aloqili com _______ aloqili.com

سيرة نبوية - تاريخ القبائل - انساب العقلييين - انساب الهاشمين - انساب المزورين
 
السياسة الدوليةالرئيسيةالتسجيلدخول
كل المراجع التي ذكرها احمد بن علي الراجحي في كتبة من نسب احمد عمر الزيلعي من ولد احمد بن عبد الله بن مسلم بن عبد الله بن محمد بن عقيل بن ابي طالب هو ادعاء كاذب .
اليمن كانت مركز تجميع القرامطة والصوفية والاحباش
لم تذكر كتب الانساب علي الاطلاق لاحمد بن عبد الله بن مسلم بن عبد الله بن محمد بن عقيل بن ابي طالب الا الامير همام بن جعفر بن احمد وكانوا بنصبين في تركيا حاليا.... الكذب واضح والتدليس واجب للمزور .
ال الزيلعي اصلا من الحبشة .....واولاد احمد بن عبد الله بن مسلم بن عبد الله بن محمد بن عقيل بن ابي طالب كانوا بنصبين في تركيا حاليا
قال ابن بطوطة: وسافرت من مدينة عدن في البحر أربعة أيام، ووصلت إلى مدينة زيلع، وهي مدينة البرابرة، وهم طائفة من السودان
زيلع من بلاد الحبشة في قارة افريقيا .... ونصبين من تركيا من قارة اسيا
أنطلقت مني أحلى التهاني بالعيد ، فأرجو من قلبك أن يسمح لها بالهبوط.

شاطر | 
 

 قبيلة العقايلة وعشيرة التلهوني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عمر



عدد المساهمات : 1140
تاريخ التسجيل : 28/09/2008

مُساهمةموضوع: قبيلة العقايلة وعشيرة التلهوني   الخميس مارس 02, 2017 1:34 pm

نـُـبذة عن نسب 
 
عشيرة آل التلهوني «معان»
 
تعتبرُ عشيرة»آل التلهوني»من عشائر ما يُسمَّى بمعان الحجازية، ويذكرُ كـُتيِّب»عشائر معان ـ دراسة مقارنة تعتمد على السجلات العثمانية»لمؤلفه الأستاذ الدكتور سعدأبوديـَّة الفناطسة أن عشيرة التلاهنة (آل التلهوني) هم من عشائر العقايلة»عقيلي»التي تضمُّ أل عرار»عراري»، وعيال سليمان، وآل سُـكـَّر، ويُعزِّزُ الدكتور سعد أبوديه في كتابة»معان- دراسة في الموقع»الرواية َالتي تردُّ العقايلة الى قبيلة بني سليم بن منصور، ويشيرُ إلى أنهم يلتقون في هذا النسب مع عقايلة العريش، ويُشير الى عشيرة آل التلهوني بالعبارة التالية: هم من ترهونة ـ كعوب ـ سليم بن منصور التي تقطن في الصحراء الغربية وصحراء ليبيا حيث توجد منطقة تـُعرف باسم ترهونة، ويذكرُ الدكتور أبوديـَّة أنَّ وثائق السجلات الشرعية العثمانية تـُعزِّزُ رواية ارتباط التلاهنة وآل عرار بعشيرة العقايلة، فيشير إلى وثيقةٍ تخصُّ خليل أفندي إبن المرحوم الحاج علي التلهوني العقايلة، وإلى وثيقةٍ تخصُّ سليمان بن أحمد عرار العقايلة، وإلى وثيقة تخصُّ الحاج عبدالله بن محمد سكر العقايلة.
 
ويذكرُ الباحث حنا عمَّاري في كتابه«قاموس العشائر في الأردن وفلسطين»أنَّ عشيرة آل التلهوني من العقايلة من قيس بن عيلان، وأنَّ أصولهم تنحدرُ من عشائر ترهونة، ويشير عمَّاري إلى أن عشيرة ُالعقايلة المعانية»معان الحجازية»يعودونَ بجذورهم الى قبيلة بني سليم، وهم أبناء سليم بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس بن عيلان بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان جد العرب العدنانية، ويوردُ عمَّاري رواية أخرى تردُّ العقايلة الى قبيلة بني حميدة، وينقلُ رواية تقول إنَّ أصلهم من بيت لحم، ولكنه لا يجزم اي الروايات هي الأرجح، كما يُشيرُ الى أن عشيرة العقايلة في العريش هم من اقارب عقايلة معان.


عدل سابقا من قبل عمر في الثلاثاء أغسطس 01, 2017 7:56 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر



عدد المساهمات : 1140
تاريخ التسجيل : 28/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: قبيلة العقايلة وعشيرة التلهوني   الخميس مارس 02, 2017 1:41 pm

عشيرة الكراشين 

تقريباً جاءوا في نفس الفترة التي جاءوا فيها ( عيال الحصان ) إلى معان . وهم من (نجد) ، وهنالك رواية قوية أخرى تقول : إن أصلهم من منطقة (مدائن صالح) . 

الكراشين هم المؤسسين لــِ ( معان الحجازية )، ويرجع نسبهم إلى (الخزرج) ، ومن نسل الكراشين : الهلالات ( هلال ) ، الهوارين (هارون) ، المرعي ( مرعي ) ، الأحمد ( أحمد) . 

و "هلال" و "هارون" و "مرعي" و "أحمد" هم أبناء رجل أسمه مسلم الكراشين . 

تتالف الكراشين كما أسلفنا من فصائل متعددة ... ، إضافة إلى ذلك إنظم إليهم أحلاف نوردها كما يلي : 

أ - الرواد : أصلهم من مصر 

ب - الصلاحات : أصلهم من غزة 

ت – عوض أو ( أبو درويش) : تناسلوا من رجل يدعى ( العبد ) ، وهو أصلا من قبيلة " العبادي " التي تقطن منطقة البلقاء. 

ث - العقايلة و التلاهنة : يقول سعد ابو دية ان العقايلة من(عقيل ، والعقيليون من جذام من كهلان ، لأنهم من أقدم سكان معان) . ويرتبط بالعقايلة جماعة "التلاهنة" ، حيث كان يرتبط لقب " التلهوني " بــِ " العقايلة "، مثالا ورد في سجل الوثائق ( خليل أفندي إبن المرحوم الحاج علي التلهوني العقايلة) . وينقسم "العقايلة الى " عرار , وعيال سليمان , والتلاهنة " . 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر



عدد المساهمات : 1140
تاريخ التسجيل : 28/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: قبيلة العقايلة وعشيرة التلهوني   الخميس مارس 02, 2017 1:52 pm

نسب عشيرة العقايلة (معان)
يوردُ كتاب (قاموس العشائر في الاردن وفلسطين) لمؤلفه الباحث حنا عمَّاري أسماء ثلاث عشائر أردنية تحمل اسم العقايلة واسمي عشيرتين فلسطينيتين تحملان  نفس الاسم .
عشائر العقايلة الاردنية هي:
1- عشيرة العقايلة المعانية (معان الحجازية ) ويعودونَ بجذورهم الى قبيلة بني سليم  وهم  أبناء سليم بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس بن عيلان بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان جد العرب العدنانية, ويوردُ عمَّاري رواية أخرى تردُّ العقايلة الى قبيلة بني حميدة, وينقلُ رواية تقول إنَّ أصلهم من بيت لحم, ولكنه لا يجزم اي الروايات هي الأرجح, كما يشيرُ الى أن عشيرة العقايلة في العريش هم من اقارب عقايلة معان, ويذكر أنَّ آل التلهوني هم من العقايلة .
2-  عشيرة  العقايلة في بلدة كفر الماء في شمال الاردن وأصلهم من بلدة  تُبنه  في الكورة, وهم فرع  من عشيرة بني ياسين .
3- عشيرة  العقايلة في مريجمة الحماد وزينب في منطقة مادبا وهم من عشيرة الجحاوشة من الغبين من الطوقة من قبيلة بني صخر .
اما عشيرتا العقايلة في فلسطين فهما :
1- عشيرة  العقايلة من عشيرة الدقس من قبيلة الجبارات في منطقة غزة .
2- عشيرة  العقايلة في الفالوجة بفلسطين .
ويشيرُ عمَّاري إلى أنَّ عشيرة العقايلة تلتقي مع العديد من عشائر معان في تجمع عشائر الكراشين دون ان يكون بين هذه العشائر صلات قرابة ولكنها تحالفت مع بعضها وهذه العشائر هي : الهلالات والحوارين وعيال المرعي وعيال راضي والصلاحات والعقايلة والطلاحنه والعبيد وأبو درويش .
ويذكرُ عمَّاري أنَّ عشيرة آل التلهوني من العقايلة من قيس بن عيلان  ,وأنَّ أصولهم  تنحدرُ من عشائر ترهونة  التي يذكر كتيِّب (عشائر معان  دراسة مقارنة تعتمد على السجلات العثمانية) لمؤلفه الدكتور سعد أبو ديِّة الفناطسة أنها تقطن في الصحراء الغربية وصحراء ليبيا حيث توجد منطقة تُعرف باسم ترهونة.
ويشيرُ الأديب المؤرِّخُ روكس بن زائد العُزيزي إلى أن عقايلة معان هم غير عقايلة مصر, ونقلَ العُزيزي عن بعض أنباء العقايلة قولَ بعضهم إنهم من بيت لحم وقولا آخر إنهم من بني حميده.
ويُعزِّزُ الدكتور سعد أبو ديه في كتاب (معان- دراسة في الموقع) الرواية التي تردُّ العقايلة الى قبيلة بني سليم بن منصور ,ويشيرُ إلى أنهم يلتقون في هذا النسب مع عقايلة العريش, ويشير الى عشيرة آل التلهوني بالعبارة التالية: هم من ترهونة - كعوب- سليم بن منصور. 
ويشيرُ كتابُ (تاريخ مدينة الرمثا ولوائها) لمؤلفه الباحث فاروق نواف سريحين إلى أن عشيرة  العواقلة في الرمثا تعود بجذورها إلى عشيرة العقايلة المعانية إحدى فرق الكراشنة (الكراشين) من عشائر معان.
وتعتبرُ عشيرة (آل التلهوني) من عشائر ما يُسمَّى بمعان الحجازية, وتلتقي مع عشيرتي عرار والعقايلة في التجمُّع الأم المُسمَّى بعشيرة العقايلة.
أمَّا سبب تسمية أحد أجزاء معان بمعان الحجازية فتقولُ إحدى الروايات إنَّ السلطان سليمان القانوني نجل السلطان العثماني سليم الذي ادخل البلاد العربية تحت مظلة الدولة العثمانية في عام 1516م بنى حصناً في معان لتأمين طريق الحج, أوكلَ إلى شقيقين من أهالي وادي موسى مهمة حماية الحصن, وكان أحدهما يُسمَّى محمود والآخر يُسمَّى أحمد, ولم يلبث أن دبَّ الخلافُ بين الشقيقين فرحلَ أحمدُ عائداً إلى وادي موسى, ولكن سرعان ما عاد إلى معان ليطردَ شقيقه من الحصن وأخذَ يستقرُّ مع أعقابه في منطقةٍ حملت اسمَ معان الحجازية, بينما استقرَّ أعقابُ محمود في منطقة أخرى حملت اسمَ معان الشامية.
ويذكرُ كُتيِّب ز عشائر معان  دراسة مقارنة تعتمد على السجلات العثمانية ز لمؤلفه الدكتور سعدأبو ديَّة الفناطسة أن عشيرة العقايلة (عقيلي) تضمُّ أل عرار (عراري) ,وعيال سليمان , والتلاهنة (آل التلهوني) , وآل سكَّر , ويرجِّحُ أبو دية أن العقايلة ينحدرون من عقيل , وأن العقيليين من جذام من كهلان .
ويذكرُ الدكتور أبو ديَّة أنَّ  وثائق السجلات الشرعية العثمانية تعزِّزُ رواية ارتباط التلاهنة وآل عرار بعشيرة العقايلة , فيشير إلى وثيقةٍ تخصُّ خليل أفندي ابن المرحوم الحاج علي التلهوني العقايلة , وإلى وثيقةٍ تخصُّ سليمان بن أحمد عرار العقايلة, وإلى وثيقة تخصُّ الحاج عبدالله بن محمد سكر العقايلة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر



عدد المساهمات : 1140
تاريخ التسجيل : 28/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: قبيلة العقايلة وعشيرة التلهوني   الثلاثاء أغسطس 01, 2017 7:43 pm

الفناطسة (الغناطسة ) قدموا إلى معان في عهد السلطان العثماني سليمان القانوني و سكنوا قريبا من القلعة التي بناها .
.
* رواية : أصول عشيرة الفناطسة تعود إلى قبيلة عتيبة ، وعتيبة هي هوازن في كثير من الروايات ، وهوازن بطن من قبيلة قيس عيلان من العرب العدنانية .


عشيرة الفناطسة (معان)

موسى خلف المعاني الفناطسة

كان السيد موسى خلف المعاني الفناطسة الوزير المعاني الحادي عشر حيث شغل منصب وزير دولة في حكومة المهندس علي أبو الراغب المشكـَّـلة في 19 /6/2000م .

وليد المعاني الفناطسة

وكان الدكتور وليد المعاني الوزير المعاني الثاني عشر حيث شغل منصب وزير التعليم العالي والبحث العلمي في حكومة المهندس علي ابو الراغب المشكلة في 14/1/2002م.


نسب الفناطســـة

يُـرجـِّـح الدكتور سعد ابو ديـَّة الفناطسة في كتابه " عشائر معان ـ دراسة مقارنة تعتمد على السجلات الشرعية العثمانية " أن يكون الإسم الأصح للعشيرة هو الغناطسة بالغين ، ولكن الإسم حُـرِّف إلى الفناطسة لسهولة تغيير الغين إلى الفاء ، ويشير إلى وجود عشيرة تحمل إسم الغناطسة في منطقة حلب بسوريا ، وينقل عن كتاب " العشائر البدوية في منطقة الفرات " لمؤلفته الرحـَّـالة الليدي آن بلنت أن أهالي منطقة حلب كانوا يودعون مواشيهم في فصل الشتاء عند الغناطسة بسبب أمانتهم ، ويورد أبو دية رواية أوردها المؤرِّخ أحمد وصفي زكريا في كتابه " عشائر الشام" تنسب الغناطسة (الفناطسة) إلى الحديديين الذين ينحدرون من نسل سيدنا الحسين بن علي رضي الله عنهما ويذكر أن الشيخ يونس إبراهيم السامرائي عزَّز له هذه الرواية في لقاء أجراه معه ، ويرجـِّـح الدكتور أبو دية وجود علاقة ما بين الغناطسة(الفناطسة) وبين عشائر الحديد في البلقاء ، ولكنه لم يشر إلى شكل العلاقة، ويذكر أبو دية أن الغناطسة جاءوا إلى معان في عهد السلطان سليمان القانوني وانهم سكنوا قريبا من القلعة التي بناها لتأمين طريق الحج .
وهناك أكثر من رواية حول سبب تسمية الغناطسة بهذا الإسم حيث يشير الدكتور أبو دية إلى رواية تشير إلى أن إسم الغناطسة (بالغين) جاء من الغنطوس وهي الفتاة الجميلة ، بينما يذكر الشيخ يونس إبراهيم السامرائي مؤلف كتاب " القبائل العربية " أن إسم الغناطسة جاء نسبة إلى الشيخ محمد الغنطوس الذي تنسب إليه كرامات منها ما ذكره أحمد وصفي زكريا أنه كان يعجن قطعة الحديد بيده فسمِّي أعقابه بالحديديين ، ويذكر الدكتور أبو دية ان الغناطسة ربما كانوا على علاقة بأحد ولاة حلب في العهد العثماني واسمه أصلان باشا ، وبسبب هذه العلاقة قام باختيارهم ليكونوا مع الجماعات التي أرسلها بإيعاز من العثمانيين في عام 1258 هـ إلى منطقة معان لصدِّ غارات عشائر وعنزة على طريق الحج ، وهناك رواية يوردها كتاب " الجذور التاريخية لمدينة معان "لمؤلفه الباحث محمد عطا الله المعاني الفناطسة تقول إن إسم الفناطسة جاء نسبة إلى مدينة الفنطاس الكويتية التي سميت بهذا الاسم نسبة لخزان ماء خشبي كبير كان يستخدمه الغواصون في القدم، ولكنه يرجـِّـح أن التسمية جاءت من غناطسة حلب، وليس من مدينة فنطاس الكويتية .
ويتوقع الدكتور أبو دية أن قدوم الفناطسة إلى معان كان قبل عام 1258 هجرية الذي تذكر بعض الروايات أنه عام قدومهم إلى معان بتوجيه من والي حلب في حينه أصلان باشا الذي أرسلهم لرد عشائر شمر وعنزة ، وسكنوا حول القلعة العثمانية في معان فعرفت باسمهم " محلة الفناطسة " .

ويذكر الدكتور أبو دية أن عشائر الفناطسة تتفرَّع إلى تلاث جماعات هي :

الجماعة الأولى : وتضم (1) المعاتقة ( آل معتوق ) ويتفرَّع آل معتوق إلى أ – أبو دية ب – آل قطوش .
(2) الخطيب ( الخطبة ) ويتفرع الخطيب الى أ- عيال ابن حامد ب- عيال شطورة ج - عيال ابن عبدالكريم د- عيال المعصراني هـ- عيال ابن يعقوب و- عيال ابو خضره
(3) ال الحج حسين ويتفرع آل الحج حسين الى أ- عيال محمود ب- عيال عبدالحميد ج- عيال عبالرزاق دـ- عيال عبدالحميد هـ- عيال علي الملقب بـ الطحيني و- عيال الزميلي 
ويذكر أبو دية أن آل معتوق وآل الحج حسين هم أقرب الناس إلى الخطبة وعلى الاغلب ان هذه العائلات تعود بنسبها الى قبيلة عتيبة العربية كما هو حال آل اعمر أل داود الفناطسة ، ويشير إلى أن إسم أبو دية أطلق على بعض المعاتقة ، وبالتحديد قاسم وعطا وأولادهم الذين توزَّع أعقابهم في معان وتبوك وعمَّان ، وينقل عن سجل الوثائق إسم الحاج قاسم بن محمد بن إبراهيم معتوق أبو دية من قصبة معان الحجازية، أما إسم آل قطوش فيذكر أنه لقب لأحد أفراد عشيرة المعاتقة وينقل عن سجل حصر الإرث العثماني إسم " خليل بن حسين الملقب بقطوش من حمولة المعاتقة من أهالي معان الحجازية كما وورد في السجلات العثمانية اسم الشيخ حسن بن احمد بن الحج حسين فنجص " . 
ويذكر انه ورد اسم الشيخ احمد بن الحج حسين فنجص (الفناطسة) كواحد من ابرز شيوخ معان فترة حكم الدولة العثمانية (1860- 1900م) حيث كانت تطلق عليه الدولة العثمانية لقب الشيخ الكبير الكفيل بحماية المنطقة وحل الخلافات كما وورد ذكر الشيخ حسن بن احمد بن الحج حسين فنجص المولود في معان عام 1844م بشكل متكرر في السجلات العثمانية كواحد من كبار رجالات معان وابرز المعرفين على الاشخاص لدى الدولة العثمانية عام 1900م كما وورد ذكر الشيخ محمود بن حسن الحج حسين كواحد من ابرز شيوخ عشيرة الفناطسة في نهاية حكم الدولة العثمانية وبداية حكم الهاشميين وكان من الذين استقبلوا الملك المؤسس في ديوان الفناطسة عام 1920 عند وصوله الى معان.
ويذكر الدكتور أبو دية أن الرحالة أليوس موزيل أورد في كتابيه " شمال الحجاز " و " بتراء العربية " إسم عشيرة الخطيب / الخطبة من بين أسماء عشائر معان ، ويشير إلى أن إسم الخطيب كان يطلق في تلك المرحلة على من كان يقرأ ويكتب ، ويبدو أنه عُـرفوا بهذا الإسم لوجود شخص منهم أو أكثر كان يقرأ ويكتب ، ويذكر الدكتور أبو دية أن أحد رجال عشيرة الخطيب / الخطبة الشيخ هويمل الخطيب كان شيخا لعشيرتي الفناطسة والبزايعة في معان .

الجماعة الثانية وتضم : 
1) عيال المعاني ، وهم عيال أعمر ، وتسمـَّـوا بهذا الاسم بسبب هجرتهم للطفيلة بعد حادث قتل ، فأصبح الناس ينادونهم بالمعاني ، وما زال قسم منهم في الطفيلة ، ويشير الدكتور أبو دية إلى أنَّ آل المعاني (عيال المعاني) هم فرع من عيال إعمر الذين يعودون بنسبهم إلى قبيلة عتيبة التي جاء أحد أبنائها إلى معان ورزق بولدين هما خلف وإعمر ،وبناء على هذه الرواية فمن المرجح أن أصول عشيرة الفناطسة تعود إلى قبيلة عتيبة ، وعتيبة هي هوازن في كثير من الروايات ، وهوازن بطن من قبيلة قيس عيلان من العرب العدنانية ، ومن هوازن بنو سعد افصح العرب ،وكان النبي صلى الله عليه وسلم رضيعا فيهم ، ومن أبناء إعمر (أبو خنسا ) والأعور وسكر . 
ومن عيال اعمر : عيال أبو خنسا ( أبو خنسة ) ، وهم من عشائر معان الحجازية وهم من عيال إعمر ، وينقل أبو دية عن سجل الوثائق العثماني إسم " فياض بن سليمان بن محمد أبو خنسة من سكان معان الحجازية " .
وينبغي الإشارة إلى أن العديد من العائلات التي تحمل إسم المعاني أخذت إسمها من إسم مدينة معان التي قدمت منها ، وليس بالضرورة أن تكون منتمية إلى عشيرة آل المعاني / الفناطسة ، فقد تكون منتمية إلى عشائر معانية أخرى ، ولكن غلب إسم المعاني على إسمها الحقيقي ، فعلى سبيل المثال تعود عائلة المعاني في إربد الذي كان أحد رجالها السيد محمد مصطفى المعاني من مؤسِّسي غرفة تجارة إربد إلى عشيرة الخورة المعانية 

2) عيال داود ، وهم الذين انفصلوا عن عيال عمهم إعمر ومن عيال داود :

أ - آل شويطر ، ويشير إلى أن عشيرة الشويطريين (آل شويطر) في راسون بمنطقة عجلون تلتقي مع عشيرة الفناطسة في نفس الجذور حيث أن أحد رجال عشيرة شويطر (شطورة) وهو محمد مصلح شويطر كان قد ارتحل من معان قبل أكثر من مئة وخمسين عاما إلى قرية الحصن ثم إلى قرية جمحا ثم استقر في قرية راسون في شمال الاردن ، ويشير الدكتور أبو دية إلى لقاء انعقد في راسون في 17/4/1987م جمع بين أبناء عشيرتي الفناطسة القادمين من معان وبين أبناء عشيرة آل شويطر الذين استضافوهم في راسون .
ب- عيال أبو ذوابة ، وهم من عيال داود ، وينقل أبو دية عن سجل الوثائق العثماني إسم " إبراهيم بن محمد بن حرب بن ذوابة من سكان معان الحجازية "


الجماعة الثالثة : وتضم : 1) آل أبو صالح ( الصوالحة ) وينقل الدكتور أبو دية عن كتاب " تاريخ سينا القديم والحديث وجغرافيتها " لمؤلفه نعوم شقير أنهم من قبيلة حرب من الحجاز ارتحلوا إلى ضبا ثم إلى بلاد الطور ثم إلى معان ، ويشير أبو دية إلى أن هناك من يقول إنهم قدموا إلى معان من الشوبك ، وينقل عن سجل الوثائق العثماني إسم " الحاج صالح بن عبد الله أبو صالح من عشيرة الفناطسة من أهالي معان الحجازية ".
(2) آل أبو طويلة ، وهو لقب لأحد أولاد أبو صالح وهو محمد بن عبد الله الملقب بأبي طويلة ، وينقل أبو دية من سجل الإرث الشرعي العثماني أسم " محمد أبو طويله بمحلة الفناطسة بمعان الحجازية " ، ويشير أبو دية إلى وجود إختلاف بين لقب الطويل وأبو طويلة ، حيث يرد في سجل الوثائق العثمانية إسم " سليم بن فرج الطويلل من تبوك " ، كما يشير إلى وجود آل الطويل في معان .
ويورد أبو دية إسم عائلة سقا الله من بين عائلات عشيرة الفناطسة .
ويرجح الدكتور سعد أبو دية الرواية التي تردُّ الفناطسة إلى قبيلة عتيبة ، كما يذكر أن بعض الروايات تشير إلى وجود صلة بين عشائر الفناطسة وعشائر البزايعة .

ويورد المؤرِّخ مصطفى مراد الدباغ في الجزء الأول من القسم الثاني من كتابه " بلادنا فلسطين " إسم عشيرة الفناطسة التي تنتمي إليها عشيرة المعاني من بين عشائر معان الحجازية ، وهي عشائر الكراشين وقد تحدثت عن وزيرها السيد توفيق كريشان وعن جذورها في حلقة سابقة ، وعيال آل خطاب / عيال أم خطـَّـاب وقد تحدثت عن وزيرها المهندس هشام الشراري وعن جذورها في حلقة سابقة ، والفناطسة التي أتحدث عن وزيريها السيد موسى خلف المعاني والدكتور وليد المعاني وعن جذورها في هذه الحلقة ، والبزايعة الذين أرجو أن ينالهم حظهم بالمشاركة في حكومات قادمة لأتحدث عنهم ، أما عشائر معان الشامية فهي عشيرة عيال الحصان وقد تحدثت عن وزيرها السيد عمر مطر وعن جذورها في حلقة سابقة ، وعشائرالخورة وقد تحدثت عن وزيرها السيد زهير زنونة وعن جذورها في حلقة سابقة ، والمحاميد وسأتحدث عن وزيرها السيد رياض أبو كركي المحاميد وعن جذورها في الحلقة القادمة بإذن الله ، والقرامسة الذين أرجو أن ينالهم حظهم بالمشاركة في حكومات قادمة لأتحدث عنهم .

وينقل كتاب " الجذور التاريخية لمدينة معان "لمؤلفه الباحث محمد عطا الله المعاني الفناطسة عن كتاب " عشائر الشام لمؤلفه المؤرِّخ أحمد وصفي زكريا أن تسمية عشيرة الفناطسة جاءت من الغناطسة الحديديين الذين كانوا يتقاضون رسوم مرور من القوافل وقد جعلتهم هذه الوظيفة في اتصال دائم مع ولاة حلب وأهلها، وهذا كان السبب الرئيس الذي جعلهم يشاركون في حملة عبد الله النمر التي كانت وجهتها نابلس والخليل.
وينقل الفناطسة عن زكريا أن جدود الغناطسة هم: غنطوس وأبو صليبي وجادر وجميل ولقبوا بالقناصه أما الحديديون الغناطسة ربع محمد صفوق الرجو فهم في جنوب قضاء الباب بمحافظة حلب، وكانت الأحرف تقلب فجاءت الفناطسة بدلا من الغناطسة ، وينقل عن النسَّـابة الشيخ عبد الكريم داوود الفناطسة بأن جذور الفناطسة تعود إلى قبيلة عتيبه إذ أن الكثير من عشائر معان الضاربة جذورها في التاريخ هاجرت للشام والجزيرة وفلسطين.
ويذكر الفناطسة أن عشائر الفناطسة من أقدم العشائر وقد لعبت دورا كبيرة في تاريخ مدينة معان ، وسكنوا حلب والخليل ونابلس ، أما في معان فجاء سكنهم بالقرب من القلعة العثمانية وساحة الفناطسة التي تعد البوابة الغربية لشارع القناطر، وعملوا بالتجارة والزراعة، وجاءت هجراتهم الضاربة في التاريخ إلى مناطق عدة بسبب ظروف اجتماعية قاهرة حيث توزَّعوا في درعا السورية، دمشق، اصفيره في منطقة حلب ، الرمثا، راسون في منطقة عجلون،طول كرم بفلسطين، مأدبا، عمان، الزرقاء، المفرق، تبوك ، وكانت هذه الهجرات كبيرة حيث لا تزال هذه العائلات تسكن هذه المناطق ، ويشير الفناطسة إلى أن بعضها قد غير اسمه من خلال الألقاب الجديدة، جاءت الهجرات لعائلات الخطيب وال الحج حسين والمعاني والصوالحه والمعاتقة وداوود، ظهرت منهم شخصيات مرموقة كان لها دور بارز وقيادي في تاريخ الأردن.
ويذكر الفناطسة أنهم يتفرَّعون إلى : آل الخطيب ، آل الحج حسين ، آل إعمر، آل داوود، آل معتوق، آل أبو صالح،آل سقاالله ، آل مغربي، 
ومن أفخاذ الفناطسة العائلات التالية : المعاني ويطلق هذا الإسم على أبناء سالم الستة ممن ولدوا خلال الفترة 1870م- 1880م ويتعارف بأن المعاني تطلق على هذه العائلة في معان وهم من آل إعمر ابن الشيخ علي والد إعمر)، سقالله، شطوره، الزير، الزميلي، سكر، شويطر، الأعور، أبو طويله، القيسي، إلياس، أبو خضرة، قطوش، شاويش، أبو ديه، أبو ذوابه، الدر، الترك، قريع، مسدو، أبو خنسا، رجا، أبو زناد، الحلبي، عبد الرحيم، الباز، المعصراني.

ويذكر البطاينة أن عشائر الكراشين والفناطسه والبزايعة وآل الخطاب تشكـِّـل عشائر ما يسمى بمعان الحجازية ، بينما تشكل عشائر القرامصة ( القرامسة ) وعيال الحصان والمحاميد عشائر معان الشامية . 
ويشير الباحث وصفي زكريا في كتابه " عشائر بلاد الشام " إلى وجود عشائر تحمل اسم الفناطسه في شرق سوريا وغرب العراق ، وينسبهم إلى الحديديين الذين ينتهي نسبهم إلى الحسين بن علي رضي الله عنهما ، وينقل الدكتور سعد أبو دية الفناطسه عن الشيخ يونس إبراهيم السامرائي مؤلف كتاب " القبائل العراقية " ربطة بين الفناطسه وبين القسم من الحديديين الذين لا ينتهي نسبهم إلى الحسين بن علي رضي الله عنه . 
*********************
سبب تسمية معان الشامية ومعان الحجازية

يلتقي كثير من مؤرخي العرب بأن إسم " معان " مأخوذ من قبيلة سامية عربية تدعى ( المعينيين ) جاءت من " اليمن " حوالي العام ( 630 ق.م ) ، و كانت تشتهر بتجارة القوافل ونقل البضائع من أرض العرب الى سواحل البحر المتوسط ، ومن هنا جاءت أهمية " معان " لأنها أسست على الطريق الذي يربط الجزيرة العربية ببلاد الشام .

وفي عهد العثمانيين وتحديدا في عهد السلطان سليمان القانوني تمَّ بناء العديد من القلاع والحصون على طريق قوافل الحجاج ، وذلك لتأمين الحماية والراحة لهم ، وكانت من هذه القلاع قلعة ( معان ) التي بنيت في سنة ( 1564 م) ، وبعد بنائها عُهـِد بحراستها لإثنين من أبناء القبائل الذين كانوا يحمون طرق الحج ، أحدهما من آل الحصان الذين كان يرأسهم محمود الحصان، والثاني من الكراشين الذين كان يرأسهم أحمد الكراشين .

وبعد فترة ترك محمود الحصان القلعة مع أفراد عشيرته متجهاً غير بعيد للشمال الشرقي من القلعة ، وهناك أقام هو ومن معه وبنى حصناً جديداً ، وبهذا الفعل وضع الحجر الأساسي لـِ ( حي ) سمي سكانه بــِ " عيال المحمود " ، ولسبب ما ترك أحمد الكراشين ومن معه القلعة واتجه للجنوب الغربي من القلعة وأقاموا هناك وبنوا حياً جديداً سمي سكانه بــِ " عيال الأحمد " .


وبعد فترة من الزمن تغير إسم هذين الحيين بسبب موسم الحج وقوافل الحجاج التي كانت تمر من معان ، فقافلة الحجاج التي كانت تأتي من بلاد الشام المتجهة إلى الحجاز كانت تنزل بحي " عيال المحمود " لتستريح وتموّن نفسها ، وقوافل الحجاج التي كانت ترجع من الحجاز كانت تنزل في حي " عيال الأحمد " للغرض نفسه. فعرف كل حي بقافلة الحج التي تنزل به ، أي القسم الشمالي من معان أو حي ( عيال المحمود ) صار يعرف بمعان الشامية والقسم الجنوبي من معان أو حي ( عيال الأحمد ) صار يعرف بمعان الحجازية 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر



عدد المساهمات : 1140
تاريخ التسجيل : 28/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: قبيلة العقايلة وعشيرة التلهوني   الأربعاء أغسطس 02, 2017 9:15 am

تعتبرُ عشيرة»آل التلهوني»من عشائر ما يُسمَّى بمعان الحجازية، ويذكرُ كـُتيِّب»عشائر معان ـ دراسة مقارنة تعتمد على السجلات العثمانية»لمؤلفه الأستاذ الدكتور سعدأبوديـَّة الفناطسة أن عشيرة التلاهنة (آل التلهوني) هم من عشائر العقايلة»عقيلي»التي تضمُّ أل عرار»عراري»، وعيال سليمان، وآل سُـكـَّر، ويُعزِّزُ الدكتور سعد أبوديه في كتابة»معان- دراسة في الموقع»الرواية َالتي تردُّ العقايلة الى  أنهم يلتقون في هذا النسب مع عقايلة العريش، ويُشير الى عشيرة آل التلهوني بالعبارة التالية: هم من ترهونة ـ  التي تقطن في الصحراء الغربية وصحراء ليبيا حيث توجد منطقة تـُعرف باسم ترهونة، ويذكرُ الدكتور أبوديـَّة أنَّ وثائق السجلات الشرعية العثمانية تـُعزِّزُ رواية ارتباط التلاهنة وآل عرار بعشيرة العقايلة، فيشير إلى وثيقةٍ تخصُّ خليل أفندي إبن المرحوم الحاج علي التلهوني العقايلة، وإلى وثيقةٍ تخصُّ سليمان بن أحمد عرار العقايلة، وإلى وثيقة تخصُّ الحاج عبدالله بن محمد سكر العقايلة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر



عدد المساهمات : 1140
تاريخ التسجيل : 28/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: قبيلة العقايلة وعشيرة التلهوني   الخميس أغسطس 03, 2017 7:44 am



تعتبرُ عشيرة»آل التلهوني»من عشائر ما يُسمَّى بمعان الحجازية، ويذكرُ كـُتيِّب»عشائر معان ـ دراسة مقارنة تعتمد على السجلات العثمانية»لمؤلفه الأستاذ الدكتور سعدأبوديـَّة الفناطسة أن عشيرة التلاهنة (آل التلهوني) هم من عشائر العقايلة»عقيلي»التي تضمُّ أل عرار»عراري»، وعيال سليمان، وآل سُـكـَّر، ويُعزِّزُ الدكتور سعد أبوديه في كتابة»معان- دراسة في الموقع»الرواية َالتي تردُّ العقايلة الى  أنهم يلتقون في هذا النسب مع عقايلة العريش، ويُشير الى عشيرة آل التلهوني بالعبارة التالية: هم من ترهونة ـ  التي تقطن في الصحراء الغربية وصحراء ليبيا حيث توجد منطقة تـُعرف باسم ترهونة، ويذكرُ الدكتور أبوديـَّة أنَّ وثائق السجلات الشرعية العثمانية تـُعزِّزُ رواية ارتباط التلاهنة وآل عرار بعشيرة العقايلة، فيشير إلى وثيقةٍ تخصُّ خليل أفندي إبن المرحوم الحاج علي التلهوني العقايلة، وإلى وثيقةٍ تخصُّ سليمان بن أحمد عرار العقايلة، وإلى وثيقة تخصُّ الحاج عبدالله بن محمد سكر العقايلة.

وترهونةاحد بطون قبيلة هوارة هؤلاء من بطون البرانس ولد هوار بن اوريغ بن برنس .

التسمية


قبيلة ترهونة بطن من بطون أدّاس بن زجيك بن مادغيس بن مازيغ ودخلوا في عداد في هوّاره، وسميت المنطقة باسم ترهونة نسبة إلى تلك القبيلة البربرية واقدم قبائلها هم بنو ترهون الذين اعطوا اسمهم الى المنطقه.


نسب سكان ترهونة الاصليـــون


★ نسب سكان وشتاته ترهونة ادّاس مصراته غريان جنزور الطويبيا والخلايفة ومسلاتة ورفله  الاصليـــون حسب ابن خلدون.


◆ اصولهم العرقية


يقول ابن خلدون:


“هوّارة هؤلاء من بطون البرانس باتفاق من نسّابه العرب والبربر ولد هوّار بن أوريغ بن برانس بن مازيغ“


 وقال ايضاً:


“ومن بطون ملّد مليلة وسطط ورفله واسيل ومسراتة ذكرها ابن حزم، وقال: جميعهم بنو لهان بن ملد، وكذا عند سابق. ويقال: إن ورنيفن أيضا من لهان .


ومن بطون هوّارة بنو كهلان. ويقال: إن مليلة من بطونهم. وعند نسّابه البربر من بطونهم غريان وورغة وزكاوة ومسلاتة ومجريس. ويقال إن ونيفن منهم. ومجريس لهذا العهد ينتسبون إلى ونيفن وعند سابق وأصحابه أن بنى كهلان وريجن إحدى بطون مغر، وأن من بطون بني كهلان بني كسى ورتاكط ولشوه وهيوارة. وأما بطون أداس بن زجيك بن مادغيس الأمراء الذين دخلوا في هوّارة فكثير. فمنهم هراغة وترهونة و وشتاته وأندارة وهيزونة وأوطيطا وضبرة هؤلاء باتفاق من ابن حزم وسابق وأصحابه“.


يقول ابن حزم القرن التاسع الميلادي في كتاب جمهرة انساب العرب صفحة 496


«وولد مادغِس: زجيك؛ فولد زجيك: ضرى، ولوى الكبير، ونفوسَ وأدّاسَ؛ فتزوج أم أداسَ هذا أوريغ بن برنس، والد هوّار؛ فدخل نسبه في هوارة. فولد أداس بن زجيك بن مادغِس هذا: وشفانة، وأندارة، وهتروقة وصنبرة، وهراغة وأوطيطة، وترهونة؛ وكلّ هؤلاء اليوم في هوارة. ومن قبائل هوّارة: كهلان ومليلة».


كتاب دراسات شمال افريقيا، تأليف تادايوش ليفتسكي


« أما منطقة لبدة، وعلى غرار حامية جبل طرابلس الممتد في شكل سلسلة ذات سفوح شديدة الانحدار، والذي يرسم قوساً من قابس حتى الخمس، فهي مأهولة من طرف مسلاتة وهي فرع لقبيلة هوارة.


وقد تسمى باسمها جبل مسلاتة الحالي، ولكلما توغلنا نحو الداخل إلا وتشير المصادر العربية إلى وجود هوارة بالجزء الشرقي من الجبل.


وهكذا نجد قبيلة ترهونة الهوارية تعيش على الترحال بالمقاطعة التي تحمل نفس الاسم.


و إلى الجنوب الغربي من ترهونة يسكن بنو غريان بمقاطعة غريان الحالية أما بنو وشتاته وهم إخوان قبيلة ترهونة فقد خلدوا اسمهم في موضع وشتاتة على بعد (33 كم) تقريباً إلى الجنوب من قصر ترهونة على الطريق المؤدية إلى قصر بني وليد إلى الجنوب والجنوب الشرقي من الأراضي المأهولة من طرف مصراته ومسلاتة وترهونة وغريان ورفلة.


وهي من القبائل الهوارية الكبرى، ومن المحتمل أن يكون الورفليين من أجداد قبيلة ورفلة الحالية، وإنهم كانوا يستوطنون مند القدم نفس المكان ذاته، بمعني أحواز بني وليد وبونجيم.


وفي بداية العصر الوسيط عدت هوارة من القبائل الأمازيغية الأكثر إخلاصاً لقضية المذهب الإباضي وهي على ما يظهر تعتبر من أقدم المناصرين لنحلة الإباضية بإفريقيا الشمالية ».


یقسم ابن خلدون ابناء مادغیس بن زجيك الی اربعه فروع وهی :
1. نفوسا 2. لواتا 3. اداسا 4. ضریسا


ترهونة مصر


ينطقها المصريين عادة (طرهونة)


بالاضافة الى  ترهونة نجد في مصر ابناء عمومتهم أندارة  كما انضمت لهم قبائل اخرى مثل قبيلة الطرشان واجلاص اللواتية التي تتركز في محافظة اسيوط ويقال بأنه دخلوا مصر منتصف القرن الثامن عشر الميلادي حوالي سنة 1750م ويتركزون في محافظة اسيوط والفيوم ومركز سملوط بالمنيا ومركز جرجا في محافظة سوهاج  وبني سويف  ومن ضمن قبائل ترهونة النازحة قسم من ترهونة  يدعى (ابن كريم) وذكروا في حصر الذي اجري عام 1897م وذكرهم المسيو جوبير وقال انه لهم الف فارس كما استقر بعضهم بالجبل المحاذي من دلجة الى  دشلوط اول قرية بمركز ديروط باسيوط وكل ماهو شمالها هو تابع لمحافظة المنيا ابتداء بدير مواس الواقعة في حاجر الجبل تجاه ملوي وقدرت بـ 3 الاف نسمة اواخر القرن التاسع عشر ومن هذه القبيلة تنحذر عائلة عامر بقرية اسطال بالمنيا، التي ينتمي إليها المشير عبد الحكيم عامر عضور ثورة 1952م وقائد الجيش المصري ومازال الكثير من ترهونة وهوارة لا يزوجون بناتهم خارج نطاقهم وهذه من العادات الاصيلة عند الليبيين الاصليين.


انقر هنا للتعرف على قبائل مصر البربرية التي ذكرها القلقشندي


انقر هنا لتعرف المزيد عن قبيلة اجلاص


ترهونة ليبيا


أ- العوامر


✤ اولاد ترهون


 650 نسمه
سراتی, اولاد الحاج, نبیات, ضنی صالح, تیاب, مناجی .
ليبيين اصليين، وهم اصل ترهونه وسكانها الاقدمين ومن اعطاها اسمها من بطون اداسا – مادغیس .


✤ التله


1300 نسمه.
المساعید, الزرارقة, الفطیمات, ضنی خلیفه, الحلافی, الحجاج, الوحیدات, الحمودات, المخالیف, المقاوشیة .
ليبيين اصليين, سكان ترهونه الاقدمين, ومنهم لحمة مرادة التله بالجفارة.



عدل سابقا من قبل عمر في الإثنين أغسطس 21, 2017 2:14 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر



عدد المساهمات : 1140
تاريخ التسجيل : 28/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: قبيلة العقايلة وعشيرة التلهوني   الثلاثاء أغسطس 15, 2017 3:52 pm

ج – عشيرة الحميدات :
يعودون بنسبهم الى جذام ونخوتهم كنخوة العبيديين (صبيان الجوابرة) وخرج منهم فرع استوطن في شمال الاردن في جبل عجلون في قرية حواره وشطنا يقال لهم فيها" الشطناوية". وانضم الى الحميدات الفرق التالية :
1 – العوران: يعودون بنسبهم الى عشيرة الحاوي من الشرارات من بني كلب وحمولة "ابو جابر" من عشيرة الزيود من بني حسن بمنطقة عجلون فرع منهم.
2 – الحوامدة: يعودون بنسبهم الى جذام, ولقد خرج منهم فرع استوطن في شمال الاردن في الرمثا يقال لهم {الذيابات}.
3 – المهايره : فرع من قبيلة العباد في منطقة البلقاء والمهيرات يعودون بنسبهم الى بني تميم من العدنانية عن طريق رميزان التميمي صاحب المآثر المعروفة.
4 – الجرادين , 5 – الجرابعة , 6 – الحناقطة , 7 - الزغاليل (اصلهم من مدينة الخليل) , 8 – العطيوي .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر



عدد المساهمات : 1140
تاريخ التسجيل : 28/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: قبيلة العقايلة وعشيرة التلهوني   الثلاثاء أغسطس 15, 2017 3:56 pm

 عشيرة الحمايدة :
احد افخاذ قبيلة بني حميدة , وتتالف من الفصائل التالية :
- الحساسنة
- السوالقة
- الشباطات والقطامين: جدهم واحد.
- الشتيات
-الصقور
اصلهم من عرب الصقر الذين ينزلون غور بيسان.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر



عدد المساهمات : 1140
تاريخ التسجيل : 28/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: قبيلة العقايلة وعشيرة التلهوني   الثلاثاء أغسطس 15, 2017 4:18 pm

[size=24]عشيرة عقل :

عقل : من عشائر فلسطين ، من بني حماد ( حميد) ومساكنهم في نعلين .

(( بلادنا سوق عكاظ ابدية : احمد موسي الفسفوس : ص112 .

عقل : من عشائر فلسطين ، من عشيرة الكرجة ، ومنازلهم في بلدة حلحول الواقعة شمالي الخليل .

((انساب العشائر الفلسطنية : محمد يوسف العملة : ج1 :ص234 .


عقل : من عشيرة سلامة ، من قرية بديا الواقعة الي الجنوب الغربي من مدينة نابلس .

((اعرف وطنك : حسين حسن الشيخ : ص40 .


عقل : من عشائر فلسطين ، يقال ان اصلهم من قرية العقيلية با لاردن ، ويتفرعون الي عائلة رضوان ، وزهران ،وعطية ،وعطاالله، ومسكنهم في دير ياسين .

((القري الفلسطنية المدمرة دير ياسين : د شريف الكناعنة و د نهاد زيتاوي :ص16 .

عقل : من عشائر فلسطين المسيحية ، اصلهم من ال الخازن مشايخ كسروان في لبنان .

((التاريخ العريق لبلدة عريك : ابراهيم سلامة الخوري : ص79 .


عقل : من عشائر فلسطين المسيحية ، اصلهم من اليمن ، من العرب الغساسنة من الحدادين .

((عشائر ال الحدادين : خلف حدادين و منير وجريس : ص30 .
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر



عدد المساهمات : 1140
تاريخ التسجيل : 28/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: قبيلة العقايلة وعشيرة التلهوني   الإثنين أغسطس 21, 2017 2:40 pm

هوّارةُ البَربـرُ البَرانِـسُ

قال أبو محمّد عليّ بن حزم الأندلُسي الظّاهريّ: فولد برنُس: كُتامة و صنهاجة و عجّيسة و مَصمُودة و أوربَا و أزداجَة و أوريغ. وقال أبو زَيد وليّ الدين عبد الرحمن بن خلدون الحضرميّ الإشبيليّ الأندلسيّ المالكيّ: و زاد سابق بن سليمان وأصحابه: لَمطَا و هسكورة وگزولة [Gazzula]. قال بن حزم: ويقال إن صنهاج ولَمط إنَّما هُما ابنا امرأةٍ يقال لها تَزُگّي [Tazugg’i]، لا يُعرف لَهما أب، تزوجها أوريغ فولدت له هوّار، فهم إخوة لأُِمّ. و قال أيضا: وزعم قومٌ في أوريغ أنّه بن خبور بن المثنى بن المسور، من السّكاسك من كندة، و ذلك كُلّه باطل. قال بن خلدون: و قال الكلبي أنّ كُتامة وصنهاجة ليستا من قبائل البربر، وإنّما هما من شعوب اليمانية، تركَهُما أفريقش بن صيفي بأفريقيا مع من نزل بها من الحامية. وقد دحض بن حزم هذه الرّواية أيضا، كما دحَضَ الرّوايَة التي تقول إنّ برّ جد البربر، هو بن قيس عيلان، فقال: هذا باطل، لا شك فيه. وما علم النّسابون لقيس عيلان ابناً اسمه برّ أصلاً. ولا كان لحمير طريق إلى بلاد البربر، إلا في تكاذيب مؤرخي اليمن. وقال بن حزم أيضاً: وولد أوريغ: هوّار و ملّد و مَغّر و قلدن، فولد ملّد بن أوريغ: سطط و ورفل و أسيل ومسراتا، و يقال لهؤلاء: لَهّان. و ولد مَغّر بن أوريغ: ماوس و زمّور و كبّا ومصراي. و ولد قلدَن بن أرويغ: قمصاتة و ورسطيف و بيانة وبلّ. قال بن حزم: ومن قبائل هوّارة: گهلان و مليلة. قال بن خلدون: و زاد سابق المطامطي وأصحابه في بطون قلدن: ورجين و منداسة و گرگودة. قال اليعقوبي: و هوّارة يزعمون أنهم من البربر القدم، وأن مزاتة ولواتة كانوا منهم فانقطعوا عنهم، و فارقوا ديارهم، وصاروا إلى أرض برقة وغيرهم، وتزعم هوّارة أنهم قوم من اليمن، جهلوا أنسابهم. قال بن خلدون: و أما بطون هوّارة فكثير، وأكثرهم بنو أبيه أوريغ، اشتهروا نسبة لشهرته وكبر سنّه من بينهم فانتسبوا جميعا إليه. وقال أيضا: ويُقال: إنّ مليلة من بطونهم. وعند نسابة البربر من بطونهم: غريان و تاورغاء و زگّاوة [Zaggawa، زغّاوة] ومسلاتا و مَجريس. ويقال: إن ونّيفن منهم. و مجريس لهذا العهد ينتسبون إلى ونيفن. وعند سابق وأصحابه أن بني گهلان من ورجين إحدى بطون مغّر، وأن من بطون بني گهلان: بني كسي و ورتاگط Urtagut ولشّيوى وهيوارة. و أمّا بطون أَداس بن زحيگ بن مادغيس الأبناء الذين دخلوا في هوّارة فكثير. فمنهم: هرّاغة وترهُونا ووشتاتا وأندارى وهنزون و أوطيطا وصنبرة. هؤلاء باتفاق من ابن حزم وسابق وأصحابه. ونذكر الآن تفصيل قبائل هَوّارة وفروعها ومواطنها وماضيها وحاضرها: هوّارة، هم من أكبر القبائل البربرية، وأوسعها بطونا، وأكثرها انتشارا في بلاد المغربين (الجزائر و المملكة المغربيّة) و تونُس و أفريقيَا (ليبيا)، بل و مصر، لا بل و الشّام ... ويُنسبون إلى أبيهم: هوّار، و بالبربريّة: أَهَوّار، وبلهجة التوارگ (الطّوارق) في الجنوب: أَهَگّار، وهو بن أوريغ بن برنس. قال بن خلدون: وكانت مواطن الجمهور من هوّارة هؤلاء، و من دخل في نسبهم من إخوانهم البرانس والبُتر لأوّل الفتح بنواحي طرابلس وما يليها من برقة كما ذكره المسعودي والبكري. وكانوا ظواعن (رُحلاً) وآهلين (مُستقرّين). و ذكر الكاتب العسكري الفرنسي Carette، أنّ أوريغ (أجداد هوّارة) هُم سُكّانُ أفريقيا الأصليون، وأنّ القرطاجيين شتّتوهُم بعد هجرتهم من ليبيا الشّرقيّة، ثُمّ تحالفوا مع قبائل نفوسة، وأنّهم هم من سَمّى أفريقيا بهذا الإسم. واستناداً للمؤرّخ اليهودي Nahum Slouschz، فإِنّهُ في نهاية (القرن 3م) أدّت هجرة قبائل زناتَة إلى دفع قبائل هوّارة ونفوسَة إلى حدود جبل أوراس. وكان في هوّارة من هُم على دين اليهود قبل الفتحِ الإسلامي، ولأوّل الفتح كانوا من أوائل من اعتنَقَ الدّينَ الحقّ، ومن أوائل المرتدين عنه، وانتشرت عندهم بعد ذلكَ الخارجيّة (الإباضية)، مثل سائر البربر، من نفوسة ومُزاب و زواغَة و لواتَة و وارگلان Wareglan و لَمّاية ...، و حاربوا الأمويين و الأغالبة عُمّال العباسيين ... وكان هوّارة أحلاف زَنَاتَة الأوفياء، يُساكنونهم في كثير من مناطق بلاد المغرب، حتّى إنّه ما وُجِدَ تَمركُزٌ لأُمّة من زَنَاتَة، إلا وكانت معهم أُمّة من هوّارة، من أجل أنّ أمّ هوّار المسماة تَصُگِّي (تَزُگِّي) العرجاء، هي بنت زحيگ بن مادغيس الأبتر، وزحيگ هذا هو الجد الثاني لأَِجانا والدِ زَنَاتَة. و حَملت عِدّة مناطق في شمال أفريقيا أسماء بطونٍ من هوّارة، و من اندرج فيهم من بني أَوْريغ و بني أَداس، و هذه البطون هي: منداس ومليلية وورفلة ومسراتة وغريان وتاورغة وزغّاوة (زگاوة) وزگارة ومسلاتة و مَجريس وترهونا وهرّاغة. منداس: حملت اسمهم الهضبة الكبيرة الواقعة بالضفة اليمنى لوادي مينة، رافد وادي شلف، أين توجد إلى اليوم مدينة بهذا الإسم، وتحتلها قبيلة فليتة، من بني مالك، من زغبةَ العربِ الهلاليّين؛ مليلة: حملت اسمهم مدينة تقع في جنوب غربي قسنطينة (عين مليلية)، رُبما كانت من مواطنهم، خاصة وأن المدينة داخلة في وطن هوّارة؛ ورفلة: حملت اسمهم منطقة تقع في جنوب شرقي طرابلس، فيها بقاياهم؛ مسراتة: حملت اسمهم مدينة تقع في جنوب شرقي طرابلس، فيها بقاياهم؛ غريان: حمل اسمهم جبل يقع في جنوب غربي طرابلس، فيه بقاياهم؛ تَاورغاء: حملت اسمهم مدينة تقع في جنوبي مسراتة؛ زغّاوة: اسم ثان لإقليم إندي بتشاد، واسم لقرية بإقليم دارفور، الواقع شمال غرب السّودان؛ زگّارة (أَزگار Azgar، أَجَر): حملت اسمهم منطقة تقع في جنوب شرق الجزائر (تاسيلي ناَجر، تاسيلي ناَزگار)، فيها بقاياهم؛ مسلاتة: حمل اسمهم جبل يقع شرقي جبل نفوسة، وجنوب غربي طرابلس، فيه بقاياهم؛ مَجريس: حملت اسمهم ناحية من قرية زَجنزور، من قرى طرابلُس؛ ترهونة: حملت اسمهم مدينة تقع في جنوب شرقي طرابلس، فيها بقاياهم، وتحمله قبيلة من قبائل المرابطين في ليبيا أيضا؛ هرّاغة: حملت اسمهم منطقة تقع في جنوب غرب طرابلس، فيها بقاياهم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قبيلة العقايلة وعشيرة التلهوني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
aloqili com _______ aloqili.com :: منتدي قبيلة العقايلة-
انتقل الى: