aloqili com _______ aloqili.com

سيرة نبوية - تاريخ القبائل - انساب العقلييين - انساب الهاشمين - انساب المزورين
 
السياسة الدوليةالرئيسيةالتسجيلدخول
كل المراجع التي ذكرها احمد بن علي الراجحي في كتبة من نسب احمد عمر الزيلعي من ولد احمد بن عبد الله بن مسلم بن عبد الله بن محمد بن عقيل بن ابي طالب هو ادعاء كاذب .
اليمن كانت مركز تجميع القرامطة والصوفية والاحباش
لم تذكر كتب الانساب علي الاطلاق لاحمد بن عبد الله بن مسلم بن عبد الله بن محمد بن عقيل بن ابي طالب الا الامير همام بن جعفر بن احمد وكانوا بنصبين في تركيا حاليا.... الكذب واضح والتدليس واجب للمزور .
ال الزيلعي اصلا من الحبشة .....واولاد احمد بن عبد الله بن مسلم بن عبد الله بن محمد بن عقيل بن ابي طالب كانوا بنصبين في تركيا حاليا
قال ابن بطوطة: وسافرت من مدينة عدن في البحر أربعة أيام، ووصلت إلى مدينة زيلع، وهي مدينة البرابرة، وهم طائفة من السودان
زيلع من بلاد الحبشة في قارة افريقيا .... ونصبين من تركيا من قارة اسيا
أنطلقت مني أحلى التهاني بالعيد ، فأرجو من قلبك أن يسمح لها بالهبوط.

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 المطاعنة في معاجم اللغة العربية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عمر



عدد المساهمات : 1145
تاريخ التسجيل : 28/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: المطاعنة في معاجم اللغة العربية   الجمعة نوفمبر 04, 2016 6:57 am

نهايه الارب في فنون الادب المؤلف : النويري    الجزء : 6  صفحة : 219
«خار» يقال طعنه فخار، أى أصاب خورانه وهو مجرى الرّوث. «دعس» اذا طعن. «دسر» أى طعن طعنة قويّة. «رامح» أى ذو رمح، لا فعل له. «رصع» اذا طعن. «رمح» مثله. «ركز» اذا غرز رمحه فى الأرض. «زجّ» اذا طعن بالزّجّ «سلق» اذا طعنه فوقع على ظهره. «سرّ» اذا طعنه فى سرّته؛ قال الشاعر:
نسرّهم إن همو أقبلوا ... وإن أدبروا فهمو من نسبّ
أى نطعنهم فى سبّاتهم [1] . «شجر» اذا طعن. «شكّ» اذا طعنه فخرقه. «طعن» .
«قرطب» اذا طعن فصرع. «قعف» اذا طعنه فقعفه. «قعر» مثله. «قطّر» أى طعنه فألقاه على قطريه وهما جانباه؛ قال الهذلىّ:
مجدّلا يتسقّى جلده دمه ... كما يقطّر جذع الدّومة القطل
والقطل المقطوع. «قدع» يقال: تقادعوا اذا تطاعنوا. «لهز» اذا طعنه فى صدره. «لزّه» اذا طعنه. «مداعسة» وهى المطاعنة. «مسامحة» وهى الملاينة والمساهلة. «منادسة» المنادسة: المطاعنة. و «رماح نوادس» ؛ قال الكميت:
ونحن صبحنا آل نجران غارة ... تميم بن مرّ والرماح النّوادسا
«مدعس» أى طعّان. «مداعس» مثله. «مزجوج» الذى طعن بالزّجّ.
«مكوّر» هو الذى طعن بارمح؛ قال الفرزدق:
حملت عليه حملة فطعنته ... فغادرته فوق الفراش مكوّرا
«جائفة [2] » يقال طعنه طعنة جائفة اذا وصلت الى جوفه. «نجلاء» هى الطعنة الواسعة. «نكت» يقال: طعنه فنكته إذا وقع على رأسه. «هرّع» يقال: هرّع



[1] السبات: جمع سبة، وهى الدبر.
[2] كذا فى المخصص وسائر كتب اللغة التى بين أيدينا. وفى الأصل: «مجيفة» . 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر



عدد المساهمات : 1145
تاريخ التسجيل : 28/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: المطاعنة في معاجم اللغة العربية   الجمعة نوفمبر 04, 2016 7:04 am


معنى طعن في لسان العرب طَعَنه بالرُّمْحِ يَطْعُنه ويَطْعَنُه طَعْناً فهو مَطْعُون وطَعِينٌ من قوم طُعَْنٍ وخَزَه بحربة ونحوها الجمع عن أَبي زيد ولم يقل طَعْنى والطَّعْنة أَثر الطَّعْنِ وقول الهذلي فإِنَّ ابنَ عَبْسٍ قد عَلِمْتُمْ مكانه أَذاعَ به ضَرْبٌ وطَعْنٌ جَوائِفُ الطَّعْنُ ههنا جمع طَعْنة بدليل قوله جوائف ورجل مِطْعَنٌ ومِطْعانٌ كثير الطَّعْنِ للعَدُوِّ وهم مطاعينُ قال مَطاعِينُ في الهَيْجا مَكاشِيفُ للدُّجَى إذا اغْبَرَّ آفاقُ السماء من القَرْصِ وطاعَنه مُطاعَنةً وطِعاناً قال كأَنه وَجْهُ تَرُكِيَّيْنِ قد غَضِبا مُسْتَهْدِفٌ لطِعَان فيه تَذْبِيبُ وتَطَاعَنَ القومُ في الحروب تَطَاعُناً وطِعِنَّاناً الأَخيرة نادرة واطَّعَنُوا على افْتَعَلوا أَبدلت تاء اطْتَعَنَ طاء البتةَ ثم أَدغمتها قال الأَزهري التَّفاعلُ والافتعال لا يكاد يكون إلا بالاشتراك من الفاعلين منه مثل التَّخَاصم والاخْتِصام والتَّعاوُرِ والاعْتِوارِ ورجل طِعِّينٌ حاذق بالطِّعَانِ في الحرب وطَعَنَه بلسانه وطَعَنَ عليه يَطْعُنُ ويَطَعَنُ طَعْناً وطَعَنَاناً ثَلَبَهُ على المَثَل وقيل الطَّعْن بالرمح والطَّعَنَانُ بالقول قال أَبو زُبيد وأَبى المُظْهِرُ العَدَاوةِ إلا طَعَناناً وقولَ ما لا يقال ( * قوله « وأبى المظهر إلخ » كذا في الأصل والجوهري والمحكم والذي في التهذيب وأبى الكاشحون يا هند إلا ... طعناناً وقول ما لا يقال ) ففرَق بين المصدرين وغير الليث لم يَفْرِقْ بينهما وأَجاز للشاعر طَعَناناً في البيت لأَنه أَراد أَنهم طَعَنُوا فأَكْثَرُوا فيه وتطاوَل ذلك منهم وفَعَلانٌ يجيء في مصادر ما يُتَطَاوَلُ فيه ويُتَمادَى ويكون مناسباً للمَيْل والجَوْر قال الليث والعين من يَطْعُنُ مضمومة قال وبعضهم يقول يَطْعُن بالرمح ويَطْعَن بالقول ففرق بينهما ثم قال الليث وكلاهما يَطْعَُنُ وقال الكسائي لم أَسمع أَحداً من العرب يقول يَطْعَنُ بالرمح ولا في الحَسَب إنما سمعت يَطْعُن وقال الفراء سمعت أَنا يَطْعَنُ بالرمح ورجل طَعَّانٌ بالقول وفي الحديث لا يكون المؤمنُ طَعَّاناً أعي وَقَّاعاً في أَعراض الناس بالذم والغيبة ونحوهما وهو فَعَّال من طَعَن فيه وعليه بالقول يَطْعَن بالفتح والضم إذا عابه ومنه الطَّعْنُ في النَّسَب ومنه حديث رَجَاء بن حَيْوَة لا تُحَدِّثْنا عن مُتَهارِتٍ ولا طَعَّانٍ وطَعَنَ في المفازة ونحوها يَطْعُن مضى فيها وأَمْعَنَ وقيل ويَطْعَنُ أَيضاً ذهب ومضى قال دِرْهَمُ بن زيد الأَنصاري وأَطْعَنُ بالقَوْمِ شَطْرَ الملُو كِ حتى إذا خَفَقَ المِجْدَحُ أَمَرْتُ صحابي بأَن يَنْزِلُوا فباتُوا قليلاً وقد أَصْبَحُوا قال ابن بري ورواه القالي وأَظْعَنُ بالظاء المعجمة وقال حميد بن ثور وطَعْني إليك الليلَ حِضْنَيْه إنني لِتِلك إذا هابَ الهِدَانُ فَعُولُ قال أَبو عبيدة أَراد وطَعْني حِضْنَيِ الليل إليك قال ابن بري ويقال طَعَنَ في جنازته إذا أَشرف على الموت قال الشاعر ويْلُ أمِّ قومٍ طَعَنْتُم في جَنازَتِهم بني كِلابٍ غَدَاةَ الرَّوْعِ والرَّهَقِ ويروى والرَّهَب أَي عملتم لهم في شبيه بالموت وفي حديث علي كرم الله وجهه والله لوَدَّ معاويةُ أَنه ما بقي من بني هاشم نافِخُ ضَرَمةٍ إلا طَعَنَ في نَيْطِه يقال طَعَنَ في نَيْطِه أَي في جنازته ومن ابتدأَ بشيء أَو دخله فقد طَعَنَ فيه ويروى طُعِنَ على ما لم يسم فاعله والنَّيْطُ نِياطُ القَلْبِ وهو عِلاقَتُه وطَعَن الليلَ سار فيه كله في المثل قال الأَزهري وطَعَنَ غُصْنٌ من أَغصان هذه الشجرة في دار فلان إذا مال فيها شاخصاً وأَنشد لمُدْرِك بن حِصْنٍ يعاتب قومه وكنتم كأُمٍّ لَبَّةٍ طَعَنَ ابْنُها إليها فما دَرَّتْ عليه بساعِدِ قال طَعَنَ ابنُها إليها أَي نَهَضَ إليها وشَخَص برأْسه إلى ثديها كما يَطْعَنُ الحائطُ في دار فلان إذا شَخَص فيها وقد روي هذا البيت ظَعَنَ بالظاء وقد ذكرناه في ترجمة سعد ويقال طَعَنَتِ المرأَة في الحيضة الثالثة أَي دخلت وقال بعضهم الطَّعْنُ الدخولُ في الشيءِ وفي الحديث كان إذا خُطِبَ إليه بعضُ بناته أَتى الخِدْرَ فقال إن فلاناً يذكر فلانة فإِن طَعَنَتْ في الخِدْرِ لم يُزَوِّجْها قال ابن الأَثير أَي طَعَنَتْ بإِصبعها ويدها على السِّتْرِ المَرْخِيِّ على الخِدْرِ وقيل طَعَنَتْ فيه أَي دخلته وقد ذكر في الراءِ ومنه الحديث أَنه طَعَنَ بإِصبعه في بَطْنِه أَي ضربه برأْسها وطَعَن فلانٌ في السِّنِّ يَطْعُنُ بالضم طَعْناً إذا شَخَص فيها والفرس يَطْعُنُ في العِنانِ إذا مَدَّه وتَبَسَّط في السير قال لبيد تَرْقى وتَطْعُنُ في العِنانِ وتَنْتَحي وِرْدَ الحَمامةِ إذْ أَجَدَّ حَمامُها أَي كوِرْدِ الحَمامة والفراء يجيز الفتح في جميع ذلك والطاعُون داء معروف والجمع الطَّواعِينُ وطُعِنَ الرجلُ والبعير فهو مَطْعون وطَعِين أَصابه الطاعُون وفي الحديث نزلتُ على أَبي هاشم ابن عُتْبة وهو طَعين وفي الحديث فَنَاءُ أُمتي بالطَّعْنِ والطاعُون الطَّعْنُ القتل بالرماح والطَّاعُون المرض العام والوَباء الذي يَفْسُد له الهواء فتفسد به الأَمْزِجة والأَبدان أَراد أَن الغالب على فَناء الأُمة بالفتن التي تُسْفَك فيها الدِّماءُ وبالوباء
(عرض أقل)


معنى طعن في مختار الصحاح ط ع ن : طَعَنهُ بالرمح و طَعَنَ في السن كلاهما من باب نصر وطعن فيه أي قدح من باب نصر و طَعَنَاناً أيضا بفتح العين كذا في الصحاح وفيه أيضا والفرَّاء يجيز فتح العين من يطعن في الكل وقال الأزهري في التهذيب الطَّعنان قول الليث وأما غيره فمصدر الكل عنده الطعن لا غير وعين المُضارع مضمومة في الكل عند الليث وبعضهم يفتح العين من مضارع الطعن بالقول للفرق بينهما وقال الكسائي لم أسمع في مضارع الكل إلا الضم وقال الفرَّاء سمعت يطعن بالرمح بالفتح وفي الديوان ذكر الطعن بالرمح وباللسان في باب نصر ثم قال في باب قطع و طَعَن يطعن لغة في طعن يطْعن فجعل كل واحد منهما من البابين و المِطْعَانُ الرجل الكثير الطعن للعدو وقوم مَطاعينُ وفي الحديث { لا يكون المؤمن طَعَّاناً } يعني في أعراض الناس و الطَّاعُونُ الموت من الوباء والجمع الطَّوَاعِين
(عرض أقل)


معنى طَعَنَ في المعجم الوسيط فيه، وعليه بلسانه، أو بقوله ـَ طَعْناً، وطَعَنَاناً: ثلبه وعابه، واعترض عليه. يقال: طَعَنَ في عرضه، أو في رأيه، أو في حكمه. وـ في الشيء: دخل أو أخذ فيه. يقال: طَعَنَت المرأةُ في الحيضة: دخلت في أيامها. وطعن غصنُ الشجرة في الدار: مال فيها. وـ في السنّ: شاخ وهرم. وـ في الأرض ونحوها: مضى وأمعن. وـ الفرسُ ونحوه في عنانه: مدَّه وتبسَّط في السَّيْر. وـ الليلَ ونحوه أو فيه: سرى، أو سار فيه كله. وـ فلاناً وغيره بالرمح ونحوه طعناً: وخزه أو ضربه برأسه.( طُعِنَ ): أصابه الطَّاعون. وـ بكذا: أصيب. وـ في بطنه، أو في جنازته: أشرف على الموت.( طَاعَنَه ) بكذا، مطاعنة، وطِعاناً: طعن كل منهما الآخر.( اطَّعَنَا ): طعن كل منهما الآخر.( تَطَاعَنَا ): اطَّعَنا.( الطَّاعُون ): داء ورميّ وبائيّ سببه مكروب يصيب الفئران وتنقله البراغيث إلى فئران أخرى وإلى الإنسان. ( ج ) طَوَاعين. ( مج ).( الطَّعَّان ): الكثير الطعن.( الطِّعِّين ): الطَّعَّان، أو الحاذق الماهر في الطعن.( الطَّعْن ): بطريق النقض ( في قانون المرافعات ): أن يرفع المحكوم عليه الحكم النهائي إلى محكمة النَّقض طالباً نقضه لأسباب ترجع إلى القانون لا إلى الوقائع. ( مج ).( الطَّعْنَة ): المرَّة من الطعن. وـ أثر الطعن.( الطَّعِين ): المطعون. ( ج ) طُعْن.( المِطْعَان ): الطَّعَّان. ( ج ) مطاعين.( المَطْعَن ): الطَّعْن. وـ موضع الطعن. وـ العيب. ( ج ) مطاعن.( المِطْعَن ): المِطْعان. ( ج ) مطاعن.
(عرض أقل)



معنى طعن في الصحاح في اللغة طَعَنَهُ بالرمح. وطَعَن في السنّ يَطْعُنُ بالضم طَعْناً. وطَعَنَ فيه بالقول يَطْعُنُ أيضاً طَعْناً وطَعَناناً. وقال أبو زبيد: وأبى ظاهِرُ الشَناءَةِ إلا   طَعَناناً وقولَ ما لا يقالُ وطَعَنَ في المفازة يَطْعُنُ ويَطْعَنُ أيضاً، أي ذهب. والفرس يَطْعُنُ في العنانُ، إذا مدَّهُ وتبسَّط في السير. قال لبيد: تَرْقى وتَطْعُنُ في العنان وتنتحي   ورْدَ الحمامة إذْ أجَدَّ حَمامُهـا أي كوِرد الحمامة. والفراء يجيز الفتح في جميع ذلك. وفي الحديث: "لا يكون المؤمنُ طَعَّاناً" يعني في أعراض الناس. والطاعونُ: الموت الوَحِيُّ من الوَباء، والجمع الطَواعينُ. 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر



عدد المساهمات : 1145
تاريخ التسجيل : 28/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: المطاعنة في معاجم اللغة العربية   الجمعة نوفمبر 04, 2016 7:17 am

الأقصر.. مدينة غالبية سُكانها ينتمون إلى أصولٍ سامية، لِمَ لا وهي بعض قبائلها ينتمون إلى سُلالات مصرية قديمة، في الوقت الذي يرجع جزء آخر منها إلى سُلالات عربية وفدت من شبه الجزيرة العربية أيام الفتح الإسلامي، واستمر تدفقها إلى مصر طوال القرون الماضية، ومن أهم هذه القبائل العربية التي وفدت إلى الأقصر، قبيلة تُدعى "المطاعنة". 

يعود نسب المطاعنة، إلى "محمد بن سليمان"، المُلقب بـ "مطاع"، ويعتبر "بن سليمان" من "تميم بن الحسن بن محمد"، إلى أن يمتد نسبه إلى "عبدلله بن أبي بكر الصديق"، وقد قدموا في عهد "الفتح الإسلامي"، واستقروا في جنوب الأقصر بمركز أسنا، وتفرعت هذه القبيلة، وانتشرت على مر السنين، وتعاقب دورها الريادي في العهود السابقة، خاصة في عهد المماليك، حيث أن المطاعنة كانت تُداين الخزانة الملكية.




ابرز ما كان في هذا العصر من قضية، هو الدور الكبير الذي قام به المطاعنة في الدفاع عن شيخ العرب "همام"، و"الهوارة"، عندما استحلّ المماليك دماء الهوارة، إلى أن انتهت حياة شيخ العرب "همام"، ودُفن بالمطاعنة؛ اتباعًا لتوصيته، حيث يُـعرَف مقامه في قرية "كيمان المطاعنة".







في عهد الخديوي إسماعيل، تمثلت المطاعنة في أول مجلس نيابي في مصر، وكانت "إسنا" رأس مديرية البحر الأحمر، وقنا، وأسوان، ونجح في هذه الانتخابات، الشيخ "عبد الرحمن خالد عسكر المطعني"، الذي كان من العشرة الذين يَردون على خطاب العرش، ولم تنتهـ قبيلة المطاعنة في التمثيل البرلماني على مر التاريخ، بل تعاقبت الأجيال في بيت آل الشيخ "إبراهيم"، المُنتمي لعائلات السلمانية، ومثلوا في البرلمان لمدة تزيد عن 120 عامًا، حيث كان أول تمثيل برلماني للمطاعنة، من خلال الشيخ "إبراهيم طايع تميم".

ويعتبر الشيخ "إبراهيم"، من الشخصيات التي برزت في الصعيد لعلاقته بالملك فؤاد، وعلاقته بالشيخ "محمد عبده "، شيخ الأزهر؛ لأنه كان من زملاء الدراسة، واستمرت الصداقة، ولم يكن هو نجم الفن الوحيد الذي برز في الصعيد، وإنما لحقه شقيقه "أحمد بك فراج طايع تميم"، الذي تولى أول وزير خارجية عقب ثورة يوليو 52، وأنجب "إبراهيم فراج"، الأمير الذي استمر نائب في مجلس الأمة، ومجلس النواب، وأنجب المستشار "أبو الحسن فراج"، مُساعد أول وزير العدل، والذي وافته المنية عقب سماعه خبر توليه وزارة العدل.

ويُعَد "أبو الحسن فراج"، من مشايخ القضاة، فعمل عضو يميل له الشيخ "جاد الحق علي جاد الحق"، شيخ الأزهر، ومن تلامذة "فراج"، "ممدوح البلتاجي"، وزير السياحة الأسبق، الذي كان وكيل للنيابة العامة في عهده، والمستشار "مقبل شاكر"، رئيس المجلس الأعلى للقضاة الأسبق، والمستشار "محمد أنور أبو سحلي"، الذي كان وزير للعدل الأسبق، ولم تنتهـ العلاقة البرلمانية لهذا الجيل، بل استمرت إلى "صلاح الأمير"، ثم شقيقه "زكريا الأمير"، ثم إلى "وائل زكريا الأمير".







وتُعتبر قبيلة المطاعنة، الوحيدة التي احتزت كافة الطرق الصوفية، فلا يوجد بيت من تلك قبيلة، إلا وبه أحد أبناء الطرق الخلوتية، والطريقة الأحمدية، والطريقة الرفاعية، والطريقة العزمية، والطريقة الإدريسية، والطريق المحمدية. 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر



عدد المساهمات : 1145
تاريخ التسجيل : 28/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: المطاعنة في معاجم اللغة العربية   الجمعة نوفمبر 04, 2016 7:54 am

تقع منطقه المطاعنه فى جنوب الصعيد - محافظه الأقصر -فى الشمال الغربى غرب النيل- لمركز إسنا -
إضافة الى قريه المطاعنة شرق التى تقع شرق النيل -
تتكون المطاعنه من5 قرى رئيسيه هما أصفون- طفنيس ( التى تضم قرى كبيرة أيضا مثل - عزبة البرج ـ الدرايسه - نجع جدال ـ نجع محمد غريب ـ نجع محمد عامر ـ عزبة جمال عبد الناصر ـ نجع أ ل وقاد ـ نجع المهدى ـ عزبة العمدة عثمان فارس المطاعنة رحمة الله ـ عزبة الشيخ عبد الكريم و الكيمان (التى تضم قرى كبيرة أيضا مثل سطيح- الجبلين- -الكوم الاحمر - الخمايسه - وكذلك مجموعة من الجزر مثل جزيرة العبل -العوايد الصوالح -الكروم ) الغريرة- الشيخ آحود-القرى إضافة الى قريه المطاعنة شرق التى تقع شرق النيل
والمطاعنة عموما كلها عائلات يربطها نسب واحد ومصاهرات وتمتد القرابة فيها بين جميع عائلاتها.من اسوان الى السلوم والتعليم بالمطاعنة عموما له باع طويل فيوجد بالمطاعنة العديد من رؤساء المحاكم و أساتذة الجامعات والبحث العلمى وكثيرا من الأطباء والمهندسين والمعلمين والصياد له إضافة إلى كبار المزارعين وكما تحظى المطاعنة بشخصياتها المرموقة كذلك تحظى بأكبر مركز للبحوث الزراعية بالمحافظه (مركز محطة البحوث الزراعية بطفنيس ) وكما تعتبر المطاعنة من أهم البلاد المتقدمة زراعيا فهى تنتج اكبر نسبه من محصول القصب وكذلك القمح و الطماطم والموز 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر



عدد المساهمات : 1145
تاريخ التسجيل : 28/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: المطاعنة في معاجم اللغة العربية   الجمعة نوفمبر 04, 2016 8:03 am

 تحقيق نسب قبائل أولاد محمد وأولاد منصور ))

يوجد بمنطقة "دنفيق" المتكونة من 14 نجعا وقرية بمركز نقادة بمحافظة قنا بغرب النيل بجنوب صعيد مصر .. قبيلتين بكريتين ..هم "أولاد محمد" و "أولاد منصور".

توارثت هذه القبائل وأبنائها .. جيلا عن جيلا .. وقرن بعد قرن .. وكابرا عن كابر .. أنهم من ذرية سيدنا عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق رضي الله عنه ، .. هذا الذي لا جدال ولا مرية ولا خلاف فيه بينهم مطلقا .

ولكن جُهل ما بين الأجداد "محمد و منصور" وما بين "عبد الرحمن بن ابي بكر الصديق" .. فلا احد اليوم يعلم سلسلة اتصال هذه القبائل بجدهم عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق .. مطلقا .

ولكن من أهم الثوابت التي توراثتها هذه القبيلة هو الأتي .. أسرده سردا تاريخي .. من القديم .. الي العصر الحالي .. نقلا عن ذاكرة الاجداد .. وما تعملناه وورثناه من ابائنا كابرا عن كابر.

ينتسب الجد "محمد" .. وابن أخيه "منصور بن عيسى" .. الي سيدنا عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق رضي الله عنهم .

قدم أجدادنا من جزيرة العرب في زمن لا نعلمه تحديدا .. ومبتدأ علمنا هو أن أجدادنا جائوا من بلاد الغرب (المغرب العربي) .. ولا نعلم أي بلاد المغرب العربي قدمنا منها .. ولكن هناك رواية عند فروع منا بقرى "العرابة المدفونة بمركز البلينا بمحافظة سوهاج" تذكر أن قدومنا كان من "صحراء ليبيا" .. حسب ما تناقلته ذاكرة البعض منهم .

ويتداول البعض .. بل الكثير .. ان الجد "محمد" والده إسمه ايضا "محمد" .. وكذا فالجد "عيسى والد منصور" والده اسمه محمد .. ومحمد وعيسى هم اخوة .. وكان والدهم "محمد الاكبر" .. شيخا على قبيلته .. بل كان "ملكا" على حسب قول البعض .. واظن هذا القول هو من المبالغة.

ثم ان الجد محمد بن محمد الاكبر .. نزل من بلاد المغرب راسا الي منطقة "حوش عيسى" .. بمحافظة البحيرة بشمال مصر .. وكان محمد هذا .. هو شيخ قبيلته .. وكان اخوه "عيسى" .. قائدا على جيش القبيلة هذه .. ثم بعدها نزحت القبيلة الي الصعيد .. الي جنوب الصعيد خاصة .. وبالاخص الي منطقة "المطاعنة" بمركز إسنا بمحافظة الاقصر بجنوب صعيد مصر .. لسبب ما .. لعله كان بسبب حرب او ما شابه .. وفي أثناء وجود الجد "محمد بن محمد" بالصعيد .. حدث ان توفى اخيه "عيسى" .. بمنطقة "حوش عيسى" بالبحيرة .. فتم نقل زوجته وولده منصور ..الي عمه صنو ابيه .. ثم تزوج الجد "محمد بن محمد" من زوجة أخيه "عيسى" .. وانجب منها أحد أولاده وهو "يونس" .. جدي الاكبر.

وهناك رواية مشهورة جدا بيننا وهي ان "عيسى والد منصور" هو الذي سميت باسمه منطقة حوش عيسى .. وان كنا لا نؤيد هذه الرواية .. حيث انه توجد رواية اخرى عند السادة الجعافرة تفيد بانها سميت نسبة الي جدهم "عيسى الجعفري" . وهناك رواية اخرى تفيد بانه سمي نسبة الي "حوش بن عيسى الحسيني الرضوي" .. وهناك راوية رابعة .. واراها الاقوى .. وهي انها سميت نسبة الي "عيسى بن اسماعيل جويلي" شيخ مشايخ عربان البحيرة من بني عونة من بني سليم بن منصور العدناني.

ثم انتشرت القبيلة من منطقة "المطاعنة" جنوبا .. نزولا الي منطقة "المراشدة بمركز الوقف بمحافظة قنا" شمالا .. في منطقة طويلة للغاية تقارب الـ 200 كيلومتر

وكان نزول القبيلة كالأتي ..

نزل "مطاعن او مطعني" الي المطاعنة وسميت نسبة اليه .. ومنه بطون كثيرة منها "سلمان وسليمان ومسعود وغيره".

ونزل بالقرنة بطون من القبيلة ..

ونزل بدنفيق .. محمد ومنصور وأولادهم .. وكانت فيهم مشيخة القبيلة وقضائها "قاضي العرب".

ونزل "راشد او مرشد او مرشدي او رشيدي" .. بمنطقة المراشدة .. وسميت نسبة اليه.

وكانت هذه القبيلة تسمى بـ (قصاص او اقصاص او القصاص) .. بحسب اللهجة والنطق .

وحسب المتوارث بين جميع فروع وبطون هذه القبيلة في كافة البلاد الممتدة من المطاعنة الي المراشدة .. فانه متوارث لديها ان "عرب قصاص" هؤلاء من قبيلة اسمها "قصّة" - بفتح القاف وتشديد الصاد - وانها من نسل رجل باسم "قصّة" .. وهو ولد لرجل باسم "طلحة" .. وان طلحة هذا من نسل عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق .. ولكن لم يكن معلوما خط النسب المتصل بين هؤلاء جميعهم.

ثم انتقلت بطون من القبيلة وخاصة من منطقة "دنفيق" الي منطقة "البلينا" بمركز سوهاج بجنوب صعيد مصر .

والقرابة والنسب المشترك بين هذه البطون والعائلات متداول بين الجميع .. ويشهد الجميع لبعضهم بوحدة النسب .. ومن أهم البلاد التي نشهد لهم باشتركهم في النسب البكري الصديقي معنا "تواترا وشهرة" هم "المطاعنة والمراشدة وبعض بطون القرنة وبعض بطون البلينا".

اما عن "أولاد محمد" . فكنا نعلم له بنين باسم "شعيب وهو ولده الاكبر .. ثم يونس وهو جدي .. ثم عامر .. ثم عون . ثم مطاوع صاحب حروب همام".

وكنا نتوارث ان مطاوع ابن محمد هذا .. او مطاوع اخر من نسله .. قام بمحاربة جيوش الهوارة وهزيمتهم بمنطقة السنابسة بمحافظة قنا .. وقتل قائدهم "همام" الذي ربما يكون "همام بن سيبيك" جد همام بن يوسف شيخ العرب .. وبذلك اوقف نفوذهم عن بلادنا "عرب قصاص" .. وهذا قد ذكره بعض المستشرقين في كتبه .. حيث قال :
ولم يسلم حكم الهوارة تماما في حيث كانوا يتعرضون لهجمات من اعدائهم التقليديين "قبيلة قصاص" الواقعة ديارها بغرب طيبة الي مدينة اسنا ... وهذا ايضا ذكر في كتاب للدكتورة ليلى عبد اللطيف عن سيرة همام شيخ العرب.

ولكن .. الوثائق التي تفيد بمعلومات اكثر من هذه لا توجد .. ولكن يقال ان البعض لديهم هذه المعلومات ولكنهم يخوفهاعن الناس لأسبابهم الخاصة .

ولكن بفضل الله .. فالنسب تتوافر فيه شروط الشهرة المطبقة والتواتر .. وشهادة بني العم لبعضهم .. وان كان ينقصنا احد شروط كمال النسب .. وهو "سلسلة النسب".

ولكن وجدنا في مخطوطات النسابة عايد بن سليم الخواري .. الكثير من هذه التفاصيل .. فجائت تاكيدا .. لما بين يدينا من معلومات توارثناها جيلا عن جيل .. وجاء بها ذكر لسلسلة نسبنا كاملة ومتصلة .. وذكر بها اسماء اجدادنا هؤلاء ..


ولكن .. ان علم النسب كعلم الشرع .. ويجب ان يكون لكل شئ دليل اخر مقوي ومثبت له .

فما وجدناه في وثائق الخواري لهي معلومات رائعة .. ولكنها تحتاج الي دليل اخرى مادي يؤكدها .. حتى يكون دليلا قطعيا ..

ونحن بفضل الله .. قاربنا على العثور على أدلة اخرى قوية للغاية .. بل ربما تكون أقوى من كل الكتب والمخطوطات .. ووقت عثورنا عليها باذن الله . سنقارن ما جاء بها .. مع ما جاء من مخطوطات السيد الخواري .. وان وافقتها .. فستكون دليلا قطعيا .

وان كان النسب ثابت شهرة وتواترا واستفاضة جيلا بعد
جيل .. ولكن ينقصه أحد شروط الكمال وهو "سلسلة النسب" .. فندعوا الله ان نصل الي سلسلة النسب الأكيدة والموثقة من عدة مصادر ... فهكذا نرى علم الانساب والتنسيب والتحقيق .. والله اعلم بالصواب.

------
بشارة :- سمعنا جميعا عن نقابة البكريين التي كانت ببلاد فارس .. وعن السجادة البكرية التي كانت بمصر والتي كانت توثق الانساب الهاشمية والبكرية وغيرها وكان شيخها يتولى نقابة السادة الاشراف ومشيخة الطرق الصوفية .. وغيرها من النقابات الاخرى .
ولكن للاسف فان المخطوطات التي كانت بها ضاعت وخفيت عنا أخبارها .. ولكنا وبفضل الله على وشك العثور على بعضها .. بل كلها باذن الله . او اكثرها .. فاذن حدث هذا .. فانه وبلا شك سيكون الخبر الاجمل .. و العلم الاوثق الذي لا يعلوه علم .. ولا تشوبه شائبة .. وعليه سيكون توكيدا او نفي لما جاء وتواتر وتوارث لدى القبائل .. ومما هو مذكور في بطون وامهات الكتب التاريخية والمخطوطات النسبية المنشورة والغير منشورة .. وكذا الوثائق والمخطوطات الخوارية .. وغيرها من المخطوطات الاخرى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر



عدد المساهمات : 1145
تاريخ التسجيل : 28/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: المطاعنة في معاجم اللغة العربية   الجمعة نوفمبر 04, 2016 8:15 am

٢٥٥ وثيقة نادرة تروى سيرة شيخ العرب

       ٦/ ٩/ ٢٠١٠
«جرد» أو وثيقة توضح شجرة عائلة همام

رغم مرور أكثر من ٢٤٠ عاماً على دخول المماليك فرشوط عاصمة الصعيد فى عهد شيخ العرب همام، وتخريبها ونهبها وهدم قصورها وبيوتها واستيلائهم على ممتلكات شيخ العرب، إلا أن قدراً معلوماً من الوثائق التاريخية المختومة بخاتم همام أو التى كتبت بخط يده، بالإضافة إلى خاتمه الخاص، قدر لها أن تبقى لدى الأبناء توارثوها جيلاً بعد جيل، حافظوا عليها وكانت بالنسبة لهم منبع فخر وشاهد على عراقة أصولهم ومجد أجدادهم الذين حكموا الصعيد وتحدوا المماليك وكونوا أول حكم ذاتى.

«المصرى اليوم» قامت برحلة بحث فى محافظتى الأقصر وقنا حصلت على صورة الوثائق النادرة سواء من أحفاد همام أو من غيرهم من أهل الصعيد الذين يمتلكون بعض منها.

قال محمد عمر على عمر درويش همام بن يوسف حفيد شيخ العرب إنه يمتلك نحو ٢٥٥ وثيقة تاريخية نادرة عن فترة حكم شيخ العرب همام للصعيد، ورثها عن أبيه عمر الذى ورثها عن جدى على وجده على ورثها عن جدى عمر ابن درويش الابن البكر لشيخ العرب همام، ونظراً لأهمية هذه الوثائق فقد وضعتها فى خزانة أحد البنوك لحمايتها، رغم أن هذا شىء مكلف، لكن قيمة هذه الوثائق بالنسبة لنا لا تقدر بثمن، خاصة أنها تثبت نسبنا وتاريخنا، فهى أهم من المال والأرض وقيمتها تساوى قيمة العرض، لذلك قمنا بتصوير هذه الوثائق وتوزيعها على الأحفاد والأولاد.

وتأتى وثيقة التحالف التى أبرمها شيخ العرب همام مع ٢٦ قبيلة فى الصعيد، بالإضافة إلى قبائل الصعيد الأعلى لتكوين تحالف ضد المماليك عام ١١٥٩ هجرية كواحدة من أهم الوثائق، نظراً لأنها توضح أن التاريخ والأمجاد التى تحققت فى تلك الفترة من الصعب بل من المستحيل ردها إلى الأسرة الهمامية وحدها أو لقبيلة بعينها كقبيلة هوارة، لكن هو تاريخ شاركت فى صناعته جميع القبائل الصعيدية بدماء وأرواح أبنائها، لذا فهو ليس حكراً يفتخر به المنتهى نسبهم إلى همام، كما أن هذه الوثيقة تؤكد بما لا يدع مجالا للشك أن الصراع القبلى وعدم قبول الأخر الذى اشتد على مدار العقود الخمسة الماضية لم يكن موجوداً فى عهد همام، وأن فترة حكمه لم تكن على الإطلاق سببا فى هذا الفكر.

ونصت الوثيقة على أن جميع الموقعين عليها أشهدوا على أنفسهم الجميع، وهم بحال الصحة والسلامة والطواعية والاختيار من غير إكراه لهم فى ذلك ولا إجبار، بصحة بحور الأشهاد عليهم فيها شرعا، أن يكون الجميع على حالة واحدة وعلى يد واحدة وقلب رجل واحد، إذا حصل لأحد منهم حدوث باطل يكون الجميع معه واخدين بيده على إزالة الباطل وإظهار الحق، وكل من حصل منه خلاف ذلك يكون الجميع عليه، والذى يمشى مع الحاكم ويساعده فى خراب وإحداث مفسدة من سفك دم أو غرم مالى يكون مطلوبا منه حاكما أو عربيا.

وتأتى الوثيقة الثانية من حيث الأهمية والتى يملكها صبرى الرشيدى الهمامى من ذرية همام الكبير، وهى عبارة عن رقعة كبيرة من جلد الغزال تسمى فى الصعيد «الجرد»، أى التى يجرد فيها كل شجرة العائلة، هذه الوثيقة توضح أن همام هو أصغر أولاد الأمير يوسف وهم صفية التى ولدت عام ١٠٦٤ هجرية وركن الدين المولود عام ١٠٨٥ وأحمد المولود عام ١٠٨٧ وأخيرا همام الذى ولد عام ١٠٩٠ هجرية، وأنه ينتسب إلى آل البيت من ذرية همام الكبير بن سيبك الذى أنجب ٦ أولاد من ٥ زوجات هم الأمير سالم من زوجته زكية محمد الشويش والأمير حسن من زوجته خضرة شهيب القليعى وقريش من فاطمة بنت أحمد آل يحيى الكلبى وريان من ضيعه شهوان البلبيشى،

وجميعهم كانوا قاطنون مدن فاس ومكناس وسبته وشاذلة بالغرب أما بكار وصبيح فإن أمهما هى زينب سليمان شهاب الدين الشاذلى الحسنى سكنوا مصر ومن ذريتهم همام بن يوسف بن أحمد بن محمد بن همام بن صبيح بن سيبيه الهوارى، وأن الوثيقة لا يوجد بها شخصية شقيقه الشيخ سلام لذا فهى من خيال المؤلف وأما شقيقته زوجة ابن عمه إسماعيل بن عبدالله اسمها صفية وليس شمس كما جاء بالمسلسل.

وحصلت «المصرى اليوم» على صور لوثائق تنازل الشيخ يوسف عن التزامه لابنه شيخ العرب همام وكان ذلك فى ٢٨ رجب سنة ١١٢٣ هجرية المصدقة من الديوان العالى بمقر المحروسة، إضافة إلى وثيقة تنازل من على بك الكبير إلى شيخ العرب همام عن التزامه فى بعض المناطق وتقول الوثيقة إن همام بن يوسف شيخ العرب يصبح المتصرف فى ذلك، ومن ضمن الوثائق تنازله عن جميع الالتزامات التابعة للجاويشات المماليك فى بلاد الصعيد وبهذه التنازلات يصبح همام بن يوسف هو الملتزم الأوحد فى صعيد مصر.

ومن الوثائق المهمة وثيقة صلح فى حادثة ثأر وقعت قبل ٢٥٧ عاما فى قرية العضايمة بناحية إسنا، وهذه الوثيقة هى فى حوزة عمر أحمد محمود عمر بن عمر تركى صديق الشيخ همام بن يوسف والشيخ إسماعيل بن عبدالله ووفقا للوثيقة فإن شيخ العرب وبن عمه إسماعيل سافرا من فرشوط إلى إسنا عبر نهر النيل وقطعا مسافة ٢٠٠ كيلو تقريبا من أجل إنهاء هذه الخصومة الثأرية والتى تمت بمشاركة من عربان المطاعنة وقبل فيها أهل القتيل الدية المقدرة بحوالى ٤ آلاف ربع فضة وهى العملة التى كانت سائدة فى ذلك الوقت، وساهم شيخ العرب همام وعربان المطاعنة بنصفها.

وتذكر الوثائق أن شيخ العرب همام بن يوسف اهتم بتوسعة وتجديد مقام ومسجد سيدى عبدالرحيم القنائى فى قنا وأوقف له وقفاً مقداره ٣٥٠ فداناً فى قامولا و١٤٠ بجزيرتها و٥٠ فدانا بفاو و٤٠ فداناً فى بهجورة و٨٠ بناحية الطويرات وجنينة مساحتها ٣٥ فداناً بما عليها من نخيل وأشجار بمنطقة المحروسة فى قنا على ترعة الشنهورية على أن يصرف ريع هذا الوقف على مقام ومسجد وضريح سيدنا عبدالرحيم القنائى.

وقال محمد يوسف حفيد شيخ العرب همام إن أعمال التخريب والهدم التى قام بها محمد بك أبوالدهب فى فرشوط عقب هزيمة شيخ العرب ولجوئه إلى عربان المطاعنة فى إسنا طالت كل شىء ووصل الأمر إلى قيام المماليك بحفر البيوت والقصور والدواوين بحثا عن كنوز شيخ العرب، لكن الشىء الوحيد الذى لم يستطع أبوالدهب أن يقترب منه هو مسجد شيخ العرب همام الذى يعتبر تحفة معمارية رائعة ودخل ضمن المواقع الأثرية التابعة للمجلس الأعلى للآثار، وتابع: هناك آثار أخرى لا تزال باقية متمثلة فى القلعة الحربية التى كان يتم فيها تدريب أبناء القبائل التى تحالفت مع شيخ العرب لمحاربة المماليك، وهى جنوب مدينة فرشوط فى منطقة «العركى» وتحتاج لترميم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر



عدد المساهمات : 1145
تاريخ التسجيل : 28/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: المطاعنة في معاجم اللغة العربية   السبت نوفمبر 12, 2016 8:30 am

مقتطفات عن أصفون المطاعنات


((( مقتطفات عن  أصفون المطاعنات )))
(هِيَ وقفةٌ قصرت وَطَالَ بلاؤها ... فَكَأَنَّمَا هِيَ دولة الأصفوني)


أصفون المطاعنة , قرية من قرى صعيد مصر الأعلى , تابعة لمنطقة المطاعنة أو المطاعنات بمركز إسنا بمحافظة الأقصر حاليا , كانت قديما تابعة لإقليم قوص أحد أقاليم الصعيد الكبرى الثلاث قديما وهم "قوص والأشمونين والبهنسا" . تقع أصفون بالجانب الغربي من نهر النيل , وتنبع منها ترعة أصفون الشهيرة بغرب النيل بمحافظات الصعيد , وقد وردت صفتها في "معجم البلدان" للحموي هكذا : أَصْفُونُ: بضم الفاء، وسكون الواو، ونون: قرية بالصعيد الأعلى على شاطئ غربي النيل تحت إشني وهي على تلّ عال مشرف , وفي مصادر أخرى وجدنا كلمة "إشني" هكذا "إسنا".

وقد كانت "أصفون" من أماكن أقباط مصر النصارى الهامة قديما , فقد ورد في كتاب "المواعظ والإعتبار" للمقريزي الأتي : "كان بأصفون دير كبير وكانت أصفون من أحسن بلاد مصر وأكثر نواحي الصعيد فواكه، وكان رهبان ديرها معروفين بالعلم والمهارة، فخربت أصفون وخرب ديرها."


النسبة إلى هذه القرية يكون إما "الأصفوني" أو "الأصفواني" , وهناك عدد لا بأس به من العلماء والأعيان والمشائخ يحملون هذين اللقبين على مر العصور , فقرية "أصفون" قد حوت على صنوف عديدة من البشر ومن الأعراق والقبائل العربية وغيرها , وقد ثبت وجود عدد من أبناء القبائل العربية بتلك القرية , نذكر من هذه القبائل "قريش , بني هاشم , بني أمية , بني أبي بكرالصديق , الأنصار , بني قشير , وغيرهم" وقد أوردنا في بحثنا هذا  بعضا من تراجم لعلماء من ذراري هؤلاء. وقد ذكر العلامة القلقشندي في "قلائد الجمان" أن بطونا من بني " هلال بن عامر بن صعصعة " من هوازن من قيس عيلان العدنانية قد سكنت بأصفون المطاعنة , ومن نسل هؤلاء جاء العلامة نجم الدين الأصفوني , وهذا نص ما أورده القلقشندي :
ومن بني هلال أيضاً: بنو عامر. وهم: بنو عامر بن هلال بن عامر بن صعصعة.قال الحمداني: وهم بطون بالصعيد، منهم: رفاعة، وبنو حجير، وبنو عزيز.قال في العبر: ومنهم طوائف بإفريقية من بلاد المغرب. قال الحمداني: وبإخميم منهم بنو قُرّة، وبساقية قُلتة – وهي ساقلته بسوهاج - منهم طائفة، وبأَصفون وإسنا بنو عُقبة وبنو جَمِيلة. ومن بني جميلة: الوزير نجم الدين الأصفوني.قلت: وبإسنا منهم أيضاً: الدويحية والفزازية وغيرهم.

وقد سكنها أيضا بطون من ذرية سيدنا أبي بكر الصديق التيمي القرشي رضي الله عنه , من ولديه عبد الرحمن ومحمد أبناء أبي بكر الصديق , وقد ذكر العالم علي بن محمود الخلوتي الأسمنتي – نسبة إلى أسمنت بجنوب دنفيق مباشرة بمركز نقادة - أن بطونا من اّل الصديق تسكن بالمطاعنة "أصفون والكيمان وغيرها" وبالقرنة وأسمنت ودنفيق وقرقطان وبطن بالعقب بقوص , وهؤلاء من ذرية الصحابي عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق رضي الله عنهم , وذكر أيضا أن بالمطاعنة بطون من نسل أمير مصر محمد بن أبي بكر الصديق رضي الله عنهم ولكنه لم يفصل في أسمائهم .
وقد عثرنا في أحد وثائق قبيلة الجعافرة , معلومات عن بطون قبيلة "عرب قصاص" وهي من فروع قبيلة "بني قَصّة" من ذرية طلحة بن عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق رضي الله عنهم , حيث ذكر أن بطون عرب قصاص هي " سلمان وخلف وجودة بناحية أصفون بالمطاعنة , ومسعود بجوارهم "أي في قرى أخرى بالمطاعنة نفسها" , وسنان بالقرنة , ومحمد وأولاده وجماعته بناحية دنفيق , وراشد بالمراشدة ".



ونذكر هنا جملة من علماء أصفون المطاعنة :-


1- الأَصْفُوني : (677 - 750 هـ = 1278 - 1350 م).
عبد الرحمن بن يوسف بن إبراهيم ابن علي، أبو القاسم نجم الدين القرشي الأصفوني: فرضي، عالم بالحساب، من فقهاء الشافعية. من أهل أصفون (في صعيد مصر) سكن قوص. وحج مرارا، وجاور، فمات في منى ثالث عشر ذي الحجة. له كتب منها (المسائل الجبرية في إيضاح المسائل الدورية - خ) في الجبر والمقابلة، بمكتبة أوقاف بغداد (4272) و (اختصار الروضة - خ) جزآن، في فروع الشافعية، قال ابن حجر: مختصر جيد نفيس , نقلا عن "الأعلام" للذركلي , وكذا في "النجوم الزاهرة" لابن تغري بردي.




2- تقي الدين أبو الفضل مُحَمَّد بن مُحَمَّد بن مُحَمَّد بن مُحَمَّد بن عَبْد الله الهاشمي الأصفوني ثُمَّ المكي الشَّافِعيّ، عُرِفَ بابن فهد، تُوُفِّي في ربيع الأول سنة (871 هـ‍)، عَنْ أربع وثمانين سنة  , من كتاب "فتح الباقي بشرح ألفية العراقي" للانصارى السنيكي.




3- (نجم الدّين الأصفونيّ)
حَمْزَة بن مُحَمَّد بن هبة الله بن عبد الْمُنعم الصَّاحب نجم الدّين بن الأصفوني سمع من الشَّيْخ تقيّ الدّين القشيريّ وَحضر مجْلِس إمْلَائِهِ سنة تسعٍ وَخمسين وست مائَة بقوص وتنقَّل فِي الخدم الدّيوانية ثمَّ تولَّى النَّظر بِمصْر أَيَّام الْمَنْصُور قلاوون يُقَال أَن الشُّجاعيّ دسَّ عَلَيْهِ أحد عبيده وَكَانَ الصَّاحب نجم الدّين يثقق إِلَيْهِ وَيَأْكُل من يَده فَأعْطَاهُ الشُّجاعيّ مائَة دينارٍ وَقَالَ أشتهي مِنْك أَنَّك تدافع مخدومك عَن الْأكل حَتَّى يَنَالهُ الْجُوع فَإِذا طلب مِنْك شَيْئا يَأْكُلهُ ادْفَعْ إِلَيْهِ هَذِه الكعكة فَفعل ذَلِك فَكَانَت منيته فِيهَا وَلما مَاتَ أوَّل مَا طلب الشُّجاعيّ ذَلِك اعبد وَقَتله بالمقارع وَأخذ الْمِائَة دِينَار وَغَيرهَا مِنْهُ وَكَانَ نجم الدّين يحب الْقُرْآن والْحَدِيث لما مَاتَ تطلَّب الشُّجاعيّ أَصْحَابه ومعارفه بكلّ مَكَان وَكَانَ من جُمْلَتهمْ شرف الدّين مُحَمَّد النّصيبي فهرب مِنْهُ مدَّةً ثمَّ كتب إِلَى الشُّجاعي هَذِه الأبيات من الْكَامِل :

(دع عَنْك عذلي يَا عذولي فَإِن بِي ... من فرقة الأحباب مَا يَكْفِينِي)

(لَا تلح فِي حزني وفيض مدامعي ... الْقلب قلبِي والجفون جفوني)

(أنْكرت مني غير وَقْفَة ساعةٍ ... والرَّكب مرتحلٌ أبثُّ شجوني)

(هِيَ وقفةٌ قصرت وَطَالَ بلاؤها ... فَكَأَنَّمَا هِيَ دولة الأصفوني)

(يَا حَمْزَة بن محمدٍ ألقيتنا ... فِي ذلِّ أحزانٍ وضيق سجون)

(لم تمش هونا فِي الْأُمُور فكلُّنا ... من شُؤْم رَأْيك فِي عَذَاب الْهون)

(مَا بَين مطرودٍ عَن الأوطان لَا ... يأوي بهَا حقّاً وَبَين رهين)

(تجني ونؤخذ بِالْجِنَايَةِ هَكَذَا ... الْعُقَلَاء مأخوذون بالمجنون)

من كتاب "الوافي بالوفيات" للصفدي.



4- عَلَاء الدّين الأصفوني عَليّ بن أَحْمد بن الْحُسَيْن عَلَاء الدّين الأصفوني كَانَ ذكيا أديبا حسن الْأَخْلَاق اشْتغل بالفقه على الشَّيْخ عَلَاء الدّين القفيطي وتأدب على ابْن الغضنفر الأصفوني والجلال بن شواق الأسنائ وَغَيرهمَا وَكَانَت لَهُ يَد فِي الْحساب وَدخل فِي الخدم السُّلْطَانِيَّة وَجلسَ شَاهدا بالوراقين بقوص ثمَّ بِالْقَاهِرَةِ وَتُوفِّي فِي شهر رَمَضَان سنة إِحْدَى وَثَلَاثِينَ وَسَبْعمائة أثنى عَلَيْهِ كَمَال الدّين جَعْفَر الأدفوي من تَارِيخ الصَّعِيد ثَنَاء كثيرا وَوَصفه بمكارم أَخْلَاق ومحاسن أدوات قَالَ وَلما طلع دَاوُد الَّذِي ادّعى أَنه ابْن سُلَيْمَان من نسل العاضد إِلَى الصَّعِيد فِي سنة سبع وَتِسْعين وسِتمِائَة وتحركت الشِّيعَة وَبلغ عَلَاء الدّين هَذَا أَنه قَالَ لبَعض أهل أصفون انه تحمل عَنهُ الصَّلَاة ونظم عَلَاء الدّين // (من الْكَامِل) //
(إرجع ستلقى بعْدهَا أهوالا ... لَا عِشْت تبلغ عندنَا الآمالا)

(يَا من تجمع فِيهِ كل نقيصة ... فلأضربن بسيرك الأمثالا)

(وَزَعَمت أَنَّك للتكالف حَامِل ... وَكَذَا الْحمار يحمل الأثقالا)

وَلما ولي السفطي قوص سنة إِحْدَى عشرَة وَسَبْعمائة وَكَانَ بَصَره ضَعِيفا جدا حَتَّى قيل انه لَا يبصر بِهِ وَكَانَ القَاضِي فَخر الدّين نَاظر الجيوش قد قَامَ فِي ولَايَته قَالَ عَلَاء الدّين // (من مخلع الْبَسِيط) //

(قَالُوا تولى الصَّعِيد أعمى ... فَقلت لَا بل بِأَلف عين ...

وَقَالَ لما بلغه شعر الشَّيْخ عبد الْقَادِر الجيلي وَهُوَ // (من الْكَامِل) //

(مَا فِي المناهل منهل يستعذب ... إِلَّا ولي مِنْهُ الألذ الأطيب)

(أَنا بلبل الأفراح أملأ دوحها ... طَربا وَفِي العلياء باز أَشهب)

فنظم عَلَاء الدّين الأصفوني // (من الْكَامِل) //

(أَنا قنبر الأحزان أملأ طلحها ... حزناص وَفِي السُّفْلى غراب أسود)


من كتاب "الوافي بالوفيات" للصفدي.



5- الْحُسَيْن بن عَليّ بن سيد الْأَهْل بن أبي الْحُسَيْن بن قَاسم بن عمار الشَّيْخ الإِمَام نجم الدّين الأسواني الأصفوني سمع من أبي عبد الله مُحَمَّد بن عبد الْخَالِق بن طرخان وَمُحَمّد بن إِبْرَاهِيم بن عبد الْوَاحِد الْمَقْدِسِي وَأبي عبد الله مُحَمَّد بن عبد الْقوي وَأبي الْحسن عَليّ بن أَحْمد الغرافي والحافظ أبي مُحَمَّد الدمياطي وَغَيرهم وَحدث بِالْقَاهِرَةِ , تفقه على أبي الْفضل جَعْفَر التزمنتي , وَأقَام بِالْقَاهِرَةِ يدرس بمدرسة الْحَاج الْملك ويشغل الطّلبَة بِالْعلمِ وتجرد مَعَ الْفُقَرَاء مُدَّة وَكَانَ قوي النَّفس جدا حاد الْخلق مقداما فِي الْكَلَام .من "طبقات الشافعية الكبرى" للسبكي.



6- حسن بن مُحَمَّد بن هبة الله الأصفوني شرف الدّين الْمَعْرُوف بقطنبة بِضَم الْقَاف والطاء الْمُهْملَة وَسُكُون النُّون بعْدهَا مُوَحدَة وَكَانَ شَاعِرًا مَاجِنًا كثير الهجاء ظريف الحكايات وَكَانَت بَينه وَبَين نبيه الدّين عبد الْمُنعم محاورات ومراجعات حَتَّى كَانَ أهل عصرهما يشبهونهما بالجزار والوراق وَمن نوادره أَنه صلى الْعِيد الْأَكْبَر فَذكر الْخَطِيب قصَّة الذَّبِيح فَاشْتَدَّ بكاء شخص بِجَانِب قطنبة وَعلا نحيبه فَقَالَ لَهُ إِلَى مَتى تبْكي أما سمعته فِي الْعَام الْمَاضِي يَقُول أَنه سلم وَمن نظمه فِي وَاقعَة جرت لَهُ :

(سبت فؤاد الْمَعْنى من تثنيها ... فتانة كل حسن مجمع فِيهَا)

(أنسية مثل شمس الْأُفق قد برعت ... وحشية فِي نفور خوف واشيها)

 وَهِي طَوِيلَة وَكَانَ وَقع بَينه وَبَين نجم الدّين ابْن يحيى الأرمنتي فَعمل فِيهِ قصيدة جَاءَ مِنْهَا :

(يَا الهي أرحتها مِنْهُ فِي الحكم ... أرحها من ابْنه فِي الخطابة)

فَبلغ ذَلِك ابْن يحيى فَجهز إِلَيْهِ من يقْتله فحذره الْحَضَر لذَلِك فَخرج وَكَانَ آخر الْعَهْد بِهِ وَذَلِكَ فِي سنة ... وَعشْرين وَسَبْعمائة, من "الدرر الكامنة" للعسقلاني.



7- مُحَمَّد بن مُحَمَّد بن مُحَمَّد بن عبد الله بن مُحَمَّد بن فَهد بن حسن بن مُحَمَّد بن عبد الله بن سعد بن هَاشم بن مُحَمَّد بن أَحْمد بن عبد الله بن الْقسم بن عبد الله بن جَعْفَر بن عبد الله بن جَعْفَر بن مُحَمَّد بن عَليّ بن أبي طَالب النَّجْم أَبُو النَّصْر بن الْكَمَال أبي الْخَيْر بن الْجمال أبي عبد الله الْقرشِي الْهَاشِمِي الْمَكِّيّ الشَّافِعِي سبط النَّجْم الأصفوني مُخْتَصر الرَّوْضَة ووالد التقي مُحَمَّد وعطية ابْني ابْن فَهد. من "الضوء اللامع لاهل القرن التاسع" للسخاوي.




8- مُحَمَّد بن مُحَمَّد بن مُحَمَّد بن مُحَمَّد بن عبد الله بن مُحَمَّد بن عبد الله بن فَهد التقي أَبُو الْفضل بن النَّجْم أبي النَّصْر بن الْجمال أبي الْخَيْر بن الْعَلامَة أقضى الْقُضَاة الْجمال أبي عبد الله الْهَاشِمِي الْعلوِي الأصفوني ثمَّ الْمَكِّيّ الشَّافِعِي وَالِد النَّجْم عمر وَإِخْوَته والماضي بَقِيَّة نسبه فِي أَبِيه وَيعرف كسلفه بِابْن فَهد.ولد فِي عَشِيَّة الثُّلَاثَاء خَامِس ربيع الثَّانِي سنة سبع وَثَمَانِينَ وَسَبْعمائة بأصفون الجبلين من صَعِيد مصر الْأَعْلَى بِالْقربِ من أسنا وَكَانَ وَالِده سَافر إِلَيْهَا لاستخلاص جِهَات مَوْقُوفَة على أمه خَدِيجَة ابْنة النَّجْم الأصفوني فَتزَوج هُنَاكَ بابنة ابْن عَم جده النَّجْم الْمشَار إِلَيْهِ وَاسْمهَا فَاطِمَة ابْنة أَحْمد بن مُحَمَّد بن إِسْمَاعِيل بن إِبْرَاهِيم القرشية المخزومية وَهِي ابْنة عَم جده لأمه الْعَلامَة النَّجْم عبد الرَّحْمَن بن يُوسُف الأصفوني الْفَقِيه الشَّافِعِي فولد لَهُ مِنْهَا هُنَاكَ التقي ثمَّ انْتقل بِهِ أَبوهُ فِي سنة خمس وَتِسْعين إِلَى بَلَده مَكَّة على طَرِيق الْقصير فِي الْبَحْر الْملح فحفظ بهَا الْقُرْآن والعمدة والتنبيه وألفية النَّحْو والْحَدِيث وَبَعض الْحَاوِي .من "الضوء اللامع لاهل القرن التاسع" للسخاوي.




9- (فَاطِمَة) المدعوة حليمة ابْنة أَحْمد بن مُحَمَّد بن اسمعيل بن ابراهيم بن مُحَمَّد بن ابراهيم الْقرشِي المَخْزُومِي الاصفوني المكية ام التقي بن فَهد، أجَاز لَهَا باستدعاء وَلَدهَا ابْن صديق وَجمع، وَحدثت سمع مِنْهَا وَلَدهَا وَبَنوهُ؛ وَمَاتَتْ عقب زيارتها النَّبِي فِي عَاشر شعْبَان سنة سبع وَثَلَاثِينَ بِمَكَّة ودفنت بالمعلاة رَحمهَا الله,  من "الضوء اللامع لاهل القرن التاسع" للسخاوي.



10- عبد العزيز الاصفوني (000 - 705 هـ) (000 - 1305 م)
عبد العزيز بن يوسف بن ابراهيم بن علي الاصفوني (نجم الدين، أبو القاسم) فقيه،فرضي. من آثاره: مختصر الروضة. من "معجم المؤلفين" لعمر رضا كحالة.



11- العلم الاصفوني
علم الدين أحمد بن محمد بن عبد العليم المعروف بالأصفوني، كان رجلا فاضلا مشاركا في علوم متعددة مشاركة جيدة، لكنه كان شرس الأخلاق مائلا إلى الحسد لا تدوم له صحبة مع أحد لاسيما من يرى إقبال الناس عليه من أهل العلم. توفي سنة 749.رمن كتاب " الفلاكة والمفلوكون" لشهاب الدين الدلجي المصري.



12- وقد عثرنا على هذه الأسماء ولم نعلم تفاصيل عنهم غير أسمائهم :
الأصفوني الْوَزير حَمْزَة بن مُحَمَّد .
الأصفوني أَمِين الدّين مُحَمَّد بن حَمْزَة .
ونظن ان حمزة الوزير هو الذي اوردنا ترجمته بالاعلى "حَمْزَة بن مُحَمَّد بن هبة الله بن عبد الْمُنعم الصَّاحب نجم الدّين بن الأصفوني".

كتبه .. أحمد عبد النبي فرغل .. الدعباسي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر



عدد المساهمات : 1145
تاريخ التسجيل : 28/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: المطاعنة في معاجم اللغة العربية   السبت نوفمبر 12, 2016 8:37 am

نقادة .. بعضا من التاريخ المشرف القديم والوسيط , أما المعاصر؟!


(( نقادة .. بعضا من التاريخ المشرف القديم والوسيط , أما المعاصر؟! ))

ذكر الجلال السيوطي في "لب اللباب في تحرير الانساب" , النقادي: بضم النون إلى نقادةجدّ وقرية بفرغانة من بلاد قارة أسيا, وأيضا هناك صحابي جليل إسمه "نقادة الأسدي" , فكما نرى فان هناك أكثر من "نقادة" أسماء أشخاص وأماكن , ولكن .. الإسم الأشهر في التاريخ هو "نقادة أو نوبت" المدينة التي توجد بمحافظة قنا بجنوب صعيد مصر , والتي يلقب عصر مع أقدم عصور مصر القديمة بإسم "عصر نقادة الأول" ثم "عصر نقادة الثاني" , وفي نقادة توجد مقبرة زوجة الملك مينا نارمر موحد مصر الفرعونية القديمة , وقد عثرنا في أحد كتب التاريخ والأثار بهذه القطعة الخاصة "بنقادة" :

كانت نقادةالتي نسبت الحضارتان إليها مجرد جبانة لمدينة متحضرة ابتعدت عنها شمالًا بسبعة كيلومترات وهي مدينة نوبت "ربما بمعنى الذهبية لقربها من مصادر الذهب في الصحراء الشرقية" وقامت على أطلالها بلدة طوخ الحالية على الضفة اليسرى للنيل في محافظة قنا وفي مواجهة مدينة قفط. وليس من شيء مؤكد عن الأوضاع السياسية والدينية في هذه المدينة خلال عهد حضارتها الأولى، وكل ما يعرف عنها هو أن الأساطير القديمة احتفظت لمعبودها "ست" بذكرى واسعة واعتبرته ربًّا للصعيد كله، وذلك مما يحتمل معه أن أقاليم الصعيد أو أغلبها اعترفت بزعامة نوبت وسيادة معبودها في فترة من الفترات القديمة البعيدة.

وفي التاريخ الإسلامي أيضا وجدنا لها ذكرا هاما , ففي عام 569 هجري أوقف السلطان صلاح الدين الأيوبي "ناحية نقادة" وهي من أعمال قوص بناحية الصعيد الأعلى , مع ثلث ناحية "سنديس" من القليوبية , على أربعة وعشرين خادما لخدمة الضريح النبوي الشريف بالمدينة المنورة ببلاد الحجاز , هكذا أخبرنا المقريزي في كتابه "السلوك لمعرفة دول الملوك".                                                                                            
وقد خرج من نقادة علماء في عصور الإسلام , نذكر منهم :
 - محمد بن إسماعيل بن رمضان النقادي , الفقيه الشافعي , الخطيب بها , اشتغل بقوص وبمصر , ونازعه بعض الحكام بنقادة في الخطابة , فخرج ولم يعرف له خبر.
- محمد بن أحمد بن إسماعيل بن رمضان النقادي , وقد توفي ببلده "نقادة" سنة 717 هجري .
وهذان  قد ذكرهما الامام الادفوي في كتابه " الطالع السعيد الجامع اسماء نجباء الصعيد".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر



عدد المساهمات : 1145
تاريخ التسجيل : 28/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: المطاعنة في معاجم اللغة العربية   السبت نوفمبر 12, 2016 8:41 am

من تاريخ قرية قمولة "قامولا" وبعض من بها من العربان .

قَمُولَةُ:بالفتح ثم الضم، وبعد الواو الساكنة لام:هي بليدة بأعلى الصعيد من غربي النيل كثيرة النخل والخضرة , هكذا كان تعريفها في معجم البلدان للحموي .

هي كالمدينة جامعة متحضرة مكتنفة لكل نعمة وفضيلة وأخبر بعض الثقات في هذا العصر فقال رأيت بها أنواعا من الفواكه وضروبا من الثمر من جملتها عنب ما توهمت أن على الأرض مثله طيبا وحسنا وكبرا حتى إنه دعتني نفسي إلى أن وزنت منه حبه فوجدت في زنتها اثني عشر درهما وفي هذه القرية من الدلاع وأنواع الموز ما يجل عن المقدار المعهود وكذلك من الرمان والسفرجل والإجاص وسائر الفواكة ما لا يكون إلا بمثلها وكل شيء من ذلك كثير يباع بأيسر الأثمان.
وبشمال هذه القرية جبل يمر من الجنوب إلى الشمال إلى أن يقارب مدينة أسيوط وهذا الجبل يقال له بران يقال إن فيه كنوز ولد أشمون بن مصرايم وفيه مطالب وطلاب إلى الآن.
ومن هذه القرية إلى مدينة إسنا بغربي النيل مجرى يوم وهي من المدن القديمة من بناء القبط الأول وبها مزارع وبساتين حسنة وبها رخاء شامل وأمن وادع وبها أعناب كثيرة ولكثرته هناك يعمل منه زبيب كثير ويحمل إلى جميع أرض مصر فيعمها وهو بالغ في الطيب وجودة الحلاوة وبها بقايا بنيان للقبط وآثار عجيبة , وهذه كانت صفتها في كتاب الادريسي "نزهة المشتاق في اختراق الافاق".

كانت حدودها قديما ليست كما نعرفها اليوم , حيث ان "الشاورية" كانت تابعة لها , فقد ذكر في كتاب "مختصر فتح رب الأرباب بما أهمل في لب اللباب من واجب الأنساب" لابن رضوان المدني ما يلي : الشاوري: للشاورية قرية بالصعيد من أعمال قمولة لبني شاور بطن من همدان نزلوا بها..

وقد كانت مساكن لبطون قبيلة "بلي" القضاعية العربية الكريمة , حيث ذكر القلقشندي في كتابه "نهاية الارب في معرفة انساب العرب" الاتي .. والحديث هنا عن "بلي" :-
بنو بلى - بفتح الباء وكسر اللام وياء آخر الحروف، بطن من قضاعة من القحطانية النسبة اليهم بلوي، وهو بنو بلي بن عمرو بن الحافي بن قضاعة، وقضاعة يأتي نسبه عند ذكره في حرف القاف، ومن بلي جماعة من مشاهير الصحابة، منهم كعب عجرة، وجحدر هجدر بن ديار، ووهد بن رافع، وأبو بردة بن نيار، وجبارة بن زرارة، قال في مسالك الأبصار: ومنازلهم الآن بالدماء وهي ما دون عيون القصب إلى أكري فم المضيق، وعليهم درك الحجيج هنالك، ومنهم جماعة بصعيد الديار المصرية. قال الحمداني: وديارهم اخميم وما تحتها، قال: واتفقوا هم وجهينة فصار لبلي من جسر سوهاي إلى قمولة، وصار لها من الشرق من عقبة قار الخراب إلى عيدان، قال: والموجود منهم الآن من أصول بلي في هذه البلاد بنو عمر وبنو هاشم، وبنو هرم، وبنو سوادة، وبنو حارثة، وبنو أراش، وبنو ناب، وبنو شاد. قال: وهم الأمراء الآن، وبنو عجيل بن المريب وهم العجلة وفيهم الامارة أيضاً.

ومن أبرز رجالات هذه القرية هو العلامة الشيخ نجم الدّين أبو العبّاس أحمد بن محمد بن مكّي بن ياسين القرشي المخزومي القمولي , وقد وصفه ابن العماد في كتاب "شذرات الذهب في اخبار من ذهب" بما يلي :
كان إماما في الفقه، عارفا بالأصول والعربية، صالحا، سليم الصّدر، كثير الذّكر والتلاوة، متواضعا، متودّدا، كريما، كبير المروءة، شرح «الوسيط» شرحا مطوّلا أقرب تناولا من شرح ابن الرّفعة وإن كان كثير الاستمداد منه، وأكثر فروعا منه أيضا، بل لا أعلم كتابا في المذهب أكثر مسائل منه، سمّاه «البحر المحيط في شرح الوسيط» ثم لخّص أحكامه خاصة، ك «تلخيص الروضة» من الرّافعي، سمّاه «جواهر البحر» وشرح «مقدمة ابن الحاجب» في النحو شرحا مطوّلا. وشرح «الأسماء الحسنى» في مجلد. وكمّل «تفسير ابن الخطيب» وتولى تدريس الفخرية بالقاهرة ونيابة الحكم. توفي في رجب ودفن بالقرافة , وقد ترجم له الذركلي في كتابه "الاعلام" وحدد تاريخ ميلاده ووفاته جيدا فكان (645 - 727 هـ = 1247 - 1327 م) .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المطاعنة في معاجم اللغة العربية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
aloqili com _______ aloqili.com :: ال الخطيب العقيلي-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: