aloqili com _______ aloqili.com

سيرة نبوية - تاريخ القبائل - انساب العقلييين - انساب الهاشمين - انساب المزورين
 
السياسة الدوليةالرئيسيةالتسجيلدخول
كل المراجع التي ذكرها احمد بن علي الراجحي في كتبة من نسب احمد عمر الزيلعي من ولد احمد بن عبد الله بن مسلم بن عبد الله بن محمد بن عقيل بن ابي طالب هو ادعاء كاذب .
اليمن كانت مركز تجميع القرامطة والصوفية والاحباش
لم تذكر كتب الانساب علي الاطلاق لاحمد بن عبد الله بن مسلم بن عبد الله بن محمد بن عقيل بن ابي طالب الا الامير همام بن جعفر بن احمد وكانوا بنصبين في تركيا حاليا.... الكذب واضح والتدليس واجب للمزور .
ال الزيلعي اصلا من الحبشة .....واولاد احمد بن عبد الله بن مسلم بن عبد الله بن محمد بن عقيل بن ابي طالب كانوا بنصبين في تركيا حاليا
قال ابن بطوطة: وسافرت من مدينة عدن في البحر أربعة أيام، ووصلت إلى مدينة زيلع، وهي مدينة البرابرة، وهم طائفة من السودان
زيلع من بلاد الحبشة في قارة افريقيا .... ونصبين من تركيا من قارة اسيا
أنطلقت مني أحلى التهاني بالعيد ، فأرجو من قلبك أن يسمح لها بالهبوط.

شاطر | 
 

 تاريخ ونسب قبيلة النفيعات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عمر



عدد المساهمات : 1145
تاريخ التسجيل : 28/09/2008

مُساهمةموضوع: تاريخ ونسب قبيلة النفيعات   الجمعة أغسطس 04, 2017 10:24 am

هذه مقالة لراشد الأحيوي عن النفيعات القبيلة التي تنتسب إلى نافع بن مروان من ثعلبة طي وليس العتيبي


والمنشورة في مجلة العرب ج8،7س29 محرم/صفر سنة 1415هـ، وقد نقلناه بحرفه باسثناء خط وضعناه تحت بعض السطور التي حقق فيها الأحيوي نسب هذه القبيلة قال راشد النُّفيعات قبيلة عربية من أقدم قبائل العرب التي استوطنت سيناء،وهي قبيلة طائية من العرب القحطانية،ينتسب أفرادها إلى إحدى قبائل ثعلبة،من فروع طي،ويذكرون إن جدهم هو:نافع بن مروان الثعلبي الطائي،ونسبة إلى جدّهم نافع عُرِفُوا بـــ ( النُّفيَعات ) وهم قبيلة تنتشر فروع منها جنوب سيناء والشرقية وغيرها في الديار المصرية ومنهم فروع في بلاد فلسطين.
النفيعات عند بعض الكتاب:
قال نعَّوم شقير في ذكر النفيعات في الطور جنوبي سيناء : ( جاء الصوالحة والنفيعات من برّ الحجاز، واستولوا على البلاد،واقتسموا منافعها بينهم،على نحو ماكان عليه بنو واصل والحماضة،وانضم من بقي من الحماضة إلى النفيعات (1 ) وأضاف يقول ) :وأما النفيعات فالراجح أنهم دخلوا بلاد الطور مع الصوالحة فوجدوا الحماضة وبني واصل في ضعف،فاستولوا على البلاد،واقتسموها فيما بينهم.كما مرّ،واقتسموا أيضاً خفر الدير،ونقل الحجاج والسيّاح،ثم جاء العليقات من بلاد الحجاز إلى الجزيرة وحالفوا النفيعات،وصاروا معهم حزباً واحداً رئيسهم النفيعي).قال: (ثم حصل قحط في الجزيرة فرحل النفيعات إلى مصر وسكنوا مديرية الشرقية في مركز الزقازيق). قال: ( وترك النفيعات في الجزيرة بدنة منهم يقال لها السواعدة فسكنت مع العليقات إلى اليوم،ولايزال للشيخ إبراهيم منصور عمدة النفيعات الحالي أملاك في أودية فيران والنصب وبعبعة من بلاد الطور،وفي برّقطية من بلاد العريش،وقد رأيت ذكراً للنفيعات في كتب الدِّير،يرجع تاريخها إلى سنة 1001هـ 1593م وهم ينتسبون إلى نافع بن مروان بطن من ثعلبة طي من نجد الحجاز) (2 ).
قلت: هذا ماسجله نعوم شقير سنة 1324هـ الموافقة لعام 1906م ويتّضح من نص نعوم شقير أن أملاك قبيلة النفيعات كانت تنتشر في أنحاء متفرقة من سيناء في شمالها وجنوبها،ففي شمال غرب سيناء كانت لهم أملاك في برّقطية كما كانت لهم أملاك في القسم الغربي من بلاد الطور،في جنوب غرب سيناء،في أودية فيران والنصب وبعبعة، وكان لهم وادي النصب عين ماء،وحديقة نخل،قال نعوم شقير في ذكرهما: ( كان العِدُّ والحديقة ملكاً لرهبان طور سيناء،فأعطوه بركة للنفيعات قبل ارتحال النفيعات في الشرقية بمصر،إلى اليوم لكنه يهب ثمرها لبعض أهله العليقات من سكان الجزيرة) (3 ).
وفي ذكره قبائل الشرقية في عهده ذكر أن منهم قبيلة النفيعات وعمدتهم منصور بك نصرالله (4 ) وذكر أنهم من القبائل التي كانت تلتزمها قبائل الشرقية( 5) وفي ذكر النفيعات قال الدكتور عباس مصطفى عمّار: (النفيعات: قبائل لايعرف أصلها على وجه التَّحقيق،وإن كان البدو فيما يروي نعوم بك شقير عنهم برجعونها إلى نافع بن مروان من بطون ثعلبة طي من نجد الحجاز،أتى ذكرها في شبه جزيرة سيناء في أواخر القرن السادس عشر حين دخلت سيناء مع الصوالحة،وكانت عاملاً في إضعاف القبائل السابقة فاقتسمت البلاد مع الصوالحة الذين كانوا أشدّ منهم بأساً، فاستطاعوا أن يتغلبوا عليهم، وما تمكنت التفيعات من أن تقف أمام الصوالحة إلا حين أتتهم قبائل العليقات من الحجاز فحالفتهم ضدَّ الصوالحة ثم ظهر العليقات على النفيعات،ففضَّل هاؤلاء الأخيرون أن يهجروا جزيرة سيناء ليسكنوا مصر،تاركين جزءاً منهم يعيش متفرقاً في أنحاء شبه جزيرة سيناء) (6 ) وأضاف يقول: (ظل للنفيعات بقايا في سيناء أهمهم السواعدة ولايزال لهم إلى اليوم أراض يمتلكونها في وادي فيران ونصب وقطية،والذين هجروا سيناء من النفيعات يسكن معظمهم الآن مديرية الشرقية،وقسم من النفيعات يكونون عرب منطقة طره الحاليين) (7 ).
قال الأستاذ محمد سليمان الطيب : ( النفيعات من نافع بن مروان من ثعلبة طيّ القحطانية،حالفوا الصوالحة في بر الحجاز،ونزلوا معهم إلى بلاد الطور عام 778هـ ثم أخذوا نصف منافع نقل الحجاج المصريين مع الصوالحة ، وقد أدخل النفيعات معهم فرعاً من العلقيات بالصعيد إلى سيناء وصاروا يعطونهم نصيباً من قسمتهم مع الصوالحة،واستمر الحال حتى عام 949هـ) (8 ) وأضاف يقول في ذكرهم: ( النفيعات:نسب القبيلة: مؤسس القبيلة هو نافع بن مروان من ثعلبة طي القحطانية) قال: (انفصم أبناء نافع بن مروان عن قومهم ثعلبة من طي القحطانية بنواحي فلسطين،وسكنوا بلاد ظبا على ساحل البحر الاحمر(المملكة العربية السعودية حالياً) قبل سبة قرون،وحالفوا الصوالحة من حرب،الساكنين تلك النواحي،ثم نزلوا معهم إلى جنوب سيناء عام 778هـ وتغلَّبوا على البلاد،وصارلهم قسمة مع الصوالحة في نقل الحجاج المصريين،ثم حاربوا الصوالحة في عام 949هـ وهاجروا إلى الشرقية بوادي النيل وبقي منهم فرقة قليلة مع العليقات وهم السواعدة) (9 ).
ملاحظات هامة :
عند دراسة وتحقيق ما أورده نعوم شقير والطيب نجدُ لزاماً علينا أن نسجل الملاحظات التالية حول ما أورده وهي :
1-قول نعوم شقير ثم الطيب من بعده وغيره ممن نقل عن نعوم شقير بأن النفيعات قدموا من برِّ الحجاز،لادليل عليه،وممن ادَّعى صحة ذالك فعليه بالدليل،ولادليل،ولادليل لاسيما إذا علمنا أن قبائل ثعلبة الطائية هاجرت من شمالي نجد نحو بلاد فلسطين وسيناء والشرقية ولم يكن لها في يوم من الأيام وجود في بلاد الحجاز.
2-قول الطيب:إن النفيعات دخلوا بلاد الطور من الحجاز سنة 778هـ لادليل عليه والوثائق التي اعتمدها الطيب هي وثائق مزورة لاصحة لها،وقد تم الكشف عن ذالك في جريدة "أخبار الحوادث" المصرية في عددها رقم 38 لسنتها الأولى الصادر صباح الخميس 29 جمادى الآخرة 1413هـ(الموافق 24/12/1992م) ومما ورد في تحقيق الجريدة:أن كتاب الأم الذي ادّعى الطيب أنه نقل عنه قد احترق عام 1971م ولم يبق منه سوى 39 ورقة تمّ نسخها مما تبقى من الكتاب الذي احترق بسبب حريق أتى على جزء كبير من محتويات المكتبة(جريدة – "أخبار الحوادث" عدد 38 ص34-35) والأوراق الـ 39 المكورة لا وزن لها من الناحية العلمية والموضوعية هذا من جهة ومن جهة أخرى فإن غير واحد من الباحثين قد اطلع على وثائق كتاب الأم،وغيره من الوثائق المتعلقة بقبائل بدو سيناء،بل تم تصويرها وليس فيما استخدمه هاؤلاء الباحثون مثل هذه المعلومات التي نقلها الطيب عن الوثائق المزعومة وبذا فإن الاستدلال بما ذكر هو استدلال على معلومات مزعومة ليس لها أصل أو وجود ومن هنا كان ماذكره الطيب يختلف مع ماذكره الباحثون الأجانب والعرب حول بدو سيناء.
3-قول الطيب:بأن النفيعات حاربوا الصوالحة عام949هـ حيث هُزِمُوا،فغادروا إلى الشرقية.قول غير صحيح لا سند له،ذلك أن سبب هجرة النفيعات إلى الشرقية هو قحط عام أصاب سيناء كما ذكره نعوم شقير،ثم طالما أنه تمَّت هزيمتهم فما بالهم قد احتفظوا بأملاك لهم في سيناء في شمالها وجنوبها؟ وما بالهم قد بقي فريق منهم في بلاد الطور حتى يومنا هذا؟! كما أننا نجد أن هجرة النفيعات إلى الشرقية قد تمت إلى حيث يوجد فروع من قومهم من بني ثعلبة الطائية،بل ومن النّفيعات أنفسهم،الذين كانوا يقطنون الشرقية قبل القرن العاشر للهجرة،وليس كما زعمه الطيب،اعتماداً على وثائقه المزعومة حيث ذكر أن الحرب بين النفيعات والصوالحة قد وقعن سنة 949هـ ذالك أنه وفقاً لنعوم شقير فإن النفيعات حينما هاجروا بسبب القحط انضم بقيتهم إلى حلفائهم العليقات- هذا الانضمام الذي يشير إليه الطيب أيضا- وهذا ماتَمَّ قبل التاريخ الذي ذكره الطيب،أستناداً إلى الوثائق الآنِفِ ذكرها،ذالك أننا نجدُ أن الجزيري(ت نحو977هـ) فيما ينقله عن الدفاتر السلطانية القديمة عن إدراك القبائل يقول في ذكر( عربان الطور وهم بدنتان فالأولى:عربان العليقات،وهم أصحاب جمال وسعي كما هو المشهور عنهم،وهم أقسام:الطميلات،ويحملون ثلث،والعليقات والنفيعات ويحملون الثلث الثاني وحضرة ومزينة ويحملون الثلث فيما يخص العليقات كرفاقهم،وكان محمل الجميع قديماً خمس مئة حمل، فلما تضرروا من الشكاية والعجز فنقض من حملهم مئة حمل وصاروا يحملون أربع مئة حمل إلى مادونها،ومن أكابرهم مسلم بن درهوس وخشان بن غنيم،والبدنة الثانية عربان الصوالحة:يحملون كحمل العليقات بالسويَّة،وينقسمون إلى ثمانية أقسام ونصف) وعدّ من طوائفهم بني واصل قال: ( والصوالحة:البراغشة والقرارشة والتبنة(10 ) والرديسات والرطيلات وأولاد سعيد وأولاد سيف وأولاد محسن وأولاد عطية وأولاد رحمة وأولاد مقبل وأولاد محمود ومنهم كل قسمين بواحد ومن شيوخهم علي بن ناصر وغظنفر بن صيفي وسليمان بن محمود وجوهر بن حمادة ومن أقيم منهم كفى في السداد عن جميعهم) (11 ).
قلت: ونص الجزيري هذا يبين لنا أن بدنتي عربان الطور وهم العليقات ومن يتبعهم والصوالحة ومن يتبعهم متساوون في الحقوق حيث أن لكل فريق منهما نصف حمل عربان الطور،وأن هذا التقسيم قديم،أي إنه قبل عهد الجزيري الذي ولد في سنة 911هـ (12 ) وهذا يبين لنا أن ارتحال النفيعات واندماج بقيتهم مع العليقات قد تمّ في عهد مبكر،وليس كما ذكره الطيب استناداً على الوثائق التي بيّنا آنفاً زيفها،وعدم صحة ما ورد فيها.
نسب النفيعات :
قلنا آنفاً إن القوم ينتسبون على نافع بن مروان الثعلبي،وبه سُمّوا النفيعات،وهم على هذا إلى يوم الناس هذا،والنفيعات بطن من المراونة من دَرْما من ثعلبة من طيِّءٍ من العرب القحطانية،وجدهم نافع بن مروان الذي توارثوا الانتساب إليه جيلاً بعد جيل ذكره الحمداني (ت700هـ) قبل مايزيد عن سبعة قرون قال القلقشندي في ذكر بني شبل من فروع ثعلبة: ( بنو شبل بطن من ثعلبة طي من القحطانية مساكنهم مع قومهم ثعلبة بمصر والشام قال الحمداني: ( من ولد نافع بن مروان) (13 )،وقال المقريزي يذكره في ذكر فروع من درما من ثعلبة: البقعة وشبل من ولد نافع بن مروان (14 ) والحنابله والمروانية والحيانيون) (15 ).
قلت: وقبيلة ثعلبة هي واحدة من أكبر القبائل الطائية التي أخذت تنتشر في بلاد فلسطين وسيناء والشرقية انظلاقاً من شمالي جزيرة العرب قال المقريزي(ت 856هـ)ثعلبة: هي بالشام مما يلي أرض مصر إلى الخروبة وهي بطن من طي ينسبون إلى ثعلبة بن سلامان بن ثعل بن عمرو بن الغوث بن طيِّءٍ بن أدد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن كهلان ابن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان) ( 16)،قال : ( وثعلبة هذه بطنان دَرْمَا وزُرَيْق، وكانوا يداً مع الفرنج،لما ملكوا البلاد في الإسلام، فدَرْمَا في يمن فخذ في طي هم بنو عمرو بن عوف بن ثعلبة بن سلامان والأحمر وعمرو وقيصر وأوس أولاد درما وهم بنو درما بن عوف) (17 ). قال الأحيوي:نجد أن المقريزي ذكر أن درما أعقب من أربعة بنين في حين أنه ذكر خمسة وتحديده أولاد درما بأربعة تحديد غير صحيح ذالك أنه ذكر ولدا خامساً وهو أوس بن درما وهو ماأوضحه النويري الذي قال في ذكر طيءٍ : ( وأما ثعلبة بن سلامان بن ثعل بن عمرو بن الغوث بن طيّءٍ فأعقب من عوف بن ثعلبة،وأعقب عوف من فخذين:درما وزريق ودرما هو عمرو بن عوف،ودرما أمه فأعقب درما بن عوف بن ثعلبة بن سلامان من خمس أفخاذ:سلامة والأحمر،وعمرو،وقيصر،والأوس أولاد درما)(18 ).
قال الأحيوي:لدرما أيضاً ابناء آخرون منهم حيان بن درما جد الحيانيين (19 ) ووفقاً للمعلومات المتوفرة فإن بني درما بن ثعلبة أو درما بن عوف بن ثعلبة عند بعضهم كانوا يتألفون من الفروع التالية:
1- بنوسلامة بن درما. 2- بنو الأحمر بن درما.
3- بنو عمرو بن درما. 4- بنو قيصر بن درما.
5- بنو الأوس بن درما 6- البقعة.
7- بنو شبل: من ولد نافع بن مروان فهم من فروع النفيعات من بني مروان (المراونة).
8-الحنابلة. 9- المراونة ( المروانيَّة ).
10- الحيانيون بنو حيان بن درما. 11- آل غياث الجواهرة (20 ) .
قال الأحيوي: وقد ورد للنفيعات نصٌّ صريح ينسبهم إلى بني ثعلبة كما توارثوه كابراً عن كابر،وهذا النص أورده ابن إياس الذي قال في ذكر حوادث جمادى اللآخرة سنة 916هـ : إن سلطان مصر المملوكي الملك الأشرف أبوالنصر قانصوه الغوري أمر بإعدام أحد رجالات النفيعات وأبطالهم قال : ( وفيه- أي جمادى الآخرة لسنة 916هـ - رسم السلطان بشنق شخص من العربان المفسدين يقال له عمرو بن موسى النَّفعِي،من عربان ثعلبة،وكان من شجعان العرب) (21 ) وهذا النص من أوضح وأصرح النصوص حول نسب النفيعات،وكان قومهم بنو ثعلبة يقيمون إبَّان القرن التاسع في شمالي سيناء،وبلاد الشرقية،التي كانت سيطرة الدولة عليها أقوى من سيطرتها على شمالي سيناء، كما ذكر المؤرخون قال الدكتور عبدالمجيد عابدين محقق"البيان والاعراب" يشير إلى نزول ثعلبة في بلاد الشرقية في منطقة الحوف قال: ( وكانت في جيش صلاح الدين عشائر من العرب تحالفت لقتال الافرنج وكانت لقبائل طي التي لمع اسمها في أيام الفاطميين فضل كبير في محاربة الصليبيين،فأراد صلاح الدين أن يكافئهم فنقل منهم جرماً وثعلبة إلى الحوف الشرقي،وأسكنهم مساحات واسعة في أرض جذام في الجانب الشمالي الشرقي من الحوف) (22 ) وهو ماذكره المقريزي (23 ) والقلقشندي (24 ) وهذا ماتم بعد فتح السلطان صلاح الدين الأيوبي بلاد غزّة وأعادها الله تعالى من أيدي الفرنج إلى المسلمين على ماذكره المقريزي ( 25) وكان ذالك سنة 583هـ على ما ذكره المؤرخون ومنهم ابن الأثير في تاريخه.
قال الأحيوي:وهذا يعني أن قبائل ثعلبة وُجدت بالحوف من بلاد الشرقية في القرن السادس للهجرة بعد سنة 583هـ بمختلف فروعها التي ذكرها الحمداني،ونقله عنه القلقشندي في ذكر فروع ثعلبة مصر، وهذا يؤكد أن النفيعات بنو نافع بن مروان،ومنهم بنو شبل،كانوا في بلاد الحوف مع قومهم ثعلبة مصر منذ القرن الشادس للهجرة،وليس كما زعمه وادعاه بلا دليل يذكر محمد الطيب،حيث ذكر في حديثه عن النفيعات أنهم قدموا من ضبا سنة 778هـ واستوطنوا بلاد الطور في جنوبي سيناء،ثم ارتحلوا إلى الشرقية سنة 949هـ وبعد حربهم مع الصوالحة ( 26) وهذا الوهم بعينه وقد كانت مواطن بني ثعلبة القديمة في بلاد طيّء في شمالي جزيرة العرب في جبلي طيء أجأ وسلمى ومن ديارهم بُلّطة قال ياقوت الحموي: ( هو موضع معروف في جبلي طي،وهو كان منزل عمرو بن درما الذي نزل به امرؤ القيس بن حُجْر الكندي مستذِماً وقال:
نزلت على عمرو بن درما بلطة * فيا حسن ماجار،وياكرم مامحل
وقال أبو عبيد السكوني: بلطة:عين ونخل وواد من طلح لبني درماء في أجا وقد ذكرها امرؤ القيس لما نزل بها على عمرو بن درما فقال:
ألا أنَّ في الشِّعبين شعب بمسطحٍ * وشعب لنـــا في بطن بُلطـة زيمرا
وقال سلام بن عمرو بن درما الطائي:
إذا ما غضبت أو تقلّدتُّ منصلي * فلأيــا لــكم في بطن بلطة مشرب
فإنكم والحق لـو تـــدّعــــونه * كما انتحلت عرض السماوة أهيب
كسنبسنا المدلين في جوِّ بلطـة * ألا بئس مـــا أدلـــوا به وتقرَّبوا(27)
وقال ياقوت الحموي في ذكر موضع آخر من ديار ثعلبة: ( ثرمد: اسم شعب بأجأ لبني ثعلبة من بني سلامان من طيء،وقيل ماء) ( 28)،وذكر من ديارهم أيضاً جوّ قرية بأجاٍ (29 ) ثم أخذت قبائل طيِّءٍ ومنها قبيلة ثعلبة بالامتداد نحو بلاد فلسطين ثم كان أن هاجرت فروع من ثعلبة إلى الشرقية في الحوف بعد سنة 583هـ كما ذكرناه آنفاً.
فروع النفيعات:
توجد قبيلة النفيعات في عدة أنحاء من الديار المصرية ومنهم فريق في بلاد فلسطين ويتضح ذالك فيما يلي :
أولاً: النفيعات في الديار المصرية في منطقتين هما :
(أ?)بلاد الطور: فقد تبقى فريق من النفيعات في بلاد الطور حين هجرة هذه القبيلة إلى حيث يقطن فريق منهم في بلاد الشرقية حيث قومهم من بني ثعلبة، ويقطن نفيعات بلاد الطور في أودية غرندل وأثال والرملة في جنوب غرب سيناء، وينتسبون على مازعمه الطيب دون دليل سويعد بن نافع بن مروان ويتألفون من عدة فروع منها"
1- الشقاطفة. 2- العكارية. 3- الغنيمات(30 ).
(ب) بلاد الشرقية: وتقطن قبيلة النفيعات في مركز أبو حماد في قرية ميت رديني، وبني أيوب وجزيرة النفيعات وعرب سرحان النفيعات في مركز ههيا والشوامين في أبو حماد. والروضة والقرين وضواحي الزقازيق في عرب النفيعات،ومنهم أسر متفرقة في الجناين بالسويس وشبين القناطر في القليوبية وحلوان جنوبي القاهرة،ومن عشائرهم:
1- الحمايدة. 2- السراحنة. 3- العطويون. 4- المنايفة(31 ).
وقد ذكرهم (اميديه جوبير) في ذكره قبائل العرب في مصر عام 1799م فذكر أن قبيلة النفيعات وسماهم عرب محارب،يقيمون في ضواحي بلبيس والقرين وذكر أن عدد فرسانهم يقدر بأكثر من 400 فارس (32 )
ثانياً: النفيعات في بلاد فلسطين :
ذكرهم الدباغ – رحمه الله تعالى – وقال في ذكر عشائر حيفا: ( عرب النفيعات: 820 نسمة يعودون بأصلهم إلى نفيعات مصر، وهم ينتسبون إلى نافع بن مروان بطن من ثعلبة طي)(33).
العقبة: راشد بن حمدان الأحيوي المسعودي
الحواشي:
(1) تاريخ سيناء، نعوم شقير.مطبعة المعارف.مصر 1916م ص109
( 2 ) المصدر السابق ص111
( 3) المصدرالسابق ص47
( 4) المصدرالسابق ص724
( 5) المصدرالسابق ص263
( 6) المدخل الشرقي لمصر،الدكتور عباس مصطفى عمار.مطبعة المعهد العلمي الفرنسي للآثار الشرقية.القاهرة 1946م ص124
( 7) المصدرالسابق ص124
( Cool موسوعة القبائل العربية، محمد سليمان الطيب.ط1/1412هـ،1992م المجلد الأول (الطبعة التجريبية) ص1048.
( 9) المصدرالسابق ص1048
( 10) الدررالفرائد المنظمة في أخبار الحاج وطريق مكة المعظمة،عبدالقادر بن محمد الجزيري.أعده للنشر حمد الجاسر.دار اليمامة للبحث والترجمة والنشر.الرياض السعودية.ط1/1403هـ/1983م وفيه:البتة والصواب التبنة بعد الباء نون وهم من عشائر الصوالحة وقد ورد الاسم بصورته الصحيحة في الطبعة المصرية من الدرر ص408
( 11) المصدرالسابق ص1181
( 12) المصدرالسابق ص12،789
( 13) نهاية الارب في معرفة أنساب العرب،القلقشندي.تحقيق ابراهيم الابياري.دار ا1كتب اللبناني.بيروت.لبنان.ط2/1400هـ/1980م ص 302
(14 ) في الأصل ثروان أوله ثاء مثلثة والصواب مروان على ماذكره القلقشندي.
(15 ) البيان والاعراب عما بأرض مصر من الاعراب،المقريزي.تحقيق د.عبدالمجيد عابدين.عالم الكتب.القاهرة.مصرط1/1961م ص4 وفيه الحبَّانيون بعد الحاء باء موحدة والصواب ياء مثناة كما ذكره القلقشندي.
(16 ) المصدرالسابق ص3-4
(17 ) المصدرالسابق ص4.
(18 ) نهاية الارب في فنون الادب،النويري.مطبعة دارالكتب المصرية.القاهرة.مصر.ج2ص300.
(19 ) نهاية الارب في معرفة انساب العرب،ص131
(20) المصدرالسابق س195، 85، 120، 302، 130، 159، 131، " البيان والاعراب" ص4،" نهاية الارب في فنون الادب" ج2 ص300 " قلائد الجمان في التعريف بقبائل عرب الزمان" القلقشندي.تحقيق ابراهيم الابياري.دار الكتاب اللبناني.بيروت.لبنان ط2/1402هـ/1982م ص85-86
( 21)بدائع الزهور في وقائع الدهور،محمد بن أحمد بن إياس.تحقيق محمد مصطفى.الهيئة المصرية العامة للكتاب.القاهرة.مصر.ط3/1404هـ/1984م.ج4ص194
( 22) البيان والاعراب،ص117
( 23) المصدرالسابق ص23
( 24) نهاية الارب في معرفة أنساب العرب، ص195، 197.
( 25) البيان والاعراب ص6
( 26) موسوعة القبائل،المجلد الأول ص148
( 27) معجم البلدان ياقوت الحموي،.دار إحياء التراث العربي.بيروت.لبنان 1399هـ/1979م.ج1ص485 (رسم بلطة) ولاتزال معروفة – انظر(شمال المملكة) من المعجم الجغرافي للبلاد العربية السعودية.
( 28)االمصدرالسابق ج2ص76 (رسم ثرمدا)-(انظرشمال المملكة).
( 29) المصدرالسابق ج2 ص190(رسم جو)-(انظرشمال المملكة).
( 30) موسوعة القبائل العربية،مجلد1ص1048-1049
( 31) المصدرالسابق مجلد1 ص1049-1050
(32) العرب في ريف مصر وصحراواتها،علماء الحملة الفرنسية.ترجمة زهير الشايب.مكتبة مدبولي.القاهرة.مصر 1980م ص378-379
( 33) بلادنا فلسطين،مصطفى مراد الدباغ،دارالطليعة.بيروت.لبنان ط2/1393هـ/1973م.ج1 قسم ص202
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر



عدد المساهمات : 1145
تاريخ التسجيل : 28/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ ونسب قبيلة النفيعات   الجمعة أغسطس 04, 2017 10:43 am

ربع اولاد حميد

المعاليين ابو سليم أبو مزيد ابو سليم ابو عليان ابو سلمى

منهم أ/ خالد المعالى المزايدة منهم عرب المحمدية 

المناجاة عزبة العقايلة ومنهم أ / عثمان ابو سالم الصحفى بجريدة الوفد )

كما يذكر انهم كلهم من اولاد حميد (المعالين ) 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تاريخ ونسب قبيلة النفيعات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
aloqili com _______ aloqili.com :: منتدى القبائل العربيه-
انتقل الى: