aloqili com _______ aloqili.com

سيرة نبوية - تاريخ القبائل - انساب العقلييين - انساب الهاشمين - انساب المزورين
 
السياسة الدوليةالرئيسيةالتسجيلدخول
كل المراجع التي ذكرها احمد بن علي الراجحي في كتبة من نسب احمد عمر الزيلعي من ولد احمد بن عبد الله بن مسلم بن عبد الله بن محمد بن عقيل بن ابي طالب هو ادعاء كاذب .
اليمن كانت مركز تجميع القرامطة والصوفية والاحباش
لم تذكر كتب الانساب علي الاطلاق لاحمد بن عبد الله بن مسلم بن عبد الله بن محمد بن عقيل بن ابي طالب الا الامير همام بن جعفر بن احمد وكانوا بنصبين في تركيا حاليا.... الكذب واضح والتدليس واجب للمزور .
ال الزيلعي اصلا من الحبشة .....واولاد احمد بن عبد الله بن مسلم بن عبد الله بن محمد بن عقيل بن ابي طالب كانوا بنصبين في تركيا حاليا
قال ابن بطوطة: وسافرت من مدينة عدن في البحر أربعة أيام، ووصلت إلى مدينة زيلع، وهي مدينة البرابرة، وهم طائفة من السودان
زيلع من بلاد الحبشة في قارة افريقيا .... ونصبين من تركيا من قارة اسيا
أنطلقت مني أحلى التهاني بالعيد ، فأرجو من قلبك أن يسمح لها بالهبوط.

شاطر | 
 

 حاتم عبد الهادي والعقايلة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عمر



عدد المساهمات : 1140
تاريخ التسجيل : 28/09/2008

مُساهمةموضوع: حاتم عبد الهادي والعقايلة   الأربعاء أغسطس 23, 2017 6:58 am

الأخ الفاضل أبو سعود
فى سؤال الأستاذ / أبو سعود أرد وأقول:
بسم الله الرحمن الرحيم
حقيقة لقد حدث تضارب فى نسبة العليقات الى العقايلة ولتوضيح القول نقول وبالله التوفيق : بعد بحثنا فى المراجع وصلنا الى حقيقة مفادها أن بنى عقيل والعقيليون والعليقات والعقيلاتوالعقايلة كلها تسمية واحدة لقبيلى العقايلة أو لبنى عقيل أو العقيليون فهم ينتسبون الى ابراهيم العلق الممتد نسبه الى عقيل بن أبى طالب وهتاك خلط كبير فيمن يسمون أنفسهم بالعقيلات ويدعون أنهم قبيلة لا تنتسب الى أى من قبائل العرب بل هم عقيليون أقحاح وفى كتابنا الذى سيصدر باذن الله توضيح وتفصيل ورداعلى أبو سعود نقول للتوضيح :
ذكر أحمد لطفى السيد ، وكان باحثا من موظفي دار الكتب المصرية واسمه يشبه اسم معلم الجيل أحمد لطفي السيد باشا رئيس مجمع اللغة العربية بمصر في الفترة مابين (1945 و 1963 ) فى كتابه القبائل العربية بمصر و قد صدر من الكتاب الجزء الأول فقط سنة 1354 هج = 1935 م وذكر المؤلف في المقدمة أنه جعل الكتاب في أربعة أجزاء ويختص الجزء الأول بقبيلة العليقات والجعافرة وقبائل أخرى ، وقد طبع هذا الجزء على نفقة جمعية عربان العقيلات بالقاهرة يقول :ولا تحسب أن ( العليقات ) و ( العقيلات ) اسمان مختلفان وإنما الأصل ( العليقات ) نسبة إلى إبراهيم بن علي بن إبراهيم بن عبد الله بن مسلم بن عبد الله بن محمد بن عقيل بن أبي طالب ، وإبراهيم ذاك يقال له إبراهيم العلق وهو رأس العليقات ، وكانت مساكن العليقات بين أرض الجزيرة والشام ، ونزحوا إلى مصر بعد سقوط مصر في أيدي العثمانيين سنة 922 هج . ولفظ ( العقيلات ) فيه قلب مكاني وقع في لفظ (العليقات) ، أو نسبة إلى الرأس الأعلى ( عقيل ) بن أبي طالب . ولم أقف على ما وراء ذلك . والسائل يمكن أن يطلب صورة من الكتاب من مكتبة الملك فهد الوطنية ففي الكتبة نسخة من الكتاب ، أو من مركز الشيخ حمد الجاسر ففيه نسخة منه . مع تمنياتي له بالتوفيق .

وعن العقايلة نقول - وليسمح لى الأستاذ / راشد العقيلى عمدة العقايلة فى الديار المصرية - بأن أرد على سؤال أبو سعود لأننى وبتوجيه من سيادته أعد هذا الكتاب : 
العقايلة قبيلة عربية نشأت في الحجاز ثم انتشرت فروعها في أغلب الدول العربية ، بل تعدت الحدود العربية إلى بريطانيا و بعض دول أوروبا . 
و لقد ذكر العلامة المؤرخ القلقشندى في كتابه " صبح الأعشى " بأن العقيليين بطن من ثعلبة من طيئ القحطانية ، و بعد خروج ثعلبة و بطونها سكنت قادمة من نجد فى فلسطين ؛ ثم نزلوا إلى سيناء و مصر فى عهد الدولة الأيوبية . (1) 
و عن العقايلة يقول المؤرخ / عمر رضا كحالة فى كتابه معجم القبائل العرب القديمة والحديثة : العقايلة من قبائل مصر تنتسب إلى عرب الحجاز ، و تقيم بالشرقية إحدى مديريات القطر المصري ، و هم فرقة من الكراشين احدى عشائر معان الحجازية . (2) 
هذا و لقد جاء ذكر العقايلة فى معجم قبائل مصر لأستاذ الجيل " أحمد لطفي السيد " ومما ذكره بأنهم قبائل ساحل سيناء الشمالية فى منطقة " قاطية " و لقد نزل منهم فى وادي النيل فى الشرقية بمركز فاقوس 
وصعيد مصر ، ومن أشهر عشائرها : الكليبات و النجاتية . ( 3 ) 
و لقد جاء ذكر العقايلة فى كتاب تاريخ سيناء " لنعوم بك شقير " وذلك عند حديثه عن قبائل مدينة العريش بسيناء يقول : أما قبائل العريش فتسكن القسم العربي ، وتعرف بعربان بر قطية و هى فروع من القبائل المعروفة بهذه الأسماء فى مديرية : الشرقية و القليوبية و قد ذكر منهم العيايدة و العقايلة والأخارسة والقطاوية والبياضيين و السماعنة و السعديين و الدواغرة و أولاد على – و هؤلاء قبائل القسم الغربي بالعريش بسيناء – و أضاف نعوم شقير : أما دركات القبائل على طريق العريش فهى : العيايدة من القنطرة إلى تل حبوة ، فالمساعيد إلى بر الدويدار ، فالأخارسة إلى بئر النصف ، فالعقايلة و بلي البرودة و أولاد على إلى سبخة قطية . ( 4) 
هذا و لقد اشترك العقايلة فى حماية درك ( درب ) الحج المصري القديم بسيناء ، و كانوا يقدمون الإبل لمحمل المصري لحمل الحجاج القادمين من مصر و فلسطين و الدول العربية الأخري لزيارة بيت الله الحرام عن طريق درب الحج فى سيناء و كانوا يقدمون الإبل مقابل أجر معلوم تقدره الحكومة المصرية لهم مقابل تقديم الإبل للحجاج ، و توفير الحماية لهم و مما ذكره نعوم بك شقير فى ذلك قوله : " كان عرب العائذ يلتزمون تقديم الإبل للمحمل المصري ، فلما تحضروا التزمها سائر عرب الشرقية و القليوبية على التناوب ، فسنة يلتزمها عرب القليوبية وهم : الحويطات ، وبلي، والصوالحة ، وجهينة ، والعليقات، والعيايدة ، وسنة يلتزمها عرب الشرقية وهم : النفيعات،والسماعنة ، والطميلات ، والسعديين ، والعقايلة والمساعيد، والبياضية،وأولادعلى ، والأخارسة،وكان كل فريق يقدم فى السنة من 400 : 500 جمل ( 5)
ــــــــــــــــــــ
1) القلقشندى ، صبح الأعشى ، وانظر : موقع مقاتل من الصحراء ، و قبيلة العقايلة : (moqateL.com ) 
2) عمر رضا كحالة ، معجم قبائل العرب القديمة والحديثة .
3) أحمد لطفي السيد ، معجم قبائل مصر .
4) نعوم بك شقير،تاريخ سيناء القديم والحديث وجغرافيتها ، مطبعة دار المعارف ، مصر،1916- ص( 122:123 ) 
5) نعوم شقير ، مرجع سابق ، ص 263 .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر



عدد المساهمات : 1140
تاريخ التسجيل : 28/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: حاتم عبد الهادي والعقايلة   الأربعاء أغسطس 23, 2017 7:00 am

ولقد جاء ذكر العقايلة أو العقيلات أو العقيليين – وكلها تسميات واحدة للعقايلة - فى سجل الوثائق الشرعية بالأردن ، وفى سجلات المحاكم الشرعية لمحافظة معان ، كما جاء ذكرهم بمركز الوثائق والمخطوطات الخاصة بالرحلة الحجازية لمحمد السنوسي المؤرخ و فى كتاب خير الدين الزركلى " عامان فى عمان " ، كما جاء ذكر العقيلات فى كتاب " عشائر معان " لسعد أبو ديه الفناطسة ، وفى كتاب تاريخ شرق الأردن وقبائلة لفريدرك بيك ، و كل هذه الكتب و غيرها تؤكد أن العقايلة و معهم التلاهنة – من عقيل ، والعقيليون من جذام من كهلان ، وهم أقدم سكان معان ، وهم – كما يقول سعد أبو دية : جماعة التلاهنة ، حيث كان يرتبط لقب ( التلهونى ) بالعقايلة ، كما ينقسم العقايلة إلى : عرار ( عيال سليمان ) ، التلاهنة ( 1) .
هذا و لقد ذكر الرحالة العربي ابن بطوطة بأن العقايلة قد قطنوا منطقة قاطية بسيناء ( 1304 م – 1377 م ) يقول عن تلك الرحلة : نزلنا منازل الرمال بسيناء فى السوادة ، والورادة ، والمطيب ، والعريش ، والخروبة ، وبكل منزل فندق وهم يسمونه الخان ، ينزله المسافرون بدوابهم ، و بخارج كل خان ساقية للسبيل وحانوت يشترى منه المسافر ما يحتاج إليه لنفسه ولدابته ومن منازلها – منازل سيناء – قاطيا المشهورة ، والناس يبدلون ألفها هاء تأنيث ، وبها تؤخذ الزكاة من التجار ، وتفتش أمتعتهم 
ويبحث عما لديهم أشد البحث ، وفيها الدواوين والعمال والكتاب والشهود ومجباها فى كل يوم ألف دينار من الذهب ، ولا يجوزعليها أحد من الشام إلا ببراءة من مصر ، ولا الى مصر إلا ببراءة من الشام ،
وطريقها فى ضمان العرب و قد وكلوا بحفظه ، فإذا كان الليل مسحوا على الرمل لا يبقي به أثر ثم يؤتى الأمير صباحاً فينظر إلى الرمل فان وجد به أثراً طالب العرب بإحضار مؤثرة فيذهبون فى طلبه، فلا يفوتهم فيأتون به الأمير فيعاقبه بما شاء . ( 2)
بنو عقيل القحطانية 
ذكر المؤرخون ومنهم القلقشندى بأن العقيليين بطن من بني زيد بن حرام بن جذام من القحطانية ، و هم بنو عقيل بن مرة بن موهب بن مالك بن سويد من بنى زيد بن حرام بن جذام ( 3) ، كما قال فى كتابه القلائد : هم بنو عقيل بن مرة بن عبيد بن مالك بن سويد من بنى زيد بن حرام بن جذام .( 4)
كما ذكر النويري فى كتابه : ان العقيليين من بنى زريف من ثعلبة طئ من القحطانية ، منازلهم مع قومهم ثعلبة بأطراف الديار المصرية مما يلي الشام . ( 5) 
هذا و قد جاء فى الموسوعة الحرة " ويكبيديا " : بأن العقيلات جماعات انفردت بهذا اللقب لأنهم تميزوا بلبس العقال عن بقية أهالي نجد ، ولصحة هذا قال الشاعر إبراهيم اللاحم : 
لابسين العقل ضافيين الشليلة 
مكرمين الضيف مرهبة العدانى 
ـــــــــ
1) سعد أبو دية الفناطسة ، عشائر عمان و يراجع فى هذا موقع ( عشائر عمان ) www.mahjoob.com
2) راجع رحلات ابن بطوطة، وكتاب البادية بين التراث و التنمية ، مجموعة باحثين ، مراجعة و تقديم د / عامر أبو عميرة ، دار الإسلام للطباعة والنشر ، 2004 م ص 31 .
3) القلقشندى ، ص 35 .
4) القلقشندى ، القلائد ص 59 .
5) القلقشندى ، 148 و انظر فى هذا البادية بين التراث و التنمية ، مرجع سابق ص 33 


و العقيلات كما جاء فى الموسوعة واحدهم عقيلي و الجمع عقيلات و يقال عنهم عقيل ، وهم فئة من قبائل عربية متحدرة من نجد ،وهم تجار بالأخص القصيم فى ( بريدة ، عنيزة ، الرس ، البكيرية ) .(1) 
هذا ولنا على كلام القلقشندى تعقيب و تفنيد كما سيجئ كما لنا تعليق على النويري كذلك .
بنو عقيل العدنانية
ذكر القلقشندى بأن بنو عقيل هم بنو عقيل بن كعب بن ربيعة بن عامر صعصعة بن معاوية بن بكر بن هوازن بن منصور بن عكرمة بن خفصة بن قيس عيلان من العدنانية ، كما ذكر بأنهم كانوا يقيمون فى البحرين ثم ساروا إلى العراق و ملكوا الكوفة و البلاد الفراتية و تغلبوا على الجزيرة و الموصل و ملكوا تلك البلاد حتى غلبهم عليها السلاجقة فعادوا إلى البحرين حيث كانوا أولاً فوجدوا بنى تغلب قد ضعف أمرهم فاستولوا على البحرين و أصبح الملك لهم .
كما جاء فى القلائد : بأن عقيل بن كعب و العقيليون هم قوم يصلون إلى باب السلطان وحول التجار يجلبون جياد الخيل و كرام المهاري و اللؤلؤ ، ومن عقيل " باسنا الرونجية " و القزازية " . 
و فى العقيلات يقول الحمداني : منهم بنو عامر و التى من بطونها : بنو عقيل ، القديمات ، النعايم ، قيس ، وقد وفدوا على السلطان بالديار المصرية فى دولة الظاهر بيبرس .
أما ابن حزام فيقول عن العقيليين : لقد ملك بنو عقيل الموصل بعد بنى حمدان و استولوا عليها وعلى نواحيها وعلى صلب معها ثم انقرض ملكهم و رجعوا إلى البادية وورثوا مواطن العرب فى كل جهة .
هذا و لقد جاء فى جمهرة أنساب العرب ص ( 290 – 292 ) بأن العقيليين منهم القاضي محمد بن عبد الله والذي ولى القضاء ببغداد للمنصور والمهدى ومن بنى خفاجة منهم توبة بن الحمير صاحب ليلي الأخيلية ، ومنهم أبو صفوان اسحق بن مسلم قائد مروان والذى تولي أرمينية ، ومنهم بالأندلس و دارهم جيان .
و قد ذكر النويري بأن العقيليين هم بنو محمد بن عبد الله الأحول بن محمد بن عقيل بن أبى طالب بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف " كما قال بأن " بنو عقيل " بفتح العين بطن من الطالبيين العدنانية ، و هم بنوعقيل بن أبى طالب بن عبد المطلب بن هاشم ( 3) 
و يربط البعض نسبه العقيلات إلى عقيل بن أبى طالب بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي وأمه فاطمة بنت أسد بن هاشم بن عبد مناف بن قصي ، و فى عقيل بن أبى طالب يقول ابن عباس : كان فى قريش أربعة يتحاكم إليهم ، و يوقف عند قولهم ( فى علم النسب ) و هم : عقيل بن أبى طالب ، و مخرمة بن نوفل الزهرى ، و أبو جهم بن حذيفة العدوى ، و حويطب بن عبد العزى العامرى ابن عم رسول الله ( ص) و صاحبه . 
ــــــــــــــــ
1- عن الموسوعة الحرة ، ويكبيديا ، العقيلات .
2- عن الموسوعة الحرة ، ويكبيديا ،العقيلات .
3- النويري ، نهاية الأرب ، دار الكتب العلمية ، بيروت ، لبنان ، ص 330 .
إلا أن أ / الخطيب الهاشمى فى ذكره لعقيلات نجد يقول : بعض الذين يدرسون علم النسب يربطون بين القبائل لمجرد تشابه الأسماء و هذا من الجهل بمكان و هناك مجموعة قبائل كبيرة فى نجد و تحديداً فى القصيم فى بريدة تسمى العقيلات و نسبة أحدهم عقيلي ، وهذه النسبة لا تنتسب لشخص ، و إنما لأنهم كانوا يتميزون عن باقي أهل نجد بالعقال إذ لم يكن غيرهم يرتديه وقتها فسموا عقيلات ، وهم لا يرجعون فى نسبهم لقبيلة واحدة ،وعقيلات نجد لم يدع أحد منهم ذلك النسب الشريف ، لكن البعض من غيرهم يربطون بين اسمهم عقيلات و بين سيدنا عقيل بن أبى طالب ظانين أنهم من نسبه ، و العقيلات أهل نجدة و نخوة وشهامة وكرم ، و نحن لا نبخسهم حقهم ، وإنما أردنا التوضيح . ( 1) 
و عن العقيلات يقول الباحث أ / محمد بن عبد الله بن جثلان – باحث فى الأنساب – : لا يوجد نص تاريخي تحقق من أصل التسمية ، وإنما هى ظنون واجتهادات فالمرجح بأن العقيلات جمع عامى و ليس جمعاً نحوياً فصيحاً ، فهو جمع بمعنى النسب كالدواسر والعجمان ، والقحاطين ، والعنوز ، والعتبان و غيرهم ، وآخر الدويلات العقيلية دولة آل أجود الجبرية العقيلية ، وآخر ملوكهم " منيع بن سالم بن زامل بن سيف بن أجود بن زامل بن حسين بن ناصر بن جبر العقيلي ، ذهب فى آخر القرن العاشر الهجرى إلى العراق و بهذا انتهت دولة العقيليين . ولقد كان السلاف أهل علم و فضل مالكي المذهب وفى أخلافهم أمراء رحلوا إلى عمان وعرفوا بالهلاليين ومنهم الأمير قطن بن قطن بن على بن هلال بن زامل بن حسين و هذه الإفاضة فى أحوال آل جبر المتأخرين ذات دلالة فى تبيان أصل كلمة عقيلات .( 2) 
و لعلنا نعقب على كلام الباحث / محمد بن عبد الله بن جثلان فنقول : ليس هناك فى علم الأنساب ولا غيرها ظنون واجتهادات ، و إنما نحن نستقي أصول علم النسب من المراجع والمصادر وكتب التاريخ والأخبار والتراجم وربما من كتب الأدب وأشعار العرب وحكاياتهم وموروثاتهم فالأمر إذا دخل فى الاجتهاد والظنون أصابه اللغط والاختلاط وحاشانا وحاشاك إن ندخل فى هذا الأمر وإنما مرجعيتنا إلى النصوص 
وكتب الأقدمين ، ثم إلى الرواة و إذا تعذر ذلك فإننا نقف عند أقدم الروايات و نتحقق منها ثم نقول : إلى هنا تنتسب أخبار القبيلة ، أي إلى هذا العصر الذى انتهت إليه أقدم الروايات أو المراجع حتى لا يكون هناك أى اجتهادات فى النسب هذا وقد أضاف أ / محمد بن عبد الله جثلان فى حديثه عن بنى عقيل فقال : كان بنو عقيل ( و نحن الآن بين تسميتين بنو عقيل والعقيلات ) أهل الشوكة والحفاوة على البرارى فى عهد العيونيين من بنى عبد القيس ، ثم ورثوا أملاكهم فى البحرين ونجد ، وأول أسر العقيليين الحاكمة بنو عصفور ، وكانت سلطنة العيونيين الربعيين فى البحرين سلطنة أسرة صغيرة حكمت قبائل عقيلية عامرية كثيرة ، ولهذا استنجد بنو خفاجة وبنو عبادة بن عقيل بالعيونى فأنجدهم لأن شوكته من بنى عقيل حيث كان حلول بنى عقيل فى بلاد البحرين فى أواخر القرن الثالث الهجري ، وأضاف : قال ابن فضل الله فى التعريف : وأما البحرين فهم قوم يصلون إلى باب السلطان وصول التجار يجلبون جياد الخيل ، وكرام المهاري واللؤلؤ ، وأمتعة العراق والهند و يرجعون بأنواع الحناء والأنعام والقماش والسكر وغير ذلك 
ـــــــــــ
1- الخطيب الهاشمى ، عقيلات نجد ، ملتقي الأشراف ، . BIZWWW.Ashraf
2- محمد بن عبد الله بن جثلان- العقيلات ، موقع ومنتديات بنى زيد ، و يرجع إلى كتابات أ / عبد العزيز عتيق ، نفس المصدر .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر



عدد المساهمات : 1140
تاريخ التسجيل : 28/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: حاتم عبد الهادي والعقايلة   الأربعاء أغسطس 23, 2017 7:02 am

فبلاد البحرين ليس البحرين الجزيرة ، بل يعنى بالإحساء وما حوله بالساحل ، و بقي تعريف أكثر لباقي العقيلات – كما يذكر – و عقيل بشأن تسمية العقيلات وبنى عقيل قد اشتهر الاسم وصار يسمي به أغلب أهل نجد خاصة أهل القصيم حين سفرهم لخارج نجد مثل الشام والعراق ومصر وغيرها من البلدان .
ولا ينصرف الوهم – كما يذكر – إلى أن العقيلات جمع فصيح لعقيلة جبر ( آل عصفور العقيليين ) فهذا بعيد ، و يلاحظ تسمى أغلب التجار فى نجد حين سفرهم بهذا الاسم لشموخ وعز ومكارم ونسب وزهو دولة مقاطعة عقيلة حيث قد غمر شمال الجزيرة فى الشام و العراق ثم فى مصر والهند و يلاحظ تسمى من بعدهم بهذا الاسم أسر و قبائل أخلاط و ليسوا أبناء رجل واحد و يرجح نسبة الاسم بمن تسمى به من بعد نسبة رعية لدويلات عقيلة ، وإن لم تكن قبيلة واحدة ، وفى الوقت الحاضر يفسر بعض الكتاب حسب رواية (عقايلة القصيم ) بأن الاسم : عقيل أو العقيلات يرجع إلى العقال مثل عقال الجمل وغيرها من تسميات ، والمرجح عند الباحثين بأن الاسم أطلقت تسميته أيام الدولة العقيلية ( 1) . 
و فى تعليقنا عما ذكر نقول : إذا كان الأمر كما ذكر محمد بن عبد الله بن جثلان عن يوسف دمنهوري هو اجتهادات ، فكيف يجتهدان فى التاريخ ويحددان ارتباط دولة آل أجود الجبرية العقيلية بآخر القرن العاشر الهجرى بالعراق إلا لو اعتمد فيه على نص أو مرجع تاريخي ، وهما فيما أحسب قد رجعا إلى مصادر تاريخية – كما يزعمان - إذن لا مجال للاجتهاد فى علم النسب حتى ندحض هذه الفكرة تماماً بداية وإنما لابد من الاستدلال للمنطق المعتمد إلى التحليل عن نص ومصدر تاريخي ، ثم كيف ننسب العقيليين للبحرين و نجدتهم بالعيونى ، وكيف تتملك مجموعة أو أسرة صغيرة ملك البحرين إلا إذا استنجدوا بالعيونيين 
ومعروف إن العيونيين كانوا متواجدين فى البحرين و ليس فى الحجاز و ما معنى إن البحرين – كما ذكرا – ليس البحرين الجزيرة ، بل يعنى الإحساء وما حوله بالساحل ؟ ومن أين جاءا بذلك ؟ ثم كيف يكون العقيليون – كما ذكرا – بأنهم ليسوا أبناء رجل واحد ؟ .
إن هذه الأمور وغيرها تحتاج إلى الرجوع للتاريخ و ليس الأمر كلام على إطلاقه وإذا كان الأشراف ينفون نسب العقايلة إلى عقيل بن أبى طالب - بعضهم بالطبع - فالي أى المصادر رجعا ؟ ومع ذلك نرى كثيرين لا يقرون فى نسب العقيلات بانتسابهم إلى عقيل بن أبى طالب ؟ ثم هل العقايلة أو العقيلات هم بنو عقيل ، أم التسمية مختلفة لقبيلتين مختلفتين ؟ ! . 
إن الذى يدحض كل ذلك ويجيب عليه هو المراجع التاريخية القديمة فلا اجتهاد مع نص قديم ولكن قد يكون هناك توضيح فى التباس قد يتخلل المصدر التاريخي ، أما إذا وجدنا أكثر من مصدر يتحدث عن نفس الموضوع عندها يجب أن نقر بصحة المصدر و بالحتمية التاريخية ، ثم يأتي التحليل والاجتهاد فى مرحلة تالية ، بل ومتأخرة جداً بعد الرجوع إلى الرواة و الكبار و المعمرين .
ـــــــــــ
1) يوسف دمنهوري ، كتاب مسائل من تاريخ الجزيرة العربية ، ومن مقالة له بجريدة الندوة ، وانظر عبد العزيق اعتيق ، محمد بن عبد الله جثلان ، مرجع سابق .
هذا وإذا عرفنا بأن العقايلة أو العقيلات أو العقيليين قد كانوا تجاراً لإدركنا أنهم مترحلين وإن كثيرين منهم قد أقاموا فى البلاد التى نزحوا إليها وكونوا بها الأسر والعشائر والقبائل ، وربما وصل كثير منهم إلى مناصب رفيعة ولم لا ، والعقيلات أصحاب ذكاء كما أن لديهم القوة والمال والإبل فكيف إذا أقاموا فى البلاد ؟ ! .
لقد وصل العقايلة إلى بريطانيا والهند و أوروبا ، وغدت رحلاتهم مثار فخر يعرف لدى الممالك و السلاطين فاستعان بهم أهل العراق ومصر وأثروا فى الاقتصاد وفى السياسة كذلك ومما جاء فى شأن العقيلات بأنهم ذكروا فى تقارير المخابرات الأدميرالية البريطانية (1 ) .
يقول أمين الريحاني فى ذكره للعقيلات بأن المخابرات الأدميرالية البريطانية قد ذكرت فى تقاريرها بأن العقيلات من أهل نجد ومن القصيم بصفة خاصة ، وفى تقرير آخر ذكر بأن شيخها من مواطني بريدة القاطنين فى تلك البلد ( 2) .
هذا ومما ذكره المؤرخ البريطاني ( دواتى ) : بأن بريدة أنشط بلاد العقيلات وفى حديث مالك الحزين عن أشهر قبائل سيناء نراه يذكر العقيلات فيقول : أشهر قبائل سيناء ( 12 ) قبيلة تتركز فى المناطق الساحلية شمالاً وخليج السويس ومن هذه القبائل قبيلة العقايلة ( 3) .
هذا و من الكتب العربية والأجنبية التى ذكرت العقايلة كتاب " تاريخ شرق الأردن وقبائله ، للمستشرق
" فريدريك بك " ، والعشائر الأردنية والفلسطينية ووشائج القربي بينها للباحث أ / أحمد أبو خوصة ، وعشائر شمالي الأردن ، لمحمود المهيدات ، جمهرة أنساب الأسرة المتحضرة فى نجد ، للعلامة أ/ حمد الجاسر – صاحب معجم قبائل الجزيرة العربية ، وكذلك كتاب : " أصدق الدلائل فى معرفة بنى وائل " لعبد الله بن عبار العنزي ، كتاب " شجرة تميم " للأستاذ / ناصر البكري ، وكتاب شجرة سلالة حنظلة بن مالك وكتاب المختصر فى أنساب العرب ، وكتاب القبائل العربية فى سيناء للأستاذ / راشد بن حمدان الاحيوى 4) 
وفى العقيلات أنهم تجار من نجد وبالأخص فى القصيم وبريدة ، عنيزة ، الرس ، البكيرية ، الخبراء ، البدايع ، عيون الجواء ، قصيباء ، المذنب ، الفرعاء ، الشقة ، الطرفية ، الشماسية ، الربيعية ، أوثال وهم من الحاضرة ، يتاجرون بالإبل بالدرجة الأولى والخيل والتجارة العامة كما يقومون بتصدير الإبل 
والأغنام والسمن إلى الكويت والشام والأردن والعراق وتركيا وفلسطين ومصر كما يستوردون الملابس 
والسكر والقهوة والأسلحة وغيرها من البضائع التى يفتقدونها فى بلادهم و كان يضرب بهم المثل فى الشجاعة وحسن المعاملة حتى قال المثل : ( خلك عقيلي ) وتعد منطقة بريدة من أشهر أسواقهم وفى هذا يقول المستشرق " دواتى " : بريدة أنشط بلاد العقيلات .
ـــــــ
1- Personalities , Arabi admirlity war staff, Intellige en cc Divi – sion, 1917 . 147-58
2- أمين الريحاني ، ملوك العرب ص 617 .
3- مالك الحزين أشهر قبائل سيناء ، موقع www.mohajermaserg.p109spot.com
4- راشد الاحيوي ، القبائل العربية فى سيناء ، الأردن ( مخطوط ) .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر



عدد المساهمات : 1140
تاريخ التسجيل : 28/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: حاتم عبد الهادي والعقايلة   الأربعاء أغسطس 23, 2017 7:03 am

و عن العقايلة يقول الرحالة / محمد شفيق أفندى مصطفى / زرت نجد عام 1926 م ووجدت أهل القصيم سيما سكان بريدة وعنيزة أغنى أهل نجد جميعاً وأكثرهم تحضراً وأنشطهم حركة وأعرفهم بأساليب التجارة ( 1) 
و عن العقيلات و تجارتهم يقول الشاعر : 
يا راكب اللى من عقيل تعلوا 
اكوار كوم كاملات الكلايف 
وعنهم قال صاحب كتاب شيم العرب : " العقايلة أصبر أهل الجزيرة العربية على الغربة ، حيث أن التغرب عن البلاد واقتحام الشدائد بالنسبة لأهل القصيم يعتبر شيئاً طبيعياً ، ومن صفاتهم الأمانة والصدق فى المعاملة والوقوف مع المحتاج بينهم ، وأغلب أثرياؤهم عصاميون اكتسبوا الثروة ونموها بفضل الله عز وجل ، ثم اغترابهم عن بلادهم " .
ومعلوم أن التغرب والسفر يكسب الإنسان الصبر والحنكة وسعة الأفق والفراسة ، كما يكسبه حب الناس 
والتعرف إلى أحوال البلاد والممالك وفى فوائد السفر يقول الإمام الشافعي رضي الله عنه : 
تغرب عن الأوطان فى طلب العلا 
و سافر ففي الاسفار خمس فوائد 
تفريج هم واكتساب معيشة 
و علم ، و آداب و صحبة ماجد 
فان قيل : فى الأسفار ضيق و شدة 
و قطع الفيافي واقتحام الشدائد 
فموت الفتى خير له من مقامه 
بدار هوان بين واش وحاسد 
فى السفر يكتسب الإنسان العلوم والآداب يتعرف إلى المدن الصحاري ويكتشف الصاحب من العدو 
ويعرف الطرق وكيفية النجاة من اللصوص ومهاجمتهم كما أن الجزيرة العربية قد عمها قحط شديد فى القديم ، فكانت تجارة العقايلة فيها الفرج وفيها الخير للعقايلة وذويهم ولسكان الجزيرة العربية ولقد اكتسب العقايلة من أسفارهم صداقات كثيرة بالحكام والملوك والأمراء ومن بين هؤلاء أمراء الشعلان ، وأمراء شمر وأمراء حرب ، وغيرهم كما كانت لهم صداقات كثيرة فى أغلب الدول التى هاجروا إليها ، كما كانت لهم الهيبة و كان لهم التقدير والترحاب فى كل أرض نزلوا بها ، وكانت صفاتهم تسبق سيرتهم فى الصدق والأمانة والوفاء بالعهود ورد المظالم لأصحابها ، فهم ليسوا تجاراً فقط ، بل كانت لهم شيم الرجال ، فوثق بهم الناس ووثق بهم الملوك والأمراء . 
ــــــــــــ
1) محمد شفيق مصطفى ، نجديون وراء الحدود ، السعودية ، ص : ( 181 / 182 )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حاتم عبد الهادي والعقايلة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
aloqili com _______ aloqili.com :: منتدي قبيلة العقايلة-
انتقل الى: