
وبذلك يبطل النسب العلوي المزعوم لعائلة آل ابي طالب.



إبطال نسب عشيرة الطالباني
آل الطالباني : اصلها من قبيل زنكنة الأسدية. وقال الشيخ يونس السامرائي في كتابه (القبائل العراقية) ط1 ج1 ص382 أنهم ينتسبون الى (عبد الله بن إسماعيل بن الإمام موسى الكاظم عليه السلام) ولا يصح هذا النسب لأن إسماعيل المذكور لم يكن له إبن معقب يدعى (عبد الله).
حيث إنَّ أبو نصر البخاري المتوفى في القرن الرابع الهجري قال في كتابه (سر السلسة العلوية) ما نصه: (واسماعيل بن موسى الكاظم عليه السلام بن جعفر ولد موسى بن اسماعيل واحمد بن اسماعيل ، وجعفر بن اسماعيل ، أعقبوا جميعا) ، فلم يذكر له ولداً اسمه عبد الله.
كما إنَّ النسابة أبن مهنا العبيدلي وهو من أعلام القرن السابع الهجري قد ذكر في كتابه (التذكرة في الانساب المطهرة) أن أولاد إسماعيل بن الامام موسى الكاظم عليه السلام هم: موسى وأحمد وجعفر. ولم يذكر له أبن أسمه عبد الله.
وكذلك فإنَّ أبن حزم الاندلسي في كتابه (جمهرة انساب العرب) قال ما نصّه : (ولد إسماعيل بن موسى: جعفر؛ قتله ابن الأغلب بإفريقية؛ وأحمد؛ وموسى. منهم: جعفر بن موسى بن إسماعيل بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب، وهو المعروف بابن كلثم؛ له بقية بمصر) ، ولم يذكر لإسماعيل أبن أسمه عبد الله.
وقال الفخر الرازي ، المتوفى سنة 606هـ ، في كتابه (الشجرة المباركة في انساب الطالبية) : (واما إسماعيل بن موسى الكاظم عليه السلام فعقبه الصحيح من رجل واحد وهو موسى العالم المحدث المدني بمصر ، وقيل له أبن آخر وهو احمد البصري بمكة وعقبه بها وأظنه من المنقرضين).
وقال النسابة أبن عنبة ـ المتوفى سنة 828هـ ـ في كتابه (عمدة الطالب) إنَّ عقب اسماعيل المذكور من ابنه موسى وحده. مما يدل على انقراض بقية أعقاب اخوة موسى بن اسماعيل.
وفي كتاب (تحفة الطالب) للسمرقندي فقد اختلفت نسخ هذا الكتاب ، فالنسخة المحفوظة في معهد إحياء المخطوطات العربية في دمياط بمصر لم تذكر لإسماعيل أبناً اسمه عبد الله ، بينما نسخة كتاب تحفة الطالب المطبوع وهو منشورات الخزانة الكتبية الحسنية الخاصة فقد تم فيها ذكر عبد الله بن اسماعيل ! ولا يمكن قبول ما ورد في هذه النسخة المطبوعة من كتاب تحفة الطالب لكونها معارضة لنسخة أخرى مخطوطة من الكتاب ، ولكون النُساب القدماء لم يذكروا لإسماعيل ولداً اسمه عبد الله.
وبذلك يبطل النسب العلوي المزعوم لعشيرة الطالباني.


إبطال نسب عشيرة الطرابلة
في معجم قبائل العرب للدكتور عمر كحالة ، ج2 ص767 ، ذكر ان الطرابلة هم (فخذ من آل عليان من الخرصة من شمر الطائية). غير انه في كتاب (عشائر واسر السادة الحسينية) تأليف محمد حمدي الجعفري ، وفي صفحة 172 منه نقرأ ان عشيرة الطرابلة التي تسكن في مدينة حديثة وتكريت والدور وعوينات وبغداد تنتسب الى: (حسين بن مطلك بن عيسى بن رجب بن شمس الدين محمد شقيق احمد الصياد بن عبد الرحيم ممهد الدولة الرفاعي) ، ونسبهم المذكور باطل حيث ان اولاد رجب بن شمس الدين هم (نعيم وعلي وشعبان واحمد ويوسف) ولم يكن له ولد اسمه عيسى ، وبذلك يبطل انتساب البراطلة الى الرفاعيين فضلاً عنبطلان النسب العلوي المزعوم للرفاعيين.
وفي كتاب من بعض انساب العرب للدكتور خاشع المعاضيدي ج3 ص382 ان الطرابلة ينتسبون الى: (مانع بن حسين بن مطلك بن عيسى الطربولي بن رجب بن شمس الدين محمد بن احمد بن اسماعيل (اخو الشيخ الصوفي احمد الرفاعي) بن سلطان علي المكي الرفاعي) ، وهو نسب باطل ايضاً حيث ذكر النسابة السيد جعفر الاعرجي في كتابه الدر المنثور ان اسماعيل (اخو الشيخ احمد الرفاعي) اعقب من ابنه (محمد) وحده ، فلم يكن لديه ابن معقب اسمه (احمد) ، فضلاً عنبطلان النسب العلوي المزعوم للرفاعيين.



إبطال نسب آل الطيار الآلوسي
آل الطيار الآلوسي: ذكر ذكر الدكتور خاشع المعاضيدي في كتابه (من بعض انساب العرب) ج2 ص171 ، أنهم ينتسبون الى (عبد الله بن يحيى الزاهد بن محمد بن داود بن موسى بن عبد الله بن موسى الجون بن عبد الله المحض بن الحسن المثنى بن الإمام الحسن الزكي (عليه السلام)) ، وهو نسب باطل ، حيث أنَّ النسابة إبن عنبة الحسني في كتابه (عمدة الطالب) لم يذكر ليحيى الزاهد المذكور ولداً معقباً أسمه عبد الله.



إبطال نسب عشيرة عبادة
عبادة : يسكنون في محافظة نينوى "مركز المدينة" ، وناحية حميدات، وتلعفر، وسنجار، وفايدة، وحمام العليل، والحمدانية، والراشدية، وتلكيف، والقيّارة، واماكن اخرى ، وفي موقع (موسوعة أنساب العشائر العراقية (السادة العلويون) لثامر عبد الحسن العامري) وجدنا انَّ بعضهم ينتسب الى (السيد محمد بن الامام علي الهادي عليهما السلام). والبعض الآخر ينتسب الى (علي الكبير بن السيّد يحيى بن السيّد ثابت بن السيّد أحمد الثاني بن السيّد مهدي المكي الكبير بن السيّد محمد أبو القاسم بن السيّد حسن بن السيّد حسين بن السيّد موسى الثاني (أبو سبحة) بن الامير إبراهيم المجاب بن الإمام موسى الكاظم عليه السّلام).
فأما نسبهم الى (السيد محمد بن الامام علي الهادي عليهما السلام) فلا يصح لأنه ليس للسيد محمد عليه السلام عقب. وقد ذكر النسابة أبن عنبة الحسني في عمدة الطالب أن ذرية الامام علي الهادي (عليه السلام) من ولديه الامام الحسن العسكري (عليه السلام) وجعفر، وكذلك فإنَّ الفخر الرازي في كتابه (الشجرة المباركة في انساب الطالبية) ذكر انَّ المعقب من اولاد الامام علي الهادي (عليه السلام) هما: الامام الحسن العسكري (عليه السلام) وجعفر ، فقط.
واما نسبهم الثاني الى (حسن بن السيّد حسين بن السيّد موسى الثاني (أبو سبحة) بن إبراهيم المجاب بن الإمام موسى الكاظم عليه السّلام) ، فلا يصح لأن الحسين بن موسى الثاني ينتهي نسب ذريته الى أبنه طاهر كما في عمدة الطالب لأبن عنبة.
ويبدو أن هذا النسب هو نفس نسب الرفاعيين مع حدوث بعض التغيير وتساقط أسماء ، لذلك يبطل هذا النسبببطلان نسب الرفاعيين.




إبطال نسب عشيرة عبادة
عبادة : يسكنون في محافظة نينوى "مركز المدينة" ، وناحية حميدات، وتلعفر، وسنجار، وفايدة، وحمام العليل، والحمدانية، والراشدية، وتلكيف، والقيّارة، واماكن اخرى ، وفي موقع (موسوعة أنساب العشائر العراقية (السادة العلويون) لثامر عبد الحسن العامري) وجدنا انَّ بعضهم ينتسب الى (السيد محمد بن الامام علي الهادي عليهما السلام). والبعض الآخر ينتسب الى (علي الكبير بن السيّد يحيى بن السيّد ثابت بن السيّد أحمد الثاني بن السيّد مهدي المكي الكبير بن السيّد محمد أبو القاسم بن السيّد حسن بن السيّد حسين بن السيّد موسى الثاني (أبو سبحة) بن الامير إبراهيم المجاب بن الإمام موسى الكاظم عليه السّلام).
فأما نسبهم الى (السيد محمد بن الامام علي الهادي عليهما السلام) فلا يصح لأنه ليس للسيد محمد عليه السلام عقب. وقد ذكر النسابة أبن عنبة الحسني في عمدة الطالب أن ذرية الامام علي الهادي (عليه السلام) من ولديه الامام الحسن العسكري (عليه السلام) وجعفر ، وكذلك فإنَّ الفخر الرازي في كتابه (الشجرة المباركة في انساب الطالبية) ذكر انَّ المعقب من اولاد الامام علي الهادي (عليه السلام) هما: الامام الحسن العسكري (عليه السلام) وجعفر ، فقط.
واما نسبهم الثاني الى (حسن بن السيّد حسين بن السيّد موسى الثاني (أبو سبحة) بن إبراهيم المجاب بن الإمام موسى الكاظم عليه السّلام) ، فلا يصح لأن الحسين بن موسى الثاني ينتهي نسب ذريته الى أبنه طاهر كما في عمدة الطالب لأبن عنبة.
ويبدو أن هذا النسب هو نفس نسب الرفاعيين مع حدوث بعض التغيير وتساقط أسماء ، لذلك يبطل هذا النسب ببطلان نسب الرفاعيين.



إبطال نسب عشيرة العشاعشة
في كتاب (عشائر واسر السادة الحسينية) تأليف محمد حمدي الجعفري ، صفحة 234 ، نقرأ ان عشيرة العشاعشة تنتسب الى (احمد بن يوسف بن رجب الكبير بن شمس الدين محمد بن عبد الرحيم ممهد الدولة الرفاعي) ، فنسبهم باطل لبطلان النسب العلوي المزعوم للرفاعيين.




بطال نسب عشيرة العكيلي
العكيلي : مساكنهم مركز بابل ، جاء في موسوعة أنساب العشائر العراقية (السادة العلويون)، تأليف ثامر عبد الحسن العامري انهم ينتسبون الى: (عگيلي بن ناصر بن حسين بن مصطفى بن حمزة ابن أحمد بن محمد بن صوم بن رمضان بن حسن بن حمزة بن حسين بن شربين بن حيدر بن غيب الله بن فتح الله بن غيب الله الاول بن خليل بن محمد ذكر الله بن معصوم بن بياض الوجه الملقب حياة غيب بن أحمد معقود اربعين بن فضل العابدين ابن فخر الدين بن تاج العارفين داود بن قطب الدين بن أحمد بن يحيى الكشاف بن محمد الاكبر بن السيّد علي العريضي بن الإمام جعفر الصادق عليه السّلام) ، وهذا النسب غير صحيح حيث قال النسابة السيد جعفر الاعرجي في كتابه الدر المنثور ، ص264 ، ان عقب محمد بن علي العريضي المذكور من ابنه عيسى الرومي ، وقال الرازي في الشجرة المباركة ، 128 عن احمد بن يحيى المذكور: (له ابن واحد ، قيل لم يعقب) وعلّق السيد مهدي رجائي في هامش نفس الصفحة على كلمة "ابن واحد" بقوله : (اسمه محمد). وقال ابن فندق البيهقي في كتابه لب الالباب ، ج2: (العمشاني محمد بن أحمد بن يحيى بن محمد بن علي العريضي قتله طي ودفن بالمدينة ولا عقب له).



إبطال نسب عشيرة عواد السعد
عواد السعد: في محافظة نينوى ، وفي (موسوعة أنساب العشائر العراقية (السادة العلويون) لثامر عبد الحسن العامري) في موقع شبكة الامام الرضا (عليه السلام) وجدنا انهم ينتسبون الى عشيرة النعيم ويدعون لها نسباً علوياً بزعم إنتسابهم الى الرفاعيين وزعم إنتساب الرفاعيين الى العلويين ! ونسبهم الذي يدّعونه هو: (عواد السعد صاحب تكية في سامراء والمتسلم مشيخة النعيم ابن محمد بن حمد بن عيسى بن محمد الهوش بن توبلس الملقب بتاج النعيم بن حسن البيضاوي بن عبدالنعيم الجدّ الجامع لعشيرة النعيم بن عز الدين ابن منصور الملقب أبو شيبه بن صالح قطب الدين بن الشيخ أحمد الرفاعي بن سلطان علي بن يحيى بن ثابت بن علي الحازم أبو الفوارس بن أحمد بن علي بن حسن رفاعة بن أبو القاسم محمد المهدي بن حسن بن حسين بن موسى بن إبراهيم المرتضى بن الإمام موسى الكاظم عليه السّلام). وهذا النسب باطل من جهات:
منها: إنَّ عشيرة النعيم يعود اصلها الى قبيلة الخزرج الانصارية التي تعود في نسبها الى قبيلة الازد السبئية. وجدهم هو (نعيمان بن عمرو بن رفاعة بن الحارث بن سواد بن مالك بن غنم بن مالك بن النجار وهو تيم الله بن ثعلبة بن عمرو بن الخزرج) ، ومن الملاحظ ان جد قبيلة النعيم في النسب المذكور آنفاً هو (نعيمان بن عمرو بن رفاعة) ، ولعل هذا هو السبب الذي دفع عشيرة النعيم في العراق للانتساب الى العائلة الرفاعية خطأً لكون أحد أجدادها أسمه (رفاعة) !
ومنها: أنهم ينتسبون الى الشيخ أحمد الرفاعي ، وهو نسب باطل حيث من المعلوم أن الشيخ أحمد الرفاعي قد انقرض عقبه.
ومنها: أن الرفاعيين يرجع نسبهم الى قبيلة هوازن ، ونسبهم العلوي باطل. وقد فصّلنا ذلك فيمعرض بياننا لبطلان النسب العلوي الموعوم للرفاعيين.



إبطال نسب آل عيسى
آل عيسى : يسكنون في محافظات بغداد وديالى وواسط ، وفي (موسوعة أنساب العشائر العراقية (السادة العلويون) لثامر عبد الحسن العامري) وجدناهم ينتسبون الى (عيسى بن خليفة بن شاه علي بن شمخي بن حامد بن أحمد بن ذنون بن حجي بن عرفة بن رحمة الله بن عبدالرحمان بن يوسف بن محمد بن جعفر بن السيّد محيي الدين إبراهيم بن محمد أبي القاسم بن إبراهيم أبو بكر الثقفي بن نجم الدين أحمد الاخضر بن السيّد علي مهذب الدولة بن السيّد سيف الدين عثمان، الذي ينتهي نسبه حسب وثائق السادة الرفاعية إلى السيّد إبراهيم المرتضى بن الإمام موسى الكاظم عليه السّلام ) ، ولا يصح هذا النسب ، حيث انالنسب العلوي المزعوم للرفاعيين هو نسب باطل بلا شك في ذلك.


إبطال نسب آل الشيخ عيسى
آل الشيخ عيسى : يسمون أيضاً آلبو سلامة ، يسكنون في محافظة بغداد وديالى والتأميم وصلاح الدين ونينوى، وأيضاً في سوريا ويطلق عليهم آل الشيخ عيسى نسبة إلى جدهم الشّيخ عيسى البدوي دفين البصيرة من اعمال دير الزور في بلاد الشام. وهم يدعون النسب العلوي بإعتبار إنتهاء نسبهم الى محمود الاسمر بن حسين العراقي الرفاعي.
وقد بيّنا في فقرة (إبطال نسب عشيرة الرفاعيين) بطلان النسب العلوي المزعوم للرفاعيين ، وأن الرفاعيين ينتهي نسبهم الى قبيلة هوازن.



إبطال نسب الفواضل
الفواضل: يسكنون في بغداد والنجف والعباسيات والقادسية وذي قار وقلعة سكر وميسان والبصرة والمحمودية. وينتسبون الى جدهم (فاضل بن شافي بن عبدالكريم بن عبدالرحيم بن مطلب بن عز الدين بن عبدالوهاب بن عبدالعزي بن عبدالرحمن بن أبي المكارم ابن حسين الاشهب ابن أحمد بن عبدالله بن أبي الهيجاء بن أبي الفضائل علي بن الحسين ذي العبرة بن زيد الشهيد بن الإمام علي زين العابدين عليه السلام بن الإمام الحسين السبط عليه السلام).
ولا يصح نسبهم المذكور حيث انّ علي بن الحسين ذي العبرة أعقب من ولده زيد الشبيه النسابة وحده ، واعقب زيد الشبيه من رجلين هما محمد الشبيه والحسين. كما نص على ذلك أبن عنبة في عمدة الطالب ، والسمرقندي في تحفة الطالب.

إبطال نسب "سادة قرة داغ"
"سادة قرة داغ": ذكر الشيخ يونس السامرائي في كتابه (القبائل والبيوتات الهاشمية في العراق) ص115 ، أن ما يعرف بـ "سادة قرة داغ" ينتسبون الى (محمود بن محمد بن حمزة بن الامام موسى الكاظم (عليه السلام)) ، وهو نسب باطل ، حيث أنَّ النسابة إبن عنبة الحسني في كتابه (عمدة الطالب) ذكر ان عقب حمزة بن الامام موسى الكاظم (عليه السلام) من رجلين هما: القاسم وحمزة ، وكان له ولد اسمه علي مضى دارجاً أي لم يعقب. ولم يذكر لحمزة ولداً معقباً أسمه محمد. وكذلك فإنَّ أبن حزم الاندلسي في كتابه (جمهرة أنساب العرب) ذكر أن اولاد حمزة بن الامام موسى الكاظم (عليه السلام) هم علي والقاسم وحمزة. ولم يذكر له ولد اسمه محمد. وكذلك فإن أبن الطقطقي في كتابه الاصيلي قد قال ما نصّه: (واعقب حمزة هذا من ولديه: حمزة الثائر بخراسان وله اولاد ، والقاسم).



إبطال نسب المشايخ القرة داغية
المشايخ القرة داغية: في قرية نوتي وبلخة في العراق ، وقد ذكر الشيخ يونس السامرائي في كتابه (القبائل والبيوتات الهاشمية في العراق) ص128 ، أن المشايخ القرة داغية ينتسبون الى (محمد بن إبراهيم سمين بن الامام موسى الكاظم (عليه السلام)) ، وهو نسب باطل ، حيث أنَّ النسابة إبن عنبة الحسني في كتابه (عمدة الطالب) ذكر ان عقب إبراهيم المرتضى بن الامام موسى الكاظم (عليه السلام) من ولديه: موسى وجعفر ، ولم يذكر له ولداً معقباً اسمه محمد. وكذلك فإن أبن الطقطقي في الاصيلي ذكر ان عقب ابراهيم المذكور من اولاده جعفر وموسى واسماعيل على اختلاف فيه أقواه أنه غير معقب ، ولم يذكر له ولداً معقباً اسمه محمد. وأيضاً لم يذكر النسابة أبن مهنا العبيدلي في كتابه (التذكرة في الانساب المطهرة) لإبراهيم المذكور أبناً اسمه محمد.



إبطـال نسـب آل قـزّاز
آل قـزّاز : من الاسر الرفاعية، وهم نسل: (صالح القزاز بن محمد بن حسين بن حسن بن خليل بن كاظم بن صالح بن مهدي بن محمد بن حسين بن عبود بن عبدالرحمان بن عبدالله بن حسين بن حسن بن يوسف بن رجب بن شمس الدين محمد بن سلطان بن محمد بن علي بن يحيى بن ثابت بن حازم بن علي بن حسن بن مهدي بن قاسم بن حسين بن أحمد الاكبر بن موسى أبو سبحة بن السيّد إبراهيم المرتضى بن الإمام موسى الكاظم عليه السّلام).
وهذا النسب باطل من جهات الاولى ان علي بن يحيى المذكور في النسب ليس لديه أبن معقب اسمه محمد ـ كما في خلاصة الاكسير ـ بل عقبه من ولديه: أحمد الرفاعي وعثمان.
والجهة الثانية هو أن النسب المذكور غير صحيح لأن الرفاعيين لا ينتسبون الى مهدي بن قاسم بن حسين بل الى مهدي بن محمد أبي القاسم بن "الحسن القاسم" بن حسين !
والجهة الثالثة هو بطلان النسب العلوي المزعوم للعائلة الرفاعية بلا شك في ذلك.



إبطال نسب الكسنزانية
الكسنزانية : وهم من العائلة البرزنجية ، وهم ينتسبون كما في (موقع الطريقة الكسنزانية) الى العائلة البرزنجية وكالآتي: (عبدالكريم بن عبدالقادر بن عبدالكريم الشاه الكسنزاني بن حسين بن حسن بن عبدالكريم بن إسماعيل الولياني بن محمد النودهي بن علي وه ندرينه بن بابا سيد بن بابا رسول بن قلندر بن عبد السيّد بن الشيخ عيسى الاحدب البرزنجي بن علي الهمداني بن يوسف بن منصور بن عبدالعزيز بن عبدالله بن إسماعيل المحدث بن الإمام موسى الكاظم عليه السّلام).
وقد بيّنا بطلان نسب البرزنجية من حيث ان إسماعيل بن الإمام موسى الكاظم عليه السّلام ليس لديه ابن معقب اسمه عبد الله.



إبطال نسب عشيرة الكيلانيين
الكيلانيون : يعـود نسبهم إلى الشيخ عبد القادر الكيلاني وهو فارسي الأصـل ، وفي قلائد الجواهر للتادفي الحنبلي أنَّ له نسباً حسنياً وهو: ( الشيخ عبد القادر بن موسى جنكي دوست بن عبد الله بن يحيى الزاهد بن محمد بن داود بن موسى بن عبد الله بن موسى الجون بن عبد الله المحض بن الحسن المثنى بن الإمام الحسن الزكي عليه السلام ) ولا يصح هذا النسب لأن يحيى الزاهد لم يكن له أبن معقب يدعى عبد الله ، علماً ان الشيخ عبد القادر الكيلاني لم يدع هذا النسب وإنما ادعاه له أحد أحفاده
وقد ذكر الدكتور عبد الجواد الكليدار آل طعمة في كتابه (معالم أنساب الطالبيين في شرح كتاب "سر الانساب العلوية" لأبي نصر البخاري) العديد من الادلة حول إبطال النسب العلوي المزعوم للشيخ عبد القادر الكيلاني ، فقال في صفحة (81) : [ قال الشريف أبو النظام مؤيد الدين عبيد الله نقيب واسط الاشتري الحسيني في كتابه الثبت المصان الذي شجّره الشريف الكبير محمد بن احمد العميدي الحسيني النسابة وسماه "المشجر الكشاف لأصول السادة الاشراف" ما نصّه برمّته: وقد نسبوا الى عبد الله بن محمد بن يحيى المذكور الشيخ عبد القادر الكيلاني (المتولد في سنة 470 هجرية) فقالوا: هو عبد القادر بن محمد بن جنكي دوست بن عبد الله المذكور ، ولم يدّع الشيخ عبد القادر ذلك ولا احد من اولاده ، وإنما ابتدأ بهذه الدعوى ولد ولده القاضي ابو صالح نصر بن ابي بكر بن الشيخ عبد القادر. على ان عبد الله المذكور رجل حجازي لم يخرج من الحجاز وهذا أعني جنكي دوست أعجمي صريح كما تراه. وقال العمري في مشجراته: نسبوا هذا الشيخ محي الدين عبد القادر الكيلاني الى عبد الله بن محمد بن الرومية يقال لولده بنو الرومية كما يقال محمد المذكور ، ولم يدَّع الشيخ عبد القادر هذا النسب ولا احد من أولاده وإنما ابتدأ بها ولده القاضي أبو صالح نصر بن ابي بكر بن عبد القادر ولم يقم عليها البينة ولا عرفها له أحد على ان عبد الله بن محمد بن علي رجل حجازي لم يخرج من الحجاز وهذ الاسم أعني جنكي دوست أعجمي صريح كما تراه فلا طريق في إثبات هذا النسب الا البينة العادلة وقد اعجزت القاضي ابا صالح واقترن بها عدم موافقة جده الشيخ عبد القادر وأولاده له والله سبحانه وتعالى أعلم. إنتهى نقل الشريف سراج الدين الرفاعي المتوفى ببغداد في سنة 885هـ ].
وفي صفحة (82) نقرأ: [ نقل الشريف تاج الدين أبن زهرة الحسيني نقيب حلب النسابة المتوفى عام 700 من الهجرة وهو من المعاصرين للقاضي أبي صالح نصر بن ابي بكر بن عبد القادر وإدعائه النسب الشريففي عهد المغول من بعد انقراض الخلافة العباسية فروى قصة هذا الادعاء في كتابه (غاية الاختصار في اخبار البيوتات العلوية المحفوظة من الغبار) ص29 فقالSad والى بني الجون يدّعي النسب بيت الشيخ عبد القادر الكيلاني المدفون بباب الازج ببغداد رحمه الله ، يدّعون النسب الى محمد بن داود بن موسى بن عبد الله بن موسى الجون. أظهر أولاد الشيخ العجائب ورووا عنه من الاخبار ما لا يصح نقله ولا يجوز اعتقاده ، وقام بعضهم بعد إنقراض الخلافة العباسية وإمكان إدعاء كل شيء يدّعي النسب للحسن السبط عليه السلام وفشت دعواهمواهل النسب لا يقولون بها ويصرّحون بكونهم ادعياء. والشيخ عبد القادر رحمه الله كان رجلاً جليلاً صالحاً لم يدّع هذه النسبة وادعاها احفاده وهو من بطون بشتبر بن فارس ، والله العالم ].
ثم قال في صفحة (83) : [ الشريف الرفاعي ضمن اقواله في كتاب "صحاح الاخبار" ص17-27 بقوله: ومن المعلوم ان ابا صالح نصر بن ابي بكر عبد الرزاق بن الشيخ عبد القادر الجيلي لمّا ابتدأ بهذه الدعوى عورض عليها من علماء النسب ولم يُقَم عليها بينة شرعية وبقيت هذه الدعوى مطوية تحت سجف الانكار لأسباب منها : إنَّ النسبة التي ادعاها نصر بن عبد الرزاق كتب فيها ان اباه عبد الرزاق بن الشيخ عبد القادر بن ابي صالح (محمد) بن جنكي دوست بن موسى بن عبد الله بن يحيى بن محمد والذي صح عند علماء هذا الشان كافة إن عبد اله الذي نسبوا اليه جنكي دوست هو ابن محمد بن يحيى وعبد الله هذا أبن محمد هو المعروف بابن الرومية لم يعقب وإنما الذي أعقب اخوه يحيى بن محمد بن يحيى فمن اختلاف الاسماء والالحاق بالعقيم انكرت النسبة المذكورة.
ومن اسباب الانكار ان عبد الله بن محمد بن الرومية الي نسبوا اليه جنكي دوست توفي في المدينة ليلاً عام اربعمائة وستين على الاصح ودفن في البقيع وعمره يوم وفاته دون العشرين ولم يعقب احداً كما صححه الافطس الشريف والعميدي وغيلاهما. ومن المعلوم أيضاً ان ولادة الشيخ عبد القادر عام سبعين واربعمائة من الهجرة.
ويستمر صاحب صحاح الاخبار في رد النسب بقوله: (ثم نقل ـ أي الشريف أبو النظام مؤيد الدين عبيد الله نقيب واسط الاشتري الحسيني في كتابه في الانساب المذكور آنفاً ـ ما قاله الشريف أبن ميمون النسابة في كتاب كتبه جواباً لكتاب القاضي أبي صالح الذي طلب منه به إدخاله في مشجرة بني آل حسن. وهذا نص كتاب الشريف أبن ميمون النسابة الى ابي صالح حفيداً الشيخ عبد القادر وبهذا الشان : (السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، واما أنت فعرفناك قاضياً واما ابوك عبد الرزاق فهو رجل فقيه صالح وأما جدك الشيخ عبد القادر فهو شيخ صوفي تقي يتبرك به ويطلب صالح دعائه ونسبه بشتبري كما أنت اطلقت في بعض كتبك ينتهي الى بُشتبر بطن من الهرامزة بفارس فاتق الله ودع الهاشمية لأهلها) ].
وفي صفحة (84) نقرأ: [ ثم الى قول الشريف الرفاعي في كتابه "صحاح الاخبار" : وقال السيد أحمد عميد الدين النجفي النسابة : إن هذه الاسماء التي الحقها القاضي ابو صالح بمحمد بن يحيى لا أثر لها عند النسابين والقائلون بصحتها جماعة من الجهال المتمسكين بطريقة الشيخ عبد القادر وبعض البسلة من جماعة الصوفية أو من الفقهاء الذين لا وقوف لهم على علم النسب) ].
وقال ابن الطقطقي ، المتوفى سنة 709هـ ، في كتابه الاصيلي ، ص95 : (إعلم ان بيت عبد القادر الكيلاني المدفون بباب الازج ينتسبون الى محمد بن داود بن موسى الثاني ابي عمر بن عبد الله بن موسى الجون ، ويروى عن نصر أبي صالح قاضي القضاة شعر منه: (نحن من اولاد خير الحسن) يعني الحسن بن علي عليهما السلام ، والى هذا التاريخ وهو شهر رمضان المبارك سنة ثمان وتسعين وستمائة لم تقم البينة الشرعية بصحته ، فلذلك لم يلحق).



إبطال نسب بيت مدلج
بيت مدلج : أحد بيوتات مدينة عانة القديمة ، في محلة الكحلي ، نسبهم الدكتور خاشع المعاضيدي في كتابه (من بعض انساب العرب) ج1 ص164 الى الامام الحسن بن علي بن أبي طالب (عليهم السلام) ، في حين أن نسبهم الحقيقي معروف ومشهور وهم يعودون الى عشيرة آل ربيعة الطائية ، حيث ذكر الاستاذ فرحان أحمد السعيد في كتابه (آل ربيعة الطائيون) ص146 : (كان مدلج بن أبي ريشة أمير أعراب البادية مدة مديدة)... (اسرة آل مدلج عربية عريقة وكانت الامارة العربية في أطراف سورية انحصرت في رئيسهم مدلج الكبير.
وعلى هذا يكون نسب بيت مدلج كالتالي:
الامير مدلج الكبير بن الامير ظاهر بن الامير عساف بن الامير حسين بن الامير شمس الدين محمد ـ واسمه قبل تولي الامارة نعير ـ بن الامير حيار بن الامير حسام الدين مهنا بن الامير شرف الدين عيسى أبو ريشة بن مهنا بن الامير مانع بن الامير حديثة بن عقبة بن فضل ـ جد آل فضل ـ بن ربيعة ـ جد قبيلة آل ربيعة الطائية ـ بن حازم بن علي بن مفرج بن دغفل بن الجراح ـ جد آل الجراح حكام طيء ـ بن شبيب بن مسعود بن سعيد بن حرب بن السكن بن الربيع بن علقي بن حوط بن عمرو بن خالد بن معد بن عدي بن أفلت بن سلسلة بن غنم بن ثوب بن معن بن عنود بن عنيز بن سلامان بن ثعل بن عمرو بن الغوث بن طيء



نسب عشيرة المراسمة
المراسمة : أصلهم من عشيرة عبادة ، قال الشيخ يونس السامرائي في كتابه (القبائل العراقية) ط1 ج2 ص608 أنهم ينتسبون الى ابراهيم بن يحيى بن الامام محمد الجواد (عليه السلام) ، ولا يصح هذا النسب لأن جميع المصادر التأريخية المعتبرة أجمعت على عدم وجود أبن معقب للإمام الجواد عليه السلام يدعى يحيى وفي مقدمة تلك المصادر جمهرة أنساب العرب لأبن حزم الأندلسي
كما وجدت في موقع شبكة الامام الرضا (عليه السلام) أن المراسمة ينتسبون الى (بدر بن السيّد محمد الديباج بن الإمام جعفر الصّادق عليه السّلام) ، ولا يصح هذا الانتساب أيضاً لأن محمد الديباج قد اعقب من ثلاثة رجال هم علي والقاسم والحسين ، ولم يكن لديه ابن معقب أسمه بدر.
وهناك نسب آخر في الموقع المذكور آنفاً وهو انهم ينتسبون الى (علي بن محمد بن المحسن بن يحيى بن جعفر بن الإمام علي الهادي عليه السّلام) ، وعلي هذا قال عنه أبن عنبة في عمدة الطالب أنه كان يرمى بالنصب والعياذ بالله سبحانه. الا أنَّ أبن الطقطقي في كتابه الاصيلي ص158 ذكر ان محمد بن محسن المذكور له أبنان هما: ابو الفتح أحمد ومحمد النقيب ، ولم يذكر له أبن اسمه علي.
وفي موقع على شبكة الانترنيت بأسم عشيرة المراسمة نجد فيه إنهم ينتسبون الى (بركات بن الامام الحسن العسكري عليه السلام) وهو نسب واضح البطلان.




إبطال نسب عشيرة المشاهدة
المشاهدة : أصلهم من عشيرة العكيدات وقيل من عشيرة أبو شعبان من العكيدات وقيل إنَّ اصلهم من قبيلة العبيد الزبيدية ، وهم يدعون النسب الحسيني حديثا ولم يثبت لهم هذا الادعاء.
وفي (موسوعة أنساب العشائر العراقية (السادة العلويون) لثامر عبد الحسن العامري) انهم ينتسبون الى: (مسلم الكبير (جد المشاهدة) بن أبو بكر بن إبراهيم بن أبو بكر بن إبراهيم بن إسماعيل بن جعفر بن إسماعيل بن يعقوب بن عبدالله بن محمد بن علي النازوك بن جعفر بن الإمام علي الهادي عليه السّلام).
وقد قال الفخر الرازي في كتابه الشجرة المباركة ، صفحة 94 ، أنَّ عقب محمد بن علي بن جعفر بن الامام علي الهادي عليه السلام مختلف فيه ، أي أن هناك من النسابين من يقولون انه غير معقب وآخرين يقولون بخلاف ذلك.
فلا يوجد دليل مقبول على صحة دعوى النسب العلوي المزعوم لعشيرة المشاهدة.



إبطال نسب عشيرة المشايخ
المشايخ : يسكنون في بغداد وكركوك وبعقوبة وجلولاء ومنطقة شيخ بابا والمحمودية واليوسفية والراشدية والدجيل وهبهب والخالص. قال الشيخ يونس السامرائي في كتابه (القبائل العراقية) ط1 ج2 ص623 أنهم ينتسبون الى (حسن بن حسين بن زيد النار بن الإمام موسى الكاظم عليه السلام ) ولا يصح هذا النسب لأن عقب الحسين بن زيد النار المذكور من ابنه زيد فقط وليس له ابن معقب يدعى حسن.



إبطال نسب آل مطـر
آل مطـر : في محافظة ميسان ومنهم في بغداد ، ينتسبون الى (مطر بن نور بن إسماعيل بن محمد المبرقع بن حسين بن جابر بن حسن بن حسين بن محسن بن علي بن محمد بن أحمد بن جابر بن حسين بن محسن بن موسى بن محمد بن أحمد بن موسى بن حسين بن إبراهيم بن حسن بن أحمد بن ماجد بن معدّ بن السيّد إسماعيل بن السيّد يحيى بن السيّد محمد العابد بن الإمام موسى الكاظم عليه السلام).
ولا يصح هذا النسب لأن عقب محمد العابد بن الإمام موسى الكاظم (عليه السلام) من ابنه إبراهيم المجاب وحده ، كما اتفق على ذلك النُسّاب.


إبطال نسب عشيرة آلبو مليس
آلبو مليس : في سامراء ، قال الشيخ يونس السامرائي في كتابه (تاريخ مدينة سامراء) ج2 ص270 إنهم ينتسبون الى الرفاعيين ، وجدهم هو (علي بن خليفة الملقب "مليس" بن شاه علي بن شمخي بن حامد بن احمد بن ذو النون بن حجي بن عرفة بن رحمة الله بن عبد الرحمن بن يوسف بن محمد بن جعفر بن محي الدين ابراهيم بن محمد أبو القاسم بن ابراهيم بن أبي بكر التقي بن احمد نجم الدين الاخضر بن سيف الدين علي بن عثمان بن حسن بن محمد عبيلة المكي بن يحيى بن ثابت بن حازم بن احمد بن علي المكي بن حسن رفاعة المكي بن مهدي بن ابي القاسم محمد بن حسن بن حسين بن احمد الكبير بن موسى الثاني ابو سبحة بن ابراهيم المرتضى بن الامام موسى الكاظم عليه السلام).
وهو نسب باطل ببطلان نسب الرفاعيين.



إبطال نسب عشيرة آلبو عباس
آلبو عباس : من عشائر سامراء المقدسة ، قال يونس السامرائي في كتابه (العشائر العراقية) ط1 ج2 ص415 أنهم ينتسبون إلى ( الشريف يحيى بن الإمام محمد الجواد عليه السلام) وفي كتابه (تاريخ مدينة سامراء) ذكر السامرائي في صفحة (258) أن جد هذه العشيرة بعد إطلاعه على وثيقة نسبهم هو (عباس بن جمعة بن خضر بن محمد بن حمد بن حسن بن عبد الله بن خليل بن حسين بن عبد الله بن ابراهيم بن الشريف يحيى بن الامام الجواد عليه السلام) ، ولا يصح هذا النسب لأن جميع المصادر التأريخية المعتبرة أجمعت على عدم وجود أبن معقب للإمام الجواد عليه السلام يدعى يحيى وفي مقدمة تلك المصادر جمهرة أنساب العرب لأبن حزم الأندلسي. وقد ذكر النسابة عبد الرزاق كمونة في كتابه (عقود التمائم في أنساب بني هاشم) أن للامام محمد الجواد ثلاثة أبناء هم الامام علي الهادي (عليه السلام) وموسى المبرقع ويحيى ، وأن يحيى المذكور غير معقب. وكذلك فقد نص الفخر الرازي في (الشجرة المباركة) على أنَّ يحيى المذكور غير معقب.
وفي (موسوعة أنساب العشائر العراقية (السادة العلويون) لثامر عبد الحسن العامري) وجدنا انَّ بعضهم ينتسب الى (الشريف عباس بن جمعة الخيرات بن عبدالله بن علي بن حسن بن رضا الدين بن محمد بن عمر بن عبداللطيف بن مرتضى بن محمد الامين بن حميضة (شريف مكة) بن محمد أبو نمي بن الحسن بن علي بن قتادة ) ، وهذا النسب معارض بالنسب السابق إذ لا مرجح لأحدهما على الآخر ! ويبدو أنَّ هذا النسب غير معروف عند أبناء عشيرة آلبو عباس وألا لعرفه الشيخ يونس السامرائي وهو المتمرس في انساب العشائر السامرائية. فأغلب أبناء عشيرة آلبو عباس لا ينتسبون هذا النسب ! ويرجعون في نسبهم الى الشريف يحيى المذكور في النسب الاول.
وقال المحامي عباس العزاوي في كتابه عشائر العراق ج4 ص316 طبعة مكتبة الحضارات في بيروت ، ان عشيرة آلبو عباس (ينتمون الى الشريف يحيى الذي رثاه ابن الرومي بقصيدة مطلعها: امامك فانظر اي نهجيك تنهج طريقان شتى مستقيم واعوج ) ... الى ان يقول: (ويؤكد العارفون منهم انهم سادة حسينية يمتون الى الشريف يحيى). وقد ذكر النسابة ابن عنبة في عمدة الطالب ان الشريف يحيى الذي رثاه ابن الرومي بالقصيدة ذات المطلع المذكور انما هو: (يحيى بن عمر بن يحيى بن الحسين ذي الدمعة بن زيد الشهيد بن الامام علي السجاد عليه السلام) وقال ابن عنبة ما نصه: (وليس ليحيى بن عمر بن يحيى عقب ، قال ابو نصر البخاري: وربما غلط بعض الناس فانتسب اليه).


إبطال نسب العساجرة
العساجرة : أو العساكرة ، يسكنون في مناطق السعدية قزلرباط الدشتة في محافظة ديالى. وفي موقع (موسوعة أنساب العشائر العراقية (السادة العلويون) لثامر عبد الحسن العامري) أنهم ينتسبون الى (حسن بن خليفة بن الشاه علي بن شمخي بن رحمة الله بن عبدالرحمان ابن يوسف بن محمد بن جعفر بن محيي الدين إبراهيم بن قطب الدين محمد أبي القاسم بن إبراهيم أبو بكر التقي بن أحمد نجم الدين الاخضر بن علي مهذب الدولة بن سيف الدين عثمان بن حسن بن محمد عسلة المكي بن علي أبو الفوارس الشريف حازم بن علي أحمد المرتضى بن علي المكي بن رفاعة الحسن المكي بن أبي رفاعة المهدي بن القاسم محمد بن "الحسن القاسم" ) ، وهوعمود النسب المزعوم للرفاعيين وهو نسب باطل لا شك في ذلك.

إبطال نسب عائلة آل العسلي
في كتاب (عشائر واسر السادة الحسينية) تأليف محمد حمدي الجعفري ، صفحة 173 ، نقرأ ان عائلة آل العسلي في الموصل ينتسبون الى (محمد علي العسلي بن حسن رفاعة المغربي) جد الرفاعيين ، وبذلك يبطل نسب آل العسلي لبطلان النسب العلوي المزعوم للرفاعيين.




إبطال نسب عشيرة آلبو ناصر
آلبو ناصر : هم في العوجة قرب تكريت ، واصلهم من قبيلة عبادة من ذرية ناصر بن مقن العبادي ، وقال عباس العزاوي في كتابه (عشائر العراق) ج4 ص56: (ومن عبادة (البوناصر) في تكريت والبيكات امراؤهم).
وقد ادعوا النسب إلى الرفاعيين وانهم من ذرية: (ناصر بن حسين العراقي بن ابراهيم العربي بن محمود بن عبد الرحمن شمس الدين بن عبد الله قاسم نجم الدين بن محمد خزام السليم بن عبد الكريم شمس الدين بن صالح عبد الرزاق بن شمس الدين محمد بن صدر الدين علي بن عز الدين احمد الصياد الرفاعي) ، ولا يصح هذا النسب لأن الوثائق الرفاعية لا تذكر لحسين العراقي أبن يدعى ناصر. فضلاً عن بطلان النسب العلوي المزعوم للرفاعيين
ويعود نسب عشيرة عبادة الى قبيلة عقيل الربيعية النزارية.
وقد ورد في نسب عائلة آل النجار التكريتية ان ابراهيم العربي هو ابن (محمود بن عبد الرحيم شمس الدين) وليس كما مذكور هنا !!


إبطال نسب النجاجرة
النجاجرة : يسكنون في محافظة صلاح الدين والأنبار واماكن أخرى مثل المحمودية وواسط والبصرة وبغداد، وثقلهم الرئيس في مدينة تكريت. ويطلق عليهم السادة آل علي العثمان، نسبة إلى جدهم: (علي بن عثمان بن مقداد ابن حسن بن حسين المسافر بن رجب بن إبراهيم بن نجم الدين أحمد الصغير بن علي بن أحمد الواسطي بن إبراهيم العربي بن محمود البصري بن عبدالرحمان شمس الدين بن عبدالله نجم الدين القاسم المبارك بن محمد خزام السليم بن عبدالكريم شمس الدين بن صالح عبدالرزاق بن شمس الدين محمد بن صدر الدين علي بن عز الدين أحمد الصياد بن عبدالرحيم ممهد الدولة بن سيف الدين عثمان بن حسن بن محمد عسلة بن علي الحازم أبو الفوارس بن أحمد الاصغر بن علي المكي بن حسن رفاعة المكي بن المهدي بن أبي القاسم محمد بن الحسن بن الحسين بن أحمد الاكبر بن موسى الثاني أبي سبحة بن إبراهيم المرتضى بن موسى الكاظم عليه السلام). وهو نسب باطل ببطلان النسب العلوي المزعوم للرفاعيين.
إبطال نسب عائلة آل النجار
في كتاب (عشائر واسر السادة الحسينية) تأليف محمد حمدي الجعفري ، صفحة 175 ، نقرأ ان عائلة آل النجار في تكريت ينتسبون الى: (احمد الكبير النجار بن ابراهيم العربي بن محمود ابو الورد بن عبد الرحيم شمس الدين بن عبد الله بن قاسم نجم الدين بن محمد خزام السليم بن عبد الكريم شمس الدين بن صالح عبد الرزاق بن شمس الدين محمد بن صدر الدين علي بن عز الدين احمد الصياد الرفاعي) ، وبذلك يبطل نسب آل النجار لبطلان النسب العلوي المزعوم للرفاعيين.



إبطال نسب عشيرة الندة
عشيرة النداوات او الندة من عشائر محافظة ديالى وكذلك تتواجد في منطقة الفحامة ببغداد ، قال عباس العزاوي ان المشهور انهم من المجمع ويقال من ربيعة ، ثم قال في مكان آخر ان المجمع من بني جميل ، وقال عبد عون الروضان في كتابه (عشائر العراق) ان بني جميل هم من عشيرة المطير. إذن هم بعيدون عن النسب الهاشمي. ولكن ظهرت في هذه الايام دعوى مفادها انتساب عشيرة الندة الى الرفاعيين باعتبار ان الرفاعيين هاشميين ، وطبعا فهذا كله امر مختلق فلا النداوات من الرفاعيينولا الرفاعيين من الهاشميين. والامر كله دعاوى باطلة متراكمة !
إبطال نسب آل نظام الدين
آل نظام الدين : من الأسر البغدادية في منطقة باب الشيخ ونسبهم هو: (نظام الدين بن السيّد عبدالرزاق بن السيّد عبدالحميد ابن السيّد عبدالرزاق بن السيّد ياسين بن السيّد عبدالرزاق الحموي دفين بلاد الشام الذي ينتهي نسبه إلى السيّد عبدالرزاق بن الشيخ عبدالقادر الگيلاني). وهو نسب باطلببطلان النسب العلوي المزعوم للشيخ عبدالقادر الگيلاني.



إبطال نسب عشيرة النعيم
النعيم : ذكر الشيخ يونس السامرائي في كتابه (القبائل العراقية) ط1 ج2 ص664 أن عشيرة النعيم ترجع في اصلها الى العائلة الرفاعية بإعتبار انهم من ذرية (نعيم بن شمس الدين محمد بن عبد الرحيم بن سيف الدين عثمان بن حسن بن محمد عسلة) الى آخر النسب الرفاعي المعروف ، وقد عثرنا في احد مواقع الانترنيت على نسب آخر للنعيم يرجع بهم الى الرفاعيين وهو كالآتي: (نعيم بن أحمد بن أسماعيل الصالح بن سلطان علي بن يحيى بن ثابت بن علي حازم أبي الفوارس بن أحمد المرتضى بن علي أبي الفضائل بن رفاعة الحسن المكي بن المهدي بن أبي القاسم محمد بن الحسن القاسم بن الحسين بن أحمد الأكبر بن موسى الثاني أبي سبحة بن أبراهيم المرتضى بن الامام موسى الكاظم عليه السلام) ، كما أنَّ د. خاشع المعاضيدي في كتابه (من بعض انساب العرب) ط1 ج2 ص273 قال: (النعيم نسبة الى جدهم نعيم بن شمس الدين محمد بن القطب الكبير السيد محي الدين احمد الرفاعي ، وفقاً لشجرة نسبهم) ، وكذلك ذكر ثامر عبد الحسن العامري في كتابه "موسوعة أنساب العشائر العراقية (السادة العلويون)" ان عشيرة النعيم تنتسب الى: (عبدالنعيم الجدّ الجامع للنعيم بن عز الدين ابن منصور الملقب أبو شيبه بن صالح قطب الدين بن أحمد الرفاعي الكبير ابن سلطان علي بن يحيى بن ثابت بن علي الحازم أبو الفوارس بن أحمد بن علي بن حسن رفاعة بن أبو القاسم محمد المهدي بن حسن بن حسين بن موسى بن إبراهيم المرتضى بن الإمام موسى الكاظم عليه السّلام) ، وهذا النسب باطل من وجهين الاول انه باتفاق المؤرخين وبشهادة جميع الوثائق والمصادر الرفاعية وغيرها فإنَّ عقب الشيخ احمد الرفاعي قد انقرض ، فلا يوجد من ينتسب اليه. والثاني ان النسب الرفاعي ايضاً باطل وغير صحيح.
ويبدو ان بعض افراد عشيرة النعيم انتبهوا لخطأ هذا الانتساب فعدلوا بالنسب من الانتساب لذرية الشيخ احمد الرفاعي الى أولاد عمه على أساس أنهم من ذرية نعيم بن شمس الدين محمد بن عبد الرحيم المذكور ! وهو نسب لا تؤيده وثائقهم القديمة. ومن الجدير بالذكر أن الرفاعيين هم من قبيلة جهينة وليسوا حسينيين.
وبمراجعة بعض المواقع المختصة بالانساب في شبكة الانترنيت العالمية ، وجدنا ان قبيلة النعيم في كل من سلطنة عمان ودولة الامارات العربية المتحدة وقطر والبحرين ينتسبون الى قبيلة الازد العربية السبئية بدون أدنى شائبة عندهم في هذا النسب ، ويقولون أنهم من ذرية (نعيمان بن عمرو بن رفاعة بن الحارث بن سواد بن مالك بن غنم بن مالك بن النجار وهو تيم الله بن ثعلبة بن عمرو بن الخزرج بن حارثة بن ثعلبة بن عمرو مزيقياء بن عامر ماء السماء ين حارثة الغطريف بن امرؤالقيس البطريق بن ثعلبة البهلول بن مازن الزاد بن درء وهو الأزد بن الغوث بن نبت بن مالك بن زيد بن كهلان بن عامر وهو سبأ) ، أي انهم من قبيلة الخزرج الانصارية التي تعود في نسبها الى قبيلة الازد السبئية. ومن الملاحظ ان جد قبيلة النعيم في النسب المذكور آنفاً هو (نعيمان بن عمرو بن رفاعة) ، ولعل هذا هو السبب الذي دفع عشيرة النعيم في العراق للانتسا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ahmedalalousi



عدد المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 18/05/2015
العمر : 47

مُساهمةموضوع: رد: أنساب دخيلة على النسب العلوي الشريف في العراق   الإثنين مايو 18, 2015 9:58 am

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته و بعد،

فقد قرأت ببالغ الأسف ما أوردتموه خطأ في نسب الألوسيين، فإن كان الأمر عن سهو و عدم معرفة و جهلا، فإليكم ما يستوجب التصحيح:

  1. تقولون في ما كتبتم: إبطال نسب بيت الآلوسي
    بيت الآلوسي : في آلوس وبيجي وحديثة وتكريت ، جاء لقبهم من اسم جدهم الحاج مصطفى بن الشيخ عبدالله بن الشيخ أحمد بن الشيخ محمد بن الشيخ حسام الدين بن زين الدين بن الشيخ نور الدين بن الشيخ محمد الهتاك بن الشيخ عبدالعزيز بن القطب الشيخ عبدالقادر الگيلاني .. إلخ
    و من غير الخوض في نسب الگيلاني سواء كان حسنيا أم لا، فتعميمكم هذا مرفوض  فليس هناك بيت بعينه يسمى ب "بيت الألوسي" إذ أن الوس، إن جهلتم، هي منطقة و ليست بيت و النسبة إليها نسبة السكن، و العوائل هناك شأنها شأن كل عوائل العراق تنتمي لأجدأدها و عشائرها
  2. أشهر بيت حسيني على الإطلاق في غربية العراق هو بيت عاشور، و هو مرد أسرتنا، أسرة علم و دين و نسب مثبت أصله ثابت و فرعه في السماء و منه جدنا محمود شهاب الدين أبي الثناء الألوسي، نار على علم و غني عن   التعريف. و نسب أبي الثناء، إن فاتكم ذلك هو:
    محمود شهاب الدين أبو الثناء بن عبد الله بن محمود بن درويش بن عاشور بن محمد بن ناصر الدين بن حسين بن علي بن حسين بن كمال الدين بن شمس الدين بن محمد بن شمس الدين بن حارس بن شمس الدين بن شهاب الدين بن أبي القاسم بن أمير بن محمد بن بيدار بن عيسى بن أحمد بن موسى بن أحمد بن محمد بن أحمد الأعرج بن موسى المبرقع بن محمد الجواد بن علي الرضى بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق بن محمد الباقر بن زين العابدين بن الحسين بن علي بن أبي طالب زوج فاطمة الزهراء بنت رسول الله محمد بن عبد الله .
    و قد نظم الشاعر الكبير عبد الباقي  العمري نسب أبي الثناء المذكور أعلاه في أرجوزة شهيرة ذكرت بالحرف في أماكن  عديدة، منها  كتاب الشيخ محمد بهجت الأثري (أعلام العراق) ص 9  - 10
  3. و ليعلم من لم يعلم أن من كبارنا هم العلامة القاضي و الخطيب الواعظ عبد الرحمن الألوسي، شقيق أبي الثناء، و محمود شكري الألوسي حفيد أبي الثناء و نعمان الألوسي و رئيس محاكم الفرات الأوسط، خطيب ثورة العشرين، إبراهيم ناجي المحامي مشرع و شارح قانون الأراضي العراقي و االأستاذ الدكتور مجيد الألوسي و الأستاذ الدكتور خليل الألوسي و الأستاذة الدكتورة هناء الألوسي و الأستاذة الدكتورة إبتهاج الألوسي و أولادا و أحفادا كلهم أهل علم و فضل إن كان فقها و ديانة و قضاء و إفتاءا أو طبا و فيزياءا  و فلسفة و سياسة و تاريخا و أكثر من ذلك و أوسع


بقي أن نقول أن الأمانة و الدقة و شرف البحث العلمي جميعها تقتضي التحقيق و التقصي و عدم التفوه و الكتابة بغير علم و مصدر و للكاتب أن يعلم ذلك قبل نشر ما لديه من أقاويل. كما أن من واجب إدارة الموقع عدم السماح بأخطاء فادحة من هذا النوع قد تقود إلى ما لا يحمد عقباه من ردود و رد إعتبار لعوائل و عشائر متضررة - مشيرا إلى أخطاء جمة  أخرى وردت في هذا المنشور، لست في صدد الخوض فيها لكثرتها و لعدم إتساع الوقت و المساحة للرد عليها بما تستحق من حجج دامغة لكثرتها و مصيبة ما ورد من أخطاء فيها تعرج في شدتها على الاعتداء المباشر كما بيننا أعلاه،  و الموجب رد الاعتبار للعوائل و العشائر المتضررة.

أختم ردي هذا بطلب عاجل و فوري بأن يعدل خطأ ما أوردنا أعلاه، و نشر إعتذار واضح و صريح و غير مشروط عن ما وقع من إهانة و تجريح لأسرة نسبها معقود مثبت من كل حدب بالمصطفي عليه أفضل الصلاة و السلام و سبطه الحسين و أبيه مكرم الوجه و أمه البتول، صلوات الله و سلامه عليهم جميعا.

أحمد بن عبد السلام بن إبراهيم ناجي الحسيني الألوسي


عدل سابقا من قبل ahmedalalousi في الإثنين مايو 18, 2015 10:05 am عدل 1 مرات (السبب : تعديل على أخطاء طباعية)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عادل التميمي
زائر



مُساهمةموضوع: بطلان نسب عائلة الهندال للنسب الهاشمي   الثلاثاء يوليو 21, 2015 5:54 pm

عائلة الهندال عائلة تنتسب إلى عشيرة بني مشرف الأسدية يقيم بعضهم في الكويت موطنهم الأصلي الناصرية في العراق قام أحدهم قبل ستة عشر عاما إدعى أن عائلته من السادة الهاشميين وذلك عن طريق التدليس واستخدام تشابه الأسماء مع أعمدة النسب الهاشمي المعتمدة وأحضر شهود وتوجه إلى منطقة قم في ايران لاعتماد عموده النسبي المزعوم من السيد مهدي الرجائي وبطريقة وباخرى اخذ موافقة مبدئية من السيد المذكور ولكن بعد مراجعة وتأمل وجد السيد أن عمود نسبه غير صحيح وكذلك لا توجد لديهم شهرة أجيالية ، وقد استنكرت بعض القبائل التي تعرف أصول هذه العائلة من هذا الإدعاء الباطل وقد ذهب بعض المهتمين بالنسب الهاشمي الشريف ومن أجل معرفة الحقيقة بمراجعة السيد الرجائي واتضح أن السيد قد تراجع عن رأيه وقد أبلغ بعض من أبناء  هذه العائلة في وقت سابق والمطلوب من هذه العائلة اتقاء الله والعودة لنسبهم الأصلي وعدم الكذب على الله وعلى رسوله الكريم وأن يحذروا من غضب الله عليهم إن استمروا بكذبهم وغيهم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صفوك المرسومي
زائر



مُساهمةموضوع: الرد على من طعن بنسب السادة المراسمة   الأربعاء نوفمبر 09, 2016 10:42 pm

للهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم يارب العالمين ردا على من يطعن بنسب السادة المراسمة الحسينيين حيث ان الناشر يدعي ان اصلهم من عبادة محتجا بنساب اختلط عليه الامر بينما المراسمة ليسو عبادة بل يسمون بعبادة السادة الاشراف وليسو عبادة حسبما يدعي الاخ الناشر. بل ان اصلهم سادة حسينيوون نسبهم يعود ليحيى الصوفي بن جعفر التواب ابن الامام علي الهادي (عليه السلام ) وهذا النص كاملا.

• مراسمة
آل المراسمة: المعروف عنهم والمنقول عن سلفهم أنّهم عشيرة عريقة ترجع بأصولها النسبية إلى الدوحة الحسينية حسب الوثائق المحفوظة التي يرجع تأريخها إلى عام 1195هـ وعام 2221هـ.
يبدأ عمود النسب المثبت على الوثيقة بالسيّد عبدالحميد بن السيّد مورج بن السيّد جبر ابن السيّد عبدالجادر بن السيّد موسى بن السيّد وليد بن السيّد سالم بن السيّد مرسوم الجد الجامع للسادة المراسمة.
واللقب جاء من اسم جدهم السيّد مرسوم بن السيّد علي بن السيّد علايا بن السيّد حمد ابن السيّد حمادة بن السيّد وردي بن السيّد طعمة بن السيّد شغب بن السيّد حمادة بن السيّد مكن بن السيّد خليل بن السيّد عبدالله بن السيّد إبراهيم بن السيّد علي بن السيّد محمد بن السيّد المحسن بن السيّد يحيى بن السيّد جعفر الزكي بن الإمام علي الهادي عليه السّلام.
وعميدهم السيّد تركي بن السيّد حاتم بن السيّد مهدي بن محمد بن السيّد لطيف بن السيّد شكر بن السيّد لطيف بن السيّد شكر بن السيّد محمد بن السيّد جاسم بن السيّد خليل بن السيّد حسين بن السيّد علي بن السيّد مرسوم الجد الجامع للسادة المراسمة.
مساكنهم موزعة بين قضاء الفارس وبغداد والرضوانية والأنبار وديالى وصلاح الدين وأماكن أخرى.
وفروعهم: البو سالم ـ الدغامشة ـ البو محمد ـ البو علي ـ البو خليل ـ العرامشة.


فجدنا هو دفين مكة وكان يلقب بابو الرسوم نسبتا لعمله هناك كونه كان يجمع الضرائب من الحجاج. كما ورد ذكره في عدة كتـــب كتبت عن عشائرالعراق ومنهم موسوعة أنساب العشائر العراقية (السادة العلويون) لثامــــرعبد الحسن العامري جاء فيــه عمـــــود النسب كالتالي0
• مراسمة
آل المراسمة: المعروف عنهم والمنقول عن سلفهم أنّهم قبيلـــه عريقة ترجـــــع بأصولها النسبية إلى الدوحة الحسينية بتأكيـــــــــد الوثائق المحفوظة التي يرجع تأريخها إلى عام 1195هـ وعــام 1221هـ0السادة المراسمة.
واللقب جاء من اسم جدهم السيد علي بن علايا الذي كان يعمل في جباية الرسوم الخاصه بالسقايا والكوده ( وهي ضريبه توخذ عن حجاج بيت الله الحرام )
وقد أطلق عليه أسم أبو رسوم أو السيد مرسوم نسبة الى طبيعة عمله وهو دفين مكه المكرمه. فنصيحة للاخ الناشر اتقي الله وكفاك وامثالك طعنا بنسب ابناء النبي ولا تقل شيء بما ليس لك به علم. وهذا والحمد الله رب العالمين وصلى الله على محمد وعلى اله الطيبين الطاهرين وعلى اصحابه المنتجبين واللعنة على اعدائهم الى يوم الدين.
صاحب المشاركة العبد الفقير السيد صفوك المرسومي الحسيني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أنساب دخيلة على النسب العلوي الشريف في العراق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
aloqili com _______ aloqili.com :: منتدي الانساب-
انتقل الى: