aloqili com _______ aloqili.com

سيرة نبوية - تاريخ القبائل - انساب العقلييين - انساب الهاشمين - انساب المزورين
 
السياسة الدوليةالرئيسيةالتسجيلدخول
كل المراجع التي ذكرها احمد بن علي الراجحي في كتبة من نسب احمد عمر الزيلعي من ولد احمد بن عبد الله بن مسلم بن عبد الله بن محمد بن عقيل بن ابي طالب هو ادعاء كاذب .
اليمن كانت مركز تجميع القرامطة والصوفية والاحباش
لم تذكر كتب الانساب علي الاطلاق لاحمد بن عبد الله بن مسلم بن عبد الله بن محمد بن عقيل بن ابي طالب الا الامير همام بن جعفر بن احمد وكانوا بنصبين في تركيا حاليا.... الكذب واضح والتدليس واجب للمزور .
ال الزيلعي اصلا من الحبشة .....واولاد احمد بن عبد الله بن مسلم بن عبد الله بن محمد بن عقيل بن ابي طالب كانوا بنصبين في تركيا حاليا
قال ابن بطوطة: وسافرت من مدينة عدن في البحر أربعة أيام، ووصلت إلى مدينة زيلع، وهي مدينة البرابرة، وهم طائفة من السودان
زيلع من بلاد الحبشة في قارة افريقيا .... ونصبين من تركيا من قارة اسيا
أنطلقت مني أحلى التهاني بالعيد ، فأرجو من قلبك أن يسمح لها بالهبوط.

شاطر | 
 

 توضيح النفعة والنفعيات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ عودة ال
الشيخ عودة
الشيخ عودة


عدد المساهمات : 687
تاريخ التسجيل : 21/09/2008
الموقع : www.arabelalekat.yoo7.com

مُساهمةموضوع: توضيح النفعة والنفعيات   الأربعاء أكتوبر 22, 2008 2:04 am

توضبح النفعة والنفيعات

--------------------------------------------------------------------------------

يقول الله عز وجل: (إدعوهم لآبائهم )، وقال رسولنا الكريم عليه أفضل

الصلوات وأتم التسليم( لعن الله من إنتسب إلى غير أبيه )

*وقدخرجت علينا عبر الإنترنت والمنتديات الإلكترونية بعض الكتابات

المغيرة للحقائق التاريخية ومنها الذى ظهر فى الأونة الأخيرة من

إنتساب عرب النفيعات المقيمين بمصر والشام(فلسطين والأردن)

إلى قبيلة النفعة من عتيبة،ولكن بمراجعة المصادر التاريخية والمراجع

الموثقةوالبحث مع أبناء القبيلة إتضح الأتى:-

(نسب النفعة من عتيبة)

* من برقا من عتيبة وهم أبناء صالح بن نافع بن نفيع بن رائق بن فلاح

بن ناصر بن سعد بن بكربن هوازن بن منصور بن عكرمة بن خصفة

بن قيس عيلان بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان.

(نسب عرب النفيعات)

*ينتسبون إلى نافع بن مروان بن عوف بن ثعلبة بن سلامان بن ثعل بن

عمروبن الغوث بن طى القحطانية

وهنا إتضح النسب جليا ومن هنا تأتى المفارقة حيث

أن أنفعة من عتيبة (قبيلة عدنانية) ،وعرب النفيعات

(قبيلة قحطانية)

*وقد إستغل من له مصالح دنيوية تشابه أسماء

الجدودوغضوا أعينهم عن الحقائق الواضحة ،والمراجع

التاريخية ،وكيف تنكرون ما كتبه مؤرخكم وابن قبيلنكم (عبد العاطى

خضر )فى مجلة الأنصار الصادرة عام 1363هـ وقد ذكر

نسبكم صريحاً، وما كتبه المؤرخين:-

1)أحمدموسى الفسفوس قال أنهم بنو شبل من نافع بن

مروان ومن أعقابهم النفيعات فى سيناء وفلسطين(كتاب حياة التراث ص101)

2)إبن فضل الله العمرى (700 -749هـ)فى كتابه (مسالك الأبصار)

3)وأقر بذلك القلقشندى فى كتابه (نهاية الأرب فى معرفة أنساب العرب-

المتوفى عام 821هـ.

4)وفى كتاب (تاريخ سيناء القديم والحديث وجغرافيتها)نعوم بك شقير.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــ

(رسالة إلى ابناء عتيبة)

أرجو أن أكون اوضحت لكم الحقائق بموجب المراجع فلا تنساقوا وراء أى

كلام غير موثق،وإعلموا أن قبيلتنا قبيلة عزيزة والكل يتمنى أن ينتمى

إليها وهذا من فضل الله علينا.


عدل سابقا من قبل الشيخ عودة ال في الأربعاء يناير 07, 2009 5:29 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://arabelalekat.yoo7.com
الشيخ عودة ال
الشيخ عودة
الشيخ عودة


عدد المساهمات : 687
تاريخ التسجيل : 21/09/2008
الموقع : www.arabelalekat.yoo7.com

مُساهمةموضوع: رد: توضيح النفعة والنفعيات   الأربعاء أكتوبر 22, 2008 2:06 am


بسم الله الرحمن الرحيم
تحية طيبة وبعد
في أعتقادي الشخصي بأن النفيعات قادرون على الرد بالموضوع فهم يمتلكون الادلة الدامغة بأنهم من النفعة.
وبشكل عام الاخوان يمتلكون معلومات عن قبائل العرب كامل ولديهم اتصالاتهم.
وبخصوص الاستاذ متعب المجيولي
لكل جزيل الشكر والتقدير ولكن يا أستاذي الكريم أخطئت بحق أشخاص
وأتمنى من عتبان الاردن وضع الحقائق في هذا الموضوع وتوضيح النقاط للأعضاء.

وبخصوص العضو : معشي الحربة

بالفعل خرجت علينا مؤخراً مع الانترنت اصوات نشاز تدعي القرب من عتيبة وهوازن في النسب

ولايقتصر الامر على النفيعات فقط بل يتعداه الى قبائل اخرى مجاورة

والعتب كل العتب على بعض الإخوة من الأعضاء والمشرفين في تساهلهم مع هذه الخزعبلات الغير موثوقة

فأنا لن أقول سوى الادلة تتكلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://arabelalekat.yoo7.com
الشيخ عودة ال
الشيخ عودة
الشيخ عودة


عدد المساهمات : 687
تاريخ التسجيل : 21/09/2008
الموقع : www.arabelalekat.yoo7.com

مُساهمةموضوع: رد: توضيح النفعة والنفعيات   الأربعاء أكتوبر 22, 2008 2:08 am


الأخ الأستاذ / متعب المجيولي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخي الكريم من شيم العربي البدوي احترام القبائل الأخرى وعدم غمزها ولمزها بطريقه أو أخرى وهذا المعروف سابقاً قبل التحضر والتمدن الذين يعيشها الجيل الحاضر من كتاب النت الذين لم يدركوا حياة البادية الحقيقة بسلومها وعاداتها الجميلة وأجمل من يمثل ذلك الجيل هم شيوخ وفرسان قبيلتكم الكريمة والذين كانوا يمدحون ويذكرون الخصال الحميدة لخصومهم وهم في ساحات الوغى والقتال.
أخي الكريم ذكرت إن قبيلة النفيعات من طي ودللت على ذلك بعدة مصادر وسوف اذكر لك مايلي
1) انه لا يوجد من نسب قبيلة النفيعات إلى طئ قبل نعوم شقير المتوفى عام 1922 م احدً مطلقاً- وأنا أتحدى من يثبت غير ذلك - والذين جاؤوا من بعده ونسبوا النفيعات إلى طئ نقلوا منه هذه النسبة الخاطئة .
2) ذكرت أخي الكريم أن من نسب النفيعات إلى طئ هو ابن فضل الله العمري في كتابه (مسالك الأبصار) والقلقشندى في كتابه (نهاية الأرب في معرفة انساب العرب). وهذا غير صحيح إطلاقا حيث إنهما لم يذكرا قبيلة النفيعات بهذا الاسم وأحدهم نفيعي حيث إن قبيلة النفيعات لم تكن في عصرهما بالقطر المصري وهذا النقل دائماً يلجأ إليه من أراد إيهام القراء أن نسب النفيعات إلى طئ قديم وأحيانا يذكرون ذلك عن المقريزي والحمداني والسويدي وغيرهم ليوهموا القارئ بذلك .
3) عدم التفرقة بين قبيلة النفيعات وأحدهم نفيعي وقبيلة النوافعة وأحدهم نفعي أدى إلى ذلك الخلط فقد ذكر ابن إياس في بدائع الزهور من حوادث القرن العاشر أن سلطان مصر المملوكي الاشرف أبو النصر قد قام بإعدام احد رجالات ثعلبة وهو عمرو بن موسى النفعي -لاحظ أخي الكريم النفعي وليس النفيعي- .
4)أخي الكريم إن نسبة النفيعات إلى طئ نسبة حديثه أحدثها نعوم شقير المتوفى عام 1922م كما انه ليست قبيلة النفيعات وحدها أقحمت في طئ وهي بلا شك قبيلة كريمة وعريقة بل إن اغلب قبائل عتيبة أقحمت في طئ ومن نسابة وعلماء تاريخ وقد فصل ذلك المغيري في المنتخب وعلق على ذلك أبو عبد الرحمن بن عقيل الظاهري بقولة (لأن المغيري نص على ذلك وهو محقق وصل إليه من كتب الأنساب ما لم يطلع عليها المعاصرون فعرب السد (برقا) وبنو لام (الروقة) هم الأصل في عتيبة ولا نخرج من ذلك إلا بدليل قوي). ديوان الشعر العامي 1/117 , ومع ذلك لم تأخذ عتيبة بهذا النسب وهو صادر من علماء ومؤرخين في الأنساب ومن المسلمين أيضا لأنه غير صحيح إطلاقا ًوتلزم النفيعات بالنسبة إلى طئ وهذا النسب استحدثه مؤرخ نصراني وهو نعوم شقير!!
5) ذكرت أخي الكريم أن مؤرخ النفيعات عبد العاطي خضر نسب النفيعات إلى طي وذلك في مجلة الأنصار الصادرة عام1363هـ وهذا صحيح وهو ناقل عن نعوم شقير في ذلك إلا انه تراجع عن ذلك وهو حي يرزق كما نقل الطيب في موسوعته ذلك –الطبعة الثانية- المجلد الأول الجزء الثاني صـ 512
ثم إن الأستاذ عبد العاطي خضر النفيعي ذكر في مقالة له حول النفيعات كتبها في مجلة الأنصار في سنتها الرابعة في عددها الصادر في أول جمادى الآخرة عام 1363 هــ 1944 م ص24 : نصها ( لقبيلة النفيعات إلى الآن آثار بيت على مسير بضعة أميال من مكة يعرف بالدار الحمراء ) فهل كان لقبيلة طئ تواجد بالقرب من مكة وبالدار الحمراء بالتحديد؟ولماذا يستشهد بقولة في نسب النفيعات وهو ناقل و تراجع عنه ولا يؤخذ بقولة في تحديد ديار النفيعات القديمة علماً أن هذه المقالة لها(66) ستة وستون عاما تقريباً أي قبل النت وقبل المنتديات وقبل كثير من جيل اليوم وأنت أخي الكريم تقول : (وقد خرجت علينا عبر الإنترنت والمنتديات الإلكترونية بعض الكتابات المغيرة للحقائق التاريخية ومنها الذي ظهر في الآونة الأخيرة من انتساب عرب النفيعات المقيمين بمصر والشام إلى قبيلة النفعة من عتيبة) فأين النت والمنتديات الإلكتونية قبل66عاماً؟
6) ذكرت أخي الكريم بقولك : ( وقد استغل من له مصالح دنيوية تشابه أسماء الجدود وغضوا أعينهم عن الحقائق الواضحة ،والمراجع التاريخي)
ليتك أخي الكريم توضيح ما هي المصالح الدنيوية في ذلك ثم يا أخي الكريم إن من يمثل طئ في الوقت الحالي هم قبيلة شمر الكريمة ولو كان لنا مصالح دنيوية لأخذناها منهم ثم لتعلم أخي الكريم أنا لم نتجاوز المراجع التاريخية والنصوص القديمة حيث أن النصوص القديمة تذكر أن النفيعات من عربان الحجاز حتى جاء عام 1916 م عندما نسبهم شقير إلى طئ وهذا المصدر لا يعتبر تاريخي وقديم ثم من جاء بعده نقل عنه دون أن يجهد نفسه في معرفة الحقيقة.
7) أخي الكريم إن قبيلة النفيعات كيان قائم بذاته ولا يهم أفراد القبيلة سوى معرفة انه نفيعي من عربان الحجاز شأننا في ذلك شأن كثير من قبائل البدو فتجد الواحد منهم لا يعرف سوى انه حربي أو مطيري أو عتيبي ولا يعنيه أن يعرف ما وراء ذلك من تسلسل.
واخبرا أتمنى من أخي الكريم أن يتسع صدره لمشاركتي فالخلاف لا يفسد للود قضيته
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين القائل بمحكم التنزيل (يأيها الناس إنا خلقنكم من ذكر وانثى وجعلنكم شعوباً وقبآئل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقـكم إن الله عليم خبير) والقائل (فإذا نفخ في الصور فلا انساب بينهم يومئذ ولا يتساءلون).
اخوكم وضيفكم وضيف متعب المجيولي في مشاركته
( بن جبر النفيعي- قبيلة النفيعات- مصر)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://arabelalekat.yoo7.com
الشيخ عودة ال
الشيخ عودة
الشيخ عودة


عدد المساهمات : 687
تاريخ التسجيل : 21/09/2008
الموقع : www.arabelalekat.yoo7.com

مُساهمةموضوع: رد: توضيح النفعة والنفعيات   الأربعاء أكتوبر 22, 2008 2:10 am

الأخ الأستاذ /إبن جبر النفيعي

مرحبا بك عند عتيبه ذباحة الحايل لطامة العايل

ولكن إعلم اخي الكريم أن مشاركتك هذه هي عبارة عن إقتباس لما

طرح في منتديات أخرى ، فلم تأتي بشئ جديد سوي مقدمة مشاركتك

أما قولك في الفقرة الأولى :


) انه لا يوجد من نسب قبيلة النفيعات إلى طئ قبل نعوم شقير المتوفى عام 1922 م احدً مطلقاً- وأنا أتحدى من يثبت غير ذلك - والذين جاؤوا من بعده ونسبوا النفيعات إلى طئ نقلوا منه هذه النسبة الخاطئة


طالما تتحدى من يثبتب غير كلام نعوم شقير فأعطنا من النسابين الذين

نسبوا عرب النفيعات إلي هوازن قبل شقير ؟ فتكون بذلك أبطلت كلام

شقير 0

أماالفقرات الأخري في مشاركتك فهي لا تفيد الموضوع بشئ وتخرج

الموضوع عن هدفه الأساسي وهو ( النفيعات والنفعة) أما باقي ما

نسخته أنت من المنتديات فأعتذر عن الرد عليه

وفي الختام أقول لك مرة أخري مرحبا بك تراحيب المطر وضيفا عزيزا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://arabelalekat.yoo7.com
الشيخ عودة ال
الشيخ عودة
الشيخ عودة


عدد المساهمات : 687
تاريخ التسجيل : 21/09/2008
الموقع : www.arabelalekat.yoo7.com

مُساهمةموضوع: رد: توضيح النفعة والنفعيات   الأربعاء أكتوبر 22, 2008 2:14 am


{ قبيلة النفيعات طائية الوصف عتيبية الأصل }
لم يقل بنسب النفيعات إلى نافع بن مروان من طئ أحد سوى نعوم شقير في كتابه تاريخ سيناء في بداية هذا القرن , ولم يردد هذا القول سوى الجهلاء بقضية الأنساب , والحمد الله قد بينا في أكثر من موضع خطأ هذا النسب , وورد القبيلة إلى نسبها الحقيقي وهو نفيع بن رائق بن فلاح بن شملان من عتيبة السعدي من بني سعد بن بكر بن هوازن , وذلك لأسباب أذكرها على عجالة :
أولاً : ديار النفيعات الأولى بسراة بني سعد جنوب الطائف هي نفس ديار(النفعة )
ثانياً : كون القبيلة في الأردن أصلها من نفيعات فلسطين , والنفيعات في فلسطين أصلهم من نفيعات مصر , ونفيعات مصر أصلهم من الحجاز , والنفيعي في الحجاز قبيلة واحدة ي جزيرة العرب , ولا يعلم للنفيعي في جزيرة العرب نسب في غير قبيلة عتيبة , ومن قال غير ذلك أنكر عليه عرب الجزيرة ,
ثالثاً : لا يوجد ضمن فروع قبائل طئ القديمة والحديثة فرعاً يقال له (لنفيعي ) إلى يومنا هذا ومن زعم غير ذلك فعليه الدليل ,
رابعاً : لا يصح ربط هجرة النفيعات بالفتوحات الإسلامية , أو بذكر طئ لآن هذا يدل على جهل القائل , وذلك لأن النفيعات كما أورد مخطوط الجزيري ( الدرر الفرائد ) الذي يعتبر اول من ذكر النفيعات في القرن العاشر , كانوا قسم منهم في بر الحجاز , والقسم الأخر في بلاد الطور , ضمن قبائل المحمل الذي يشرف علي تأمين درب قوافل الحجيج , ثم استقر قرارهم في جنوب سيناء في القرن العاشر ظلوا بها حتى القرن الثاني عشر الهجري السابع عشر الميلادي , وفيه هجر النفيعات مواطنهم بسيناء ونزح قسم منهم جهة الشمال على فلسطين والقسم الأخر أتجه إلي داخل القطر المصري ,
خامساً : أقرب ما يكون للنفيعي هم المقطة والنسبه إليهم المقاطي
كما سيتضح ذلك في الرسالة القادمة .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://arabelalekat.yoo7.com
الشيخ عودة ال
الشيخ عودة
الشيخ عودة


عدد المساهمات : 687
تاريخ التسجيل : 21/09/2008
الموقع : www.arabelalekat.yoo7.com

مُساهمةموضوع: رد: توضيح النفعة والنفعيات   الأربعاء أكتوبر 22, 2008 2:15 am

النفيعات
من أشهر قبائل عربان الحجاز في مصر و الشام والنسة اليهم نفيعي نسبة الى الجد نفيع العتيبي, رأس قبائل البطنبن من شملة أحد فرعي عتيبة من بني سعد بن بكر بن هوازن بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس عيلان بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان.
من المعروف لدى أبناء قبيلة النفيعات أن أجداد القبيلة انتقلوا من الدار الحمراء بسراة بني سعد جنوب الطائف الى المدينة المنورة شمالا و سكنوا الحمراء بوادي الصفراء مع بني سالم من قبيلة حرب ثم رحل معظمهم الى ضبا في شمال الحجاز حيث التحقوا ببدنات بني عقبة و عرفوا حينها بالنفيعات على لهجة عربان الشمال, ثم ارتحل فريق منهم الى بلاد الطور جنوب سيناء حيث أصبح النفيعات مع حلفائهم الصوالحة من حرب يشرفون على درك الحجيج المصري المار بالطور.
و في مطلع الألف الثانية الهجرية نزح من تبقى من النفيعات في بر الحجاز
الى الأردن ثم فلسطين و البعض نزل بلاد الطور و بقوا فيها حتى مطلع القرن الثاني عشر الهجري (السابع عشر الميلادي) حيث حدث قحط شديد في بلاد سيناء أدى الى هجرة الكثير من نفيعات الطور الى الشرقية في الديار المصرية و تحديدا في القرين و ضواحي بلبيس و سموا بفرع الطورة من قبيلة النفيعات و تركوا بدنة منهم في جنوب سيناء بقيت الى وقتنا الحاضر تعرف بالسواعدة, و ما لبث أن ترك الكثير من نفيعات فلسطبن ديارهم لاحقين باخوانهم في مصر و انضموا الى قبيلة النفيعات في الشرقية و عرفوا بفرع الشوام.
و في عام 1835 م جرد محمد علي باشا والي مصر تجريدة لتأديب عربان النفيعات في القرين و بلبيس بالشرقية و ذلك بسبب عصيانهم أوامره و تمردهم عليه و تسترهم على أبناء القبائل المطلوبين لدى سلطاته مما أدى الى تفرق شمل النفيعات و لجوء أبنائها للتخفي بين القبائل التي تقطن أنحاء الشرقية و بواديها بل و حتى نزوح البعض منهم الى فلسطين كما حدث مع المصاطفة (أبناء أحمد بن حبيب النفيعي الذين لجأ جدهم الى قبيلة الترابين في بئر السبع) و كذلك على سبيل المثال أبناء جادالله بن عيسى النفيعي و عائلة أبو شخصة و الغنايمة.
ان ما حصل مع النفيعات من قمع و تشريد على أيدي سلطات محمد علي لم يمنع أبناء هذه القبيلة العريقة الهوازنية الأرومة من الحفاظ على أواصر القربى و التواصل الدؤوب بينهم في مصر و الشام و حتى مع أبناء عمومتهم النفعة في الديار السعودية.
بالنسية لنفيعات فلسطين و فخذهم فيها السرابات فقد استوطنوا غرب بلدة الخضيرة من قضاء حيفا في قرية تعرف بعرب النفيعات على اسم قبيلتهم حتى عام 1948 م حيث كان نصيبهم التهجير القصري على يد الاحتلال الصهيوني الغاصب فسكنوا قرية برقة من قضاء نابلس و في عام 1967 م نزح معظمهم الى الاردن و سكنوا مناطق متفرقة من المملكة الأردنبة الهاشمية, و في عام 1980 م الموافق 1401 هجري كان لشيوخ النفيعات في الأردن دور بارز في تشكيل رابطة أبناء عتيبة و التي تم تسجيلها باسم جمعية هوازن التعاونية تيمنا بالقبيلة العدنانية الأصيلة قبيلة هوازن التي تنتسب لها جميع فروع عتيبة في الوطن العربي و شغل شيخ النفيعات الكابتن طيارفارس علي حسن النفيعي العتيبي مركز نائب رئيس الرابطة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://arabelalekat.yoo7.com
الشيخ عودة ال
الشيخ عودة
الشيخ عودة


عدد المساهمات : 687
تاريخ التسجيل : 21/09/2008
الموقع : www.arabelalekat.yoo7.com

مُساهمةموضوع: رد: توضيح النفعة والنفعيات   الأربعاء أكتوبر 22, 2008 2:16 am

نحنُ أعلم بأنسابنا
وإتماما ً للفائدة وكفي الباحثين مؤنة التخبط في أنساب القبيلة رأيت من واجبي ومن باب الأمانة العلمية , أن أنقل لكم في هذا المنتدى العامر , بالنص ما أجمعت عليه قبيلة النفيعات في القطر المصري مؤخراً من حسم لنسب القبيلة , والتوقيع للأستاذ مجدي العدوي النفيعي علي ذلك لوضعها في كتابه ( النفيعات بين الماضي والحاضر ) من خلال وثيقة جاء فيها بالنص الحرفي ما يلي :
بسم الله الرحمن الرحيم
( شهادة رسمية )
نشهد نحن عُمد ومشايخ قبيلة النفيعات الحجازية بمصر , بأن قبيلتنا ترجع في نسبها إلى النفعة من بني سعد بن بكر من عتيبة هوازن العدنانية , النسبة إليها نفيعي , وهو سعد بن بكر بن هوازن بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس عيلان بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان ,
وأن قبيلتنا نفيعات عتيبة نزحت مع صوالحة حرب من بر الحجاز إلى جزيرة سيناء , وسارو حلفاً في الجزيرة كما أن عُتيبة وحرب حلف واحد في الجزيرة العربية إلى اليوم , وهذا هو نسب القبيلة الصحيح , وذلك لما في أيدينا من وثائق رسمية تثبت ما تقدم , وهذا هو نسب القبيلة الصحيح لقبيلتنا , وإن كل ما كُتب عن القبيلة من أنها تُنس إلى نافع من ثعلبة طئ فهو زعم باطل , وإدعاء كاذب لا يعتد به , ولذلك نحذر من الخلط في نسب القبيلة , ولا نسمح لأحد بأن يخوض فيها .
وهذه شهادة منا بذلك

شهد بذلك
1. الشيخ سالم سعد سويعد شيخ مشايخ القبيلة بسيناء
2. الشيخ إبراهيم خليل منصور عمدة القبيلة فرع الشوام بمصر
3. العمدة/ إسماعيل إبراهيم علي عن النفيعات بالشرقية
4. الأستاذ / عصام عبد الكريم الضواهري النفيعي عن النفيعات بالشرقية
5. الأستاذ / السيد عبد الكريم الضواهري النفيعي عن النفيعات بالشرقية
6. الشيخ / محمد أبو الأمين الضواهري النفيعي عن النفيعات بالشرقية
7. الشيخ / حسن عبد السميع حمد النفيعي عن النفيعات بالشرقية
8. الأستاذ / صالح محمد أحمد حمد النفيعي عن النفيعات بالشرقية
9. العمدة / السيد أحمد قطب الضواهري النفيعي عن النفيعات بالشرقية
01. المهندس / فؤاد سليمان الضواهري النفيعي عن النفيعات بالشرقية
11. الدكتور / عمر حافظ سليم عاصي النفيعي عن النفيعات بالشرقية
21. اللواء أركان حرب / أحمد عبد المجيد حمد عن النفيعات بالشرقية
31. الشيخ / إبراهيم عبد العظيم العدوي النفيع عن النفيعات بالقليوبية
41. الشيخ / احمد عبد العظيم العـــدوي النفيعي عن النفيعات بالقليوبية
51. الشيخ / علي موسى عطوه النفيعي عن النفيعات بالسويس
61. الشيخ / إسماعيل الشيخ موسى محمد النفيعي عن النفيعات بالسويس
71. العمدة / أحمد الصادق القطاوي النفيعي عن النفيعات بالإسماعلية
81. الشيخ / حسين حسان حسين النفيعي عن النفيعات بالإسماعلية
91. الشيخ / إبراهيم سعد عيد سويعد النفيعي عن النفيعات بجنوب سيناء
02. الشيخ / جمعة خميس سالم سويعد النفيعي عن النفيعات بجنوب سيناء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://arabelalekat.yoo7.com
عمر



عدد المساهمات : 1145
تاريخ التسجيل : 28/09/2008

مُساهمةموضوع: النفيعات في سيناء ومصر نسبهم وفروعهم وديارهم   الأربعاء يوليو 06, 2016 2:17 pm

النفيعات في سيناء ومصر نسبهم وفروعهم وديارهم

هذه مقالة للاستاذ راشد الأحيوي عن النفيعات القبيلة التي تنتسب إلى نافع بن مروان من ثعلبة طي والمنشورة في مجلة العرب ج8،7س29 محرم/صفر سنة 1415هـ، وقد نقلناها بحرفها كما جاءت في المصدرالمذكور قال راشدSad النُّفيعات قبيلة عربية من أقدم قبائل العرب التي استوطنت سيناء،وهي قبيلة طائية من العرب القحطانية،ينتسب أفرادها إلى إحدى قبائل ثعلبة،من فروع طي،ويذكرون إن جدهم هو:نافع بن مروان الثعلبي الطائي،ونسبة إلى جدّهم نافع عُرِفُوا بـــ ( النُّفيَعات ) وهم قبيلة تنتشر فروع منها جنوب سيناء والشرقية وغيرها في الديار المصرية ومنهم فروع في بلاد فلسطين.

النفيعات عند بعض الكتاب:

قال نعَّوم شقير في ذكر النفيعات في الطور جنوبي سيناء : ( جاء الصوالحة والنفيعات من برّ الحجاز، واستولوا على البلاد،واقتسموا منافعها بينهم،على نحو ماكان عليه بنو واصل والحماضة،وانضم من بقي من الحماضة إلى النفيعات (1 ) وأضاف يقول ) :وأما النفيعات فالراجح أنهم دخلوا بلاد الطور مع الصوالحة فوجدوا الحماضة وبني واصل في ضعف،فاستولوا على البلاد،واقتسموها فيما بينهم.كما مرّ،واقتسموا أيضاً خفر الدير،ونقل الحجاج والسيّاح،ثم جاء العليقات من بلاد الحجاز إلى الجزيرة وحالفوا النفيعات،وصاروا معهم حزباً واحداً رئيسهم النفيعي).قال: (ثم حصل قحط في الجزيرة فرحل النفيعات إلى مصر وسكنوا مديرية الشرقية في مركز الزقازيق). قال: ( وترك النفيعات في الجزيرة بدنة منهم يقال لها السواعدة فسكنت مع العليقات إلى اليوم،ولايزال للشيخ إبراهيم منصور عمدة النفيعات الحالي أملاك في أودية فيران والنصب وبعبعة من بلاد الطور،وفي برّقطية من بلاد العريش،وقد رأيت ذكراً للنفيعات في كتب الدِّير،يرجع تاريخها إلى سنة 1001هـ 1593م وهم ينتسبون إلى نافع بن مروان بطن من ثعلبة طي من نجد الحجاز) ( 2).
قلت: هذا ماسجله نعوم شقير سنة 1324هـ الموافقة لعام 1906م ويتّضح من نص نعوم شقير أن أملاك قبيلة النفيعات كانت تنتشر في أنحاء متفرقة من سيناء في شمالها وجنوبها،ففي شمال غرب سيناء كانت لهم أملاك في برّقطية كما كانت لهم أملاك في القسم الغربي من بلاد الطور،في جنوب غرب سيناء،في أودية فيران والنصب وبعبعة، وكان لهم وادي النصب عين ماء،وحديقة نخل،قال نعوم شقير في ذكرهما: ( كان العِدُّ والحديقة ملكاً لرهبان طور سيناء،فأعطوه بركة للنفيعات قبل ارتحال النفيعات في الشرقية بمصر،إلى اليوم لكنه يهب ثمرها لبعض أهله العليقات من سكان الجزيرة) (3 ).
وفي ذكره قبائل الشرقية في عهده ذكر أن منهم قبيلة النفيعات وعمدتهم منصور بك نصرالله (4 ) وذكر أنهم من القبائل التي كانت تلتزمها قبائل الشرقية(5 ) وفي ذكر النفيعات قال الدكتور عباس مصطفى عمّار: (النفيعات: قبائل لايعرف أصلها على وجه التَّحقيق،وإن كان البدو فيما يروي نعوم بك شقير عنهم برجعونها إلى نافع بن مروان من بطون ثعلبة طي من نجد الحجاز،أتى ذكرها في شبه جزيرة سيناء في أواخر القرن السادس عشر حين دخلت سيناء مع الصوالحة،وكانت عاملاً في إضعاف القبائل السابقة فاقتسمت البلاد مع الصوالحة الذين كانوا أشدّ منهم بأساً، فاستطاعوا أن يتغلبوا عليهم، وما تمكنت التفيعات من أن تقف أمام الصوالحة إلا حين أتتهم قبائل العليقات من الحجاز فحالفتهم ضدَّ الصوالحة ثم ظهر العليقات على النفيعات،ففضَّل هاؤلاء الأخيرون أن يهجروا جزيرة سيناء ليسكنوا مصر،تاركين جزءاً منهم يعيش متفرقاً في أنحاء شبه جزيرة سيناء) (6 ) وأضاف يقول: (ظل للنفيعات بقايا في سيناء أهمهم السواعدة ولايزال لهم إلى اليوم أراض يمتلكونها في وادي فيران ونصب وقطية،والذين هجروا سيناء من النفيعات يسكن معظمهم الآن مديرية الشرقية،وقسم من النفيعات يكونون عرب منطقة طره الحاليين) (7 ).
قال الأستاذ محمد سليمان الطيب : ( النفيعات من نافع بن مروان من ثعلبة طيّ القحطانية،حالفوا الصوالحة في بر الحجاز،ونزلوا معهم إلى بلاد الطور عام 778هـ ثم أخذوا نصف منافع نقل الحجاج المصريين مع الصوالحة ، وقد أدخل النفيعات معهم فرعاً من العلقيات بالصعيد إلى سيناء وصاروا يعطونهم نصيباً من قسمتهم مع الصوالحة،واستمر الحال حتى عام 949هـ) (8 ) وأضاف يقول في ذكرهم: ( النفيعات:نسب القبيلة: مؤسس القبيلة هو نافع بن مروان من ثعلبة طي القحطانية) قال: (انفصم أبناء نافع بن مروان عن قومهم ثعلبة من طي القحطانية بنواحي فلسطين،وسكنوا بلاد ظبا على ساحل البحر الاحمر(المملكة العربية السعودية حالياً) قبل سبة قرون،وحالفوا الصوالحة من حرب،الساكنين تلك النواحي،ثم نزلوا معهم إلى جنوب سيناء عام 778هـ وتغلَّبوا على البلاد،وصارلهم قسمة مع الصوالحة في نقل الحجاج المصريين،ثم حاربوا الصوالحة في عام 949هـ وهاجروا إلى الشرقية بوادي النيل وبقي منهم فرقة قليلة مع العليقات وهم السواعدة) (9 ).

ملاحظات هامة :

عند دراسة وتحقيق ما أورده نعوم شقير والطيب نجدُ لزاماً علينا أن نسجل الملاحظات التالية حول ما أورده وهي :
1-قول نعوم شقير ثم الطيب من بعده وغيره ممن نقل عن نعوم شقير بأن النفيعات قدموا من برِّ الحجاز،لادليل عليه،وممن ادَّعى صحة ذالك فعليه بالدليل،ولادليل،ولادليل لاسيما إذا علمنا أن قبائل ثعلبة الطائية هاجرت من شمالي نجد نحو بلاد فلسطين وسيناء والشرقية ولم يكن لها في يوم من الأيام وجود في بلاد الحجاز.
2-قول الطيب:إن النفيعات دخلوا بلاد الطور من الحجاز سنة 778هـ لادليل عليه والوثائق التي اعتمدها الطيب هي وثائق مزورة لاصحة لها،وقد تم الكشف عن ذالك في جريدة "أخبار الحوادث" المصرية في عددها رقم 38 لسنتها الأولى الصادر صباح الخميس 29 جمادى الآخرة 1413هـ(الموافق 24/12/1992م) ومما ورد في تحقيق الجريدة:أن كتاب الأم الذي ادّعى الطيب أنه نقل عنه قد احترق عام 1971م ولم يبق منه سوى 39 ورقة تمّ نسخها مما تبقى من الكتاب الذي احترق بسبب حريق أتى على جزء كبير من محتويات المكتبة(جريدة – "أخبار الحوادث" عدد 38 ص34-35) والأوراق الـ 39 المكورة لا وزن لها من الناحية العلمية والموضوعية هذا من جهة ومن جهة أخرى فإن غير واحد من الباحثين قد اطلع على وثائق كتاب الأم،وغيره من الوثائق المتعلقة بقبائل بدو سيناء،بل تم تصويرها وليس فيما استخدمه هاؤلاء الباحثون مثل هذه المعلومات التي نقلها الطيب عن الوثائق المزعومة وبذا فإن الاستدلال بما ذكر هو استدلال على معلومات مزعومة ليس لها أصل أو وجود ومن هنا كان ماذكره الطيب يختلف مع ماذكره الباحثون الأجانب والعرب حول بدو سيناء.
3-قول الطيب:بأن النفيعات حاربوا الصوالحة عام949هـ حيث هُزِمُوا،فغادروا إلى الشرقية.قول غير صحيح لا سند له،ذلك أن سبب هجرة النفيعات إلى الشرقية هو قحط عام أصاب سيناء كما ذكره نعوم شقير،ثم طالما أنه تمَّت هزيمتهم فما بالهم قد احتفظوا بأملاك لهم في سيناء في شمالها وجنوبها؟ وما بالهم قد بقي فريق منهم في بلاد الطور حتى يومنا هذا؟! كما أننا نجد أن هجرة النفيعات إلى الشرقية قد تمت إلى حيث يوجد فروع من قومهم من بني ثعلبة الطائية،بل ومن النّفيعات أنفسهم،الذين كانوا يقطنون الشرقية قبل القرن العاشر للهجرة،وليس كما زعمه الطيب،اعتماداً على وثائقه المزعومة حيث ذكر أن الحرب بين النفيعات والصوالحة قد وقعن سنة 949هـ ذالك أنه وفقاً لنعوم شقير فإن النفيعات حينما هاجروا بسبب القحط انضم بقيتهم إلى حلفائهم العليقات- هذا الانضمام الذي يشير إليه الطيب أيضا- وهذا ماتَمَّ قبل التاريخ الذي ذكره الطيب،أستناداً إلى الوثائق الآنِفِ ذكرها،ذالك أننا نجدُ أن الجزيري(ت نحو977هـ) فيما ينقله عن الدفاتر السلطانية القديمة عن إدراك القبائل يقول في ذكر( عربان الطور وهم بدنتان فالأولى:عربان العليقات،وهم أصحاب جمال وسعي كما هو المشهور عنهم،وهم أقسام:الطميلات،ويحملون ثلث،والعليقات والنفيعات ويحملون الثلث الثاني وحضرة ومزينة ويحملون الثلث فيما يخص العليقات كرفاقهم،وكان محمل الجميع قديماً خمس مئة حمل، فلما تضرروا من الشكاية والعجز فنقض من حملهم مئة حمل وصاروا يحملون أربع مئة حمل إلى مادونها،ومن أكابرهم مسلم بن درهوس وخشان بن غنيم،والبدنة الثانية عربان الصوالحة:يحملون كحمل العليقات بالسويَّة،وينقسمون إلى ثمانية أقسام ونصف) وعدّ من طوائفهم بني واصل قال: ( والصوالحة:البراغشة والقرارشة والتبنة(10 ) والرديسات والرطيلات وأولاد سعيد وأولاد سيف وأولاد محسن وأولاد عطية وأولاد رحمة وأولاد مقبل وأولاد محمود ومنهم كل قسمين بواحد ومن شيوخهم علي بن ناصر وغظنفر بن صيفي وسليمان بن محمود وجوهر بن حمادة ومن أقيم منهم كفى في السداد عن جميعهم) (11 ).
قلت: ونص الجزيري هذا يبين لنا أن بدنتي عربان الطور وهم العليقات ومن يتبعهم والصوالحة ومن يتبعهم متساوون في الحقوق حيث أن لكل فريق منهما نصف حمل عربان الطور،وأن هذا التقسيم قديم،أي إنه قبل عهد الجزيري الذي ولد في سنة 911هـ (12 ) وهذا يبين لنا أن ارتحال النفيعات واندماج بقيتهم مع العليقات قد تمّ في عهد مبكر،وليس كما ذكره الطيب استناداً على الوثائق التي بيّنا آنفاً زيفها،وعدم صحة ما ورد فيها.

نسب النفيعات :

قلنا آنفاً إن القوم ينتسبون على نافع بن مروان الثعلبي،وبه سُمّوا النفيعات،وهم على هذا إلى يوم الناس هذا،والنفيعات بطن من المراونة من دَرْما من ثعلبة من طيِّءٍ من العرب القحطانية،وجدهم نافع بن مروان الذي توارثوا الانتساب إليه جيلاً بعد جيل ذكره الحمداني (ت700هـ) قبل مايزيد عن سبعة قرون قال القلقشندي في ذكر بني شبل من فروع ثعلبة: ( بنو شبل بطن من ثعلبة طي من القحطانية مساكنهم مع قومهم ثعلبة بمصر والشام قال الحمداني: ( من ولد نافع بن مروان) (13 )،وقال المقريزي يذكره في ذكر فروع من درما من ثعلبة: البقعة وشبل من ولد نافع بن مروان (14 ) والحنابله والمروانية والحيانيون) (15 ).
قلت: وقبيلة ثعلبة هي واحدة من أكبر القبائل الطائية التي أخذت تنتشر في بلاد فلسطين وسيناء والشرقية انظلاقاً من شمالي جزيرة العرب قال المقريزي(ت 856هـ)Sadثعلبة: هي بالشام مما يلي أرض مصر إلى الخروبة وهي بطن من طي ينسبون إلى ثعلبة بن سلامان بن ثعل بن عمرو بن الغوث بن طيِّءٍ بن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان ابن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان) (16 )،قال : ( وثعلبة هذه بطنان دَرْمَا وزُرَيْق، وكانوا يداً مع الفرنج،لما ملكوا البلاد في الإسلام، فدَرْمَا في يمن فخذ في طي هم بنو عمرو بن عوف بن ثعلبة بن سلامان والأحمر وعمرو وقيصر وأوس أولاد درما وهم بنو درما بن عوف) ( 17). قال الأحيوي:نجد أن المقريزي ذكر أن درما أعقب من أربعة بنين في حين أنه ذكر خمسة وتحديده أولاد درما بأربعة تحديد غير صحيح ذالك أنه ذكر ولدا خامساً وهو أوس بن درما وهو ماأوضحه النويري الذي قال في ذكر طيءٍ : ( وأما ثعلبة بن سلامان بن ثعل بن عمرو بن الغوث بن طيّءٍ فأعقب من عوف بن ثعلبة،وأعقب عوف من فخذين:درما وزريق ودرما هو عمرو بن عوف،ودرما أمه فأعقب درما بن عوف بن ثعلبة بن سلامان من خمس أفخاذ:سلامة والأحمر،وعمرو،وقيصر،والأوس أولاد درما)(18 ).
قال الأحيوي:لدرما أيضاً ابناء آخرون منهم حيان بن درما جد الحيانيين (19 ) ووفقاً للمعلومات المتوفرة فإن بني درما بن ثعلبة أو درما بن عوف بن ثعلبة عند بعضهم كانوا يتألفون من الفروع التالية:
1- بنوسلامة بن درما. 2- بنو الأحمر بن درما.
3- بنو عمرو بن درما. 4- بنو قيصر بن درما.
5- بنو الأوس بن درما 6- البقعة.
7- بنو شبل: من ولد نافع بن مروان فهم من فروع النفيعات من بني مروان (المراونة).
8-الحنابلة. 9- المراونة ( المروانيَّة ).
10- الحيانيون بنو حيان بن درما. 11- آل غياث الجواهرة (20 ) .
قال الأحيوي: وقد ورد للنفيعات نصٌّ صريح ينسبهم إلى بني ثعلبة كما توارثوه كابراً عن كابر،وهذا النص أورده ابن إياس الذي قال في ذكر حوادث جمادى اللآخرة سنة 916هـ : إن سلطان مصر المملوكي الملك الأشرف أبوالنصر قانصوه الغوري أمر بإعدام أحد رجالات النفيعات وأبطالهم قال : ( وفيه- أي جمادى الآخرة لسنة 916هـ - رسم السلطان بشنق شخص من العربان المفسدين يقال له عمرو بن موسى النَّفعِي،من عربان ثعلبة،وكان من شجعان العرب) (21 ) وهذا النص من أوضح وأصرح النصوص حول نسب النفيعات،وكان قومهم بنو ثعلبة يقيمون إبَّان القرن التاسع في شمالي سيناء،وبلاد الشرقية،التي كانت سيطرة الدولة عليها أقوى من سيطرتها على شمالي سيناء، كما ذكر المؤرخون قال الدكتور عبدالمجيد عابدين محقق"البيان والاعراب" يشير إلى نزول ثعلبة في بلاد الشرقية في منطقة الحوف قال: ( وكانت في جيش صلاح الدين عشائر من العرب تحالفت لقتال الافرنج وكانت لقبائل طي التي لمع اسمها في أيام الفاطميين فضل كبير في محاربة الصليبيين،فأراد صلاح الدين أن يكافئهم فنقل منهم جرماً وثعلبة إلى الحوف الشرقي،وأسكنهم مساحات واسعة في أرض جذام في الجانب الشمالي الشرقي من الحوف) (22 ) وهو ماذكره المقريزي (23 ) والقلقشندي (24 ) وهذا ماتم بعد فتح السلطان صلاح الدين الأيوبي بلاد غزّة وأعادها الله تعالى من أيدي الفرنج إلى المسلمين على ماذكره المقريزي (25 ) وكان ذالك سنة 583هـ على ما ذكره المؤرخون ومنهم ابن الأثير في تاريخه.
قال الأحيوي:وهذا يعني أن قبائل ثعلبة وُجدت بالحوف من بلاد الشرقية في القرن السادس للهجرة بعد سنة 583هـ بمختلف فروعها التي ذكرها الحمداني،ونقله عنه القلقشندي في ذكر فروع ثعلبة مصر، وهذا يؤكد أن النفيعات بنو نافع بن مروان،ومنهم بنو شبل،كانوا في بلاد الحوف مع قومهم ثعلبة مصر منذ القرن الشادس للهجرة،وليس كما زعمه وادعاه بلا دليل يذكر محمد الطيب،حيث ذكر في حديثه عن النفيعات أنهم قدموا من ضبا سنة 778هـ واستوطنوا بلاد الطور في جنوبي سيناء،ثم ارتحلوا إلى الشرقية سنة 949هـ وبعد حربهم مع الصوالحة (26 ) وهذا الوهم بعينه وقد كانت مواطن بني ثعلبة القديمة في بلاد طيّء في شمالي جزيرة العرب في جبلي طيء أجأ وسلمى ومن ديارهم بُلّطة قال ياقوت الحموي: ( هو موضع معروف في جبلي طي،وهو كان منزل عمرو بن درما الذي نزل به امرؤ القيس بن حُجْر الكندي مستذِماً وقال:
نزلت على عمرو بن درما بلطة * فيا حسن ماجار،وياكرم مامحل
وقال أبو عبيد السكوني: بلطة:عين ونخل وواد من طلح لبني درماء في أجا وقد ذكرها امرؤ القيس لما نزل بها على عمرو بن درما فقال:
ألا أنَّ في الشِّعبين شعب بمسطحٍ * وشعب لنـــا في بطن بُلطـة زيمرا
وقال سلام بن عمرو بن درما الطائي:
إذا ما غضبت أو تقلّدتُّ منصلي * فلأيــا لــكم في بطن بلطة مشرب
فإنكم والحق لـو تـــدّعــــونه * كما انتحلت عرض السماوة أهيب
كسنبسنا المدلين في جوِّ بلطـة * ألا بئس مـــا أدلـــوا به وتقرَّبوا (27)
وقال ياقوت الحموي في ذكر موضع آخر من ديار ثعلبة: ( ثرمد: اسم شعب بأجأ لبني ثعلبة من بني سلامان من طيء،وقيل ماء) (28 )،وذكر من ديارهم أيضاً جوّ قرية بأجاٍ (29 ) ثم أخذت قبائل طيِّءٍ ومنها قبيلة ثعلبة بالامتداد نحو بلاد فلسطين ثم كان أن هاجرت فروع من ثعلبة إلى الشرقية في الحوف بعد سنة 583هـ كما ذكرناه آنفاً.

فروع النفيعات:

توجد قبيلة النفيعات في عدة أنحاء من الديار المصرية ومنهم فريق في بلاد فلسطين ويتضح ذالك فيما يلي :

أولاً: النفيعات في الديار المصرية:

النفيعات في الديار المصرية في منطقتين هما :
(أ?)بلاد الطور: فقد تبقى فريق من النفيعات في بلاد الطور حين هجرة هذه القبيلة إلى حيث يقطن فريق منهم في بلاد الشرقية حيث قومهم من بني ثعلبة، ويقطن نفيعات بلاد الطور في أودية غرندل وأثال والرملة في جنوب غرب سيناء، وينتسبون على مازعمه الطيب دون دليل سويعد بن نافع بن مروان ويتألفون من عدة فروع منها"
1- الشقاطفة. 2- العكارية. 3- الغنيمات(30 ).

(ب) بلاد الشرقية: وتقطن قبيلة النفيعات في مركز أبو حماد في قرية ميت رديني، وبني أيوب وجزيرة النفيعات وعرب سرحان النفيعات في مركز ههيا والشوامين في أبو حماد. والروضة والقرين وضواحي الزقازيق في عرب النفيعات،ومنهم أسر متفرقة في الجناين بالسويس وشبين القناطر في القليوبية وحلوان جنوبي القاهرة،ومن عشائرهم:
1- الحمايدة. 2- السراحنة. 3- العطويون. 4- المنايفة(31 ).
وقد ذكرهم (اميديه جوبير) في ذكره قبائل العرب في مصر عام 1799م فذكر أن قبيلة النفيعات وسماهم عرب محارب،يقيمون في ضواحي بلبيس والقرين وذكر أن عدد فرسانهم يقدر بأكثر من 400 فارس (32 ).

ثانياً: النفيعات في بلاد فلسطين :

ذكرهم الدباغ – رحمه الله تعالى – وقال في ذكر عشائر حيفا: ( عرب النفيعات: 820 نسمة يعودون بأصلهم إلى نفيعات مصر، وهم ينتسبون إلى نافع بن مروان بطن من ثعلبة طي)(33)

العقبة: راشد بن حمدان الأحيوي المسعودي

الحواشي:



(1) تاريخ سيناء،نعوم شقير.مطبعة المعارف.مصر 1916م ص109
( 2 ) المصدر السابق ص111
( 3) المصدرالسابق ص47
( 4) المصدرالسابق ص724
( 5) المصدرالسابق ص263
( 6) المدخل الشرقي لمصر،الدكتور عباس مصطفى عمار.مطبعة المعهد العلمي الفرنسي للآثار الشرقية.القاهرة 1946م ص124
( 7) المصدرالسابق ص124
( Cool موسوعة القبائل العربية، محمد سليمان الطيب.ط1/1412هـ،1992م المجلد الأول (الطبعة التجريبية) ص1048.
( 9) المصدرالسابق ص1048
( 10) الدررالفرائد المنظمة في أخبار الحاج وطريق مكة المعظمة،عبدالقادر بن محمد الجزيري.أعده للنشر حمد الجاسر.دار اليمامة للبحث والترجمة والنشر.الرياض السعودية.ط1/1403هـ/1983م وفيه:البتة والصواب التبنة بعد الباء نون وهم من عشائر الصوالحة وقد ورد الاسم بصورته الصحيحة في الطبعة المصرية من الدرر ص408
( 11) المصدرالسابق ص1181
( 12) المصدرالسابق ص12،789
( 13) نهاية الارب في معرفة أنساب العرب،القلقشندي.تحقيق ابراهيم الابياري.دار الكتب اللبناني.بيروت.لبنان.ط2/1400هـ/1980م ص 302
( 14) في الأصل ثروان أوله ثاء مثلثة والصواب مروان على ماذكره القلقشندي.
( 15) البيان والاعراب عما بأرض مصر من الاعراب،المقريزي.تحقيق د.عبدالمجيد عابدين.عالم الكتب.القاهرة.مصرط1/1961م ص4 وفيه الحبَّانيون بعد الحاء باء موحدة والصواب ياء مثناة كما ذكره القلقشندي.
( 16) المصدرالسابق ص3-4
( 17) المصدرالسابق ص4.
( 18) نهاية الارب في فنون الادب،النويري.مطبعة دارالكتب المصرية.القاهرة.مصر.ج2ص300.
( 19) نهاية الارب في معرفة انساب العرب،ص131
(20) المصدرالسابق س195، 85، 120، 302، 130، 159، 131، " البيان والاعراب" ص4،" نهاية الارب في فنون الادب" ج2 ص300 " قلائد الجمان في التعريف بقبائل عرب الزمان" القلقشندي.تحقيق ابراهيم الابياري.دار الكتاب اللبناني.بيروت.لبنان ط2/1402هـ/1982م ص85-86
( 21)بدائع الزهور في وقائع الدهور،محمد بن أحمد بن إياس.تحقيق محمد مصطفى.الهيئة المصرية العامة للكتاب.القاهرة.مصر.ط3/1404هـ/1984م.ج4ص194
( 22) البيان والاعراب،ص117
( 23) المصدرالسابق ص23
( 24) نهاية الارب في معرفة أنساب العرب، ص195، 197.
( 25) البيان والاعراب ص6
( 26) موسوعة القبائل،المجلد الأول ص148
( 27) معجم البلدان ياقوت الحموي،.دار إحياء التراث العربي.بيروت.لبنان 1399هـ/1979م.ج1ص485 (رسم بلطة) ولاتزال معروفة – انظر(شمال المملكة) من المعجم الجغرافي للبلاد العربية السعودية.
( 28)المصدرالسابق ج2ص76(رسم ثرمد)-(انظرشمال المملكة).
( 29) المصدرالسابق ج2 ص190(رسم جو)-(انظرشمال المملكة).
( 30) موسوعة القبائل العربية،مجلد1ص1048-1049
( 31) المصدرالسابق مجلد1 ص1049-1050.
(32)العرب في ريف مصر وصحراواتها،علماء الحملة الفرنسية.ترجمة زهير الشايب.مكتبة مدبولي.القاهرة.مصر 1980م ص378-379
(33) بلادنا فلسطين،مصطفى مراد الدباغ،دارالطليعة.بيروت.لبنان ط2/1393هـ/1973م.ج1 قسم ص202
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر



عدد المساهمات : 1145
تاريخ التسجيل : 28/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: توضيح النفعة والنفعيات   الأربعاء يوليو 06, 2016 3:02 pm

نبذة عن قبيلة النفيعات

1ــ ديار قبيلة النفيعات القديمة

المحفوظ عند قبيلة النفيعات انهم قدموا من الجزيرة العربية فبعضهم يذكر قدوم القبيلة من بلاد نجد فيما يذكر بعضهم الآخر قدومها من بلاد الحجاز والصحيح أن قبيلة النفيعات قدمت من منطقة جنوبي بــلاد الحجاز فالمحفوظ عندهم أن ديار النفيعات الأصلية هي بلاد اليمن فقد هاجرت القبيلة من ديارها القديمة في تلك البلاد وفيما يلي بيان ما ورد حول ديار النفيعات القديمة في روايات شيوخهم وكبارهم :
1) حدثني الشيخ عبد الفتاح بن عواد بن صقر بن سليمان بن مرزوق بن رزق النفيعي وهو اكبر النفيعات سناً في بلاد الأردن فقال : المحفوظ عندنا عن قدمائنا أن قبيلة النفيعات جاءت من نجد وقال : أن الديار الأصلية للنفيعات كما تلقيناه عن قدمائنا هي بلاد اليمن فقد هاجر النفيعات من ديارهم الأصلية هناك .
2) حدثني الشيخ فارس بن علي بن حسن السيد النفيعي شيخ قبيلة النفيعات في الأردن فقال : المحفوظ عندنا عن أجدادنا أن قبيلة النفيعات هاجرت من بلاد مكة المكرمة والطائف إلى الشمال إلى نواحي المدينة المنورة ثم إلى تبوك فالعقبة .
3) حدثني الأخ الكريم إسعاف بن علي بن حسن السيد النفيعي فقال: قدمت قبيلة النفيعات من بلاد الطائف
4) حدثني الدكتور لطفي بن محمد بن الحاج علي بن عبد الله السرابي النفيعي فقال : سمعت أبي وأجدادي يقولون : قدمت قبيلة النفيعات من بلاد الحجاز وقال حدثتني والدتي منوة بنت حسن السيد النفيعية فقالت : كانت للنفيعات دار حمراء أو قصر أحمر في منطقة مكة المكرمة .
قلت : هذه الرواية تشير إلى الديار الأصلية لقبيلة النفيعات في منطقة الدار الحمراء الواقعة إلى الجنوب الغربي من مدينة الطائف فالدار الحمراء اسم منطقة وليست دارا بمعنى بيت أو منزل أو قصر كما تأوله بعض الرواة .
5) قال الأستاذ عبد العاطي خضر النفيعي من نفيعات الديار المصرية في مقالة له حول النفيعات كتبها في مجلة الأنصار في سنتها الرابعة في عددها الصادر في أول جمادى الآخرة عام 1363 هــ 1944 م ص24 : " لقبيلة النفيعات إلى الآن آثار بيت على مسير بضعة أميال من مكة يعرف بالدار الحمراء " ا. هــ .
6) يذكر النفيعات في الديار المصرية أن ديارهم القديمة كانت في الدار الحمراء من بلاد الطائف
7) قال الأستاذان عمر حافظ سليم سعيدة وصالح محمد أحمد حمد النفيعيان في كتابهما عن قبيلة النفيعات في الديار المصرية : " أما النفيعات فقد نزحت من الحمراء بالحجاز " وقالا : " ..... ولهم آثار بيت على مسيرة بضعة أميال من مكة المكرمة اسمه الدار الحمراء أو الحمراء " ( قبيلة النفيعات العدنانية ص 39 و37 ) .
قلت : الدار الحمراء اسم منطقة كما سبق بيانه وليست الدار هنا بمعنى البيت كما أن الدار الحمراء بعيدة عن مكة المكرمة فهي تقع على نحو 85 كم جنوب غرب الطائف .
Cool ذكر الأستاذ سيد عبد الوهاب أن النفيعات نزحوا من الدار الحمراء جنوب الطائف
9) في ذكره لقبيلة النفيعات في بلاد الطور قال نعوم شقير : " ... فجاء الصوالحة والنفيعات من بر الحجاز واستولوا على البلاد واقتسموا منافعها بينهم على نحو ما كان عليه بنو واصل والحماضة " أ . هــ وقال في ذكر الصوالحة : " وفي تقاليد الصوالحة أنهم من قبيلة حرب الحجاز وقد رحلوا أولا آلي ضبا ثم آلي بلاد الطور فسكنوها آلي اليوم " أ . هــ وهذا يفيدنا أن قبيلتي النفيعات والصوالحة قد قدمتا من بلاد الحجاز واستقرتا لبعض الوقت في منطقة ضبا وضبا هذه تقع على نحو 300 كم آلي الجنوب من مدينة العقبة الواقعة على رأس خليج العقبة
قلت : مما سبق بيانه يتضح لنا أن قبيلة النفيعات كانت تقطن جنوبي بلاد الحجاز ومن ديارهم هناك فيما نقله الأستاذ عبد العاطي خضر النفيعي عمن تقدمه من النفيعات قبل نحو 60 عاما الدار الحمراء قرب مكة والدار الحمراء المشار إليها قرية من قرى بلاد الطائف وتقع إلى الجنوب الغربي من الطائف على نحو 85 كم .

2ــ جد قبيلة النفيعات

إن المحفوظ المتواتر عند قبيلة النفيعات في فلسطين والديار المصرية أن جد قبيلة النفيعات هو نافع بن مروان ونسبة إلى نافع عرفوا بالنفيعات وقد كانوا قديماً يعرفون بالنفعة و فيما يلي بيان ما ورد حول جد النفيعات :
1) حدثني الأخ الكريم حسن بن سعد بن صقر النفيعي فقال: جد قبيلة النفيعات هو نافع بن مروان وقال : سمعت ذلك من عماتي المسنات اللواتي أدركتهن .
2) حدثني الأخ الكريم محمود بن سعد بن صقر النفيعي فقال: كانت النساء قديما تغني بذكر جد النفيعات نافع بن مروان .
3) حدثني الأخ الكريم إسعاف بن علي السيد النفيعي فقال: سمعت من الأباء والأجداد أن جد النفيعات هو شبل بن نافع بن مروان .
4) حدثني الأخ الكريم منصور بن سعد بن نزال بن خليفة بن محمد بن حماد أبو طه من عشيرة الطواهية في عيرا ويرقا من بلاد السلط فقال: المحفوظ عندنا عن كبارنا ومنهم أبي سعد بن نزال وعمي موسى بن نزال وخالي صالح العبد الطواهية أن جد النفيعات هو نافع .
5) حدثني الأخ الكريم علي بن سعد بن نزال بن خليفة بن محمد بن حماد أبو طه فقال: المحفوظ عندنا عن كبارنا ومنهم أبي سعد بن نزال وعمي موسى بن نزال وخالي صالح العبد الطواهية : أن جد النفيعات هو نافع وهو ما سمعته من والدتي ونسبة إلى نافع سموا النفيعات .
6) حدثني الأخ الكريم محمود بن سعد بن صقر النفيعي فقال : جد النفيعات هو نافع بن مروان وقد سمعت الحاجة فاطمة بنت عبد الفتاح بن صقر النفيعية التي عاشت عند عمها عواد بن صقر النفيعي تقول أن جد النفيعات هو نافع بن مروان وهو ما سمعته من السيدة عليا بنت الحاج علي العبد الله النفيعي .
قلت : وقد حدثني الشيخ عبد الفتاح النفيعي فقال : الحاجة فاطمة هذه ولدت حوالي عام 1910م فيما ولدت السيدة عليا حوالي عام 1928 م .
7) حدثني الأخ الكريم الأستاذ حلمي بن أحمد بن الحاج علي العبد الله السرابي النفيعي فقال : جد قبيلة النفيعات حسب رواية الكبار هو نافع بن مروان
Cool قال نعوم بك شقير فيما كتبه عام 1324 هـ 1906م في ذكره لقبيلة النفيعات في بلاد الطور : " هم ينتسبون إلى نافع بن مروان بطن من ثعلبة طي من نجد الحجاز " أ . هــ
9) نسبهم الأستاذ عبد العاطي خضر النفيعي من نفيعات الديار المصرية فيما كتبه عن النفيعات قبل 60 عاما إلى نافع بن مروان فقال : " تنتسب قبيلة النفيعات آلي نافع بن ثوران بن عوف بن ثعلبة بن سلامان بن ثعل بن عمرو بن الغوث بن طيء " أ . هــ
قلت : ثوران تصحيف مروان ونافع بن مروان ليس ابن عوف بن ثعلبة فليس في أولاد ثعلبة من يسمى بمروان الذي أعقب نافع جد قبيلة النفيعات والمستفاد مما ذكره الأستاذ عبدالعاطي خضر أن قبيلة النفيعات في الديار المصرية تنتسب آلي نافع بن مروان فلما وجد هذا الاسم في البيان والإعراب سلسل اسم نافع بن مروان إلى عوف بن ثعلبة مع أن هذا لم يرد فيما ذكره المقريزي
10) في ترجمته للشيخ محمد ألا حمدي الظواهري شيخ الأزهر وهو من قبيلة النفيعات نسب الأستاذ زكي مجاهد قبيلة النفيعات إلى نافع بن ثوران أ . هــ
قلت : ثوران تصحيف مروان وكان شيخ الأزهر هذا فيما حدثني النفيعات قد كلف أحد طلاب الأزهر من أبناء فلسطين لجمع معلومات له عن أقربائه النفيعات في فلسطين ، وقد أرسل بعض الكتب هدية لشيخ النفيعات في فلسطين الشيخ علي بن حسن السيد النفيعي .
11) قال الدكتور عمر حافظ سليم سعيدة والأستاذ صالح محمد أحمد حمد في ذكر نسب قبيلة النفيعات : " نسبهم الذي جاء في كتاب ألأم الموجود في دير سانت كاترين .... فقد جاء في كتاب ألأم ما معناه أن النفيعات يرجع نسبها آلي نافع بن مروان من الحجاز " أ . هــ
12) نقل الأستاذ محمد سليمان الطيب عن إحدى وثائق كتاب ألأم الموجود في دير سانت كاترين مؤرخة بتاريخ 18 / جمادى الأولى / 800هــ إن النفيعات ينحدرون من نافع بن مروان من ثعلبة طيء القحطانية وذكر أن جد السواعدة النفيعات هو سويعد بن نافع بن مروان . ٌقلت : والحق أن هذه الوثائق مزورة لا علاقة لها بكتاب ألأم إنما استمدت معلوماتها من بعض شيوخ إحدى قبائل بلاد الطور في جنوبي سيناء وهذه الوثائق لا قيمة لها إلا أنها تفيدنا أن نسب قبيلة النفيعات آلي نافع بن مروان لا زال محفوظا عند عربان بلاد الطور في جنوبي سيناء ورغم أن هذه الوثائق مختلقة وليس لها أساس يعتد به لأنها من تأليف بعض شيوخ إحدى قبائل جنوبي سيناء إلا أنه يستأنس بما ورد فيها كرواية موروثة لمزوريها أن لم تتعارض مع النصوص والروايات المحفوظة عند عربان بلاد الطور وما ورد في هذه الوثيقة يدل على أن نسب قبيلة النفيعات لا يزال معروفا عند عربان الطور ومنهم مزورو الوثائق التي نشرها الطيب
قلت : يتضح مما سبق بيانه صحة انتساب قبيلة النفيعات إلى جدها نافع بن مروان وان هذا هو المحفوظ عند قبيلة النفيعات في بلاد فلسطين وإخوانهم في الديار المصرية ولا بد من التنبيه إلى وهم وقع فيه بعض الرواة وهو أن النفيعات هم من ذرية عقبة بن نافع كما يتضح من الروايات التالية :
(1) حدثني الشيخ عبد الفتاح بن عواد بن صقر النفيعي فقال : جد النفيعات هو عقبة بن نافع ونسبة إلى جدهم نافع عرفوا بالنفيعات .
(2) حدثني الأخ الكريم يوسف بن نمر السيد النفيعي فقال : جد النفيعات هو عقبة بن نافع .
(3) حدثني الشيخ عبد الله بن مصطفى بن عبد الله بن سليمان بن رزق بن مرزوق السرابي النفيعي فقال : جد النفيعات هو عقبة بن نافع .
(4) حدثني الأخ الكريم جميل بن علي بن عبدالله السرابي النفيعي فقال : كان كبار قبيلة النفيعات يقولون أن جد القبيلة هو عقبة بن نافع
قلت : وهذا الوهم وقع فيه أبناء عمهم بنو عقبة في بلاد بئر السبع فقد قال عارف العارف في ذكر بني عقبة في بلاد بئر السبع :" من بني عقبة من يعتقد انهم من نسل عقبة بن نافع القائد العربي المشهور " أ . هــ ووقع في هذا الوهم بعض أبناء عمومتهم من العمرو ، فقد حدثني الأخ الكريم عارف الروضان البد راني والبدارين فرع من العمرو فقال في ذكر البدارين : جدهم عقبة بن نافع . ورغم شذوذ الروايات التي نسبت قبيلة النفيعات إلى عقبة بن نافع بسبب تطابق اسم جد قبيلة النفيعات مع نافع أبي عقبة إلا أنها تفيد بنسبة القبيلة إلى جدها الأعلى نافع وسبب قولنا بشذوذ الروايات التي نسبت قبيلة النفيعات إلى عقبة بن نافع ينبني على أمرين هما :
(1) أن هذه الروايات تخالف الروايات الوثيقة المحفوظة بانتساب قبيلة النفيعات إلى جدها نافع بن مروان
(2) أن عقبة بن نافع وهو عقبة بن نافع الفهري القرشي أحد أبطال فتح أفريقيا قتل رحمه الله تعالى في أفريقيا سنة 63 هـ وذريته فيها وليست له ذرية في جزيرة العرب ففي ذكر أولاد عقبة بن نافع قال ابن حزم :" ولهم بأفريقيا عقب كثير " أ . هــ
قلت : والحاصل من هذا كله انه لا خلاف في انتساب قبيلة النفيعات إلى جدها نافع وهو نافع بن مروان حسبما تلقته القبيلة عن آبائها وأجدادها واقدم نص يتوفر لدينا حول النفيعات وجدهم نافع بن مروان يعود لعهد الحمداني (602-700 هـ) وفيما يلي النصوص المنقولة عنه حول ذلك :
(1) قال ابن فضل الله العمري (700-749 هـ) فيما نقله عن الحمداني في ذكر قبيلة درما أحد فرعي بني ثعلبة من طيء قال :" ومن درما : البقعة وسبل ولد نافع بن مروان والحنابلة وجدهم حسين والمراونة جدهم مروان " أ . هــ
قلت : البقعة تصحيف النفعة فذرية نافع يقال لهم نفعة أوله نون وليس بقعة أوله باء وسبل تصحيف شبل أوله شين معجمة وهذا النص يفيد أن النفعة وشبل من ذرية نافع بن مروان .
(2) قال القلقشندي (ت 821 هـ ) فيما نقله عن الحمداني في ذكر قبيلة زريق الفرع الآخر لبني ثعلبة قال :"…ومن أفخاذ منها : أشعب و البقعة وشبل والحنابلة و المراونة " أ . هــ
قلت هاهنا أمور هي :
1)أن هذا النص يخالف النص السابق والنصوص التالية بان النفعة وشبل من فروع درما حيث عدهم من بني زريق .
2)أن البقعة تصحيف النفعة .
3)أن مصدر هذه المعلومات هو الحمداني مما يعني أن التصحيف مصدره الحمداني .
(3) وقال القلقشندي :" البقعة بفتح الباء والقاف والعين المهملة بطن من ثعلبة طيء من القحطانية " أ . هــ
قلت : البقعة تصحيف النفعة ومصدر هذا التصحيف هو الحمداني الذي نسبهم إلى نافع بن مروان مما يصحح القول بتصحيف هذا الاسم من النفعة إلى البقعة وواحد النفعة نفعي ولدينا نص نفيس يوضح هذا التصحيف وهذا النص أورده ابن اياس الذي ذكر في أخبار وحوادث جمادى الآخرة سنة 916 هـ أن سلطان مصر المملوكي الملك ألا شرف أبو النصر قانصوه الغوري أمر بقتل أحد رجالات النفيعات و أبطالهم فقال :" وفيه ــ أي جمادى الآخرة سنة 916 هـ ــ رسم السلطان بشنق شخص من العربان المفسدين يقال له عمرو بن موسى النفعي من عربان ثعلبة وكان من شجعان العرب " أ . هــ
(4) وقال القلقشندي :" بنو شبل بطن من ثعلبة طي من القحطانية " وقال :" قال الحمداني : من ولد نافع بن مروان " أ . هــ
(5) قال المقريزي ( ت 854 هـ ) فيما نقله عن الحمداني : " ومن درما : البقعة وشبل من ولد نافع بن ثروان " أ . هــ
قلت البقعة تصحيف النفعة وثروان تصحيف مروان
(6) قال السويدي ( ت 1276 هـ ) فيما نقله عن القلقشندي في ذكر بني شبل انهم " من ولد نافع بن مروان " أ . هــ
قلت : مما سبق بيانه أمران هما :
1) أن النفعة وشبل هم ولد نافع بن مروان وانهم كانوا في عداد درما من ثعلبة طيء
2) أن اسم النفعة ورد مصحفا عند الحمداني رغم أن النسبة إلى نافع هي النفعة لا البقعة
وكانت قبيلة ثعلبة تنقسم من حيث الديار إلى قسمين هما :
1) ثعلبة الشام التي تقطن شمال شرق سيناء باتجاه بلاد غزة قال الحمداني : " أما ثعلبة الشام فمما يلي مصر إلى الخروبة " أ . هــ والخروبة في منتصف المسافة تقريباً بين العريش ورفح .
2) ثعلبة مصر التي تقطن شمال سيناء ابتداء من قطية في شمال غرب سيناء إلى ديار ثعلبة في بلاد غزة ، قال الحمداني :" منازل ثعلبة مصر ما فوق قطيا إلى جهة الشام " أ . هــ كما يقطنون بلاد الشرقية في مصر ، قال الحمداني : " وأما ثعلبة مصر فببلاد الحوف من الشرقية من الديار المصرية " وقال :" ونزلوا أطراف بلاد الشرقية " أ . هــ
3) وكان النفعة وبنو شبل يقطنون هذه الديار في بلاد الشام وسيناء والشرقية ، قال القلقشندي فيما نقله عن الحمداني في ذكر النفعة التي وردت عنده مصحفة إلى البقعة قال:" منازلهم مع قومهم ثعلبة بمصر والشام " وقال في ذكر بني شبل :" مساكنهم مع قومهم ثعلبة بمصر والشام " أ . هــ
قلت : وجود النفعة هؤلاء في عداد درما ثعلبة طيء لا يعني انهم منهم نسباً وذلك لما يلي :
1) أن النفعة (النفيعات ) يحفظون انتسابهم إلى جدهم نافع بن مروان رغم تفرق أقطارهم ذلك أننا وجدنا أن النفعة في عداد درما في بلاد غزة وسيناء و الشرقية ينتسبون إلى نافع بن مروان وكذلك وجدنا النفيعات في بلاد الطور ينتسبون إلى جدهم نافع بن مروان وهؤلاء النفيعات يقيمون في بلاد الطور منذ القرن الثامن للهجرة وربما قبله وقد قدموا إلى بلاد الطور من بلاد الحجاز ووجدنا النفيعات في بلاد فلسطين ينتسبون أيضا إلى جدهم نافع بن مروان و النفيعات هؤلاء كانوا يقطنون في شمالي الحجاز في القرن العاشر للهجرة السادس عشر للميلاد وما قبله ثم انتقلوا إلى العقبة فبلاد الكرك فالبلقاء ثم إلى فلسطين في حوالي منتصف القرن الثامن عشر للميلاد ولا بد من ملاحظة أن نفيعات بلاد الطور وفلسطين لم يكونوا في عداد درما يوما ما بل لم يكن لدرما أي وجود في بلاد الطور أو شمالي الحجاز حيث كان يقطن النفيعات وهذا يعني أن نفيعات بلاد غزة هم وحدهم الذين حالفوا درما من ثعلبة طيء مع احتفاظهم بانتسابهم إلى جدهم نافع بن مروان .
2) أن فروع درما من ثعلبة طي التي ذكرها الحمداني هي :
1) بنو سلامة : وهم بنو سلامة بن درما
2) بنو الأحمر : وهم بنوالاحمر بن درما
3) بنو عمرو : وهم بنو عمرو بن درما
4) بنو قصير : وهم بنو قصير بن درما
5) بنوالاوس : وهم بنوالاوس بن درما
6) الحيانيون : وهم بنو حيان بن درما
7) الجواهرة : ومنهم آل غياث
Cool الحنابلة : وجدهم اسمه حسين
9) المراونة : وجدهم اسمه مروان
10)النفعة وشبل : وهم ولد نافع بن مروان

ونلاحظ أن الفروع الستة الأولى متصلة النسب بدرما بخلاف بقية الفروع مما يعني أنها قد لا تكون من درما نسبا ومما يؤكد هذا فيما يخص النفعة وبني شبل أن الحمداني نسبهم إلى نافع بن مروان وهو الجد الذي ينتسب إليه النفيعات الذين ليسوا في عداد درما أو قومهم ثعلبة طيء ويقطنون دياراً لا وجود لدرما وقومهم ثعلبة فيها كبلاد الطور وشمالي الحجاز ومما يدل على صحة هذا نص نفيس جداً للحمداني قال فيه :"..... وأما ثعلبة مصر والشام فمن طيء وفي كل من خندف وقيس ويمن ومراد " أ . هــ مما يدل على أن بعض فروع درما المحالفة لها يعود بنسبه إلى خندف وقيس من العدنانية والى يمن ومراد من القحطانية وقد كانت قبيلة درما وقومهم ثعلبة يقيمون في بلاد غزة خلال القرن السادس للهجرة وما قبله قال الجواني (525ــ 588 هـ ) : " ثعلبة طائفة من العربان المجاورين للداروم من الشام وهم بطنان : درما وزريق" أ . هــ و الداروم تعرف اليوم بدير البلح وتقع جنوب غزة باتجاه رفح ، فلما حل النفعة وبنو شبل بمنطقة ديار ثعلبة حالفوا درما ودخلوا فيهم فيما حالف إخوانهم في بلاد الحجاز قبيلة بني عقبة وحالف إخوانهم في بلاد الطور قبيلة العليقات مع انتساب الجميع إلى جد واحد وهو نافع بن مروان رغم تفرق أوطانهم وتباعد ديارهم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر



عدد المساهمات : 1145
تاريخ التسجيل : 28/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: توضيح النفعة والنفعيات   الأربعاء يوليو 06, 2016 3:04 pm

ــ النفيعات في الديار المصرية

إن أقدم نص يتوفر لدينا حول قبيلة النفيعات في الديار المصرية هو ما ذكره الحمداني ( 602 ــ 700هــ ) الذي ذكر جد قبيلة النفيعات نافع بن مروان وذكر النفيعات باسم النفعة غير أن الاسم تحرف الى البقعة أوله باء معجمة من تحت قال القلقشندي : " البقعة : بفتح الباء والقاف والعين المهملة : بطن من ثعلبة طي من القحطانية " قال : " ومنازلهم مع قومهم ثعلبة بمصر والشام " أ . هــ وقال في ذكر أحد فروع النفيعات وهم بنو شبل : " بنو شبل : بطن من ثعلبة طي من القحطانية مساكنهم مع قومهم ثعلبة بمصر والشام قال الحمداني : من ولد نافع بن مروان " أ . هــ وقال ابن فضل الله العمري : " البقعة وسبل ولد نافع بن قروان " أ . هــ
قلت : سبل تصحيف شبل والبقعة تصحيف النفعة وقروان تصحيف مروان . وقال المقريزي : " البقعة وشبل من ولد نافع بن ثروان " أ . هــ قلت : ثروان تصحيف مروان . وقال السويدي : " بنو شبل بطن من ثعلبة طي " قال : " قال الحمداني : وهم ولد نافع بن مروان " أ . هــ وقال المغيري : " بنو البقعة بطن من ثعلبة طيء " أ . هــ وقال : " وبنو شبل بطن من طيء ولآل الحمداني هم من ولد نافع بن مروان الطائي " أ . هــ ونقل هذا النص بحرفه سمير القطب
قلت : نص الحمداني على أن البقعة وشبل هم ولد نافع بن مروان ومن المعلوم بداهة أن النسبة آلي نافع هي نفعة لا بقعة أي أن نص الحمداني مصحف وهذا وارد في كثير من كتب المتقدمين وصواب نصه : " النفعة وشبل ولد نافع بن مروان "
وخلاصة ما سبق بيانه وتحقيقه يتبين لنا أن النفعة وبنو شبل هم بنو نافع بن مروان وانهم كانوا يقطنون شمالي سيناء والشرقية من الديار المصرية قبل عهد الحمداني ( 602 ــ 700هــ ) وكان نزولهم الديار المصرية في شمالي سيناء والشرقية بعد عام 583هــ عند ارتحال قبيلة ثعلبة آلي الديار المصرية وكان نزول قبائل ثعلبة ومنها قبيلة النفعة وبنو شبل في شمالي سيناء والشرقية بعد عام 583هـ قال الحمداني : " لما فتح السلطان صلاح الدين الأيوبي جاءت ثعلبة وبعض جرم إلى مصر وبقيت بقايا جرم مكانها " أ . هــ وقال القلقشندي : " ذكر الحمداني أن السلطان صلاح الدين لما فتح البلاد جاءت طائفة من جرم آلي مصر مع ثعلبة وبقيت بقايا جرم مكانها ببلاد غزة " أ . هــ وقد استقرت ثعلبة في بلاد الحوف من الشرقية قال الحمداني في ذكر جذام عرب الحوف : " من اقطاعهم هربيط وتل بسطة ونوب وأم رماد وغير ذلك وجميع إقطاع ثعلبة كان في مناشير جذام من زمن عمرو بن العاص وانما وسع السلطان صلاح الدين لثعلبة في بلاد جذام ولذلك كانت فاقوس وما حولها لهلبا سويد " أ . هــ وقال : " نزلوا أطراف بلاد الشرقية " (صبح الأعشى ج1 ص323 ) وقال المقريزي ( ت 845هــ ) : " لما فتح السلطان صلاح الدين بن يوسف بن أيوب بلاد غزة وأعادها الله من أيدي الفرنج إلى المسلمين جاءت ثعلبة وطائفة من جرم آلي مصر وبقيت بقايا جرم مكانها " أ . هــ وقال : " وكان إقطاع ثعلبة جميعه في مناشير جذام وانما السلطان صلاح الدين وسع لثعلبة في بلاد جذام وكذلك كانت فاقوس وما حولها لهلبا سويد " أ . هــ
قلت : هذا منقول بحرفه عن الحمداني وقال الدكتور عبد المجيد عابدين : " كانت في جيش صلاح الدين عشائر من العرب تحالفت لقتال الإفرنج وكان لقبائل طيء التي لمع اسمها في أيام الفاطميين فضل كبير في محاربة الصليبيين فأراد صلاح الدين أن يكافئهم فنقل منهم جرما وثعلبة آلي الحوف الشرقي وأسكنهم مساحات واسعة في أرض جذام في الجانب الشمالي الشرقي من الحوف وانحسر الجذاميون عن هذا الجانب " أ . هــ وكان فتح السلطان صلاح الدين الأيوبي لبلاد غزة قد تم في سنة 583هــ على ما ذكره المؤرخون ومنهم ابن الأثير في تاريخه في حوادث 583هــ
قلت : وهذا يعني أن قبائل ثعلبة ومنها قبيلة النفعة وبنو شبل قد استوطنت منطقة الحوف من بلاد الشرقية في أواخر القرن السادس للهجرة بعد سنة 583هــ وهذا يعني أن النفعة ــ أي النفيعات ــ وهم بنو نافع بن مروان ومنهم بنو شبل كانوا من قبائل الشرقية وشمالي سيناء بامتداد إلى بلاد غزة وهذا ما ذكره القلقشندي في ذكره لبني شبل والنفعة كما مر بيانه حيث ذكر أن مساكنهم مع قومهم ثعلبة بمصر والشام .
قلت : ومما سبق بيانه وتحقيقه يتبين لنا أن قبيلة النفعة التي استوطنت شمالي سيناء وبلاد الشرقية بعد سنة 583هــ بأمر من السلطان صلاح الدين ألأيوبي ظلت طوال القرون السابع والثامن والتاسع تقطن هذه الديار كما أورده ابن فضل الله العمري والقلقشندي والمقريزي ثم ورد لهم خبر في أوائل القرن العاشر للهجرة فقد أورد ابن اياس في ذكره لحوادث جمادى الأولى سنة 916هــ الموافقة لعام 1510م أن سلطان مصر المملوكي الملك فلأشرف أبو النصر قانصوه الغوري أمر بإعدام أحد رجالات النفعة وأبطالهم قال : " وفيه ــ أي جمادى الآخرة ــ رسم السلطان بشنق شخص من العربان المفسدين يقال له عمرو بن موسى النفعي من عربان ثعلبة وكان من شجعان العرب " أ . هــ
قلت : وهذا النص النفيس جدا يفيدنا بأمرين هامين للغاية هما :
1ــ صحة ما حققناه آنفا بأن البقعة تصحيف للنفعة نسبة إلى نافع بن مروان
2ــ أن قبيلة النفعة كانت في ذلك الوقت من القبائل ذات الشوكة في بلاد الشرقية من الديار المصرية
وقد ذكر الجزيري ( 911 ــ نحو 977هــ 1505 ــ 1569 / 1570 ) قبيلة النفعة في الديار المصرية في القرن العاشر ومما يؤسف له أن كثيرا من أسماء القبائل وفروعها قد نالها تصحيف شنيع في كتاب الجزيري قال أستاذنا الشيخ العلامة حمد الجاسر رحمه الله تعالى رحمة واسعة : " أسماء أفخاذ العشائر ( البدنات ) وردت في المخطوطات ــ يعني مخطوطات كتاب الجزيري ــ بصور كثيرة الاختلاف لم أهتد إلى وجه الصواب فيها ولم أر إكثار الحواشي بإيراد تلك الصور " أ . هــ
قلت : ومن هذه التصحيفات الشنيعة
1ــ قال الجزيري : " عربان الطور الذين هم الصوالحة والقليعات " أ . هــ والصحيح : الصوالحة والعليقات فالقليعات تصحيف شنيع للعليقات وقد ذكر الجزيري اسم العليقات صحيحا في مواضع أخرى من كتابه
2ــ أن اسم قبيلة النعام وهي قبيلة معروفة آلي يومنا هذا ورد هكذا : النيعام وفي إحدى النسخ ورد هكذا : التنعام
هذا غيض من فيض ومن القبائل التي نال اسمها التصحيف الشنيع قبيلة التفعة فقد ورد اسمها في صور عديدة هي :
1ــ النقعة ( ن ، ق ، ع )
2ــ التفعة ( ت ، ف ، ع )
3ــ القفعة ( ق ، ف ، ع )
4ــ الفقعة ( ف ، ق ، ‘ع )
5ــ النفعة ( ن ، ف ، ع )
ومما نلاحظه في صور التصحيف آنفة الذكر ــ أن أول الاسم بعد أل التعريف وهو حرف النون ورد مرتين في الصور الخمسة ــ أن تصحيف النون إلى تاء وارد جدا في كثير من الكتب ــ أن الحرف الثاني بعد أل التعريف وهو حرف الفاء ورد مرتين في الصور الأربعة أن تصحيف الفاء آلي قاف وارد جدا في كثير من الكتب ومن هذا كله يتضح لنا أن هذه الصور تصحيفات لاسم النفعة الذي أورده الجزيري برسمه الصحيح في أحد المواضع وقد جاء الاسم صحيحا في موضعين من كتاب الجزيري في النسخة التي حققها الأستاذ محمد محمد حسن
قلت : ومما أبتلي به كتاب الجزيري أنه لم يحظ بمراجعة المؤلف لكتابه وتحقيق ما فيه ومن ذلك أننا نجده تارة يذكر قبيلتين دونما فاصل فيظنهما من لا يحقق النظر قبيلة واحدة أو بدنة من القبيلة التي ذكرت معها دون فاصل وهذا ما حدث مع قبيلة النفعة التي وجدنا اسمها في بعض النصوص قرنت ببني شاكر دونما فاصل بينهما وفيما يلي بيان ذلك :
1ــ قال الجزيري : " عربان الشرق بألأطفيحية وهم : النيعام وبنو شاكر النفعة " أ . هــ
2ــ وقال : " طوائف من النيعام وبني شاكر النقعة " أ . هــ
3ــ وقال : " .... كالسعادنة ، وبني شاكر ، القفعة ) أ . هــ
ولا ندري أألفاصلة موجودة في أصل الكتاب أم أنها من وضع المحقق الشيخ حمد الجاسر رحمه الله تعالى
4ــ وقال : " ... فمنه بنو شاكر القفعة " أ . هــ
قلت : والصحيح أن بني شاكر والنفعة قبيلتان متغايرتان ومما يدل على هذا الأدلة التالية :
1ــ أن الجزيري فرق بين بني شاكر والنفعة في ذكره لبعض القبائل فقد قال : " ... بني واصل وبني عطية وبني شاكر الحجر والفقعة " أ . هــ
2ــ أن الجزيري ذكر بدنات بني شاكر على حدة ولم يذكر من بينها النفعة ثم ذكر بدنات النفعة على حدة أيضا ولم يربط بينها وبين بني شاكر فقد قال في ذكر بني شاكر : " بنو شاكر الحجر وهم : بنو مرشد والموازنة والقرارين " أ . هــ وقال في ذكر القفعة ــ أي النفعة ــ : " وهم بدنات منهم : الزيادات والعبيات وألأحيماد والطليحات والشنجرة والمساعيد والمهانية والعطيات " أ . هــ
3ــ أن الجزيري بين مقدار ما تحمله كل قبيلة من القبيلتين في موسم الحج المصري فقال في ذكر بني شاكر الحجر : " وكانوا يحملون من السبعين فما فوقها آلي أن كان بينهم شرور وفتن في سنة اثنتين وأربعين " أ . هــ يعني سنة 942هــ وقال : " وعليهم آلي ألآن قليل من كثير وهو عشرة أحمال آلي ما دونها في حمل البحر وفي حمل البر آلي عقبة أيله خمسة أحمال " أ . هــ وقال في ذكر أحمال قبيلة النفعة : " ونهاية محملهم أربعون " أ . هــ
4ــ أن بني شاكر يعرفون ببني شاكر الحجر كما نص عليه الجزيري كما في نصه آنف الذكر وقال الجزيري: " كانوا أيضا أصحاب درك مناخ عقبة أيله " أ . هــ وقال" وكان دركه لطائفة من بني شاكر الحجر يدعون بأولاد راشد ويقال لهم المراشدة " أ . هــ وقال : " واستمروا على ذلك آلي نيف وأربعين وتسعمائة " أ . هــ وكانوا يتلقون عن ذلك الدرك مبلغا كبيرا قال الجزيري : " ما كان لبني شاكر من ديوان السلطنة وهو من الفضة ثمانمائة وخمس عشرة نصفا " أ . هــ هذا غير الجوخ المخيوط والشاشات والملاليط
قلت : ويفيدنا نص الجزيري حول قبيلة النفعة أنها كانت تقطن بلاد ألأطفيحية هي وقبيلتي النعام وبني شاكر أ . هــ وقد ذكر أن النفعة يشاركون في الحمل إلى عقبة أيله فقط أ . هــ . وبهذا يتبين لنا أن قبيلة النفعة نزلت الديار المصرية في شمالي سيناء والشرقية بعد عام 583هــ 1187م وقد أخذوا بالانتشار في منطقة الاطفيحية كما أتضح من نص الجزيري وكانوا من القبائل ذات الشوكة والعدد والعدة لذلك وجدناهم من بين القبائل المشاركة في نقل أحمال قافلة الحج المصري




4ــ صلات النسب مع القبائل الأخرى

يرتبط النفيعات بصلات نسب وقربى مع عدة قبائل في شمالي الحجاز والأردن وشرقي فلسطين ووسطها و جنوبها وفي سيناء والشرقية في الديار المصرية أما الذين يقطنون في سيناء والشرقية فلا يزالون يحملون اسم النفيعات إلى يومنا هذا وأما القبائل الأخرى فهي قبائل المساعيد و العمرو و المحفوظ أن هذه القبائل هاجرت من ديارها الأصلية في بلاد اليمن ومن هذه الديار زندع ووادي الليث والدار الحمراء وكلها من مواضع جنوبي الحجاز هاجرت منها شمالاً مروراً بمنطقة المدينة المنورة واستقروا في شمالي الحجاز ثم قرروا الإرتحال إلى بلاد غزة في فلسطين فحدثت لهم أثناء ارتحالهم فتنة أدت إلى انقسامهم على بعضهم البعض بعد واقعة مشهورة عرفت بواقعة المطيرية في موضع عين الحصب في شمال غرب وادي عربة فذهب قسم منهم إلى بلاد غزة وعاد الآخرون إلى شمالي الحجاز وبعد استقرار طويل في شمالي الحجاز اخذ هؤلاء بالانسياح شمالاً باتجاه بلاد معان والطفيلة و الكرك ومادبا في جنوبي الأردن وكان ذلك في القرن الحادي عشر للهجرة بعد أن وقعت بينهم وقائع وفتن أدت إلى هجرة قسم كبير جدا من العمرو إلى بلاد الطفيلة و الكرك ثم هجرة المساعيد والنفيعات من بلاد الكرك ونواحيها شمالاً إلى بلاد البلقاء ثم إلى غور الأردن حيث انتشروا في أنحاء مختلفة في فلسطين وظل أمراء المساعيد في غور الفارعة الذي عرف بغور المساعيد وفارعة المسعودي فيما سارت فروع من المساعيد إلى أنحاء عدة في فلسطين ولاسيما إلى قريتي كفر الديك ودير بلوط وغيرهما وسار النفيعات إلى بلاد الساحل واستقروا في المنطقة الواقعة إلى الغرب من الخضيرة في قضاء حيفا وفيما يلي بيان صلة النسب بين هذه القبائل في روايات قبيلة النفيعات :
أولاً: صلة النسب مع قبيلة المساعيد :-

المحفوظ عند قبيلة النفيعات أن النفيعات والمساعيد قبيلة واحدة انقسمت على نفسها فقسم منها استقر في غور الأردن وهم المساعيد والقسم الأخر سار غربا باتجاه الساحل جنوب حيفا وهم النفيعات وفيما يلي روايات النفيعات حول ذلك:
(1) حدثني الشيخ عبد الفتاح بن عواد بن صقر النفيعي فقال: والمحفوظ عندنا أن المسعودي من النفيعات وقال : وعلى اثر طرد اليهود لقبيلة النفيعات من بلادهم انتقل بعضهم إلى بلدة برقة فأرسل إليهم الأمير أبو محمد علان الضامن المسعودي للقدوم إلى بلاد المساعيد في فارعة المسعودي للا قامة عندهم حيث سيتم منحهم أرضا للا قامة فيها وزراعتها فلبى دعوة الأمير علان الضامن كل من جميل بن علي بن عبد الله بن سليمان بن مرزوق بن رزق السرابي النفيعي وشقيقه محمود حيث استقرا عند قبيلة المساعيد بضع سنين انتقلا بعدها إلى الكويت أما بقية قبيلة النفيعات فقد فضلوا البقاء في برقة . انتهى حديث الشيخ عبد الفتاح بن عواد بن صقر النفيعي .
) حدثني الأخ الكريم محمود بن سعد بن صقر النفيعي فقال : حينما سارت قبيلة النفيعات إلى بلاد حيفا تخلف أحد الاخوة في غور المسعودي وهو جد المساعيد وكان الاخوة ثلاثة مروا بمنطقة العقبة ثم تفرقوا إلى ثلاثة جهات كما يلي :
1) فقد توجه أحدهم إلى مصر 2) واستقرالثاني في غور الأردن 3) أما الثالث فقد اتجه إلى بلاد حيفا.
3) حدثني الأخ الكريم حسن بن سعد بن صقر النفيعي فقال : جاءت قبيلة النفيعات من الجزيرة العربية وقد توجه قسم منهم إلى سيناء وتوجه قسم إلى فلسطين ويقال أن آل الضامن جزء من القبيلة .
قلت : آل الضامن هم بنو الأمير ضامن بن بركات المسعودي
4) حدثني الأخ الكريم خميس الحاج سعد الصقر النفيعي فقال : قدمت قبيلة النفيعات من الجزيرة العربية فذهب بعضهم إلى مصر وسار أحدهم إلى حيفا وبقي الثالث وهو الأمير المسعودي في الغور وأثناء حرب عام 1948 م هاجرنا إلى طولكرم فأرسل إلينا المساعيد يعرضون علينا النزول عندهم في ديارهم في الغور ورحبوا بإقامتنا معهم إلا أننا بقينا في طولكرم .
5) حدثني الشيخ فواز بن نمر السيد النفيعي فقال : جاءت القبيلة من الجزيرة العربية إلى العقبة ثم انتقلوا إلى منطقة بني حميدة فاستقروا هناك لبعض الوقت غبر أن السرقات التي كان يقوم بها بعض العربان لأنعام النفيعات أدت بهم إلى الارتحال من تلك المنطقة وقد دلهم رجل حميدي على بلاد الساحل فلقب فيما بعد بالدليلي وقد ساروا مرتحلين وعبروا نهر الأردن وهناك اختلفوا فيما بينهم بسبب فتاة فانفصلوا عن بعضهم البعض حيث ظل ابن عمهم المسعودي في الجفتلك فيما سار النفيعات إلى بلاد الساحل وقد كان المساعيد يتزاورون معنا وكانوا يقولون لنا انتم أبناء عمنا وبعد حرب عام 1948م وعلى اثر هجرة النفيعات من بلادهم إلى بعض أنحاء فلسطين سار بعض النفيعات إلى بلاد أبناء عمهم المساعيد وكان حوالي عام 1951م وممن استقر هناك جميل وأخوه محمود ابنا علي بن عبدالله بن سليمان السرابي النفيعي وكان معهم صهرهم إبراهيم المحمد السعايدة وفهيم إبراهيم الحاجبي وعلي السعد الدللة وأولاده وقد توفي علي السعد الدللة هناك عام 1953م وممن استقر عند المساعيد أيضا محمد ناصر الخولة .
6) حدثني الأخ الكريم إسعاف بن علي السيد النفيعي فقال : قدمت قبيلة النفيعات من الطائف ونزلت في العقبة ثم ارتحلوا ونزلوا على بني حميدة فدلهم أحد بني حميدة على منطقة الخضيرة على الساحل وقد سار قسم من النفيعات من العقبة إلى سيناء ومن النفيعات المساعيد وقد انفصلوا عنهم بسبب نزاع بين الشيخ عامر جد النفيعات وأخوه الشيخ عمار جد المساعيد فظل المساعيد في الغور وسار النفيعات وحدهم إلى منطقة الخضيرة
7) حدثني الشيخ فارس بن علي السيد النفيعي شيخ قبيلة النفيعات في الأردن فقال: هاجر النفيعات حسب مرويات أجدادنا من مكة المكرمة و الطائف شمالاً إلى نواحي المدينة المنورة ثم إلى تبوك فالعقبة حيث انقسموا إلى قسمين اتجه أحدهما إلى سيناء واتجه الآخر إلى ديار بني حميدة فدلهم رجل من بني حميدة على الطريق إلى بلاد فلسطين وقد كان جدا القبيلة رجلان أحدهما طويل والآخر قصير وقد دب الخلاف بينهما بسبب امرأة فافترقا فظل أحدهما في الغور ومن أعقابه آل الضامن وسار الآخر إلى حيفا وهو جد النفيعات، وقال : إن كبار السن يقولون إن النفيعات و الضامن فرعان من المساعيد استقر الضامن في الفارعة وواصل النفيعات رحلتهم إلى حيفا ، وقال : عندما اختلف جدانا الطويل و القصير بسبب الفتاة افترقا فظل مساعيد الضامن في الغور وأرتحل جدنا إلى حيفا وجدنا وجد الضامن أخوان
Cool حدثني الأخ الكريم يوسف بن نمر السيد النفيعي فقال : أجداد القبيلة ثلاثة سار أحدهم إلى حيفا وسار الثاني إلى سيناء وظل الثالث غرب الشريعة يعني نهر الأردن
9) حدثني الأخ الكريم محمد بن سعد الصقر النفيعي فقال : قدمت قبيلة النفيعات إلى منطقة مادبا ومن هناك سار معهم الدليلي ودلهم على المنطقة التي استقروا فيها في بلاد حيفا وقد ظل بعضهم في الغور وهم آل الضامن جماعة الأمير علان وذهب آخرون إلى مصر وفي أعقاب حرب عام 1948م عرض آل الضامن على النفيعات أن يقيموا عندهم في الغور غير انهم لم يقيموا في الغور .
10) حدثني الشيخ عبد الله بن مصطفى بن عبد الله بن سليمان السرابي النفيعي المولود عام 1912م وهو اكبر قبيلة النفيعات سنا ويقيم في فلسطين فقال : أجداد القبيلة ثلاثة رجال وهم جد النفيعات الذين استقروا في منطقة عرب النفيعات والمسعودي الذي استقر في الغور وجد ثالث اتجه إلى مصر وقد كان النفيعات والمساعيد جماعة الأمير علان يتزاورون لأنهم أبناء عمومة يجمعهم جد واحد .
11) حدثني الدكتور لطفي بن محمد الحاج علي بن عبدالله السرابي النفيعي فقال : سمعت كبار السن من قبيلة النفيعات يقولون : المساعيد أبناء عمنا قال : وكانت هناك زيارات بين قبيلتي النفيعات والمساعيد وقد ظل المساعيد في الغور و منهم الضامن فيما سار القسم الآخر و هم النفيعات إلى بلاد الساحل .
حدثني الأخ الكريم جميل بن علي بن عبدالله السرابي النفيعي فقال : جاء النفيعات من الجزيرة العربية وقد افترقوا إلى فريقين فريق ظل في بلاد الغور وفريق سار إلى بلاد حيفا. وفي حوالي عام 1950م ذهبت أنا وأخي محمود آلي المساعيد وبقينا عندهم نحو سنتين وكان الأمير علان الضامن يقول لنا النفيعات أبناء عمنا وكذلك قال ولداه الأمير محمد بن علان والأمير محمود بن علان
12) حدثني الأخ الكريم حسين بن علي بن عبدالله السرابي النفيعي فقال : جاءت قبيلة النفيعات من الجزيرة العربية وحينما وصلت القبيلة آلي الغور بقي أحد الأخوة هناك وهو جد المساعيد وكان الأمير محمد علان الضامن يقول للنفيعات أنتم أبناء عمنا قال : وكان مع النفيعات دليل يدلهم على البلاد .
13) حدثني الأخ الكريم الأستاذ حلمي بن أحمد بن الحاج علي العبد الله السرابي النفيعي فقال : حسب روايات الكبار فان قبيلة المساعيد أبناء عمنا

15) جاء في بحث صادر عن ديوان عشائر النفيعات في بيادر وادي السير في عمان في الأردن ما نصه :" قدم الأجداد من شمال الحجاز إلى العقبة ومن ثم إلى بني حميدة قرب مادبا حيث حلوا ضيوفاً عليهم مدة من الزمن و دلوهم على الطريق إلى فلسطين عبر نهر الأردن وسمي هؤلاء فيما بعد الدللة من دليل وبقوا عندنا حتى الوقت الحاضر وبعد عبورهم نهر الأردن بقي قسم منهم في الغور من فلسطين وسموا الضامن ولا زالوا هناك حتى وقتنا الحاضر وقسم آخر توجه إلى جنوب فلسطين ( بئر السبع ) ومن ثم إلى سيناء فمصر أما جدنا النفيعي فتوجه غربا صوب الساحل الفلسطيني " 1.ﻫ
قلت : تفيدنا روايات النفيعات بان النفيعات والمساعيد نزلوا بلاد مادبا على قبيلة بني حميدة قبل أن يسيروا إلى بلاد فلسطين وقد حدثني صديقي الأستاذ فايز أبو فردة فقال : حينما وقعت الحرب بين المساعيد والعمرو في بلاد الكرك دارت الدائرة على المساعيد فارتحلوا إلى منطقة مادبا فنزلوا على أبو قاعود من شيوخ بني حميدة ثم نزلوا على أبو الغنم شيخ البلقاوية قبل أن يرتحلوا إلى غور الأردن . قلت : ومن آثار قبيلة النفيعات في بلاد مادبا منطقة النفيعية قرب ماعين إلى الجنوب من مادبا وقد ذكرها الرحالة الفرنسي لويس موسل وكانت لأبو الغنم وعشيرته أراض ومنازل في منطقة ماعين وقد حدثني الصديق الفاضل الدكتور نوفان رجا السوارية فقال : النفيعية في الجانب الجنوبي من منطقة ماعين وهي من منازل قبيلة العوازم قال : وكانت عشيرتنا السوارية تنزل فيها .وقد حدثني الأخ الكريم ياسين بن عبد الحافظ النجادا من قبيلة العوازم فقال : النفيعية ارض زراعية ومجموعة أودية كانت تستخدم مشاتي لعربان البادية وتقع إلى الجنوب الغربي من ماعين على نحو 3 الى 4 كم وتقدر مساحة حوض النفيعية بنحو 500 الى 1000 دونم .
قلت : والحاصل مما سبق بيانه أن النفيعات والمساعيد كانوا قبيلة واحدة إلى أن نزلوا إلى غور الأردن حيث استقر المساعيد في الفارعة آلتي عرفت بفارعة المسعودي وانفصل عنهم النفيعات الذين ساروا إلى نواحي منطقة الخضيرة على الساحل الفلسطيني في قضاء حيفا وقد كان قدماء القبيلتين من الأمراء و الشيوخ يحافظون على صلة النسب فيما بينهم بالتواصل و التزاور حتى عهد قريب أما قصة الخلاف بسبب الفتاة فهي قصة المطيرية التي وقعت الحرب بسببها بين العمرو و المساعيد كما سبق ذكره .
قلت : يتبين لنا مما سبق تحقيقه ثلاثة أمور أساسية هي :
1 ــ أن قبيلة النفيعات هم النفعة وان جدهم هو نافع بن مروان
2 ــ أن قبيلتي النفيعات ( النفعة ) والمساعيد كانتا قبيلة واحدة ثم انفصلتا عن بعضهما البعض
3 ــ أن الديار القديمة لقبيلتي النفيعات والمساعيد هي في الدار الحمراء من بلاد الطائف ووادي الليث من بلاد اليمن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر



عدد المساهمات : 1145
تاريخ التسجيل : 28/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: توضيح النفعة والنفعيات   الأربعاء يوليو 06, 2016 3:10 pm

ثانيا ً : صلة النسب مع قبيلة العمرو :-

المحفوظ عند قبيلة النفيعات أن بني عقبة في بلاد بئر السبع أبناء عمومتهم وانهم يجمعهم بهم نسب واحد وفيما يلي بعض روايات النفيعات حول ذلك :
1) حدثني الشيخ عبد الفتاح بن عواد بن صقر النفيعي فقال: كان الاسم القديم للنفيعات هو بنو عقبة وكان يقال لهم العقابنة نسبة إلى بني عقبة ، قال : والصلة بيننا وبين بني عقبة في بلاد بئر السبع ثابتة فالأصل واحد وقد كان شيخهم الشيخ إبراهيم العقبي يزورنا هو وقومه في بلادنا وكنا نزورهم وقد قال كبارنا : انه كانت بين النفيعات وبني عقبة صلة قديمة ، قال : وكانت نخوة النفيعات في الشدائد : بني عقبة وكان الشيخ إبراهيم العقبي وقومه يزوروننا وكان يأتي وينزل عند أبي واذكر انه زارنا وحل ضيفا ً على أبي وكان ذلك حوالي عام 1936م أو 1937 م وممن زار بني عقبة في مضاربهم من شيوخ النفيعات :
1) الشيخ عواد الصقر النفيعي وهو عواد بن صقر بن سليمان بن مرزوق بن رزق السراب النفيعي
2) الشيخ حسن السيد النفيعي وهو حسن بن سيد بن سليمان بن مرزوق بن رزق السراب النفيعي
3) الشيخ مصطفى العبد الله النفيعي وهو مصطفى بن عبد الله بن سليمان بن مرزوق بن رزق السراب النفيعي
2) حدثني الأخ الكريم يوسف بن نمر السيد النفيعي فقال : للنفيعات صلة تربطهم ببني عقبة
3) حدثني الأخ الكريم محمود بن سعد الصقر النفيعي فقال : أدركت عن كبار السن أن لنا صلة ببني عقبة
4) حدثني الشيخ فواز بن نمر السيد النفيعي فقال : أجداد القبيلة ثلاثة المسعودي الذي استقر في الجفتلك والعقبي الذي استقر في بلاد بئر السبع و النفيعي الذي ذهب إلى بلاد الساحل وقد كان الشيخ إبراهيم العقبي يزور قبيلتنا وقد حضرت زيارته للنفيعات في ديارهم مرتين أو ثلاثة وكان يأتي مع أقاربه على خيولهم وكان الشيخ إبراهيم العقبي يزور آل أبو زميرو في قلنسوة وقد التقى في احدى زياراته لآل أبو زميرو بأخي الشيخ فوزي بن نمر السيد النفيعي الذي كان يزور آل أبو زميرو وآل أبو زميرو من أقربائنا وقد كان قدماؤنا يقولون النفيعات من بني عقبة ومما كانت النساء تتغنى به قولهن :
بني عقبة بيض الله ثناكم . والمقصود ببني عقبة هنا هو النفيعات وقد كانت نخوة النفيعات هي : بني عقبة .
5) حدثني الشيخ فارس بن علي السيد النفيعي فقال : تربط النفيعات ببني عقبة صلة قربى وكانت هناك زيارات متبادلة فيما بيننا وبينهم وقد حدثنا آباؤنا عن علاقة القربى بيننا وبينهم
6) حدثني الأخ الكريم إسعاف بن علي السيد النفيعي فقال : بنو عقبة في بئر السبع أقرباؤنا وقد كانوا يزوروننا
7) حدثني الشيخ عبد الله بن مصطفى بن عبد الله السرابي النفيعي فقال : كان النفيعات يسمون العقابنة
Cool حدثني الدكتور لطفي بن محمد بن الحاج علي بن عبدالله السرابي النفيعي فقال : حدثني والدي وسمعت غيره من كبار قبيلة النفيعات في مجالسهم انه كان يقال للنفيعات : العقابنة .
9) حدثني الأخ الكريم رزق بن علي بن حسن السيد السرابي النفيعي فقال : سمعت والدي يقول : النفيعات عقبية وجدهم هو عقبة بن نافع .
10) حدثني الأخ الكريم جميل بن علي بن عبدالله السرابي النفيعي فقال : الشائع عندنا أن جد قبيلة النفيعات هو عقبة بن نافع وكان كبارنا يقولون أن جد النفيعات هو عقبة بن نافع وكان النفيعات يعرفون باسم العقابنة .
9) حدثني الأخ الكريم الأستاذ فايز أبو فردة فقال : حدثني عبد الفتاح بن حسين أبو حميدان النفيعي المولود عام 1915م أو عام 1920م فقال : كان الناس يقولون للنفيعات بني عقبة
قلت : والحاصل من هذا كله أن صلة النسب بين النفيعات وبني عقبة في بلاد بئر السبع ثابتة محفوظة عند الفريقين تؤكدها الزيارات المتبادلة فيما بينهم ومما يؤكد ذلك ويدل عليه أدلة عدة وهي :
1) ذكر لويس موسل في حديثه عن تاريخ قبيلة العمرو في بلاد الكرك عند نزولهم إليها إن من شيوخهم ابن سراب وكان رئيس منطقة اللجون
2) في حديثه عن قبيلة النفيعات في فلسطين ذكر أوبنها يم إن عائلة سراب تنحدر من قبيلة النفيعات وهم يخصون بني عقبة
2) وفي حديث أوبنها يم عن بني عقبة في شمالي الحجاز ذكر أن من فروعهم السرابات في جوار حيفا والسواحرة في فلسطين
3) أن من ديار النفيعات القديمة في شمالي الحجاز عينونة وكانت عينونة من ديار العمرو وفيها قبر عامر بن داود والد عمرو بن عامر شيخ قبيلة العمرو في عهد الجزيري (911- نحو 977 هـ 1505 - نحو 1569/1570 م )
4) المحفوظ عند بني عقبة في بئر السبع كما ذكره عارف العارف أن أقاربهم هم:
1. المساعيد في الفارعة 2. بنو عقبة في الحجاز 3. جماعة ابن ثبيت في الكرك 4 . الدزدار
وهذه النصوص تفيدنا بما يلي : 1) أن ابن سراب النفيعي كان من زعماء قبيلة عمرو
2) أن السرابات النفيعات لهم صلة نسب ببني عقبة في شمالي الحجاز
3) أن السرابات لهم صلة نسب بالسواحرة في فلسطين
4) أن السواحرة لهم صلة نسب ببني عقبة في شمالي الحجاز
5) أن ديار النفيعات القديمة في شمالي الحجاز هي جزء من ديار العمرو
6) أن بني عقبة في منطقة بئر السبع لهم صلة نسب بالمساعيد في الفارعة
7) أن بني عقبة في منطقة بئر السبع لهم صلة نسب بجماعة ابن ثبيت في بلاد
الكرك
Cool أن بني عقبة في منطقة بئر السبع لهم صلة نسب ببني عقبة في شمالي الحجاز
9) أن بني عقبة في منطقة بئر السبع لهم صلة نسب بآل الدزدار في القدس
10) أن المساعيد في الفارعة لهم صلة نسب بجماعة ابن ثبيت في بلاد الكرك
11) أن المساعيد في الفارعة لهم صلة نسب ببني عقبة في بلاد الحجاز
وهذا يعني أن صلة النسب ثابتة قطعيا ً بين النفيعات و العمرو ويتبين لنا ذلك من خلال ما يلي :
1) أن صلة النسب بين النفيعات والسواحرة التي أشار إليها أوبنها يم تؤكد صلة النسب بين النفيعات والعمرو ذلك أن السواحرة فرع من العمرو
2) 2)أن صلة النسب بين بني عقبة في بلاد بئر السبع وجماعة ابن ثبيت في بلاد الكرك تؤكد صلة النسب بين النفيعات والعمرو وذلك أن جماعة ابن ثبيت في الكرك هم العمرو وابن ثبيت هو شيخهم
3) أن صلة النسب بين المساعيد في الفارعة وجماعة ابن ثبيت في الكرك تؤكد صلة النسب بين النفيعات والعمرو ذلك أن صلة النسب ثابتة بين النفيعات والمساعيد و للمساعيد صلة نسب ثابتة بجماعة ابن ثبيت في بلاد الكرك
4) أن صلة النسب بين بني عقبة في بلاد بئر السبع وآل الدزدار في القدس تؤكد صلة النسب بين النفيعات والعمرو ذلك أن آل الدزدار فرع من الثبيتات من العمرو وذكر أوبنها يم انهم فرع من السواحرة وهم فرع من العمرو ونسبهم الأستاذ فايز أبو فردة إلى العمرو ونسبهم إحسان النمر إلى بني عقبة في الكرك وبنو عقبة في بلاد الكرك هم العمرو
وهكذا نجد أن المحفوظ عند النفيعات في فلسطين عن صلة النسب التي تربطهم ببني عقبة صلة محفوظة عند بني عقبة أيضا ً الذين كانوا يتزاورون هم والنفيعات في مضارب كل من القبيلتين وهي صلة محفوظة عند بني عقبة في شمالي الحجاز كما ذكره أوبنها يم ويتفق هذا مع ما أورده لويس موسل نقلا عن العمرو في بلاد الكرك أن ابن سراب كان من زعماء قبيلة العمرو التي تعد من بني عقبة حلفا لا نسبا وهنا لا بد من بيان أن بني عقبة في بلاد بئر السبع و إخوانهم في شمالي الحجاز ليس لهم من بني عقبة إلا الاسم ذلك انهم من قبيلة العمرو نسبا ً وقد كانت قبائل العمرو والمساعيد و النفيعات قد دخلت في بني عقبة حلفا ً فصارت تعد منهم نسبا رغم اختلاف نسبهم عن نسب بني عقبة والبيان فيما يلي :
المحفوظ عند بني عقبة في بلاد بئر السبع انتسابهم إلى جدهم علي بن نجدي كما نقله عارف العارف عن شيخهم الحاج محمد العقبي وولده إبراهيم رحمهما الله تعالى ، قلت : وجدهم علي بن نجدي وهو علي بن نجدي بن أبي بكر بن نجدي من النجادة من المسالمة من العمرو وقد ذكره الجزيري ( ت نحو 977 هـ 1569/1570م ) ففي حديثه عن المسالمة من العمرو ذكر الجزيري أن من فروعهم النجادة فقال :" طائفة النجادة منهم نجدي بن أبي بكر بن نجدي وغدير بن علي بن نجدي وأبو بكر ومن معهم من النجادة " وقال في ذكر شيوخ المسالمة أن منهم :"….. نجدي ابن أبي بكر بن نجدي وأولاده علي بن نجدي ومن معهم " وقال في ذكر فروع المسالمة أن منهم :" النجادة منهم نجدي بن أبي بكر وغدير و أبو بكر ورفقهم " أ . هــ وهذا يعني أن القبيلة التي تحمل اسم بني عقبة في بلاد بئر السبع تنحدر نسبا من جدها علي بن نجدي بن أبي بكر بن نجدي من عشيرة النجادة إحدى عشائر المسالمة من قبيلة العمرو وجد المسالمة هو مسلم بن عقال بن عمرو ، قال الجزيري في حديثه عن المسالمة :" مسلم هو الذي تنسب إليه طائفة المسالمة فيقال لهم المسالمة ومسلم بن عقال وعقال هذا أبو طائفة يقال لها العقالات وهو اصل من أصول بني عقبة جد العمرو : المناصير والمسالمة وعقال بن عمرو وهو والد العمرو " أ . هــ
قلت : يتبين لنا من نصوص الجزيري أن علي بن نجدي بن أبي بكر بن نجدي جد بني عقبة في بلاد بئر السبع كان من شيوخ قبيلة المسالمة في عهد الجزيري وهو من فرقة النجادة من المسالمة من العقالات من العمرو وكان العمرو قد قدموا من جنوبي الحجاز ونزلوا على بني عقبة في شمالي الحجاز فساكنوهم وحالفوهم وصاروا يعدون منهم ، أما فيما يتعلق ببني عقبة في شمالي الحجاز فهم أخوان بني عقبة في بلاد بئر السبع فهم أيضا ًفرقة من المسالمة كما هو المحفوظ عندهم وفق ما نقله عنهم جورج اوغست فالن في رحلته إلى شمالي جزيرة العرب وذلك في شباط عام 1848م حيث قال :" يروي بني عقبة انهم كانوا في الماضي قبيلة كبيرة " قال :" يقولون أن القبيلة انقسمت في صدر الإسلام قسمين كبيرين : المسالمة وبني عمرو وجدهما واحد اسمه معروف وبسبب خلافات عائلية بين شيخ بني عمرو وزوجته عييفة شقيقة علي بن نجدي زعيم البطن الآخر يعني المسالمة نشبت نزاعات انتهت بان المسالمة طردت بني عمرو من ضواحي المويلح و أرغمتهم على اللجوء إلى قبيلة الحجايا في ضواحي الطفيلة"
قلت : يتضح مما رواه بنو عقبة في شمالي الحجاز أن المسالمة حاربوا العمرو وطردوهم من شمالي الحجاز وذلك في عهد شياخة علي بن نجدي للمسالمة الذي تولى الشياخة بعد أبيه نجدي بن أبي بكر بن نجدي المعاصر للجزيري ( ت نحو 977هـ 1569/1570م ) و يتضح من هذا أن بني عقبة في شمالي الحجاز هم من المسالمة وقد نص الجزيري على أن المسالمة فرع من العمرو وانهم بنو مسلم بن عقال بن عمرو وهذا يبين لنا أن المسالمة شكلوا كيانا ً قبليا منفصلا عن قومهم العمرو واحتفظوا كإخوانهم في بلاد بئر السبع باسم بني عقبة وهو الاسم الذي حمله العمرو وإخوانهم المساعيد و النفيعات حينما استوطنوا شمالي الحجاز وحالفوا بني عقبة ودخلوا فيهم واصبحوا يعدون من فروعهم .
قلت : ومما سبق يتضح لنا ما يلي :
1) أن الصلة بين النفيعات في بلاد حيفا وبني عقبة في بلاد بئر السبع هي صلة بين النفيعات و العمرو لان بني عقبة هؤلاء هم فرع من المسالمة من العقالات من العمرو
2) أن الصلة بين النفيعات في بلاد حيفا وبني عقبة في شمالي الحجاز هي صلة بين النفيعات و العمرو لان بني عقبة هؤلاء هم فرع من المسالمة من العقالات من العمرو ومما يؤكد هذا أمور ثلاثة هي :
(1) أننا وجدنا أن ابن سراب النفيعي كان من زعماء قبيلة العمرو بل كان زعيم منطقة اللجون الواقعة في شمال شرق الكرك بينها وبين القطرانة وكانت منطقة اللجون من معاقل العمرو وفي ذكر اللجون قال حمود راعي الدبسا وهو من الثبيتات شيوخ قبيلة العمرو :
بلادنا اللجون مصدارنا غاد معزة شواربنا قصور المدينة
(2) أننا وجدنا أن ديار النفيعات في شمالي الحجاز في عينونة و نواحيها كانت جزءا ًمن ديار قبيلة العمرو
(3) أننا نجد أن عشيرة الطواهية التي تنتسب إلى العمرو فرع من قبيلة النفيعات قال فردريك ج بيك في ذكر عشيرة الطواهية وهم مع الزيادات في قبيلة عباد قال:" الطواهية ينتسبون إلى عشيرة العمرو بالكرك " أ . هــ وقد ذكر المستشرق الألماني أوبنها يم أن الطواهية فرع من النفيعات
ويتحقق لنا من هذا كله أن صلة النسب بين قبيلتي النفيعات و العمرو ثابتة لاشك فيها كما هي ثابتة بين قبيلتي النفيعات والمساعيد وبين قبيلتي النفيعات وبني عقبة في بلاد بئر السبع وشمالي الحجاز و المحفوظ أن العمرو والمساعيد أبناء عمومة فعمرو بلاد بئر السبع الذين يحملون اسم بني عقبة يذكرون أن المساعيد في الفارعة منهم كما يذكر عمرو الكرك أن المساعيد جماعة الأمير المسعودي في الجفتلك في غور الأردن الشمالي غربي مجرى نهر الأردن فرع من فروع العمرو

5ــ نسب النفيعات و المساعيد و العمرو :-

أن الصلات المحفوظة عند قبيلة النفيعات بقبيلتي المساعيد والعمرو التي سبق بيانها بان هذه القبائل يجمعها نسب واحد وأنها كانت في الأصل قبيلة واحدة أصبحت بمر القرون قبائل عدة تكاثرت أعدادها وتباعدت ديارها هذه الصلات يقطع بصحتها نصوص هامة جدا ً للجزيري ( ت977 هـ 1569/15470م ) الذي ذكر أن هذه القبائل يجمعها نسب واحد لان جدها واحد وفيما يلي بيان ذلك :
1) ذكر المسالمة في شمالي الحجاز و الذين يحملون اسم بني عقبة أن جدهم وجد العمرو رجل واحد اسمه معروف
2) في حديث الجزيري عن انساب العمرو قال :" مسلم الذي ينسب إليه طائفة المسالمة فيقال لهم المسالمة ومسلم بن عقال وعقال هذا أبو طائفة يقال لها العقالات وهو اصل من أصول بني عقبة جد العمرو : المناصير والمسالمة وعقال بن عمرو وعمرو هو والد العمرو الذين شيخهم الآن عمرو بن عامر بن داود و عمرو بن سياح و سياح أبو طائفة الخرشة من بني عقبة و الزبدة و العمرو و والد سياح محمد و محمد والد آل إبراهيم و المساعيد من بني عقبة " أ . هــ وهذا النص يبين ما يلي :
1) أن محمد هو جد قبائل المساعيد و آل إبراهيم و الخرشة و الزبدة و العمرو
2) أن سياح بن محمد هو جد الخرشة و الزبدة و العمرو
3) أن عمرو بن سياح بن محمد هو جد العمرو ومن العمرو العقالات : بنو عقال بن عمرو بن سياح بن محمد
و العقالات فرعان هما : (1) المسالمة : وهم بنو مسلم بن عقال بن عمرو
(2) المناصير : وهم بنو منصور ولعله منصور بن عقال بن عمرو .
3) بين الجزيري أن آل إبراهيم فرع من المعاريف بنو معروف فقال:" المعاريف عربان الحمل منهم موسى بن نصار وخويطر آل إبراهيم وهم آل عيسى منهم يونس الحطام" أ . هــ وهذا النص يبين لنا أن المعاريف بفروعهم هم آل عيسى أي انهم فرع من آل عيسى
4) بين الجزيري أن النفيعات من آل عيسى فقال :" النفيعات منهم يونس بن عسكر من آل عيسى "أ . هــ وقد ذكر الجزيري فروعا أخرى من آل عيسى هي :
1)الحصنة قال الجزيري :" الحصنة من آل عيسى " أ . هــ
2) السلالمة قال الجزيري :" السلالمة من أولاد معروف أهل فساد في الشهرة يتبعون الركب للاختلاس و الأذى من مغارة شعيب وبعدها في الغالب و المعاريف من لفيف بني عطية " أ . هــ
3)العمارات قال الجزيري :" العمارات من آل إبراهيم " أ . هــ
ومما سبق بيانه يتضح لنا ما يلي :
1) أن محمدا جد يجمع قبائل المساعيد و آل عيسى بفروعهم
2)أن معروفا جد يجمع فروع المعاريف ومنها العمرو فقد ذكر جورج اوغست فالن أن العمرو من أولاد معروف وهذا يعني أن معروفا جد أعلى من سياح الذي يجمع الخرشة و العمرو والزبدة وهو أدنى من محمد الذي يجمع هذا القبائل بالمساعيد وبقية فروع آل عيسى كالحصنة والنفيعات .
قلت : ومما يقطع بصحة ذلك أن قبيلتي آل عيسى و المساعيد ذكرهما الحمداني (602 – 700 هـ ) وهذا يعني أن القبيلتين اقدم عهدا ً من الحمداني بزمن طويل وهذا يعني أن عهد جدهما محمد قديم جداً فقد نقل القلقشندي ما أورده الحمداني عن هاتين القبيلتين فقال في ذكر آل عيسى :" آل عيسى أيضا ً بطن من العرب ذكرهم الحمداني في عرب الحجاز ولم ينسبهم في قبيلة " أ . هــ وقال في ذكر المساعيد :" المساعيد بطن من عرب الحجاز ذكرهم الحمداني ولم ينسبهم في قبيلة " أ . هــ وذكر انهما قبيلتان متجاورتان فقد ذكر ابن فضل الله العمري (ت 747هـ ) فيما نقله عن الحمداني أن ديار آل عيسى تجاور ديار المساعيد في الحجاز فقال :" أما بقية عرب الحجاز : المضارجة و المساعيد و الزرا ق وال عيسى ودعم وال جناح و الجبور فدارهم يتلو بعضها بعضاً بالحجاز " أ . هــ
قلت : المضارجة تصحيف المفارجة وهي قبيلة كانت تجاور قبائل آل عيسى و المساعيد في بلاد الحجاز ولقد صاهر بعض شيوخهم شيوخ العمرو القاطنين في شمالي الحجاز وقد كانوا يتلقون رواتبهم من الدولة المصرية لكي لا يتعرضوا لقوافل الحجيج بوساطة أصهارهم شيوخ العمرو . قلت : واقدم نص صريح حول نسب هذه القبائل نص يتعلق بقبيلة المساعيد يعود تاريخه إلى الثامن من ذي الحجة لسنة 777 هـ الموافق 29/4/1375 م وهذا النص النفيس للغاية وجد مسطورا على حجر تم العثور عليه في اذرح جنوبي الأردن سنة 1384هـ 1964 م وهذا الحجر حجر مربع طول ضلعه 36 سم دون عليه ما يلي :

بسم الله الرحمن الرحيم .
اللهم صلي على محمد عبدك ورسولك وشفيع
المسلمين وخاتم النبيين وإمام المهتدين ورسول
رب العالمين كم بلغ رسالتك وبلغ أخبارك
وجاهد في سبيلك حق جهادك وكتبه جماعة رجب الزبيدي من المساعيد
من عدنان في جبل بني هلال غفر الله له ولوالديه

بسم الله الرحمن الرحيم . اللهم صلي على محمد عبدك ورسولك وشفيع
المسلمين وخاتم النبيين وإمام المهتدين ورسول
رب العالمين كم بلغ رسالتك وبلغ أخبارك
وجاهد في سبيلك حق جهادك وكتبه جماعة رجب الزبيدي من المساعيد
من عدنان في جبل بني هلال غفر الله له ولوالديه
ذو الحجة الثامن من عام سبعماية وسبع وسبعين

وجبل بني هلال هو جبل العرب في بلاد حوران وهذا النص يفيدنا أن المساعيد قبيلة عدنانية وهذا يشمل إخوانهم في النسب وهم آل عيسى بفروعهم : الحصنة و النفيعات و المعاريف بفروعهم: السلالمة وال إبراهيم و الخرشة و العمرو و الزبدة
قلت : وهكذا يتبين لنا أن النفيعات المنتسبين إلى جدهم نافع بن مروان قبيلة عدنانية تربطها روابط نسب وقربى بقبائل المساعيد و آل عيسى عامة ومن أهم قبائلهم العمرو وقد بينا فيما تقدم من هذا البحث أن النفعة في ديار ثعلبة في بلاد غزة و شمال سيناء و الشرقية المنتسبين إلى نافع بن مروان قد حالفوا درما من ثعلبة طي فأصبحوا من فروعهم وقد بين الحمداني أن القبائل المحالفة لثعلبة هي من خندف وقيس من العدنانية ويمن ومراد من القحطانية وبما أن نص الحجر الأثرى أفادنا بان اصل النفيعات هو من العدنانية لان أصلهم تبع لأصل إخوانهم المساعيد فان هذا يعني أن نسب النفيعات وكافة القبائل المرتبطة بهم نسباً كالمساعيد و العمرو ينحصر بين خندف وقيس ويدلنا واقع ديار النفيعات والمساعيد والعمرو القديمة في الدار الحمراء ونواحيها ووادي الليث ونواحيه أن نسبهم يعود إلى بني شبابة فالدار الحمراء الواقعة إلى الجنوب الغربي من الطائف على نحو 85 كم تقع في منطقة سراة بني شبابة الممتدة بين وادي المعدن الواقع جنوب الطائف على نحو 30 كم إلى جبل بثرة الواقع على نحو 170 كم وسكانها هم بنو شبابة وهم فرع من بني مالك بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن الياس بن مضر بن نزار بن معد وخندف هي أم مدركة وإخوانه بنو الياس بن مضر نسبوا إليها فعرفوا بخندف ومما يؤكد نسبة النفيعات إلى بني شبابة أن ديارالمساعيد القديمة كانت في وادي الليث كما هو المحفوظ عندهم ووادي الليث هو أحد أودية سراة شبابة وهو من معاقل بني شبابة في جنوبي الحجاز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر



عدد المساهمات : 1145
تاريخ التسجيل : 28/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: توضيح النفعة والنفعيات   الأربعاء يوليو 06, 2016 3:31 pm




قبيلة النفعه من شمله من برقا من عتيبة تنتسب إلى صرار ومجنون أولاد صالح بن نفيع بن فلاح بن بن شملان بن زياد بن كتيم بن كعب بن بطيان بن سعد بن حجاج بن كعب بن مسعود بن عتب بن شباب))...الخ

وتنقسم قبيلة النفعة إلى قسمين رئيسيين :

القسم الأول : الصرارات وهم أبناء صرار بن صالح بن نفيع بن رايق وهم
1ـ ذوو زياد 2 ـ الفلته 3 ـ ذوو مفرج 4 ـ بني زايد الزود
5ـ السلاقى

اولا : ذوو زياد ((الزيادي))

وهم ابناء زياد بن صرار بن صالح بن نافع بن رايق ويتفرع منهم
1 ـ الضوامرة 2 ـ ذوو صلاح 3ـ ذوو محمد 4ـ المرابعة
5 ـ المهيات 6 ـ الفقهاء
وهؤلاء جميعاً بالحجاز فيما حول الطائف من الشرق مع قومهم
7 ـ الرقبات 8 ـ الفصل 9 ـ الفرس 10ـ الشويمات 11ـ المهازعه
وهؤلاء جميعاً بنجد

ثانياً : فليت (( الفلته ))

وهم ابناء فليت بن صرار بن صالح بن نافع بن رايق ويتفرع منهم
1ـ الودايين 2ـ الصلالات 3ـ الزعب 4ـ الرواجح 5ـ الحدارية
6ـ الوركان 7ـ الدواهش 8ـ السلاطين

ثالثاً : ذوو مفرج

وهم ابناء مفرج بن صرار بن صالح بن نافع بن رايق ويتفرع منهم
1ـ الحجن 2ـ الدراعين 3ـ القميشات 4ـ الحواما
وهؤلاء جميعاً بنجد
5ـ العيدات 6ـ القوازين 7ـ الهوالمة 8ـ الغواصب
وهؤلاء جميعاً بالحجاز فيما حول الطائف مع قومهم .

رابعاً : بني زايد (( الزود ))

وهم ابناء زايد بن صرار بن صالح بن نافع بن رايق ويتفرع منهم
1ـ الشنقان 2ـ اللصه وهم غير لصة الثبته 3ـ الحنشة 4ـ العصمان
5ـ الطحاحين 6ـ العصم 7ـ ذوي حمد 8ـ المضابيع 9ـ المخاطمة
10ـ ذوي سريع

خامساً : السلاقا (( السلاقى ))

وقد ذكر رواة قبيلة السلاقا للأستاذ تركي بن مطلق القداح المسعودي النفيعي في "كتابة النفعه ديارها وفروعها وشيوخها في نجد والحجاز"
انهم مجموعة من فروع النفعة وهم من ذوو زياد والفلتة وذوو مفرج
وقال : ذكر لي كبيرهم حسين بن حمدان : أن الدواغين والدعابين وذوو محسن ينتمون إلى ذوو مفرج وبعضهم أو كلهم ينتمون إلى فخذ القميشات من ذوو مفرج كما أن الحزمة ينتمون إلى الفلتة أما ذوو حسب الله فأنهم يعودون إلى ذوو زياد وكذلك فرع الفوانية من السمور من قبيلة ربيع يعودون في ذوو حسب الله ومن ثم في ذوو زياد وبهذا نعلم انهم يعودون إلى صرار من نفيع بن رايق .
ويتفرع منهم
1ـ الخزمة : هؤلاء من الفلته
2ـ الدواغين : هؤلاء من ذوو مفرج
3ـ الدعابين : هؤلاء من ذوو مفرج ايضاً
4ـ ذوو محسن هؤلاء من ذوو مفرج ايضاً
5ـ ذوو حسب الله ، ومنهم فوانية السمور من قبيلة ربيع : هؤلاء من ذوو ذوو زياد
6ـ ذوو ساري : هؤلاء يعودون في قبيلة الجراميد من ذوي ميمون بن سعد بن بكر.. كما ذكر ذلك الأستاذ عبد الرحمن بن زبن المرشدي نقلاً عن الشيخ عبدالله بن دخين رحمة الله
قال: الجراميد ، والثرمان ، والجمالين قد افترق ذوو ميمون في بني سعد بعضهم مع ربيع من النفعة أبناء عمهم .


· القسم الثاني : المجانين أبناء مجنون بن صالح بن نفيع بن رايق
1 ـ المساعيد 2 ـ النخشة 3 ـ رُبيع 4 ـ البسايس 5 ـ المحيا

اولا : مسعود (( المساعيد ))

وهم ابناء مسعود بن مجنون بن صالح بن نافع بن رايق ويتفرع منهم
1ـ الصفيان 2ـ السياحين 3ـ الملافيه 4ـ الهدفان 5ـ المساقية 6ـ العظامية 7ـ الجبهات 8ـ العمارى 9ـ الرفادين

ثانياً : نخيش (( النخشة ))

وهم ابناء نخيش بن مجنون بن صالح بن نافع بن رايق ويتفرع منهم
1ـ ذوو سنان : منهم العيلة
2ـ ذوو حميدان
3ـ ذوو مخضار
4ـ الحقاوين
5ـ الشوهان
6ـ العيلة : وقد ذكر رئس ذوو سنان عبدالله بن عبداله بن حاسن للأستاذ تركي بن مطلق القداح أن العيلة هؤلاء من ذوو سنان النخشة وأن هناك وثيقة تؤكد ذلك

ثالثاً : ربيع (( الربيعي ))

وهم ابناء ربيع بن مجنون بن صالح بن نافع بن رايق ويتفرع منهم
1ـ السمور
ويتفرع من السمور
أـ الهضبة : ومن هضبة السمور هؤلاء هضيبات النفيعات بمصر والله اعلم بذلك

ب ـ العلاقا ( العلقي ) : هؤلاء من بنو علقة بن جُداعة بن غزية بن جُشم بن معاوية بن بكر بن هوازن بن منصور .. قال بها الهجري في القرن الرابع الهجري

ج ـ الفوانيه : هؤلاء من ذوو حسب الله من السلاقا من ذوو زياد

د ـ الجراميد : هؤلاء من ذوي ميمون بن سعد بن بكر

2ـ الجرادحة

3ـ الجمالين: هؤلاء من ذوو ميمون بن سعد بن بكر

4ـ الهدف ويحتمل انهم يعودون في هدفان المساعيد

5ـ الشتيات 6ـ العطاء7ـ الغبشان

8ـ الثرمان : هؤلاء من ذوو ميمون بن سعد بن بكر

9ـ اللبابيد : وهؤلاء من الغبشان

10ـ الجواعدة

قال الشريف ـ محمد بن منصور في كتابه " قبائل الطائف وأشراف الحجاز" : رُبيع بطن من النفعه من عتيبة تقطن سراة بني سعد من اشهر أماكنهم شفا ربيع أكثرهم اهل قرى ومزارع .

وقال الأستاذ / تركي بن مطلق القداح في كتابه : " النفعه ديارها وفروعها وشيوخها وتاريخها في الحجاز ونجد " ما نصه
" نضيف هنا ما ذكره لنا احد أعيان ربيع حيث ذكر لي ما سمعه من كبار السن وهو قولهم ان ربيع تعود إلى المجانين أي مجنون بن نفيع وهذا متعارف والمحفوظ عندهم من قديم عند شيوخهم وكبارهم بأنهم يعودون في المجانين

وشيخهم اليوم هو عواض بن حسين أبا العون ومشيخة أبا العون قديمة حسبما ذكر ذلك في الوثائق القديمة وهو شيخ شمل ربيع .


رابعاً البسايس

وهم ابناء بساس بن مجنون بن صالح بن نافع بن رايق ويتفرع منهم
1ـ الكرانيف
2ـ العكابرة
3ـ الجلاة
4ـ الجرادين
5ـ الشعارية : ويحتمل انهم يعودون في شعارية المراوحة
6ـ المراقصة

خامساً محيا (( المحيا ))

وهم ابناء محيا بن مجنون بن صالح بن نافع بن رايق ويتفرع منهم
1ـ العوران 2ـ المدحله 3ـ المراجلة 4ـ البيضان 5ـ المقاذلة

والله ولي التوافيق ،،،،،،،،،،،،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر



عدد المساهمات : 1145
تاريخ التسجيل : 28/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: توضيح النفعة والنفعيات   الأربعاء يوليو 06, 2016 3:44 pm

المشاركة الأخيرة للأحيوي
إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له واشهد إن لا اله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله ( يا أيها الناس اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون ) ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيرا ونساء واتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام إن الله كان عليكم رقيبا ) ( يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وقولوا قولا سديدا يصلح لكم أعمالكم ويغفر لكم ذنوبكم ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزا عظيما )
الأخوة الأحبة الأفاضل في منتدى الهيلا
إدارة وأعضاءا وزوارا
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وتحية طيبة ملؤها المحبة والتقدير والشكر والعرفان من أعماق القلب آملا من العلي القدير أن يتم عليكم نعمه ويوفقكم جميعا إلى ما فيه خيري الدنيا والآخرة وبعد
أحبتي الأعزاء
لقد دخلت إلى هذا المنتدى محبا لكم ولقبيلة عتيبة العريقة . دخلت باسمي الصريح لا غرض لي إلا البحث والعلم وقد سرني أن تعرفت على جمهرة طيبة من كتاب عتيبة وباحثيها المخلصين وقد قدمت ما رأيته صوابا فان أصبت فبتوفيق من الله تعالى وان أخطأت فمن نفسي ومن الشيطان وإنني حرصا على إلا يفسد المراء للود قضية رأيت أن أغادركم وفي قلبي كل الحب والتقدير لكم آملا من الأخوة الكرام مواصلة المسيرة وان يقدموا لهذه القبيلة العظيمة كل ما من شأنه أن يزيد رفعتها فإنها والله من خيار العرب وتربطني ببعض أبنائها على المستوى الشخصي علاقات طيبة ملؤها المحبة والاحترام والتقدير . لقد تمادت بعض الأمور إلى أن وصلت إلى الغمز بقبيلة المساعيد بل وبالرواة الذين نقلت عنهم وبعضهم من خيار عتيبة ولا أزكي على الله أحدا بل وصل الأمر إلى الطعن في الأموات من عتيبة لهذا كله كان لا بد لأخيكم أن يتوقف عند هذا الحد كي لا يفسد الود ولكي لا أدخل أو أجر إلى مهاترات لا فائدة منها وعليه فإنني أرسل إليكم المشاركة الأخيرة وهي ردودي على بعض أباطيل المدعو سهل والحق أن سهلا ما هو إلا واجهة استتر ورائها الأخ تركي القداح الذي عرفنا بان الأخ الكريم أبو نفيعي هو مجدي النفيعي والخلاف بين الأخوين تركي ومجدي معروف ومن الغرائب أننا فوجئنا بتوقف الأخ أبو نفيعي لماذا ؟ مع أن أحدا لم يتعرض له بشيء في المنتدى بل قوبل بالترحيب من كثير من الأخوة اسألوا سهلا واجهة تركي القداح فعنده خبر اليقين
اخوتي الأعزاء في هذه المشاركة وهي الأخيرة بيان شيء من أباطيل سهل عفوا أقصد تركي وفيما يلي بيان ذلك :
1ــ أبو ثبيت
من الذي قال أن في عتيبة أبو ثبيت
الذي ذكرناه أن شيوخ قبيلة العمرو أبناء عم المساعيد والنفيعات هم الثبيتات والشياخة في المناصير منهم
والمناصير فرع من الثبتة من عتيبة وواحد الثبيتات هو ابن ثبيت
صدفة
2ــ الحصنة
هم فرع من النفعة ذكرهم الجزيري في القرن العاشر في الشرقية من الديار المصرية
والحصنة فرع من الطفحة من النفعة
صدفة

3ــ الزيادات
هم فرع من النفعة ذكرهم الجزيري في القرن العاشر في الشرقية من الديار المصرية
صدفة
لاحظوا انهم فرع من النفعة في الشرقية وأين الشرقية من بلاد البلقاء في الأردن
4ــ المساعيد
فرع من النفعة ذكرهم الجزيري في القرن العاشر في الشرقية من الديار المصرية
صدفة
5ــ قال تركي القداح : " ذكر لي عبد العاطي خضر أن النفيعات قدموا إلى سيناء ومحافظة الشرقية من بلدة تدعى الدار الحمراء " ( جريدة أخبار مصر سنة عدد101 ــ 8 / جمادى الآخرة 1424هــ 27 / أغسطس / 2003 م ص2 ) وجاء في مخطوطنا عن قبائل النفيعات : قال الأستاذ عبد العاطي خضر النفيعي من نفيعات الديار المصرية في مقالة له حول النفيعات كتبها في مجلة الأنصار في سنتها الرابعة في عددها الصادر في أول جمادى الآخرة عام 1363 هــ 1944 م ص24 : " لقبيلة النفيعات إلى الآن آثار بيت على مسير بضعة أميال من مكة يعرف بالدار الحمراء " ا. هــ . وقد حدثني الأخ الكريم الأستاذ تركي بن مطلق المسعودي العتيبي فقال: حدثني الأستاذ عبد العاطي خضر النفيعي فقال : قدمت قبيلة النفيعات من ديارها الأصلية في الحمراء وقال في مقالة له حول قبيلة النفيعات في الديار المصرية : " ذكر لي عبد العاطي خضر أن النفيعات قدموا إلى سيناء ومحافظة الشرقية من بلدة تدعى الدار الحمراء " وقال : " إن الدار الحمراء التي يذكرها بعض النفيعات يقولون أنها في بر الحجاز " ( جريدة أخبار مصر ــ القاهرة ــ سنة 8 جمادى الآخرة 1424هــ 27 / 8 / 2003م عدد 101 ص2 ) وقال نقلا عن الأستاذ عبد العاطي خضر النفيعي وكان قد التقاه في مصر : " إن النفيعات قدموا من موضع يدعى الدار الحمراء " وقال : " وكنت اسمع من رواة قبيلتي أننا قدمنا من الدار الحمراء " وأضاف الأستاذ تركي المسعودي أن رواة قبيلة النفيعات في الديار المصرية مثل عبد العاطي خضر يقولون : " أن النفيعات قدموا ألي سيناء ومصر من الدار الحمراء " ( رسائل ومسائل في الأنساب والتاريخ والجغرافية . المجلد الرابع . ص98 )
لاحظوا أن الرواية سجلها الأستاذ عبد العاطي خضر نقلا عن كبار النفيعات في الديار المصرية قبل60 سنة قبل انتشار كتب الأنساب وقبل أن يدري أحد من عوام النفيعات من هم سكان الدار الحمراء وهي من ديار الطفحة من النفعة
صدفة أخرى

6ــ العلاقة بآل مسعود
أكدها عبد الرحمن بن زبن المرشدي العتيبي
وأكدها المغيري
واشار اليها تركي القداح فقال : " يذكر أن الشيخ سعود الدهينة غزا آل مسعود من قحطان بجماعته المساعيد وعندما تلاقي فرسان المساعيد بفرسان آل مسعود قال كل منهم خيال الشرفا مسعودي عندها كف منهم عن القتال واتفقوا ألا يغزو أحدهم الآخر بحكم أن العزوة واحدة وانهم أقارب واحضروا الذبائح واعدوا الولائم بعدها ذهب كل منهم آلي دياره " وقال : " ذكرني اكثر من واحد من مساعيد قحطان وغيرهم أن اصله من مساعيد عتيبة " ( النفعة ص 270 وحاشيتها )
قلت : ألا يعني هذا أن آل مسعود والمساعيد متقارون في النسب ؟؟؟

7ــ أألمساعيد خبلان ؟؟؟
قال تركي : " والدهينة أخوغزوى ماهوب خبل يقول أنا من مساعيد هذيل؟! " أ . هــ

قال الأحيوي : أنا قلت يقول الصفيان والمقال موجود
أذن فمن يقول أن للمساعيد صلة ببني مسعود خبل
حسنا إذن أتريد القول أن الصفيان خبلان ؟ حاشاهم عيال مرزوق فهم لن يكذبوا لسواد عينيك
ثم ما الرأي في الصلة بآل مسعود التي يؤكدها الدهينات أم أن من يقول ذلك خبل أيضا ؟؟؟
8ــ الصلة بمساعيد الشمال
ذكرها عبد الرحمن بن زبن العتيبي
ذكرها المغيري
ذكرها بعض الأخوة في منتديات عتيبة
هذا مستفيض عند المساعيد من عتيبة
من فروع المساعيد في الشمال : الدهينات
صدفة أخرى
9ــ روايات اليوم خزعبلات !!!
قال : دع عنك روايات اليوم والخزعبلات حدثني الأخ الصديق عبدالرحمن بن زبن؟! حجثني الأخ الكريم تركي بن مطلق؟! ومن يكونون هؤلاء علماء نسب!! أو رواة تجاوزوا المئة عام؟! أتحدى أن يعرف كل منهما جده الذي عاش قريباً قبل قرنين الزمان حتى ينسبوا لنا جدود عاشت في قرون سحيقه؟! " أ . هــ
وقال : ياراشد اترك عنك حدثني وحدثني!!! وكأنك الأصمعي حنا وفقك الله ماحنا في زمن الأصمعي وإلا ابن الكلبي انتهى الموضوع " أ . هــ
قال الأحيوي : إذن فلندع حدثني وسنبدأ بكل روايات المعاصرين في الأنساب والتاريخ والشعر أم أن الأمر خاص بما ينقله الأحيوي وحده ؟؟؟!!! إلى أين سنصل ؟؟؟ هل نحذف تاريخ قبائل العرب وفي مقدمتها قبيلة عتيبة بزعم أن روايات اليوم خزعبلات
10ــ عكام الدهينة
قال : أن لقوة مساعيد النفعة من عتيبة بآل مسعود كانت في زمن سعود الدهينة الجد الثامن أو الجيل الثامن خرافة لأن إذا كان كذا الموضوع يصير عكام الدهينة هوالذي التقى بآل مسعود ويصير شيخ آل مسعود هو عبود جد آل عبود " أ . هــ . قلت : 8 أجيال تعادل 240 سنة تقريبا أي أن زمن سعود هو عام 1180هــ
قال تركي القداح : عكام الدهينة جد الدهينات القديم والذي قيل انه عاش في منتصف القرن الحادي عشر تقريبا " ( النفعة ص97 ) أي أن زمن عكام نحو 1050هــ والفرق لا يقل عن 4 أجيال ؟!
11ــ نسب المساعيد وآل مسعود
قال : اللقاء تم بين جعفر بن عبود وسعود والد مقعد المتوفى سنة 1402هـ "
قلت : شيخان عظيمان من شيوخ عتيبة وقحطان كانا ساذجين جدا عندما اقرا صلة النسب بينهما لأنهما لم يستشيرا سهلا أقصد تركي في صحة هذا النسب ؟؟؟؟!!!!


12ــ نصوص الجزيري
قال الجزيري : " عربان العليقات وهم : ............ وحضرة ومزينة " ( الدرر الفرائد ص1181 )
وقال الجزيري : " القسم الأول : وهو تعريف أمير العائد بالشرقية ونائبه المسمى صبي الباب فمن ذلك عربان الريف منهم الحماصية ......... الشرفاء بنو حسين وهم الفواطم وآل هاشم والخرص منهم الشريف احمد بن سليمان ........ والقسم الثاني من العايد عربان الطور " ( الدرر الفرائد ص 1178 و1179 و 1181 )
وقال الجزيري : " وبنو سالم المذكورون طوائف منهم السعادين والسواعد والتمم وأولاد وافي والأحامدة والردادة والحوازم والمراوحة منهم الرحلة ومزينة ... " ( الدررالفرائد ص1564)
إذن فهذه انساب ؟؟؟ !!! طالما أن الأمر كذلك فلماذا قال تركي القداح في حديثه عن مخطوطة اتحاف فضلاء الزمن : " ومن نفائس المعلومات التي وردت في هذه المخطوطة نص نفيس جدا يبين نسب المراوحة وهم بطن كبير جدا في حرب بأنهم من مراوحة عتيبة نسبا وهذا ما قاله المؤرخ بالنص الحرفي : " عمي مبارك بن مضيان ثم مرض وتوفي مكفوف البصر عفا الله عنه وولوا بعده ابن عمه بدوي شيخا عليهم وحرب طائفة عظيمة عليهم حفظ طريق المدينة والمضايين نسبهم يرجع إلى المراوحة فخذ من عتيبة " . قلت : وهذا النص يتفق مع بعض المحفوظات لدى رواة عتيبة بان بعض فروع حرب ترجع بنسبها إلى عتيبة ومن ذلك أن المضايين الذين ورد ذكرهم في هذا النص هم من المضاين من ذوي زياد من النفعة حسب ما تواترت به الرواية عند رواة المضايين خاصة وذوي زياد عامة " ( الأربعاء الملحق الأسبوعي لجريدة المدينة . 18 / جمادى الأولى / 1422هــ ص15 )
قلت : لقد اصبح نص المؤرخ المكي نصا هاما في النسب رغم أن الجزيري لم يذكر شيئا عن ذلك النسب وهو الذي سبق المكي بنحو قرنين قال سهل : " عبدالقادر بن محمد بن عبدالقادر الأنصاري المشهور بالجزيري،في رحلته"الدرر الفرائد المنظمة"، وهو رجل خدم إمرة الحاج المصري خلال القرن العاشر من سنة 926إلى سنة 976هـ أي أنه استمر خمسين سنة بلا إنقطاع " أ . هــ .
قال الأحيوي : قال سهل : " أسألك بالله ياراشد الأحيوي فيه إنسان يمر مع طريق خمسين سنة! أو حتى عشرين سنة!! ويعرف أنهم من غير قبيلة جذام القحطانية ويغفل ذلك؟! ولو أنهم من عتيبة كان أخبروه فخمسين سنة أو عشرين سنة كفيلة بأن تعرف الجزيري أصول خيلهم وفروعهم وربماء أسماء نساءهم! " أ . هــ .
قلت : ما ينطبق على المساعيد في الحالة الأولى ينطبق المراوحة وشيخهم المضايين

14ــ فؤاد حمزة
سأسلم لك بصحة نصه شريطة أن تسلم لي بذلك وما ظلمك من عادلك بنفسه نعم لقد ذكر أن المساعيد فرع من الحويطات هذا معروف ومعلن والآن فلننظر ماذا قال بحق قبيلة من بين القبائل التي ذكرها : لقد ميز بين قبيلتي عتيبة وبني سعد فعد كلا منهما على حدة وأشار إلى أن بني سعد أصل قسم كبير من عتيبة ؟؟؟ وقد سبقه إلى هذا التفريق بين بني سعد وعتيبة مؤرخو مكة ومنهم ابن فهد المكي الذي لم يقف عند هذا ا لحد بل قال : " وصل السيد بركات مكة وسرى من ليله بعسكره إلى جهة المشرق لغزو عرب بني لام ويقال لهم الروقة فانهم مناقون فلم يصادفوهم وانما وجدوا عربا من ناصرة ... الخ النص " ( غاية المرام ج2 ص 566 ) .
قال الأحيوي : ابن فهد من أهل مكة وليس من الأندلس !!! فهل نقول كما قال سهل بحق المساعيد : " ولو أنهم من عتيبة كان أخبروه " لا سيما وأن أستاذا عتيبيا ( لاحظ انه عتيبي صميم ) هو الأستاذ حمود بن ضاوي القثامي قال بالحرف : " .... ويقال لهم بني سعد وينسبون أنفسهم لعتيبة ولكن عاداتهم ( ؟؟؟ ) وتقاليدهم ( ؟؟؟ ) تختلف عن عادات وتقاليد عتيبة وربما كان سبب اختلاطهم بقبائل الحجاز من الأزد مثل غامد وزهران " ( شمال الحجاز ج2 ص217 )
هل ما ذكره هؤلاء صحيح ؟؟؟ أنا أقول انه غير صحيح فما قول سهل أقصد تركي ؟؟؟
15ــ نص البلادي
قال البلادي : " المعروف عنها بين القبائل المجاورة أنها فرع من الحويطات غير أن المساعيد ينفون ذلك بشدة " ( معجم قبائل الحجاز ص486 )
لم حذفت ما يتعلق بالنفي . أما قول البلادي أن المعروف بين القبائل المجاورة فبيانه في وثيقة المحكمة الشرعية في تبوك بالمملكة العربية السعودية والتي قال فيها الأستاذ محمد علي العامر وكان قد نسب المساعيد إلى الحويطات في مقال نشره في جريدة اليوم السعودية قال : " بناءا على ما تأكد لي من شيوخ القبائل المجاورة لهم مثل بلي وبني عطية والعمران بأن المساعيد قبيلة لا ينتمون للحويطات والعزازمة بأي صلة سوى الجوار والاحترام المتبادل " أ . هــ ( رسائل ومسائل مجلد 4 ص207 )
ولنعد للبلادي الذي نقل النفي الشديد للمساعيد في النسبة المزعومة إلى الحويطات ورغم هذا فقد أصبح نصه حجة في نسبة المساعيد إلى الحويطات ولننظر ماذا كتب عن الحمدة على سبيل المثال : " أصلهم من كرزان البقوم دخلوا حلفا في المقطة " ( معجم قبائل الحجاز ص120 ) وقال في ذكر عتيبة : " لم نجد لها ذكرا قديما الا شيئا لا يكاد يعول عليه ، ذلك ما روى صاحب معجم قبائل العرب عن الإكليل ج10 فقال : عتيبة بن عبد الله بطن يعرف بابي عتيبة بن عبد الله من منبه بن عليان بن أرحب بن الدعام من الصعب بن الدومان بن بكل من همدان وهم العتيبات .. الخ " ( معجم قبائل الحجاز ص316 ) لاحظ قوله لها فهل هذا القول صحيح ؟؟؟ فلماذا يؤخذ بقول البلادي عن المساعيد رغم نفيهم ذلك ولا يؤخذ بهذا النص القديم الذي يعود لأكثر من الف عام ؟؟؟ أم هو الهوى . كل يؤخذ من قوله ويرد الا صاحب القبر محمد صلى الله عليه وسلم
16ــ قضايا الزواج
لقد وصل الأمر إلى النكاح وهذا الباب إن فتح على مستوى قبائل الحجاز فسيكون نصيب المساعيد قياسا إلى غيرهم لا يذكر ومن الخير ألا نتحدث فيه لأننا معشر المساعيد اقل خسارة ان تمت المحاورة فيه فبالله ابعدوا عن هذا الموضوع فانه مؤلم ومؤلم جدا
17ــ نصوص القدماء

قال : " رواية القوم الأولين الأقدمين ونصوص الجزيري الدامغة؟! وتذكر روايات رجال معاصرين؟! لا يعلمون شيء فأنت بذلك تكذب رواة القبائل في القرن العاشر فكيف تطلب منا أن نصدقك وأنت تنقل من أسلاف أولئك الذين كذبتهم! فإما أن تقر بروايات الأولين حتى نأخذ بصحة النسب وإن كنت مقتنعاً أنا شخصياً بذلك أو دع عنك روايات اليوم والخزعبلات " أ . هــ
قال الأحيوي : بينا شيئا حول بعض نصوص الجزيري ( أنظر بند 9 ) وطالما ان نصوص الأقدمين تعني روايات الأقدمين رغم ان الجزيري لم ينص على صلة النسب ولم يبين علاقة الحلف فان هذا النهج سنطبقه على كافة النصوص القديمة على مختلف القبائل وأولها عتيبة فإلى أين أن سنصل ؟؟؟!!!
18ــ هل وهل
قال : " وهل لقوم نازحين أن يمسكوا خفارات الطريق والجنيهات وبني عقبة مذكورين معهم في نفس الوقت ويتفرجون عليهم والأرض أرضهم محال أن يكون ذلك إلا أن يكونوا المساعيد وغيرهم كبني عطية منهم أعني من بني عقبة الجذامية " أ . هــ
قال الأحيوي : نفس السؤال أطرحه بشان بني حرب في الحجاز وغزية وخفاجة وعبادة وعقيل في بلاد العراق فما كان جوابكم فهو جوابي وما قولكم في المراوحة وشيوخهم المضايين الآنف ذكرهم ؟؟؟
19ــ جد عتيبة
قال : " قال الأستاذ راشد أن جد عتيبة هو رماحس! مدري أبو رماحس؟! وفي فلسطين؟! " أ . هــ
قال الأحيوي : الذي بينته هو أن عتيبة بن غزية له عقب وقد سبقني إلى القول بان عتيبة هذا قد يكون جد قبيلة عتيبة بعض العتبان دون أن يذكروا له عقبا فلما وجدت له عقبا ذكرت ذلك فهذا اجتهاد وقد نشر هذا في أحد كتب عتيبة وهو كتاب النفعة للقداح ( ص 51 ــ 56 ) وقال القداح : " ومن جشم ذكر ابن الكلبي في الجمهرة عتيبة بن غزية من جشم أي ان قبيلة عتيبة ترجع إلى جشم أو بعضها والبعض الآخر يرجع إلى عتيبة من سعد بن بكر بن هوازن " ( النفعة ص16 ــ 17 ) إذن هناك عتيبتان إحداهما سعدية والأخرى جشمية هما أصل عتيبة ؟؟؟ أما ابن رماحس المذكور فهو من سلالة عتيبة بن غزية أي أن ترجمة هذا الراوي كشفت النقاب عن أن لعتيبة بن غزية سلالة فالأحيوي لم يجتهد في نسبة القبيلة إلى رجل لم يذكر له عقب كما فعل الذين نسبوا عتيبة إليه وهذا مما لا يصح في علم النسب وهذا الرأي تراجعت عنه بعد اطلاعي على ما نقل عن وثيقتي النفعة والطفحة حول نسب عتيبة كما ذكرته في هذا المنتدى
20 ــ الوثيقة مزورة
قال : " والوثيقة التي استند عليها في كتاب القداح النفيعي مزوره مزوره واللي قال هالكلام قاضي قاضي وهو بلا شك على قدر كبير من العلم والمعرفة ولا يهمه الا الصحيح وموضوع النسب يهمه لأن الخلاف على وراثة الأرض لمن هي ورغم ذلك قال لعلها غير صحيحه وان صحت لماذا لا يكون سعد بن حجاج من سلالة وعقب سعد بن بكر بن هوازن " أ . هــ
قال الأحيوي : لم أنقل عن الوثيقة المشار إليها إلا نسب عتيبة وهذا يعني أن النسب المذكور فيها مزور بنص القاضي !!! الذي لا يهمه إلا الصحيح وموضوع النسب يهمه !!! وبعد ذلك إن صحت ؟! أي أنها في النهاية غير صحيحة فهي مزورة ؟؟؟!!! فلا حول ولا قوة إلا بالله وأنا لله وانا إليه راجعون من الذي زور الوثيقة ومن الذي نشرها ؟؟؟ لقد نشرها القداح وقد جاء فيها انه قد مثل كل من قبيلتي الطفحة والنفعة عدد من كبارهم وشيوخهم وهم :
1ــ أولا : قبيلة الطفحة وقد مثلها كل من :
1ــ عمر شحاتة الحليفي
2ــ علي بن ماضي السويط
3ــ سعد بن جفين الوذيناني
4ــ سدحان الجعيد
5ــ حمد الحليس
ــ خضر بن معيط السويط
7ــ ساتر بن عيد الجعيد
2ــ ثانيا : قبيلة النفعة وقد مثلها كل من :
1ـ مثيب الصفياني
2ــ شريان بن صويلح صلاح
3ــ عوض الله المليان
4ــ علي بن عايد
( كتاب النفعة ص 71 وحاشية ص 71 ــ 72 )
هؤلاء هم الذين قدموا الوثيقة إذن فهم الذين زوروا الوثيقة ؟؟؟!!! حاشاهم من ذلك وحسبنا الله ونعم الوكيل كيف وقد ذكر كثير من الأخوة العتبان ان ما ورد فيها هو المحفوظ ومن ذلك قول الأخ الكريم هنيدس فيما كتبه بتاريخ 4 / 6 / 1424هــ : " النسابة القدماء في القبيلة في بعض الفروع ... تتطابق أقوالهم مع ما جاء في وثيقة النفعة .. عندما يصلون إلى عتبة يقولون عتيبة " أ . هــ ترى لماذا قال سهل ان الوثيقة مزورة ؟؟؟ لماذا طعن في هذا النسب ؟؟؟ اترك لكم البحث عن الجواب فان وراء الأكمة ما ورائها وفي الختام وبما ان سهلا اعني واجهة تركي سألني بالله تعالى وقد رددت على ذلك فانني اسأل الأخ تركي بالله تعالى وهي شهادة سيسال عنها أمام العلي القدير وهو ما أقوله للأخوة الكرام في هذا المنتدى أسألكم بالله جميعا هل يروي رواة من العتبان ومن المساعيد خاصة أن لهم صلة بمساعيد الشمال أم لا ؟؟؟ آمل أن أرى اجاباتكم في هذا المنتدى العامر بالكرام أمثالكم ثم ما قولكم فيما قيل بشان تزوير النسب في وثيقة النفعة؟؟؟
وقبل ان أختتم هذه المشاركة أود ان أقول :
1ــ أقسم بالله العظيم أنا راشد بن حمدان الأحيوي المسعودي أن الأخ تركي القداح قد حدثني أن القول بصلة مساعيد عتيبة بمساعيد الشمال مستفيضة عندهم وهو لا يرى ذلك لكن ما يهمني أن الرواية موجودة ولا يهمني رأيه مع احترامي له بشيء
2ــ وأقسم انه حدثني أن المستفيض عند قومه المساعيد في نجد أنهم من آل مسعود من قحطان
3ــ وأقسم انه حدثني أن المساعيد في الحجاز وخاصة الصفيان يروون أنهم من بني مسعود الهذليين وأنه هو الذي أخبرني برواية المسعودي عما ورد في المشجرة الذي ذكرته في البند رقم 2 في كلامي عن الصلة بين المساعيد ببني مسعود في موضوعي نبذة عن مساعيد عتيبة ولكي يطمئن الجميع فإنني أتحدى الأخ تركي أن يقسم بأن ما ذكرته ها هنا غير صحيح ولعنة الله تعالى والملائكة والناس أجمعين على الكاذب منا
اخوتي الكرام
هذا ما أحببت بيانه وبمناسبة قرب حلول عيد الأضحى المبارك أقدم لكم جميعا خالص التهاني والتبريكات وتقبل الله منكم الطاعات وكل عام وانتم بخير سائلا العلي القدير أن يعيده عليكم وعلى أمتنا الإسلامية بالخير واليمن والبركات
ولمن أحب التواصل معي فان عنواني هو الأردن ــ العقبة : ص ب 714
والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
أخوكم المحب لكم جميعا حتى اؤلائك الذين اختلفت معهم
راشد بن حمدان الأحيوي المسعودي
ووداعا منتدى الهيلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر



عدد المساهمات : 1145
تاريخ التسجيل : 28/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: توضيح النفعة والنفعيات   الأربعاء يوليو 06, 2016 3:55 pm

ويرد ذكر عشائر يهودية كثيرة، مثل بني عكرمة وبني زعورا وبني زيد وبني ثعلبة، ولكن أكبر التجمعات اليهودية كانت في يثرب حيث كانوا أصحابها، وكانت يثرب واحة خضراء وتُتعبَر إحدى المحطات التجارية المهمة في طريق التجارة الرئيسي آنذاك الممتد بين مكة والشام، والمبتدئ داخل شبه الجزيرة العربية بعدن في الجنوب، وبعد انهدام سد مأرب (447 - 450) وفد إلى يثرب قبائل الأوس والخزرج، فجاوروا القبائل اليهودية في بداية الأمر ثم تزايدت أعدادهم بمرور الوقت فراحوا ينافسون اليهود في تملُّك الأراضي الزراعية فازدادت قوتهم وهو ما دفع عدداً من البطون اليهودية، الأقل شأناً، أن تدخل في حماهم وتنتسب إليهم، في الوقت الذي دب فيه العداء بين جماعات اليهود الكبرى. وبالتدريج أصبحت الغلبة والسيادة في يثرب للأوس والخزرج فسيطروا على يثرب وقسَّموها فيما بينهم، ولم يبق لليهود منذئذ سلطان عليها. وكان التجمع اليهودي في يثرب يضم ثلاث قبائل، اثنتان منها يُقال لهما بنو هارون لكونهما من الكهنة وهما بنو النضير وبنو قريظة، وكان أعضاء هاتين القبيلتين يعملون بالزراعة. أما القبيلة الثالثة فهي قبيلة بني قينقاع، وكان أعضاؤها يحترفون بعض المهن كالحدادة والصباغة وصناعة السيوف ويمارسون المبادلات التجارية. وكان أعضاء هذه القبائل الثلاث يعيشون في أحياء خاصة بهم ويقيمون الحصون للاحتماء بها.
ولم يكن عدد اليهود كبيراً، فقد كان عدد المقاتلين في كل قبيلة لا يتجاوز بضع مئات من الرجال. فمقاتلو بني قينقاع كانوا نحو سبعمائة شخص، ومقاتلو بني النضير نحو أربعمائة وخمسين شخصاً، أما بنو قريظة فكان عدد مقاتليهم يتراوح بين ستمائة وسبعمائة شخص، أي أن مجموع مقاتلي القبائل اليهودية الثلاث في المدينة لم يكن يتجاوز في عصر الرسالة ألفي رجل. ويمكننا أن نخمِّن العدد الكلي ليهود المدينة استناداً إلى هذا الرقم.



وكان يوجد تجمُّع يهودي آخر في خيبر وهي واحة تقع على الطريق بين المدينة والشام على مسافة مائة ميل إلى الشمال من يثرب. ويبدو أن معظم سكان خيبر، إن لم يكن جميعهم، كانوا من اليهود. ولم تصل إلينا معلومات واضحة عن تركيبهم القَبَلي، وهل كانوا ينتمون إلى قبيلة واحدة أم كانوا ينتمون إلى عدة قبائل. ولكن يُستنتَج من دراسة علاقتهم بيهود المدينة أنهم كانت تربطهم علاقة وثيقة بقبيلة بني النضير. لذا، فقد لجأت هذه القبيلة إلى خيبر بعد أن أجلاها الرسول (صلى الله عليه وسلم) عن المدينة، وأخذ زعماؤها يلعبون دوراً قيادياً في سياسة مدينة خيبر ودفعها باتجاه محاربة الرسول (صلى الله عليه وسلم) ، كما حدث في غزوة الخندق.
وكان يهود خيبر يعيشون بصورة أساسية على الزراعة بسبب خصوبة أراضي خيبر وكثرة مياهها. وكانت أهم مزروعاتها النخيل والحبوب وبعض الخضراوات. كما اشتغل يهود خيبر بتربية بعض أنواع الحيوانات كالماشية والدجاج وغيرها.
وقد فرضت طبيعة الحياة الزراعية على يهود خيبر أن يسكنوا جماعات متفرقة قرب العيون وجداول المياه، وهو ما جعل خيبر أقرب ما تكون إلى مجموعة قرى متناثرة في الأودية. وعمدت كل مجموعة من يهود خيبر إلى بناء حصن خاص بها لتحتمي به في أوقات الحروب. ولقد ذكر المؤرخون أنها سبعة حصون أساسية. وقد يدل تعدُّد الحصون في خيبر على انقسام أهلها إلى سبع كتل متفرقة بحيث لجأت كل كتلة إلى بناء حصن خاص بها للدفاع عن نفسها كما فعلت القبائل اليهودية في يثرب. ولم تقدم لنا المصادر التاريخية معلومات محددة عن عدد سكان أو مقاتلي خيبر، ولكن يبدو أنه كان صغيراً وربما مقارباً لعدد المقاتلين في جيش الرسول صلى الله عليه وسلم، أي في حدود ألف وأربعمائة رجل على أكبر تقدير.




أما بقية المناطق التي سكن فيها اليهود، مثل فدك وتيماء ووادي القرى، فقد كانت واحات صغيرة تقطنها مجاميع يهودية محدودة العدد إلى جانب بعض السكان العرب. ولكن لم تصل إلينا معلومات واضحة عن أعدادهم أو طرق معيشتهم أو أوضاعهم السياسية والثقافية. ولكن يظهر من الإشارات التي أوردتها بعض المصادر التاريخية أن حالتهم لم تكن تختلف كثيراً عن يهود يثرب وخيبر إذ كان معظمهم يشتغلون بالزراعة ويرتبطون بعلاقات تحالف مع القبائل العربية المجاورة لهم حمايةً لأنفسهم في مواجهة المخاطر. وكانت هناك قبائل يهودية أخرى تسكن اليمن ونجران في جنوب الجزيرة العربية.
وكان اليهود يخضعون في نظامهم السياسي والاجتماعي لرؤسائهم وساداتهم أصحاب الآكام والحصون والأرض، يدفعون لهم ما هو مفروض عليهم أداؤه كل عام. وكان يتولى الأحبار أو الربانيون (أي الحاخامات) الأمور الدينية، فيقيمون الصلاة وينظرون في شكاوى الناس ويعلمون الأولاد.
ولم يكن اليهود كتلة واحدة متماسكة من الناحية السياسية، فقد اتحد بنو النضير وبنو قريظة مع الأوس ضد بني قينقاع الذين انضموا إلى الخزرج. وانعكست الصراعات بين الأوس والخزرج على قبائل اليهود. وحين دخلت قبائل يثرب وبطونها معركة ضارية في يوم بعاث، حارب بعض قبائل اليهود ضد البعض الآخر، وبالغ بنو النضير وبنو قريظة في قتل أفراد بني قينقاع. ويظهر عدم التماسك أيضاً في اشتراك يهودي يدعى مخيريق إلى جانب المسلمين في معركة أُحُد حيث قال: إن أُصبت فـ[إن] مالي لمحمد يصنع فيه ما يشاء، ثم غدا إلى رسول الله (صلى الله عليه وسلم) فقاتل معه حتى قُتل فقال الرسول (صلى الله عليهم وسلم) : «مخيريق من خير اليهود» .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
توضيح النفعة والنفعيات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
aloqili com _______ aloqili.com :: منتدى القبائل العربيه-
انتقل الى: